تسجيل دخول

عام زايد 2018


عدد مرات النقر : 41
عدد  مرات الظهور : 1,164,521


مجلس السيارات والدراجات (أخبار ومواضيع السيارات و الدراجات)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 5 - 9 - 2016, 11:30 PM
مختفي مختفي غير متواجد حالياً
مراقب عام المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 28 - 9 - 2008
الدولة: الرمس
المشاركات: 11,693
معدل تقييم المستوى: 352
مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute
5 مشاكل للقيادة في الأجواء الحارة

-





5 مشاكل للقيادة في الأجواء الحارة

*جريدة الاتحاد





يحيى أبو سالم (دبي):

يمكن تقسيم أعطال السيارات المستعملة، التي تجاوز عمرها أكثر من خمسة أعوام، إلى قسيمين رئيسين.. الأول، المشاكل المتعلقة بقطع السيارة التي تحتاج إلى استبدال دوري، وغيرها. أما الثاني فالمشاكل التي ترتبط بقطع أخرى، بمعنى أن العديد من قطع السيارة إذا حصلت بها مشكلة معينة، قد يؤثر إهمالك إصلاح هذه المشكلة، على العديد من القطع الأخرى، وبدل أن تكون لديك مشكلة واحدة سيصبح لديك العديد من المشاكل التي يجب إصلاحها فوراً.

القاعدة الرئيسية في أعطال السيارات المستعملة، وحتى الجديدة، والتي أيدها واتفق عليها أغلب المختصين في عالم السيارات، هي أن سائق المركبة أو مالكها هو السبب الرئيسي والمباشر، لأغلب الأعطال والمشاكل التي تحدث لمركبته، خصوصاً إذا كان من نوعية السائقين الذين يؤجلون حل المشاكل في مركباتهم عند أول ظهور لها، مما يفاقم هذه المشكلة ويعممها على الكثير من قطع السيارة الأخرى.



الأولى: ارتفاع حرارة المركبة

تعتبر مشكلة ارتفاع حرارة المركبة من أهم مشاكل الصيف، أو الأجواء عالية الحرارة، ورغم أن هذه المشكلة مسبباتها معروفة ومحدودة، ويمكن اختصارها بخزان الماء المسؤول عن تبريد محرك السيارة. إلا أن هنالك بعض الأسباب الأخرى التي قد ترتبط ارتباطاً كلياً بارتفاع درجة حرارة السيارة، بشكل مستمر، ليس من السهولة تحديدها جميعاً، ويجب إرسال المركبة إلى وكالتها أو أقرب ورشة إصلاح، لتحديد السبب الرئيسي وراء المشكلة.

يجب عليك في البداية التأكد من أن خزان مبرد المحرك ممتلئ بشكل كامل، وهو الأمر الذي يجب عليك التأكد منه، عندما تكون المركبة في وضعية الوقوف لأكثر من ساعتين، حيث يجب تشغيل محرك السيارة، من ثم فتح غطاء الخزان، والتأكد من أن مستوى السائل، عند الحد المطلوب. وفي حال لم يكن كذلك، يجب استخدام السوائل الخاصة للتبريد، وتجنب استخدام مياه الشرب أو غيرها من المياه، حيث إن السوائل الخاصة، مصممة لتحمل درجات الحرارة العالية، وفاعليتها في التبريد أكثر بكثير من المياه العادية. مع ضرورة تجنب فتح غطاء الخزان بعد قيادة السيارة لفترة طويلة.





الثانية: عدم فاعلية الفرامل

فرامل السيارة كغيرها من القطع الأخرى، التي تتأثر بشكل مباشر بارتفاع دراجات الحرارة الخارجية وخلال الأجواء الصيفية. حيث ينعكس هذا التأثير من خلال ضعف أداء الفرامل بشكل ملاحظ، مما يعجلها لا تستجيب للضغط عليها كما هو في الأوقات العادية، وخصوصاً، عند القيادة في ساعات الظهر، عندما تكون حرارة الشوارع مرتفعة جداً، وهو بالتالي ما يؤدي إلى عدم توقف المركبة بشكل مباشر أو عند الحد الذي يرغب فيه قائدها.

وإذا كنت متأكداً من أن فرامل مركبتك صالحة وتعمل بالشكل المطلوب، وواجهتك أي مشكلة في سرعة استجابتها للضغط عليها، خلال القيادة في الأوقات الحارة، فإن أنسب طريقة للتصرف في مثل هذه الحالات، هي عدم الضغط المستمر والقوي على الفرامل، وإنما الضغط بصورة متقطعة لفترات قليلة، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى عدم ارتفاع حرارة «ديسكات الإطارات»، التي تمسك بها فحمات الفرامل إلى الدرجات القصوى، مما يزيد من فاعلية فرامل المركبة بشكل أفضل.





الثالثة: عدم تبريد مكيف الهواء

تعتبر مشكلة عدم تبريد مكيف الهواء من المشاكل المباشرة والمرتبطة بشكل رئيس بارتفاع درجات حرارة محرك السيارة، فكلما كانت درجة حرارة الأخير مرتفعة بشكل أكثر من الطبيعي، كلما كان تبريد مكيف الهواء، أقل فعالية. ويمكن قياس ذلك بشكل مباشر أيضاً، على الظروف المحيطة والقيادة خلال الظهيرة في الصيف. ولهذا فإذا لاحظت أن فاعلية تبريد مكيف الهواء قلت بشكل ملاحظ خلال القيادة في الأجواء الحارة، فأول ما يجب عليك تفقده هو درجة حرارة المحرك أو درجة حرارة السيارة بشكل عام، فإذا لاحظت ارتفاعاً عن المعدلات الطبيعية في هذه الأخيرة، فقم بالتأكد من منسوب سائل التبريد في خزان مبرد المحرك، كما هو في النقطة الأولى.

أما إذا كان سائل التبريد على الحد المطلوب، فقم بالتأكد من غاز مكيف الهواء، ويمكنك ذلك بنفسك دون الحاجة إلى إرسال مركبتك إلى ورشة الصيانة، وذلك بفتح غطاء المركبة، بعد فترة من قيادتها، ومكيف الهواء على وضعية التشغيل، ستلاحظ أنابيب من الألمونيوم في الغالب، عليها قطرات من الماء، وهي الأنابيب التي تحتوي غاز المكيف، قم بوضع يدك على هذا الأنبوب ولاحظ درجة حرارته، فإذا كانت الأنابيب بادرة جداً، فمكيف سيارتك لا ينقصه الغاز، أما إذا كانت غير باردة أو برودتها قليلة، فمكيف سيارتك ينقصه الغاز. وهو ما يؤثر على فاعلية تبريده.





الرابعة: مشاكل الإطارات

رغم إهمال الكثير من قائدي المركبات لإطارات سياراتهم، إلا أن هذه الأخيرة، تعتبر من أهم قطع المركبة، إن لم تكن أهمها على الإطلاق، فسلامة الإطارات الأربعة، تعتبر من أهم الأولويات التي لا يجب التهاون بها، ولا يجب إغفالها أو عدم التأكد من جودتها، خصوصاً خلال القيادة في الصيف والأجواء الحارة. ولهذا يجب عليك التأكد من سلامة الإطارات بشكل دوري، وذلك من خلال مراقبة الإطارات عن قرب والتأكد من سلامتها بشكل عام وعدم جفاف حوافها أو عدم تشققها، بالإضافة إلى التأكد من ارتفاع النقش الخارجي للإطار وعدم ذوبانه إلى الدرجات الدنيا.

كما أن القاعدة الرئيسة التي تؤثر على الإطارات وعمرها، خصوصاً عند القيادة لفترات طويلة في الأجواء الحارة، يمكن تلخيصها بالهواء الذي تملأ الإطارات به، ففي الصيف وخلال الأجواء الحارة، يجب عدم تعبئة الإطارات بأقصى المستويات، ويجب عليك أن تقلل درجة تعبئتها لغاية درجتين أو ثلاثة، كما يجب عليك التأكد من أن «ميزانية» السيارة مضبوطة بالشكل الصحيح، حتى لا يؤثر أي خلل بها، على الضغط بشكل مباشر على أحد إطارات السيارة وهو ما قد يؤدي إلى انفجار الإطار.





الخامسة: زيوت السيارة المختلفة

تعتبر معاينة زيوت السيارة الرئيسية وما إذا كانت في مستوياتها الصحيحة، من الأمور المهمة جداً، في جميع الأوقات، خصوصاً خلال الصيف. حيث يعتبر الخبراء أن الزيوت المختلفة في السيارات أشبه بالدم في عروق البشر، وتبرز هذه الأهمية خلال الأجواء مرتفعة الحرارة. حيث تساعد الزيوت الجديدة والنظيفة ذات النوعيات العالية الأداء، على الحفاظ على عمل قطع السيارة المختلفة التي تحتاج مثل هذه الزيوت وتمكنها من العمل بسلاسة وأداء عال، بالإضافة إلى أنها تبقيها في مستويات حرارة منخفضة وتحافظ عليها من عدم ارتفاع الحرارة بداخلها إلى الحد الأقصى، الأمر الذي قد يؤثر على أدائها أو قد يتلفها بشكل كامل، خصوصاً في فصل الصيف وأوقات ارتفاع درجات الحرارة.

وتحتوي معظم السيارات، خصوصاً الجديدة على مؤشرات ضوئية تشير إلى حالة الزيوت الرئيسية في السيارة وتحيط انتباه قائدها بضرورة استبدالها أو تشعره بانخفاض مستوياتها. ويجب الملاحظة هنا أن الزيوت الرديئة أو ذات النوعيات الرخيصة قد تحترق بسرعة، مما يؤدي إلى نقصها عن المستويات المطلوبة، كما ويفقدها القدرة على الأداء الجيد ومنع احتكاك القطع الداخلية ببعضها البعض مما يولد حرارة إضافية عالية على هذه القطع.
__________________
..

رد مع اقتباس
اعلانات
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:21 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها