تسجيل دخول

عام زايد 2018

عدد الضغطات : 1,445


مجلس التراث والتاريخ (نطلع معاً على تراث وطن وتاريخ أمة وقصة مكان)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15 - 4 - 2015, 07:35 PM
مختفي مختفي غير متواجد حالياً
مراقب عام المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 28 - 9 - 2008
الدولة: الرمس
المشاركات: 11,686
معدل تقييم المستوى: 352
مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute
“السدو” و”التلي”.. نسيج التاريخ

-





الحرفيات يطرزن الماضي بخيوط التراث

“السدو” و”التلي”.. نسيج التاريخ








أمل سرور:


لا تحاول أن تنظر إلى ساعتك أبداً طوال فترة تجوالك ما بين أروقة وأجنحة مهرجان أيام الشارقة، فأنت بالتأكيد لن تشعر بالوقت، بل وأيضاً ربما تفاجأ بأن مواعيدك التي ارتبطت بها قد مضت بل وعفا عليها الزمان، كما يقولون، لذا أنصحك بأن تتفرغ تمامًا ولا تُعط مواعيد لأحد في اليوم الذي تقرر فيه التجوال مابين فعاليات المهرجان لأنك ببساطة لن تلتزم.


الخيام كثيرة والفعاليات تشد عينيك، كل مكان يناديك، وكل وجه يحمل تلك التجاعيد القديمة التي تخفي وراءها أسراراً وربما أساطير يثير فضولك في الاقتراب منه، ولكن أبداً لن تستمر حيرتك، ولن يطول فضولك كثيراً أمام تلك الخيمة التي تلوح لك من بعيد والتي تخفي داخلها تلك البراقع القديمة اللاتي مازلن يتمسكن بها، تستطيع أن تلمح أيديهن وهي تعمل بسرعة وخفة يُحسدن عليها، لتنسج كل ما يحمل رائحة الأصالة والقِدم، تلك الرائحة التي تدخل صدرك دون استئذان، تقترب من الخيمة فتفاجأ بأنك أمام أهم خيمة تراثية شكلتها المرأة الإماراتية للحفاظ على تاريخها.


وحدها كلماته التي تذكرتها على الفور ما أن وقفت أتأمل تلك العيون التي تأتيني من خلف براقعها القديمة عندما قال: "لقد ترك لنا الأسلاف من أجدادنا الكثير من التراث الشعبي الذي يحق لنا أن نفخر به ونحافظ عليه، ونطوره وليبقى ذخراً لهذا الوطن وللأجيال القادمة".


وحدها فقط تلك الكلمات التي قالها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كانت رفيقتي في رحلتي إلى قلب المرأة الإماراتية التي مازالت تحافظ على عهده، تلك العبارات البسيطة في شكلها، والعميقة في مضمونها عندما تتأمل حروفها يزيد يقينك بالفلسفة والحكمة التي تقوم عليها دولة مثل الإمارات استطاعت بجدارة وبكفاح أن تُحقق المعادلة الصعبة، نجحت باقتدار في أن تحفر لنفسها اسماً وكياناً فحققت الأرقام القياسية بين دول العالم في كل المجالات المرتبطة بالتقدم والعولمة، ولكنها أبداً لم ولن تنسى تاريخها وعَبق ماضيها، فكان تراثها ذخراً وفخراً مُتوجاً على رأسها.


هكذا كنت أتحدث مع نفسي صامتة متأملة مستسلمة لتلك الحالة التي جذبت كل حواسي لأنتقل معها إلى الأجداد والإنصات لحكايات الجدات، ووسط السعف والسدو، والتَلي، والمعقصة، والسرود عشت أياماً قديمة تعرفت ذكرياتها منهن عندما كانت البداية من عند الحاجة عائشة علي راشد من رأس الخيمة هكذا عرفت لي نفسها ومن دون أن أسألها راحت تستطرد بحب عن "التَلي" قائلة: فنوننا القديمة بدور لا ننساها والتلي هو الأصل وهو ما كانت تمارسه النساء في قديم الزمان، وتسمّى هذه الحرفة "تلّي بوادل" أو "تلّي بتول"، نسبة إلى كلمة التلّي وهو شريط مزركش بخيوط ملونة أبيض وأحمر، وخيوط فضيّة متداخلة وتستخدم (الكجوجة) في عمل التلّي، والكجوجة هي الأداة الرئيسة للتطريز وتتكون من قاعدة معدنية على شكل قمعين ملتصقين من الرأس، وبهما حلقتان على إحدى القواعد لتثبيت وسادة دائرية تلف عليها خيوط الذهب والفضة للقيام بالتطريز.


السدو هو الأساس وإذا كنت تنوين الحديث عن تراثنا فعليك بالسدو، هكذا قطعت حديث عائشة الحاجة آمنة محمد أحمد قائلة: هو أهم فن في تراثنا وأهم ما فيه هو الصبغ في الألوان وغالباً ما نستخدم نباتات طبيعية في الصباغة منها الحناء لتعطي اللونين الأسود والأحمر، ويعطي العصفر اللون الأصفر المائل إلى الاحمرار والزعفران والكركم، أما "قرف" الرمان فيعطي لوناً مائلاً للخضرة، كما يتم استخدامه كذلك في تثبيت اللون، كما تستخدم "النيلة" وهي عبارة عن قطع من الحجر الطبيعي الجبلي لتعطي لوناً أزرق، أما العرجون فيعطي اللون البرتقالي.


لا تنسي النقوش، هكذا غيرت مجرى حديثنا الحاجة زينب علي عبد الله التي تحدثت عن العلاقة بين السدو وألوان البادية العربية المستمدة من الصحراء والجبال، ومن أهم النقوش الضلعة والحبوب والعين وضروس الخيل والمذخر وهي على شكل معين والعويرجان وتأخذ على شكل خط متعرج، غير أن أصعب تلك النقوش هي "الشجرة" كونها تحتوي على أشكال بداخلها ولا تتقنها إلا الناسجة الماهرة، وتحتوي على مجموعة من النقوش المتشابكة من المثلثات والعين والحلق والمبخر، إضافة إلى أشكال الثعابين والجمال، وقد تكون الشجرة عبارة عن كتابة لعبارة معينة، وغالباً ما تكون باللونين الأبيض والأسود.





*المصدر: جريدة الخليج، ملحق "تراث".
__________________
..


التعديل الأخير تم بواسطة مختفي ; 15 - 4 - 2015 الساعة 07:37 PM
رد مع اقتباس
اعلانات
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:14 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها