تسجيل دخول

عام زايد 2018


عدد مرات النقر : 43
عدد  مرات الظهور : 1,237,181


مجلس الطب واهتماماتة مجلس يهتم بمواضيع الطب و الامراض و الوقايه منها و الاسعافات الاولية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20 - 12 - 2017, 11:20 PM
مختفي مختفي غير متواجد حالياً
مراقب عام المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 28 - 9 - 2008
الدولة: الرمس
المشاركات: 11,693
معدل تقييم المستوى: 352
مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute
الخس.. «صيدلية» طبيعية

.








يحمي القلب والأوعية الدموية

الخس.. «صيدلية» طبيعية







يعد الخس من أكثر الخضراوات استخدامًا وانتشارًا في كل المجتمعات، لما يتميز به من طعم لذيذ ومريح ومنعش، بالإضافة إلى أنه يتمتع بالعديد من الفوائد الغذائية والصحية، وينتمي الخس إلى الفصيلة النجمية والأوراق هي الجزء الأكثر استعمالاً منه، ويتم تناولها بشكل طازج أو وضعها في أنواع السلطات المختلفة، كما يشتمل الخس على الكثير من العناصر الغذائية المهمة والضرورية للجسم، ومنها الزيوت والمعادن والفيتامينات والبروتينات.


تتم زراعة الخس في الجو الشتوي، ويقبل التهجين مع أنواع أخرى من الفصيلة نفسها ، ويوجد أنواع مختلفة من الخس في الشكل والحجم والألوان فمنها الأخضر والأحمر والأرجواني، وتستخدم نيئة أو مطبوخة في أشكال كثيرة، ولكن تناوله بصورة نيئة أفيد لأنه يحتفظ بقيمته الغذائية، ويمكن عمل عصير من الخس بسبب وجود نسبة عالية من المياه به، وتشتهر زراعة الخس في دول حوض البحر المتوسط، والآن أصبح يزرع في معظم دول العالم بسبب تقنيات الزارعة الحديثة، ويصنف الأطباء الخس من الخضراوات التي تربط بتراجع خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، ومعروف علمياً أن الخضر الورقية من أفضل الأنواع للصحة العامة، ولها فوائد في الجوانب الجمالية مثل الحصول على بشرة صحية وشعر متألق، كما يعمل تناول الخس على التخلص من بعض الاضطرابات الصحية، وفي هذا الموضوع سوف نتناول فوائد الخس بالتفاصيل، والمشاكل الصحية التي يمكن أن يعالجها وخصائصه الصحية بشكل عام.


* * *


فيتامينات ومعادن


يحتوي الخس على الكثير من الفوائد الغذائية، خاصة وهو ينتمي إلى الخضر ذات الأوراق الخضراء الأكثر فوائد بين بقية الأنواع، ومعروف علمياً أنه كلما كانت درجة اللون الأخضر داكنة وغامقة، رفع ذلك من فوائد هذه الخضراوات لأنها مصدر غني بعنصر الكلورفيل، ويتميز الخس بكمية قليلة من السعرات الحرارية، كما يدخل الماء في مكوناته بنسبة كبيرة للغاية، ويحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية والمعادن، مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والفسفور والماغنسيوم، بالإضافة إلى المواد المضادة للأكسدة ومنها بيتا كاروتين، ومن الفيتامينات «أ» وفيتامين «ك» وفيتامين «سي» وفيتامين «ب» المركب، وتوجد به المادة اللبنية في الأوراق القريبة من العقد في الخس، والتي تشمل خليطاً من المواد الفعالة، وكانت تستخدم في الماضي البعيد في تسكين الألم وبعض الأغراض الطبية الأخرى، مثل علاج مشكلة الأرق والتوتر والقلق وبعض الاضطرابات العصبية، ويوجد أنواع وأشكال من الخس فمنها نوع الخس الروماني، ذو الأوراق الخضراء الطويلة، ويعد مصدرًا غنيًا بفيتامين «أ» و«ب1» و«ب2» و «سي» وكذلك حمض الفوليك، والنوع الثاني وهو الخس الثلجي الذي يتميز بالأوراق الخضراء من الخارج والبيضاء من الداخل، وهذا النوع هو الأكثر انتشاراً بين كل الأنواع، ومن المصادر الجيدة لمادة الكولين ويمكن استعماله في العصائر، كما يوجد نوع يسمى الخس ذو الأوراق الفضفاضة، حيث تكون الأوراق لديه واسعة ولها ملمس خشن ومقرمش، ونوع آخر يسمى الخس ذو الرأس الجيدة، ويتسم هذا النوع بالأوراق الكبيرة سهلة الفصل عن الجذور، ومن خصائصه النكهة القوية النفاذة الجميلة التي تميزه عن الأنواع الأخرى بالإضافة إلى لين الملمس.


* * *


السكري والمناعة


يساعد تناول الخس على الوقاية من خطر الإصابة بمرض السكري، نتيجة احتوائه على كميات كبيرة من الألياف الغذائية، كما يعمل الخس على تحسين عملية تمثيل الجلوكوز في الجسم، وبينت دراسة أجريت على فئران التجارب أن تناول هذه الفئران للخس الأحمر أسهم بشكل كبير في تخفيض ارتفاع سكر الدم، كما يعمل على تحسين حساسية الخلايا للأنسولين، مما يعني أن الخس غذاء ضروري لمرضى السكري أو الأشخاص المحتمل إصابتهم بهذا المرض، لأنه يؤخر قدوم هذا المرض لفترات طويلة، ومن فوائد الخس الجيدة هي التخلص من مشكلة الأرق التي تصيب العديد من الأشخاص، وأثبت الخس فاعليته في هذه المشكلة لما يحتويه من مواد لها خصائص التهدئة وتأثير المنوم، ويستطيع الخس علاج حالات الصداع بكفاءة عالية، ويشتمل الخس على مادة الثيامين التي تدخل في تكوين الخلايا العصبية، مما يجعله مناسباً لصحة الجهاز العصبي عمومًا، ومن الفوائد المهمة قدرة الخس على تقوية وتحسين أداء جهاز المناعة، حيث يحتوي الخس على فيتامين «ج» الضروري لتقوية وتعزيز المناعة في الجسم، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض، ومنها نزلات البرد ومرض الإنفلونزا، كما تقوم مضادات الأكسدة في رفع كفاءة جهاز المناعة ومساعدته على التخلص من تأثير الشوارد الحرة، كما يعد الخس مصدراً غنياً بمعدن البوتاسيوم والمنجنيز وبعض المعادن التي لها دور كبير في تقوية المناعة بصورة متزايدة.


* * *


الحمل والحساسية


يعتبر الخس من الأطعمة المفيدة للغاية بالنسبة للسيدات الحوامل، سواء تناولنه في حالته الطازجة أو من خلال أطباق السلطات، لأنه غني بالفيتامينات والألياف الغذائية، فهو يحتوي على الكالسيوم والحديد التي تحتاج إليهما السيدات الحوامل في الحصول على صحة جيدة للجنين، ويشتمل الخس على حمض الفوليك الضروري للجنين في الأشهر الأولى، والذي يقي الصغير من الإصابة بالتشوهات، ويساعد الأم على الولادة طبيعية دون مشاكل، ويصل فيتامين «ك» الموجود في الخس إلى الجنين مباشرة من خلال المشيمة، ويفضل أن يتم غسل الخس بصورة جيدة بالماء، وفي حالة وجود الخس العضوي فهو الأفضل للأم، لأنه خالٍ من المبيدات الحشرية والكيماويات، ويتسم الخس ببعض الخصائص المضادة للحساسية، نتيجة أيضًا وجود حمض الفوليك، الذي يعمل على الوقاية وعلاج أعراض الحساسية، وينصح به الأطباء لمرضى الربو، حيث يساعدهم في علاج ضيق التنفس وبعض المشاكل الأخرى التي تسببها الحساسية، ويستخدم الخس في علاج حالات فقر الدم والوقاية منها، لأن الخس غني بعنصر الحديد الذي يساعد على زيادة إنتاج الهيموجلوبين في الدم، والتخلص من الأنيميا وفقر الدم، مما يزيد من قدرة الدم على نقل الأكسجين والمواد الغذائية إلى جميع أنحاء الجسم.


* * *


البشرة والعين


يقدم الخس الكثير من الفوائد للبشرة، لأنه يعمل على تنقية الجلد والبشرة من السموم والشوائب والنفايات، ويقوم بتغذية البشرة بالعناصر الغذائية المناسبة، ويخلص البشرة من المشاكل نتيجة احتوائه على خصائص تحسين صحة وجمال البشر، وجعلها خالية من المرض ومتألقة ومشرقة، ويحتوي على الفيتامينات المفيدة للبشرة ومنها فيتامينات «أ» و «سي» و «إي» ولهم دور كبير في علاج مشاكل الجلد الناتج عن التعرض لأشعة الشمس، يساعد في تعزيز إنتاج مادة الكولاجين، والتي تحافظ على جمال وصحة البشرة، ويقوم بعملية تنشيط الجلد، من خلال تناول 7 ورقات من الخس تعطي الجسم حاجته اليومية من فيتامين «أ» الذي ينشط البشرة، ويحمي من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، ويسهم البوتاسيوم الموجود بالخس في تحسين الدورة الدموية، من خلال نقله الأكسجين والمواد الغذائية للبشرة فيجعلها متوهجة، ويحارب الشيخوخة من خلال مضادات الأكسدة التي تمنع تأثير الجذور الحرة على الجلد، ويقاوم بذلك التجاعيد والمشاكل الناتجة عن الشيخوخة المبكرة، ويحتوي على مادة زياكسانثين المضادة للأكسدة والتي تعالج مشكلة تجاعيد البشرة المبكرة، ويطرد السموم ويعالج نقص الهيموجلوبين وكلها عناصر تصب في مصلحة صحة البشرة، ويعد الخس هو الغذاء المناسب لصحة وقوة العين، ويعمل على تحسين الرؤية بسبب احتوائه على مادة بيتا كاروتين، ويمنع الإصابة بمشكلة الضمور البقعي للعين وبعض المشاكل الأخرى، ويسهم الخس في تقوية العظام باحتوائه على كمية كبيرة من الكالسيوم، وبالتالي يمنع الإصابة بمشكلة هشاشة العظام وضعفها.


* * *


القلب والسرطان


توصل عدد من الدراسات إلى امتلاك الخس بعض المواد المضادة للأكسدة، والتي لها دور كبير في التخلص من تأثيرات الجذور الحرة في الجسم، وهي ضرورية في الحصول على صحة جيدة للشخص، وتمثل هذه المضادات حواجز قوية ضد الجذور الحرة، التي تنتج بصفة مستمرة من الأيض الخلوي، وتهاجم الأنسجة السليمة والحمض النووي داخل الخلايا، مما يساعد على تحويل الخلايا السليمة إلى خلايا مسرطنة، ولكن وجود مضادات الأكسدة في الخس يؤدي إلى إبطال عمل هذه الجذور الحرة وتتمكن من تحييدها تماماً، بالإضافة إلى وجود كمية كبيرة للغاية من الألياف الغذائية، مما يساعد ذلك على تقليل خطر الإصابة بأمراض السرطان والقلب والأوعية الدموية، حيث تعمل الألياف على تخفيض كمية الكوليسترول الضار في الجسم وتخفيض ضغط الدم المرتفع، وفي دراسة حديثة تمت تغذية فئران المعمل على نظام غذائي عالي الكوليسترول والدهون، ثم تناولت هذه الفئران الخس بمقدار 10% من النظام الغذائي، وكانت النتيجة انخفاض معدل الكوليسترول الكلي والضار، نتيجة وجود مركبات الفينولات والكاروتينات والفلافونويدات، مما يجعل الخس طعاماً ضرورياً لتحسين صحة القلب وتقليل خطر الإصابة بالأمراض والمشاكل القلبية والأوعية الدموية، وفي دراسة أخرى تبين أن تناول الخس يساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض سرطان القولون والمستقيم وأيضاً يحمي من سرطان الرئة، بسبب الكمية الوفيرة من الألياف الغذائية التي يحتويها الخس.


* *

*المصدر: جريدة الخليج، ملحق "الصحة والطب"، نشر بتاريخ 10 ديسمبر 2017م.






__________________
..


التعديل الأخير تم بواسطة مختفي ; 20 - 12 - 2017 الساعة 11:24 PM
رد مع اقتباس
اعلانات
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:40 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها