مركز رتاج الطبي التخصصي في رأس الخيمة
عدد الضغطات : 266
ينتهي : 20-09-2014
مطلوب مبرمج تطبيقات
عدد الضغطات : 935
ينتهي : 08-09-2014مساحة إعلانية
مساحة إعلانيةمساحة إعلانية

العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس الأخبار الخليجية والعالمية

مجلس الأخبار الخليجية والعالمية (نطلعكم على أهم الاحداث الخليجية والعالمية )


مساحه اعلانية

مساحة إعلانية

 
 
أرسل خبرك لنا مركز أجواء مركز التحميل مركز تحميل بدون شعار الموقع القران الكريم
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 4 - 11 - 2010, 10:45 AM  Bookmark and Share المشاركة رقم : 11  
 
الصورة الرمزية شموخ الأمارات

شموخ الأمارات

عضو مشارك

شموخ الأمارات غير متواجد حالياً







شموخ الأمارات will become famous soon enough


رد: شخصيات صنعوا التاريخ


الشيخ زايد بن سلطان أل نهيان/رحمة الله عليه





في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني عام ،2004 فُجعت الإمارات والأمة العربية والأمة الإسلامية، والشعوب والدول الصديقة، برحيل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان .







بكى الجميع ألماً لفراق قائد عرف بحكمته وسعة أفقه، وإنسانيته العالية، وحبه للخير بلا أي حدود. ترجل الفارس بعد أن أعطى بلاده وأمته والإنسانية جمعاء، وبذل جهوداً مضنية من أجل بناء الدولة والانطلاق بها إلى رحاب القرن الحادي والعشرين.


سيرة حياة الشيخ زايد


ولد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عام 1918 وهو الابن الرابع للشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الذي حكم إمارة أبوظبي في الفترة الواقعة بين الاعوام 1922-1926.

وبعد وفاة الشيخ سلطان تولى زمام الحكم الشيخ شخبوط الأخ الأكبر للشيخ زايد وفقا لرغبة العائلة. وفي تلك الفترة كانت أبوظبي واحدة من الإمارات المتصالحة غير المعروفة للعالم.
وكانت الإمارة ترتبط بمعاهدات مع بريطانيا ويعتمد اقتصادها على صيد السمك وتجارة اللؤلؤ والزراعة البسيطة التي انتشرت في الواحات المتناثرة هنا وهناك.

وبالرغم من قلة التعليم وندرته في تلك الفترة تمكن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من تعلم أحكام الدين الإسلامي وحفظ الكثير من آيات القرآن الكريم.

وتعلم الصيد الذي أصبح حبه الدائم وأظهر شغفاً كبيراً برحلات الصيد واهتم بالرماية وركوب الجمال والسباق والتنقيب عن المياه العذبة في الصحراء.

ونتيجة لتجربته في الصحراء ومعرفته بسكانها وحياتهم وطباعهم وتعلمه الكثير عنهم كان الشيخ زايد الاختيار الأفضل لاخيه الشيخ شخبوط ليكون مرشداً لأعضاء شركة التنقيب عن البترول التي زارت الإمارة آنذاك.

وفي عام 1946تم إختيار الشيخ زايد ممثلا للحاكم في منطقة العين التي تتكون من تسع قرى فحقق ازدهاراً ملحوظاً.

ويقول مقربون منه ان شخصيته اتسمت "بالحلم والقرار المتزن المتروي" وساعده ذلك في حل كثير من الخلافات بين بعض الدول مثل المملكة العربية السعودية وعمان.
فقد تدخل في الوساطة بينهما لحل مشكلة القرى الثلاث واكتسب مع مرور الوقت الكثير من الخبرة الدبلوماسية التي أثبتت جدواها وحصدت ثمارها فيما بعد.
وفي عام 1962 بدأت أبوظبي ثورتها الصناعية وذلك بتصدير أوّل شحنة من البترول الخام وكان لهذه الثورة أثر كبير وعميق في نفوس السكان الذين تفاءلوا بتحسن أوضاعهم المعيشية أسوةً بأقرانهم في الدول الخليجية الأخرى.

وكان لزيارة الشيخ زايد لكل من بريطانيا وفرنسا عام 1953 واطلاعه على المدارس والمستشفيات هناك الأثر الأكبر في تطور نظرته للمستقبل إذ قرر بعد ذلك إنشاء مثل هذه المرافق المهمة في مدينة أبوظبي.

وتم إقناع الشيخ شخبوط بالتنازل عن الحكم لأخيه الشيخ زايد في السادس من أغسطس 1966 حيث أصبح الشيخ زايد حاكماً لإمارة أبوظبي.












وفي عام1968 أعلنت بريطانيا عن نيتها في الانسحاب من المنطقة على أن يتم الانسحاب كلياً قبل نهاية عام 1971, وانتهز كل من الشيخ زايد وحاكم دبي الراحل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم الفرصة للمناداة بالوحدة بين الإمارات والبحرين وقطر ولكن تلك الوحدة التي كانا يتطلعان إليها لم تتم لعدم رغبة الإمارتين ( البحرين وقطر) بالانضمام للإمارات الأخرى.
وبعد ذلك عمل الشيخ زايد والشيخ راشد على إتمام وحدة الإمارات العربية التي ولدت في الثاني من ديسمبر 1971.
وشهدت دولة الإمارات العربية المتحدة بعد ذلك تطورا في جميع ميادين الحياة مثل الخدمات الاجتماعية والصحة والتعليم و الاتصالات والتكنولوجيا والتجارة .











ولادته

ولد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في عام 1918 في قلعة الحصن التي بناها والده الشيخ سلطان في مدينة أبوظبي في عام 1910، وهو الابن الرابع للشيخ سلطان بن زايد بن خليفة الذي كان ترتيبه الرابع عشر في سلسلة حكام آل نهيان. وقد عرف عن الشيخ سلطان بن زايد شجاعته وحكمته وقدرته على بسط السلام والنظام وولعة بالشعر، واهتمامه بأمور الزراعة والبناء.

وسمي “زايد” تيمناً بجده لأبيه زايد الكبير أمير بني ياس، الذي كان بطلاً في أيامه واستمر حاكماً لإمارة أبوظبي من عام 1855 وحتى عام 1909.

وعندما تولى الشيخ سلطان بن زايد زمام القيادة رئيساً للقبيلة، وحاكماً لأبوظبي في عام 1922، كان الشيخ زايد في الرابعة من عمره، واستمر حكم الشيخ سلطان حتى عام 1926، واتسم حكمه بالشجاعة والحكمة والتسامح غير المفرط، ووطد علاقات طيبة مع جيرانه من الأشقاء العرب، وعندما توفي أبوه الشيخ سلطان كان الشيخ زايد في التاسعة من عمره.

طفولته

عاش الشيخ زايد طفولته في قصر الحصن الكائن حالياً في قلب العاصمة أبوظبي، وفي زمن شهد ندرة المدارس إلا من بضعة كتاتيب، دفع به والده إلى معلم ليعلمه أصول الدين، وحفظ القرآن الكريم، ونسج من معانيه نمط حياته. وبدأ يعي أن كتاب الله جل جلاله ليس فقط كتاب دين، وإنما هو الدستور المنظم الشامل لجميع جوانب الحياة.

وفي السنة السابعة من عمره، كان يجلس في مجلس والده الشيخ سلطان، وكان الطفل زايد يلتقط ويتعلم العلم من مجلس أبيه، فتعلم أصول العادات العربية، والتقاليد الأصيلة والشهامة والمروءة والشرف. وتعلم الأمور السياسية والحوار السياسي.

وفي مرحلة يفاعته، بدأت ثقافته تكتسب بعداً جديداً، فولع بالأدب وأظهر الاهتمام بمعرفة وقائع العرب وأيامهم، وكان من أمتع أوقاته الجلوس إلى كبار السن ليحدثوه عما يعرفوه من سير الأجداد وبطولاتهم، هذا إلى جوار ما تعلمه من الخصال الطيبة من والدته الشيخة سلامة.

وتدل شواهد صباه أنه كان قناصاً ماهراً شجاعاً لا يعرف التردد أو الجبن، وفارساً من فوارس الصحراء، يجيد ركوب الخيل ويعرف أصولها.

هواياته

وكبر الشيخ زايد وترعرع وتعلم الفروسية والقنص. وكان يفضل المرح والقنص في الصحراء أو الجبال القريبة أو المنافسة مع أصدقائه وأقرانه. كما تولع منذ طفولته بحب الخيل، حيث كان يتردد إلى إسطبل العائلة للخيول العربية الأصيلة في مزيد.

وعندما أصبح الشيخ زايد فتى يافعاً كان قد أتقن فنون القتال، وبرز ميله إلى المغامرة، وتحدي الصحراء مترامية الأطراف لكشف المجهول. وقد تعلم ممارسة هواية الصيد والقنص، ولا سيما الصيد بالصقور في عمر 16 سنة. وكان بارعاً في الصيد بالصقور والبندقية، ولكنه توقف عن استخدام البندقية واكتفى بالصيد بالصقور وعن أسباب ذلك يقول الشيخ زايد:

“في ذات يوم، ذهبت لرحلة صيد في البراري، وكانت الطرائد قطيعاً وافراً من الظباء، يملأ المكان من كل ناحية، فجعلت أطارد الظباء وأرميها، وبعد حوالي ثلاث ساعات قمت أعد ما رميته فوجدتها أربعة عشر ظبياً، عندئذ فكرت في الأمر طويلاً، وأحسست أن الصيد بالبندقية إنما هو حملة على الحيوان، وسبب سريع يؤدي إلى انقراضه، فعدلت عن الأمر واكتفيت بالصيد بالصقور”.

وظل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان شغوفاً بممارسة ومتابعة هذه الهوايات والاهتمامات، ويشجع الجميع على ممارستها، ويرصد الجوائز القيمة للسباقات السنوية التي يأمر بتنظيمها ويرعاها.

شخصيته

الشيخ زايد رحمه الله كان عربي مسلم، ذو سمات إنسانية، وهو رجل واضح الذاتية، وطيد الأصالة، مفتوح الطموح، مكفول الحاجات، رشيد التصرف، كريم المنزلة، غير منكمش وليس هيّاباً، قادر على الابتكار والإبداع، ففي عام 1948 قام الرحالة البريطاني تسيجر بزيارة المنطقة، سمع كثيراً عن الشيخ زايد أثناء طوافه في الربع الخالي، فجاء إلى قلعة المويجعي لمقابلته، يقول تسيجر: “إن زايد قوي البنية، ويبلغ من العمر ثلاثين عاماً، له لحيه بنية اللون، ووجهه ينم عن ذكاء، وقوة شخصية، وله عينان حادتان، ويبدو هادئاً، ولكنه قوي الشخصية، ويلبس لباساً عُمانياً بسيطاً، ويتمنطق بخنجر، وبندقيته دوماً إلى جانبه على الرمال لا تفارقه”.

ولم يعرف عن الشيخ زايد أي نقيصة أو تقصير في أداء واجبه نحو الغير، أو نجدة المضطر إليه، وكان كريماً سخياً، وجواداً لا يرد لإنسان حاجة، وظلت هذه الصفة تلاحقه، وكثيراً ما ضاق مقربوه ومستشاروه في الدولة الحديثة، واعتبروا هذه الصفة إسرافاً في الكرم لدرجة الإفراط، والواقع أن كل من عرفه، منذ تلك الفترة يشهد له بهذه الشخصية القوية والمميزة.

ويصف النقيب البريطاني أنطوني شبرد في كتابه مغامرة في الجزيرة العربية مكانة زايد وعظمته وسط مواطنيه، قائلاً: “كان رجلاً يحظى بإعجاب وولاء البدو الذين يعيشون في الصحراء المحيطة بواحة البريمي، وكان بلا شك أقوى شخصية في الدول المتصالحة، وكنت أذهب لزيارته أسبوعياً في حصنه، وكان يعرض عليّ وضع السياسة المحلية بأسلوب ممتاز، وإذا دخلت عليه باحترام خرجت باحترام أكبر، لقد كان واحداً من العظماء القلة الذين التقيتهم، وإذا لم نكن نتفق فالسبب يكون في جهلي”.

وكان العقيد بوستيد الممثل السياسي البريطاني أحد المعجبين بكرم الشيخ زايد، فقد كتب بعد زيارته للعين: “لقد دهشت دائماً من الجموع التي تحتشد دوماً حوله، وتحيطه باحترام واهتمام. كان لطيف الكلام دائماً مع الجميع، وكان سخياً جداً بماله، ودهشت على الفور مما عمله في بلدته العين، وفي المنطقة لمنفعة الشعب، فقد شق الترع لزيادة المياه وري البساتين وحفر الآبار وعمر المباني الإسمنتية في الأفلاج، إن كل من يزور البريمي يلاحظ سعادة أهل المنطقة”.










زايد حاكماً لمدينة العين

في مدينة العين وضواحيها، أمضى زايد السنوات الأولى من فجر شبابه وترعرع بين تلالها وجبالها واستمد كثيراً من صفائها ورحابتها واشتهر بشجاعته وإقدامه وهو ما يزال صبياً.

وعندما بلغ الشيخ زايد الثامنة والعشرين من عمره، تولى حكم مدينة العين بقراها السبع بصفة حاكماً للمنطقة الشرقية، وكانت هذه النقلة التاريخية التي من خلالها ترجم الشيخ زايد كل ما اكتسبه من خبرة في الإدارة السياسية إلى التطبيق في المجال العملي، فتكونت شخصية الشيخ زايد السياسية القوية المفكرة.

وفي عام 1946، انتقل الشيخ زايد إلى قلعة المويجعي.. وهي قلعة قديمة تقع عند مشارف مدينة العين، ليمارس مهامه الجديدة، واستمر في تأدية مهامه حتى عام 1966، وأحس على الفور بالحاجة إلى إدخال كل الإصلاحات الممكنة لتحقيق طموحات مواطنيه، وتحسين أحوالهم المعيشية وتحقيق العدل والعدالة في حكمه وأحكامه بينهم. كما يؤكد ذلك الرحالة البريطاني ويلفرد ثيسجر في كتابه الرمال العربية قائلاً: “إن زايد رب أسرة كبيرة يجلس دائماً للاستماع إلى مشكلات الناس ويقوم بحلها ويخرج من عنده المتخاصمون في هدوء، وكلهم رضى بأحكامه التي تتميز بالذكاء والحكمة والعدل”.

وكان مجلسه تحت شجرته المفضلة في ذلك الوقت خارج القلعة لا يكاد يخلو من ضيوف وزوار دائمي التردد عليه، وكان في تلك الفترة الحاكم المخلص الوفي، أحب الجميع وأحبه الجميع فتمكن الشيخ زايد من إرساء قاعدة شعبية ضخمة من خلال إنجازاته وإصلاحاته في مدينة العين رغم قلة الإمكانات، والواقع إن حب أهل العين للشيخ زايد لم يأتِ من فراغ، بل جاء بسبب بساطته، وعمله الدؤوب من أجل إرضاء الجميع، كما عرف عنه عدله في فض الخلافات.

وكان الشيخ زايد قبل توليه هذا المنصب غير معروف خارج قبيلته، وبوصوله إلى مركز القيادة فيها ذاعت شهرته بين عرب البادية الذين كان لا يختلف عنهم في العادات والطبائع والبساطة. كما امتدت شهرته وسمعته بعد ذلك إلى جميع القبائل وعرب البادية في الدول المجاورة.






.
السادس من أغسطس 1966

وبتولي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الحكم في إمارة أبوظبي في السادس من أغسطس لعام 1966، دخلت المنطقة منعطفاً تاريخياً وعلامة بارزة في اتجاه العمل الوحدوي، وبداية نهضة شاملة بكل المقاييس وفي كل القطاعات.

فقد ترك هذا اليوم الخالد بصماته الواضحة على مسيرة التنمية الشاملة في ربوع أبوظبي، وانطلق منها إلى إرساء دعائم الدولة الحديثة.

وأخذ القائد على عاتقه منذ البداية مسؤوليات بناء القواعد الصلبة التي ارتفع فوقها صرح الدولة الاتحادية فيما بعد، وكانت السنوات حافلة بصور الإنشاء والتعمير، ومواجهة تحديات العصر، والاهتمام ببناء الإنسان، وتعزيز دور التربية والتعليم، وتحديث الإدارة وتطوير مفاهيمها، كخدمة عامة، ومتابعة تطور الاقتصاد الوطني، وبناء القوة الذاتية، وتوطيد دعائم الأمن والاستقرار.

وكان كل ذلك في إطار الممارسة الفعلية للديمقراطية، وعدم الاكتفاء بمجرد إطارها الشكلي، وتجسيد طموحات الشعب في توازنٍ حضاري رائعٍ، جعل من مسيرة البلاد نموذجاً يطل على المستقبل المرتبط ارتباطاً وثيقاً بجوهر التاريخ في دوره وعظمته.

ودارت عجلة البناء في كل مكان تشيد صروح التقدم في إمارة أبوظبي، التي لعبت قيادتها الفذة بعد سنتين من ذلك التاريخ أهم الأدوار في قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

فقد سخر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عائدات الثروة النفطية في بناء الوطن والمواطن، حيث أكد في هذا الصدد أنه لا فائدة للمال إذا لم يسخر لصالح الشعب، ولم يسخر المال فقط، ويوظفه لإسعاد الأمة، بل نذر نفسه لخدمتها، وأخذ يجوب البلاد من أقصاها إلى أقصاها، يتابع بنفسه عمليات التشييد والبناء ويتنقل بين القرى والوديان، ويتفقد مشاريع الإنماء والإعمار، ويقود سباقاً وتحدياً للحاق بركب التحديث.

وبدأت أبوظبي تخطو خطواتها الأولى نحو آفاق التقدم المدروس، فأرسى -رحمه الله- قواعد الإدارة الحكومية وفق الأسس العصرية، وأمر بتنفيذ المئات من المشاريع التطويرية والخدمية التي قلبت أبوظبي إلى ورشة عمل جبارة، وأقام العشرات من المناطق، والأحياء السكنية الجديدة، لتوفير السكن الصحي الملائم للمواطنين.

وامتدت مئات الأميال من الطرق المعبدة الحديثة تشق رمال الصحراء، ودخلت المياه النقية العذبة والكهرباء إلى كل مكانٍ وبيتٍ، وانتشر التعليم والمدارس المجهزة بكل ما يلزم لبناء الأجيال الجديدة، وأُقيمت المستشفيات والعيادات الطبية الحديثة في المدن والحضر، وتحققت العدالة الاجتماعية، وانتشرت مظلة الأمن والأمان والاستقرار، وبدأت الكوادر الوطنية المؤهلة تأخذ مواقعها في مختلف مجالات العمل بكفاءة واقتدار.






جوائز وأوسمة زايد

الوثيقة الذهبية 1985

منحت المنظمة الدولية للأجانب في جنيف “الوثيقة الذهبية” للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، باعتباره أهم شخصية لعام 1985 لدور سموه البارز في مساعدة المغتربين على أرض بلاده وخارجها في المجالات الإنسانية والحضارية والمالية.

رجل عام 1988

اختارت هيئة “رجل العام” في باريس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وذلك تقديراً لقيادته الحكيمة والفعالة ونجاح سموه المتميز في تحقيق الرفاهية لشعب دولة الإمارات وتنمية بلاده أرضاً وإنساناً، جعلها دولة متطورة متقدمة حتى أصبحت “درة الخليج”.

وشاح جامعة الدول العربية 1993

منحت جامعة الدول العربية وشاح رجل الإنماء والتنمية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وقام في وقتها الأمين العام للجامعة الدكتور عصمت عبدالمجيد بتقليد الشيخ زايد الوشاح، معبراً عن اعتزاز كل الشعوب العربية والإسلامية بجهود سموه المقدرة في مكافحة التصحر والاهتمام بالبيئة والمشاريع الإنمائية على مستوى دولة الإمارات وأيضاً الدول العربية والإسلامية الشقيقة.

الوسام الذهبي للتاريخ العربي 1995

قدمت جمعية المؤرخين المغاربة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “الوسام الذهبي للتاريخ العربي”، وذلك تقديراً منها للجهود المتواصلة لسموه في خدمة العروبة والإسلام، واعترافاً بأياديه البيضاء على العلماء واعتزازاً بشغف سموه بعلم التاريخ والدراسات التاريخية.

الشخصية الإنمائية 1995

اختير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “الشخصية الإنمائية لعام 1995” على مستوى العام، من خلال الاستطلاع الذي أجراه مركز الشرق الأوسط للبحوث والدراسات الإعلامية في جدة. وشارك فيه أكثر من نصف مليون عربي.

درع العمل 1996

أهدت منظمة العمل العربية درع العمل للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وذلك تقديراً من المنظمة للدور الرائد لسموه في دعم العمل العربي المشترك.

جوائز أعمال الخليج 1996

منحت لجنة “جوائز أعمال الخليج 96” المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان جائزة حماية البيئة، تقديراً وعرفاناً منها لإسهاماته الخالدة والكبيرة لحماية البيئة والطبيعة في الإمارات.

شهادة الباندا الذهبية

حصل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على شهادة الباندا الذهبية من الصندوق العالمي للبيئة “باندا” نتيجة العطاءات غير المحدودة لسموه والتوجهات المستمرة في مجال البيئة وكل ما يتعلق بها من جميع الجوانب.

وسام المحافظة على البيئة الباكستاني

منح الرئيس الباكستاني الأسبق فاروق ليجاري وسام المحافظة على البيئة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والذي يمنح للمرة الأولى لرئيس دولة، وذلك تقديراً لجهود سموه المتواصلة وإسهاماته في الحفاظ على البيئة وتنمية الموارد الطبيعية لدولة الإمارات ونشر الرقعة الزراعية والتوسع فيها على أرض الدولة.

داعية البيئة 1998

منحت منظمة المدن العربية في دورتها السادسة التي عقدت بالدوحة يوم 28 مارس 1998، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، جائزة داعية البيئة تقديراً وعرفاناً لمجهودات سموه الشخصية المتميزة والبارزة في مجال الحفاظ علي البيئة واهتماماته المتميزة على المستويين الشخصي والرسمي في مجالات التشجير والتخضير وإقامة المحميات الطبيعية. كما أعلن في الحفل الذي أُقيم في الدوحة فوز كل من أبوظبي بالمركز الأول ومدينة دبي بجائزتي التراث المعماري والوعي البيئي.

شخصية عام 1999 الإسلامية

حصل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على جائزة شخصية العام الإسلامية من قبل المسؤولين عن جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم. وأعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن الشيخ زايد بن سلطان يولي رعاية كبيرة لبرامج الرعاية الاجتماعية والإنسانية ويدعم التعاون الإسلامي في الميادين كافة وله باع طويل في إنشاء المشروعات الخاصة ببرامج الأنشطة الإسلامية الخيرية والثقافية والتعليمية، وتقديم المساعدات لمتضرري الكوارث الطبيعية كما أنه يقدم الكثير من خلال مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية.

رجل البيئة 2000

بمناسبة يوم البيئة العالمي المصادف 5 يونيو 2000، نظم معهد الجودة اللبناني، احتفالاً في جبل لبنان تكريماً للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وذلك في مقر المعهد في جبل الديب شمال بيروت بحضور ممثلين عن رئيس الجمهورية والحكومة اللبنانية وحشد من المهتمين بالبيئة

ميدالية اليوم العالمي للأغذية

تقديراً من المجتمع الدولي لمواقف سموه المشرفة وتكريسه بكل إخلاص مبدأ العطاء والعون للأمم المحتاجة.

قررت المنظمة في مايو 2001 منح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ميدالية اليوم العالمي للأغذية، تقديراً لجهوده العالمية في هذا المجال.

جائزة أبطال الأرض 2005

في شهر أبريل 2005، اختار برنامج الأمم المتحدة للبيئة “يونيب” المغفور له الشيخ زايد واحداً ضمن سبع شخصيات عالمية بوصفهم أبطالاً للأرض، وذلك اعترافاً وتقديراً لجهوده التي حققها في سبيل حماية البيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي مناطق أخرى من العالم.

“نيوزويك”: زايد زعيم صنع بلاده

اختارت مجلة “نيوزويك” الأميركية في سبتمبر 2009 المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ضمن قائمة ضمت 10 من زعماء العالم، من فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، قالت إنهم أسهموا في “إعادة صنع” بلدانهم.

وقالت المجلة “إن المغفور له أبدع في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وجعل منها قوة اقتصادية إقليمية حديثة، وتتمتع بالتسامح الديني، والسياسات المتحررة في ما يخص حقوق المرأة”.








اعلان وفاته

أعلن ديوان الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة الثلاثاء التاسع عشر من رمضان الموافق الثاني من نوفمبر عن وفاة المغفور له بإذن الله سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حاكم أبوظبي عن عمر يناهز ال 86 وقد واجه رحمه الله مشاكل صحية خلال السنوات الأخيرة من حياته حيث اجريت له عملية جراحية في تشرين الاول 2003 لاستئصال حصى من المرارة كما أجريت له عملية جراحية في العنق في ايلول 1996 قبل ان تزرع له كلية عام 2000.

وقد توافد عدد كبير من قادة الدول العربية والإسلامية على العاصمة الامارتية أبوظبي للمشاركة في تشييع رئيس دولة الإمارات ومؤسسها الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان وأعلنت الإمارات العربية المتحدة الحداد الوطني. وقد قررت تنكيس الأعلام أربعين يوما وتعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية ثمانية ايام اعتبارا من الاربعاء، كما تقرر تعطيل العمل في القطاع الخاص لمدة ثلاثة أيام .





حكام ورؤساء وملوك شاركوا في تشييع زايد :

شارك في التشييع أنجال رئيس الدولة يتقدمهم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وحكام الإمارات ورؤساء وملوك الدول وممثلي الدول ويتقدمهم ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز والسلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى ال خليفة والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ورئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الاحمد الصباح وولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني ومن الرؤساء العرب شارك الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والسوري بشار الأسد واليمني علي عبدالله صالح والعراقي غازي عجيل الياور وشارك في تشييع الجثمان كل من الرئيس الباكستاني برويز مشرف والرئيس الافغاني حامد قرضاي.

واقيمت الصلاة على روح "فقيد الوطن" في مسجد الشيخ سلطان بن زايد الاول في أبوظبي وشارك في الصلاة خارج المسجد الاف من المصلين.








اللهم ارحم الوالد الشيخ زايد .. واسكنه في الفردوس الأعلى

اللهم ارحمه برحمتك فأنت ارحم الراحمين
اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة .. ولا تجعله حفره من حفر النار

اللهم اميــــــــن

فـي ليـلة فيهــا القمــر بالفــــــــلك دار
جاوبني الصادي من الصوت للصـــوت

رجــع لـي الموجـات والـدمـع مـــدرار
والـذكريــات احــزان واقــول يالمـــوت

طريــق حقــن مالقينــا لـك اعــــــــــذار
خــذت اللـذي بالقلــب ذكــراه ماتمــوت

ليــت الفــدا للنــاس بالنــاس واكثـــار
كلنــا فـداك وليــت امهــل لنــا أوقـــوت

وهــذا اللــذي لابــد مكتــوب بقـــــــدار
وكل الامـر باللــوح سجــله وموقــوت

مـن يـوم خلـــق الله ادم ولامصـــــار
وعهــود مــرت مـن سلاطين والفـوت

كـلهــا برسـمن ماعنــه قــط تختــــار
حسبــة إلاه العـرش على الكون لاهــوت

يالله ترحـــم مــن بنـا بالـرخـــــــا دار
للاخـــره والنـــاس تدعيـــله اقنـــــوت

تبكي الفقيــد ارجالـــها صــب وكبـــار
يبكيـه مـن حبـه وذا الحــب منعـــوت

نســا ناحــت والطفــل يبــكي امـــرار
رمز العرب محمول فـي كنـف تابــوت

زايــد بكتـه العيـن والـقلـب قــد ثــــار
وغصـن الضـواحي والعمـاير ولبيــــوت

كـل نفـس وقـف نبضــها صـابه احقـــــار
ماعـاد يخفـق طيــرها سمـته اسكـــــوت

زايــد وحبــه بيــن بلـــدان واقطـــــار
وبيـن البشـر لـه حـب بالصــدر منحــوت

حبـه بقلـب الابـن والابـــن لـه بـــــار
وكل اللذي بالارض مـن حبــه ايقــوت

يـارب يـالله مـن سمـــا سبعــــة ادوار
يـالله يـارزاق للـطـــير والـحـــــــــوت

تدخــله فــي جنــات وعــدك لـلابــرار
اهــل الكــرم مـن مكـرماتـه بلنعـــوت

مـع صـالحيـن القلـب والنــاس لـخيــار
ولا يدخــل الجنــه بخيــلن وممقــــوت

بسمــا الــمحفــل باقيــات لــه اثـــــــار
فخـر الصديـق بعــز والغيــر مبهـــــوت

الــمجــد يـجنـي ذروتـه ناسـن احـــرار
بخلاقها والطيـب والـمجـد مـب صــوت

اهـل الفعـل فـي صمـت تنجــز بلاطـــوار
والشــاهـد الله تنبــت الارض ياقــــوت

زرعـن بـدا للـكـون بـازغ ولــه كـــار
بيـن الـبشـر بعـلام واضـح ومثبـــــوت

عقـدن فريـد اللــون مـن سـبعـة اقمــار
ياضـي بخيـر وحــق والحــق مايفــــوت

يارب تـحمــي دارنـا شـــر لاخطـــــــار
وتصونها فـي حفـظ مـن كــل طاغــوت

واطلب إلهــي يكـــون للذنـب غفـــــــار
ويجلـي همـوم الصـدر والقلـب مكبــوت

كــل القصــايد والـــرويا مــن افكــــــار
لاكـن هــذا الجيـل مـن قلــب مبتـــــوت

صـلاة ربـي علـى اللـذي طـل بنـــــوار
رســولنـا الـشفـــاع مالنــــدا صـــــــوت















رد مع اقتباس
قديم 4 - 11 - 2010, 11:08 AM  Bookmark and Share المشاركة رقم : 12  
 
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله

رذاذ عبدالله

مشرفة المجلس الأدبي والثقافي

رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً









رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute


رد: شخصيات صنعوا التاريخ

شاكــرة مشاركتكـ عن المرحوم الوالـد الشيخ زايــد بن سلطان آل نهيان،،
رحمـه الله،،
في انتظار جديد انسكاباتكـ التاريخية هنا،
دمت بود،،
رد مع اقتباس
قديم 4 - 11 - 2010, 10:31 PM  Bookmark and Share المشاركة رقم : 13  
 
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله

رذاذ عبدالله

مشرفة المجلس الأدبي والثقافي

رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً









رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute


رد: شخصيات صنعوا التاريخ


أنديرا غاندي
رئيسة وزراء الهند








أنديرا غاندي (بالهندية: इंदिरा प्रियदर्शिनी गांधी ), (بالإنجليزية: Indira Gandhi‏) رئيسة وزراء الهند ، ولدت في 19 نوفمبر 1916، تم اغتيالها في 31 أكتوبر 1984.


كانت أول امرأة تصبح رئيسة للوزراء بالهند وتولت المنصب مرتان، وهي ابنة جواهر لال نهرو الذي كان أيضا رئيسا للوزراء. ابنها راجيف غاندي الذي أصبح لاحقا رئيسا للوزراء، تزوجت فيروز غاندي الذي غير اسمه من "فيروز خان"، ولاتربطها صلة قرابة مع المهاتما غاندي الذي ساعد الهند في استقلالها.









عاشت إنديرا غاندي أول رئيسة وزراء للهند الحياة السياسية بكل تقلباتها، فكانت على رأس السلطة تحكم واحدة من أكبر دول العالم تارة، وحبيسة جدران السجون والمعتقلات بعد هزيمة حزبها وانتقام قادة المعارضة منها تارة أخرى. وظلت وفية لمبدأ القضاء على الامتيازات الخاصة وإعلاء قيمة الانتماء للدولة فوق الانتماء الطائفي إلى أن سقطت صريعة رصاصات غادرة من بعض السيخ المتعصبين داخل حرسها الشخصي انتقاما لاقتحام الجيش معبدا مقدسا لهم لتلقى المصير نفسه الذي لقيه ألمهاتما غاندي من قبل.





الميلاد والنشأة



ولدت إنديرا بريادار شيني نهرو في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 1917 بمدينة الله آباد في عائلة لها باع طويل بالعمل السياسي حيث كان جدها ووالدها من رموز العمل الوطني ومثّلا مع ألمهاتما غاندي ثالوثا أسماه الهنود "الثالوث المقدس" كان له فضل كبير في مساعي الهند للحصول على استقلالها من بريطانيا. وشغل والدها جواهر لال نهرو منصب أول رئيس وزراء للهند عقب استقلالها عام 1947.









الدراسة والزواج




درست إنديرا في معهد "سانتينيكيتان" الذي أسسه الشاعر الهندي الكبير طاغور وأكملت دراستها في العلوم السياسية بسويسرا ثم في كلية سومر وجامعة إكسفورد ببريطانيا، وهناك تزوجت عام 1942 فيروز غاندي أحد ناشطي الحركة الوطنية الهندية ورزقت منه بولدين هما سنجاي وراجيف.









الانتماء الفكري



تأثرت إنديرا بالزعيم الهندي ألمهاتما غاندي وبخاصة فيما يتعلق بالعمل على الخلاص من الاستعمار البريطاني والاعتماد على النفس في سد احتياجات الشعب والحفاظ على وحدة الهند ورفض الاقتتال الطائفي. ومن شدة تأثرها بغاندي باتت تنسب إليه وأصبح يطلق عليها إنديرا غاندي ولبست الرداء الهندي المصنوع يدويا من القطن ولم تبال بسخرية أقرانها الصغار في مراحل التعليم الأولى.

وأثر في إنديرا أيضا أفكار والدها وجهوده السياسية فكانت شخصيتها مزيجا من روحانية النساك وواقعية رجال الدولة.


وكانت إنديرا من أكثر الكارهين للتعصب الديني والطائفي حتى إنها سقطت صريعة بسبب وفائها لهذا المبدأ كما سيأتي عند الحديث عن اغتيالها.


وقد كرست إنديرا معظم حياتها لوحدة الهند الوطنية وإخراجها من التقاليد البالية والانقسامات الاجتماعية المولدة للعنف، كما عرفت كيف تحافظ على استقلال الهند في عالم يتميز بهيمنة الكبار على كل تفاصيل العلاقات الدولية، فقد كانت حليفا صعبا للسوفيات وخصما عنيدا للأميركان وعدوا لدودا لباكستان، ولكنها في الوقت نفسه عرفت كيف تتمسك بحركة عدم الانحياز وتقيم علاقات حميمة مع العالم العربي وترفض باستمرار ومبدئية الاعتراف بإسرائيل.










تاريخها السياسي

اعتقال مبكر





اشتغلت إنديرا بالعمل السياسي منذ وقت مبكر من حياتها، وتمرست على تقلبات الحياة السياسية، ففي عام 1942 (أي في العام الذي تزوجت فيه) اعتقلت هي وزوجها بتهمتي التخريب ومناهضة السياسة الاستعمارية فقضى الاثنان في السجن 13 شهرا.




مساعدة لوالدها




بعد تولي والدها رئاسة الوزراء أصبحت إنديرا المساعد الرئيسي له وكانت بمثابة مديرة لمكتبه، وصحبته في معظم رحلاته الداخلية والخارجية وبخاصة الرحلات التاريخية إلى الصين والاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة.


وحاولت احتواء بذور الفتنة الطائفية بين الهندوس والمسلمين وبذلت جهدها لمنع انفصال باكستان عن الهند لكن الرغبة في الانفصال كانت أقوى منها.




رئيسة لحزب المؤتمر




انتخبت في عام 1959 بعد وفاة زوجها رئيسة لحزب المؤتمر لمدة عام واحد، وعلى الرغم من قصر تلك المدة فإن جهودها أسفرت عن تطهير الحزب من قياداته البيرقراطية وإدخال دماء جديدة إلى صفوفه ونجحت في إضعاف الحزب الشيوعي الهندي في أهم حصونه داخل ولاية "كيرلا" وذلك بفوز حزب المؤتمر هناك عام 1957.





مشرفة على إستراتيجية الدفاع




كلفت إنديرا الإشراف على إستراتيجية الدفاع الوطني عام 1962 عندما تصاعدت حدة الخلافات من جديد بين الهند وباكستان على كشمير.




ممثلة للهند في اليونسكو



مثلت إنديرا بلادها في منظمتي اليونسكو واليونيسيف في باريس عام 1964 لكنها سرعان ما استدعيت إلى الهند مرة أخرى بسبب تدهور الحالة الصحية لوالدها ومارست مهام رئاسة الوزراء بالوكالة.








وزيرة للإعلام



طلب رئيس الوزراء الجديد لال بهادور شاستري الذي خلف نهرو عام 1946 من إنديرا تولي حقيبة وزارة الخارجية لكنها رفضت مفضلة وزارة الإعلام، وزادت من نشاطها في مجلس ممثلي الولايات الهندية الذي يعتبر المركز الحقيقي للسلطة في البلاد، وكان من أهم إنجازاتها في وزارة الإعلام تمكين المعارضة من عرض وجهات نظرهم في الإذاعة والتلفزيون.




رئيسة للوزراء



جاءت الوفاة المفاجئة لرئيس وزراء الهند شاستري في يناير/ كانون الثاني 1966 في العاصمة الأوزبكية طشقند أثناء حضوره مؤتمرا للنزاع على كشمير برعاية الاتحاد السوفياتي لتمهد الطريق أمام تولي إنديرا رئاسة الوزراء، واختيرت إنديرا غاندي لتولي منصب رئيس الوزراء، وفي عام 1967 قرر الحزب إعادة ترشيحها.




تحالفها مع التيارات اليسارية



اندلعت صراعات داخلية بين بعض رموز حزب المؤتمر بغية الفوز بمنصب رئيس الوزراء، وقد أدت هذه الصراعات إلى انقسام الحزب إلى قسمين: حزب المؤتمر O أي التنظيم
(Organization) وحزب المؤتمر R أي الحاكم (Ruling) بقيادة إنديرا، واستطاعت إنديرا الصمود أمام هذه العاصفة الجديدة بتحالفها مع التيارات اليسارية داخل البرلمان واستمر هذا الوضع مدة عام.





اطردوا إنديرا



رفض البرلمان الهندي إدخال تعديل على الدستور يسمح بإلغاء الامتيازات والنفقات التي تدفعها الحكومة للأمراء، وقد تجاوزات إنديرا هذا الرفض فاستصدرت مرسوما رئاسيا يسمح بإصدار مثل هذا القانون، وعندما أعلنت المحكمة الدستورية العليا عدم دستورية هذا القانون رفعت المعارضة شعار "اطردوا إنديرا" فردت عليهم بشعار "اطردوا الفقر" مما أكسبها تأييد الجماهير الشعبية التي صوتت بكثافة لمرشحي حزب المؤتمر (جناح إنديرا)، ونجح مؤيدوها بـ350 نائبا من أصل 515 مما سمح لها بتنفيذ العديد من الإصلاحات الاجتماعية والدستورية والاقتصادية التي كانت تخطط لها لتحديث الهند.





علاقاتها بالاتحاد السوفياتي



كانت إنديرا غاندي تعتبر علاقتها بالاتحاد السوفياتي علاقة إستراتيجية تكللت في 9 أغسطس/ آب 1971 بتوقيع معاهدة للصداقة والتعاون تمهيدا للدخول في الحرب الثالثة مع باكستان التي كانت تربطها بالولايات المتحدة علاقات مميزة.










حربها مع باكستان




قادت إنديرا الهند في حربها مع باكستان عام 1971 وذلك بعد أن أعطت أوامرها إلى الجيش الهندي بدخول باكستان الشرقية لدعم الانفصاليين هناك، وقد حقق الجيش الهندي انتصارا كبيرا على نظيره الباكستاني وكان من أهم نتائج هذه الحرب انفصال باكستان الشرقية عن الغربية وإنشاء كيان سياسي جديد موال للهند هو بنغلاديش. وقد رفع هذا الانتصار شعبية إنديرا وجعلها من زعماء الهند التاريخيين.





إعلانها حالة الطوارئ




ضرب الجفاف مساحات شاسعة من الهند قلت على أثره المحاصيل الزراعية وارتفعت أسعار المواد الأولية وعلى رأسها النفط ودخلت البلاد في حالة من التضخم والفساد المالي والإداري ساعد على بروز أصوات المعارضة بقوة، وهو الأمر الذي حدا برئيسة الوزراء إنديرا غاندي إلى إعلان حالة الطوارئ في 26 يونيو/ حزيران 1975 مبررة ذلك بضرورة تنفيذ برنامج طموح من الإصلاحات الجذرية. وبموجب حالة الطوارئ هذا زجت حكومة إنديرا بأبرز زعماء المعارضة البرلمانية في السجن وفرضت الرقابة على الصحف وعلقت الحريات الدستورية. ونتيجة لكل ذلك كان من الطبيعي أن تتهاوى شعبيتها ويخسر حزبها في انتخابات أكتوبر/ تشرين الأول 1977 أمام تكتل المعارضة "جناتا بارتي" وتخسر هي نفسها مقعدها في البرلمان.









عودتها إلى السلطة



عادت إنديرا إلى السلطة مرة أخرى مستغلة سلسلة من الأخطاء السياسية ارتكبها تكتل المعارضة منها:

قرار وزير الداخلية باعتقالها مدة يوم واحد قبل أن تصدر المحكمة قرارها بالإفراج عنها.
رفض البرلمان الهندي دخولها إلى قاعة البرلمان رغم نجاحها في إحدى الدوائر الانتخابية وتصويته على طردها ثم اعتقالها لمدة أسبوع كامل من 19 - 26/12/1978 مما منحها تعاطفا شعبيا كبيرا.
ازدياد الانقسامات والصراعات داخل تكتل المعارضة الحاكم ثم انفراط عقد التكتل بأكمله.
حل البرلمان الهندي بعد أن دخلت البلاد في حالة من الفوضى السياسية.
وكانت إنديرا غاندي قد استعدت لذلك فجاءت نتائج الانتخابات في يناير/ كانون الثاني 1980 لتكرس انتصارها وانتصار حزبها وابنها سنجاي الذي انتخب هو الآخر بأغلبية ملموسة.








وفاة ابنها




كان سنجاي من القلائل الذين شجعوا إنديرا على الاستمرار في الحياة السياسية الهندية عند هزيمتها عام 1977 وساعدها في تجديد قيادات الحزب عام 1978 وأصبح أحد أمناء العامين وتمكن بهذه الصفة من إقصاء معظم الوزراء والحزبيين المتورطين في ارتكاب تجاوزات ولم يتردد في شق الحزب عام 1978 وتشكيل حزب جديد عرف باسم حزب المؤتمر (إ) نسبة إلى إنديرا. ولكنه لم يقدر له أن يتمتع بثمرات انتصاره إذ لقي حتفه في حادث طائرة شراعية بعد شهر من عودة والدته إلى الحكم تاركا المجال مفتوحا أمام خلافة والدته وذلك قبل أن تقنع هذه الأخيرة ابنها الأكبر راجيف بالانخراط في معترك السياسة تمهيدا لخلافتها.









اغتيالها



احتج بعض زعماء السيخ المتشددين على بعض سياسات إنديرا واعتصموا في أحد معابدهم المقدسة (معبد الشمس) وطالبوا باستقالتها، ولما امتنعوا عن الاستجابة لمناشدتها بفض الاعتصام وعدم إثارة الرأي العام أو النعرات الطائفية أعطت أوامرها للجيش باقتحام المعبد والقضاء على المعتصمين وعلى رأسهم سانت بيندرانوال مما أثار حفيظة بقية السيخ. في هذه الأثناء رفضت إنديرا تغيير حرسها الشخصي المكون من الضباط السيخ معتبرة أنه يجب أن لا يؤخذ الأبرياء بجريرة المذنبين على حد وصفها، لكنها لم تكن موفقة في هذا الرأي فقد تغلب التعصب الطائفي على الواجب القومي فسقطت إنديرا صريعة برصاصات قاتلة أطلقها عليها حرسها الشخصي صبيحة يوم 31 أكتوبر/ تشرين الأول 1984 فودعت الحياة السياسية عن عمر يناهز 67 عاما.
رد مع اقتباس
قديم 5 - 11 - 2010, 03:52 PM  Bookmark and Share المشاركة رقم : 14  
 
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله

رذاذ عبدالله

مشرفة المجلس الأدبي والثقافي

رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً









رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute


رد: شخصيات صنعوا التاريخ

الحسين بن طلال
ملك المملكة الاردنية الهاشمية







الملك الحسين بن طلال (14 نوفمبر 1935 - 7 فبراير 1999)، ملك المملكة الأردنية الهاشمية من عام 1952 حتى عام 1999.








بداية حياته



ولد في عمّان في 14 نوفمبر 1935، وكان الابن البكر للأمير طلال بن عبد الله والأميرة زين الشرف بنت جميل. وقد ولد له أختان هما أسماء التي ماتت صغيرة وبسمة، وإخوين اثنان وهما محمد والحسن.








تتويجه



في 20 يوليو 1951 ذهب مع جدة الملك عبد الله إلى القدس ليؤديا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وفي طريقهما إلى المسجد أطلق مصطفى شكري عشي على الملك عبد الله النار فأرداه قتيل على درجات الحرم القدسي وذلك جراء ما وصف بأنه تآمر مع بريطانيا على ترك فلسطين لليهود مقابل تمكينه في منطقة بادية الشام شرقي نهر الأردن لاقامة إمارة ثم مملكة له ولأبنائه من بعده، وبعد ذلك توج الإبن الأكبر للملك عبد الله الملك طلال بن عبد الله خلفاً لوالده، ولكن خلال عام أجبره البرلمان الأردني على التنحي بسبب مرض ألم به، فأعلن ابنه الأمير حسين ملكاً على الأردن وذلك في 11 أغسطس 1952 وكان عمره آنذاك 17 سنة ولم يكن يبلغ السن القانونية، فشكل مجلس للوصاية على العرش وتم تتويجه ملكاً في 2 مايو عام 1953.









أحداث في عهده



إصطدم من موقعه كملك مع المد الثوري الذي طغى على الساحة العربية مع انتصار حركة الضباط الأحرار في مصر في 23 يوليو 1952، فما كان منه إلا إن عرّب قيادة الجيش العربي الأردني عام 1956 والذي كان من ضمنها إعفاء غلوب باشا من مهامه وذلك لتعريب قيادة الجيش، كما أنهى المعاهدة البريطانية ورفض أن تستغل القواعد الإنجليزية في الأردن للاعتداء على مصر.









وفي عام 1967 صدرت الأوامر لقيادات الجيش الأردني بإخلاء مواقعهم في الضفة الغربية وذلك بعد هزيمة القوات العربية المصرية والسورية في حرب يونيو، وقد تعرض فيها الجيش الأردني إلى خسارة كبيرة في الأرواح والمعدات بسبب بسبب الخلافات العربية وتضارب الأوامر القادمة من قيادة القوات العرية المشتركة، إضافة إلى غياب الغطاء الجوي الذي وعدت مصر وسوريا بتوفيره، إلا أن الجنود الأردنيون أصروا على القتال دفاعاً عن القدس حيث استشهد المئات منهم على أسوار القدس، وفي عهده أيضا خاض الجيش الأردني مع قوات تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية (أغلبها من حركة فتح) معركة الكرامة مع إسرائيل والتي انتصر فيها الجيش الأردني، وإعتبر ذلك أول هزيمة للجيش الذي لا يقهر وقد قام بقيادة المعركة على أرض الواقع ورفض وقف إطلاق النار حتى انسحاب آخر جندي إسرائيلي.








وفي الأعوام بين 1968 و1970 قام نزاع مبطن ومفتعل لإشعال نار الفتنة بواسطة جهاز المخابرات المصري والسوري بين النظام الأردني وقيادات المقاومة الفلسطينية انتهت بإعلان الحرب عليها في سبتمبر 1970 بما عرف باسم أيلول الأسود، وكانت هذه الحرب قد قامت بعد أن حاولت الفصائل الفلسطينية اغتياله والقيام بانقلاب يعلنون فيه الأردن مكان للدولة الفلسطينية.








وفي عام 1988 قام وبناء على طلب الدول العربية ومنظمة التحرير الفلسطينية الذي بدء في عام 1974 في مؤتمر القمة العربي بالجزائر باتخاذ قرار فك الارتباط الذي أنهى العلاقة القانونية والإدارية مع الضفة الغربية.








إحباط محاولة اغتيال خالد مشعل




في يوم 25 سبتمبر 1997 حاول جهاز الموساد الإسرائيلي اغتيال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في العاصمة الأردنية عمّان وذلك عن طريق مادة قاتلة أفقدته الوعي، غير إن المحاولة باءت بالفشل حيث تمكن حارسه الشخصي وسائقه بالقبض على عميلي الموساد الذين نفذا المحاولة وقام بتسليمهما لأقرب نقطة شرطة أردنية الأمر الذي دعى رئيس الموساد للسفر إلى عمّان لمقابلة الملك شخصياً والتفاوض معه حيث انتهت الصفقة بإطلاق سراح الشيخ أحمد ياسين من السجون الإسرائيلية وتقديم نوع الدواء المضاد للمادة القاتلة التي دخلت جسم خالد مشعل مقابل الإفراج عن عميلي الموساد . ويذكر حينها أنه قد هدد بإعادة النظر بمعاهدة وادي عربه للسلام بين البلدين.









هواياته



كان طيار متميز حيث قاد طائرته الخاصة عدة مرات، كما كان قائد دراجات نارية وسائق سيارات سباق بارع، كما يحب الرياضات المائية، التزلج، التنس، كما كان هاوي راديو ومعروف باسم jy1 فيها، وتصفح الإنترنت، وكان مطلع في قراءاته على العلاقات السياسية، والتاريخ، والقانون الدولي، والعلوم العسكرية، وفنون الطيران.








مؤلفاته



(بالإنجليزية: Uneasy lies the head‏): صدر عام 1962، تعريب: هشام عبد الله "ليس سهلا أن تكون ملكا - سيرة ذاتية".
(بالإنجليزية: My War With Israel‏): صدر عام 1969.
(بالإنجليزية: Mon Metier de Roi‏): صدر عام 1975، تعريب: غازي غزيل "مهنتي كملك - أحاديث ملكية مع فريدون صاحب جم".
كتاب مهنتي كملك.








حياته الشخصية




تزوج أربع مرات، ولديه إحدى عشر ولد وبنت:








وفاته









في 7 فبراير 1999 توفي إثر إصابته بالسرطان، وكان قد عانى منه لعدة سنوات، وكان يزور مشفى مايو كلينيك في روتشيستر في ولاية مينيسوتا الأمريكية بشكل دوري للعلاج. وقبل وفاته بوقت قصير عزل أخاه الأمير الحسن بن طلال من ولاية العهد وعين ابنه الأكبر الأمير عبد الله بمنصب ولي العهد.
حضر جنازته عدد كبير من قادة الدول العربية والغربية ورؤساء سابقون عديدون، من بينهم رئيس الولايات المتحدة بيل كلينتون ورؤساء الولايات المتحدة السابقون جورج بوش الأب وجيمي كارتر وجيرالد فورد، وعكس حضور الرؤساء الأمريكيين العلاقات المتينة والمتميزة التي ربطته بالولايات المتحدة منذ فترة حكم دوايت أيزنهاور، وكانت النظرة الأخيرة قد ألقيت على الملك في القاعة الملكية للأسرة الحاكمة.







وأرسلت بريطانيا رئيس وزرائها توني بلير وولي العهد الأمير تشارلز، وحضر الرئيس الفرنسي جاك شيراك والمستشار الألماني غيرهارد شرودر. وجمعت الجنازة شخصيات متعددة من بينها الرئيس السوري حافظ الأسد والرئيس اليمني علي عبد الله صالح والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، كما جاء رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو والذي عبر عن الأسى لفقدانه شريك سلام جلس معه على طاولة واحدة منذ أمد قريب. وأضاف قائلا "لقد مات اليوم الزعيم الوحيد الذي كنت أخشاه في الشرق الأوسط".







كما أرسل الزعيم الليبي معمر القذافي ابنه الأكبر، وحضر الرئيس التشيكي فاتسلاف هافيل والرئيس الروسي بوريس يلتسن على الرغم من كونهما مريضين، حتى أن الرئيس الروسي بوريس يلتسن قد حضر على الرغم من نصائح الأطباء له بعدم الذهاب حتى إنه عاد إلى روسيا قبل الموعد المقرر لأسباب صحية.
وقد تكهن البعض على أن هذا الحضور العالمي الضخم للجنازة كان لعدة أسباب من أهمها علاقاته الجيده والقويه مع أكثر زعماء العالم.
رد مع اقتباس
قديم 7 - 11 - 2010, 04:21 PM  Bookmark and Share المشاركة رقم : 15  
 
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله

رذاذ عبدالله

مشرفة المجلس الأدبي والثقافي

رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً









رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute


رد: شخصيات صنعوا التاريخ

رفيق الحريري
رئيس وزراء لبنان









رفيق بهاء الدين الحريري (1 نوفمبر 1944[1] - 14 فبراير 2005)، زعيم لبناني ورئيس وزراء لبنان الأسبق ورجل أعمال. كان يعتبر من كبار رجال الأعمال في العالم، وهو يحمل الجنستين اللبنانية والسعودية. لعب دورًا مهمًا في إنهاء الحرب الأهلية اللبنانية وإعمار لبنان بعدها. وقام بالعديد من الأعمال الخيرية وكان أشهرها تقديم منح طلابية للدراسات الجامعية لأكثر من 36000 شاب وشابة من كل الطوائف اللبنانية على مدى 20 عامًا، إضافة إلى تقديم المساعدات لضحايا العدوان الإسرائيلي على لبنان ومساعدة دور الأيتام والعجزة وإنقاذ جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية من الديون. عرف بعصاميته فهو لم يرث المال ولا السلطة كما معظم سياسيي لبنان، وأصبح أحد أغنياء العالم نتيجة جهده الشخصي. اغتيل يوم 14 فبراير 2005 بمتفجرة تزن أكثر من 1000 كلغ من التي أن تي، وسبب اغتياله قيام ثورة الأرز التي أخرجت الجيش السوري من لبنان وأدت إلى قيام محكمة دولية من أجل الكشف عن القتلة ومحاكمتهم.

















نشأته



ولد في صيدا في جنوب لبنان لأب مزارع. أنهى تعليمه الثانوي عام 1964، ثم التحق بجامعة بيروت العربية ليدرس المحاسبة، وفي تلك الفترة كان عضوًا نشطًا في حركة القوميين العرب والتي تصدرتها آنذلك الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.










حياته العملية




في عام 1965 قطع دراسته بسبب ارتفاع النفقات المالية وهاجر إلى السعودية، وعمل مدرسًا للرياضيات في مدرسة السعودية الابتدائية في جدة، ثم عمل محاسبًا في شركة هندسية. وفي عام 1969 أنشأ شركته الخاصة في مجال المقاولات والتي برز دورها كمشارك رئيسي في عمليات الإعمار المتسارعة التي كانت المملكة تشهدها في تلك الفترة. ونمت شركته بسرعة خلال سبعينيات القرن العشرين حيث قامت بتنفيذ عدد من التعاقدات الحكومية لبناء المكاتب والمستشفيات والفنادق والقصور الملكية.











وفي أواخر سبعينيات القرن العشرين قام بشراء "شركة أوجيه الفرنسية ودمجها في شركته ليصبح اسمها سعودي أوجيه، وأصبحت الشركة من أكبر شركات المقاولات في العالم العربي، واتسع نطاق أعماله ليشمل شبكة من البنوك والشركات في لبنان والسعودية، إضافة إلى شركات للتأمين والنشر والصناعات الخفيفة. وقد حظي باحترام وثقة الأسرة السعودية الحاكمة وتم منحه الجنسية السعودية في العام 1978. وفي مطلع الثمانينيات أصبح واحداً من بين أغنى مائة رجل في العالم، وعمل خلال الثمانينيات كمبعوث شخصي لملك السعودية فهد بن عبد العزيز آل سعود في لبنان، ولعب دورًا هامًا في صياغه اتفاق الطائف.










سياسيًا
وزارته الأولى




كانت فترة توليه رئاسة الحكومة الأولى من 1992 وحتى 1998[1]، وقوبل تعيينه آنذاك بحماس كبير من غالبية اللبنانيين. وخلال أيام إرتفعت قيمة العملة اللبنانية بنسبة 15%. ولتحسين الاقتصاد قام بتخفيض الضرائب على الدخل إلى 10% فقط. وقام بإقتراض مليارات الدولارات لإعادة تأهيل البنية التحتية والمرافق اللبنانية، وتركزت خطته التي عرفت باسم "هورايزون 2000" على إعاده بناء بيروت على حساب بقية مناطق لبنان. وخلال هذه الفترة إرتفعت نسبة النمو في لبنان إلى 8% بعام 1994[1]، وانخفض التضخم من 131% إلى 29%، واستقرت أسعار صرف الليرة اللبنانية.









وزارته الثانية




كانت فترة توليه رئاسة الثانية من 2000 وحتى 2004، وخلال هذه الفترة أدى عمق المشكلات الاقتصادية إلى زيادة الضغوط على الحكومة من قبل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وعليه تعهد بتخفيض البيروقراطية وخصخصة المؤسسات العامة التي لا تحقق ربحًا. استقال في أكتوبر 2004 بعد خلاف مع الرئيس إميل لحود استفحل بعد تعديل الدستور لتمديد فترة رئاسة الرئيس إميل لحود لثلاث سنوات إضافية.














من مواقفه





من أشهر مواقفه وإنجازاته إنه كان متمسكًا بحق لبنان بالمقاومة واسترجاع الأرض من الإسرائيلين، واتفاق نيسان الذي حيد المدنيين في مقاتلة إسرائيل وحق المقاومة في العمل على تحرير الأراضي المحتلة، كما أنه ساهم بإعمار وسط بيروت بعد الحرب الأهلية عن طريق شركته وقد حمل المشروع اسم سوليدير، كما قام بتثبيت مكانة لبنان الاقتصادية والسياحية في العالم العربي والغربي.


















اغتياله






اغتيل في 14 فبراير 2005 عندما إنفجر ما يعادل 1800 كغم من التي أن تي (بالإنجليزية: TNT‏) لدى مرور موكبه بجانب فندق سانت جورج في العاصمة اللبنانية بيروت. وتحملت سوريا جزء من غضب الشارع اللبناني والدولي وذلك بسبب الوجود السوري العسكري والاستخباراتي في لبنان، وكذلك بسبب الخلاف بين الحريري وسوريا قبل تقديمه لاستقالته. وقد قامت لجنة من الأمم المتحدة بقيادة ديتليف ميليس بالتحقيق في الحادث حيث أشار التقرير إلى إمكانية تورط عناصر رسمية سورية وأفراد من الأمن اللبناني. وتولى قياده لجنه التحقيق بعد ميليس القاضي البلجيكي سيرج براميرتز، بينما يتولى التحقيق الآن دانيال بلمار.

















حياته الأسرية




تزوج من زميلته بالجامعة العراقية نضال بستاني، وأنجبا:

بهاء الدين
حسام الدين (توفي عام 1991 بحادث سير).
الرئيس سعد الدين (رئيس وزراء لبنان).
وبعد طلاقهما تزوج عام 1976 من نازك عودة (لقبت بعد الزواج منه بنازك الحريري) وأنجبا:
أيمن.
فهد.
هند.





















رد مع اقتباس
قديم 10 - 11 - 2010, 11:52 AM  Bookmark and Share المشاركة رقم : 16  
 
الصورة الرمزية omkhalid

omkhalid

عضو ذهبى

omkhalid غير متواجد حالياً







omkhalid is a name known to all omkhalid is a name known to all omkhalid is a name known to all omkhalid is a name known to all omkhalid is a name known to all omkhalid is a name known to all


رد: شخصيات صنعوا التاريخ

الله يعطيك العافية






رد مع اقتباس
قديم 12 - 11 - 2010, 04:21 PM  Bookmark and Share المشاركة رقم : 17  
 
الصورة الرمزية مَلِكْـ لْإِحْسَآأإسْ

مَلِكْـ لْإِحْسَآأإسْ

عضو نشيط

مَلِكْـ لْإِحْسَآأإسْ غير متواجد حالياً







مَلِكْـ لْإِحْسَآأإسْ will become famous soon enough مَلِكْـ لْإِحْسَآأإسْ will become famous soon enough


رد: شخصيات صنعوا التاريخ

مشكووووور ولك اجمل تحيه






~ مـاتـغـيـر فـيـنـي حـبـكـ ~

~ ومـاتـغـيـر لـكـ حـنـيـنـي ~

~ لـو تـبـاعـدنـا بـدربـكـ ~

~ صـورتـكـ تـبـقـى بـعـيـنـي ~

رد مع اقتباس
قديم 12 - 11 - 2010, 10:37 PM  Bookmark and Share المشاركة رقم : 18  
 
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله

رذاذ عبدالله

مشرفة المجلس الأدبي والثقافي

رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً









رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute


رد: شخصيات صنعوا التاريخ

الليدي ديانا سبنسر
أميرة ويلــز








ديانا ، أميرة ويلز (ديانا فرانسيس ؛ [1] نيي سبنسر ؛ 1 يوليو 1961 -- 31 آب 1997) كان عضوا في العائلة المالكة البريطانية وشخصية دولية من أواخر القرن 20 وكما الزوجة الأولى ل تشارلز ، أمير ويلز ، الذين تزوجت في 29 يوليو 1981. حفل الزفاف ، التي عقدت في سانت كاتدرائية بول التلفزيون ، وكان والتي يتابعها جمهور عالمي من أكثر من 750 مليون نسمة. الزواج أنتج اثنين من ابنائه ، والأمراء ويليام و هاري ، [2] حاليا الثانية والثالثة في السطر إلى عروش من 16 العوالم الكومنولث .








شخصية عامة من اعلان خطبتها الى الامير تشارلز ، ولدت ديانا كانت إلى ، الأرستقراطية الإنكليزية القديمة مع الأسرة المالكة اتصالات ، وبقي التركيز على التغطية الاعلامية في جميع أنحاء العالم قبل وأثناء وبعد زواجها الذي انتهى بالطلاق في 28 أغسطس 1996. هذا استمر في السنوات التالية وفاتها في حادث سيارة في باريس مع رفيقها دودي الفايد والسائق هنري بول في 31 أغسطس 1997 ، وفي عرض لاحقة من الحداد العام بعد أسبوع. ردود المعاصرة لحياة ديانا والتراث والاهتمام مختلطة لكن شعبية في يتحمله الأميرة.


ديانا كما تلقى الاعتراف العمل الخيري ولها على دعمها لل حملة الدولية لحظر الألغام الأرضية . من عام 1989 ، وكانت رئيس مستشفى أورموند ستريت العظمى من أجل الطفل.






حياته المبكرة

فرانسيس سبنسر ديانا كانت الابنة الصغرى ل جون سبنسر ، الفيكونت الثورب (في وقت لاحق 8 إيرل سبنسر ) ، الذي كان من أصل بريطاني ، و فرانسيس سبنسر ، Viscountess الثورب (سابقا الأونرابل فرانسيس بيرك روش ، وفرانسيس شاند كيد في وقت لاحق) ، الذي كان من أصل اللغة الإنجليزية والايرلندية. ولدت وكان في حديقة البيت ، ساندرينجهام في نورفولك ، إنجلترا ، في 1 يوليو 1961 في 18.45 ، وكان عمد في 30 أغسطس 1961 في كنيسة القديس مريم المجدلية التي الرايت. القس بيرسي هربرت (رئيس الجامعة للكنيسة والسابقين أسقف نوريتش سيتي و بلاكبيرن ) ، مع رعاة مثيرين التي شملت جون فلويد (رئيس دار كريستيز ). وكانت الثالثة من بين أربعة أطفال من الزوجين ، مع الأخوات الأكبر سنا سارة (ولد في 19 مارس 1955) و جين (من مواليد 11 فبراير 1957) ، وكذلك شقيقه الاصغر ، تشارلز سبنسر ، 9 إيرل سبنسر (ولد في 20 مايو 1964).








التالية الآباء اذعة طلاقها في عام 1969 (أكثر من الثورب في قضية سيدة مع وريث للجدران شاند كيد بيتر ) ، والدة ديانا واستغرق لها الأخ الأصغر ، ولها أن تعيش في شقة في لندن نايتسبريدج ، حيث حضر مدرسة ديانا يوم المحلية. كل عيد الميلاد ، وعادت الى نورفولك سبنسر الأطفال مع أمهاتهم ، واللورد الثورب رفضت في وقت لاحق للسماح لهم بالعودة إلى لندن. دعوى قضائية ضد سيدة الثورب للحضانة ، ولكن شهادة والدتها ضدها أثناء المحاكمة ساهمت في منح حضانة المحكمة لديانا وإخوتها لأبيهم. في 14 يوليو 1976 ، اللورد سبنسر متزوج رين ، الكونتيسة من دارتموث ، الابنة الوحيدة للرومانسية الروائي باربرا Cartland وMcCorquodale الكسندر ، بعد اختياره كما كان "الطرف الآخر" في Dartmouths 'الطلاق. وخلال هذا الوقت ديانا سافر بين المنازل والديها. ورثت والدها [إرلدوم] و سبنسر مقعد في الثورب ، نورثهامبتونشاير يوم 9 يونيو 1975 ، وانتقل الى والدتها في جزيرة سيل على الساحل الغربي لاسكتلندا. ديانا ، مثل إخوتها ، ولم يحصل مع زوجة أبيها.








النسب الملكي


على والد جانبها ، كانت من سلالة الملك تشارلز الثاني من إنكلترا من خلال أربعة أبناء غير شرعية :
فيتزروي هنري ، دوق 1 من جرافتون ، ابنه فيليرز باربرا ، دوقة كليفلاند 1
تشارلز لينوكس ، وديوك 1 من ريتشموند ولينوكس ، ابنه لويز دي Kérouaille
Beauclerk تشارلز ، دوق 1 من الألبان القديس ، ابنها نيل جوين
كروفتس جيمس سكوت ، 1 دوق مونموث ، زعيم الشهير مونماوث تمرد في 1685 ، ابنها والتر لوسي
كما أنها كانت من سلالة الملك جيمس الثاني من إنكلترا من خلال ابنة غير شرعية ، هنرييتا FitzJames ، عن طريق عشيقته أرابيلا تشرشل . على الأم جانبها ، كانت ديانا الايرلندية والاسكتلندية ، وكذلك من سلالة أمريكية ريثة فرانسيس العمل ، والدة جدتها وتحمل الاسم نفسه ، ومنهم من ثروة كبيرة روش تم اشتقاق. [ بحاجة لمصدر ]
وكان سبنسر كان على مقربة من العائلة الملكية البريطانية لعدة قرون ، وارتفاع في صالح الملكية خلال القرن 17.

الأمهات في جدة ديانا ، روث ، سيدة Fermoy كان ، وهو وقت طويل صديق و سيدة في انتظار أن الملكة اليزابيث والملكة الام . عمل والدها كان بمثابة السائس إلى الملك جورج السادس و الملكة اليزابيث الثانية .


في أغسطس 2009 ، في نيو انغلاند علم الأنساب التاريخية نشرت ريتشارد ايفانز ك ل سلالة ديانا ، أميرة ويلز ، للأجيال الاثني عشر.















من زواجها في عام 1981 إلى الطلاق في عام 1996 وكانت تسمى صاحبة السمو الملكي أميرة ويلز. وقالت إنها كانت تسمى عموما "الاميرة ديانا" من قبل وسائل الإعلام على الرغم من عدم وجود حق قانوني لذلك ولا سيما شرفية ، كما أنها تحتفظ لالأميرة التي يكتسبها بدلا من الزواج. خلال ذلك الوقت ان ديانا كانت متزوجة من أمير ويلز ، قد كان يمكن أن يكون مناسبا أن أشير إليها وتشارلز الأميرة ، ولكن هذا لم يحدث عادة.








التعليم

المتعلمين ديانا كانت في أول مدرسة Silfield ، الملوك لين ، نورفولك ، ثم في قاعة Riddlesworth في نورفولك ، وعلى هيث الفتيات بالمدارس الغربية (تنظيم في وقت لاحق كما نيو سكول في هيث غرب ) في Sevenoaks ، كينت ، حيث اعتبر أنها كانت بمثابة الفقراء الطالب ، بعد أن حاول وفشل كل من لها مستويات يا مرتين. [3] المجتمع الذي تم التعرف عليه روح صاحبة العالقة مع هيث على جائزة من الغرب. في عام 1977 ، في سن ال 16 ، غادرت الغربية هيث ، وحضر لفترة وجيزة معهد Alpin Videmanette ، و الانتهاء من المدرسة في Rougemont ، سويسرا . في ذلك الوقت تقريبا ، وقالت انها اجتمعت للمرة الأولى في المستقبل زوجها ، الذي كان يؤرخ ثم شقيقتها الأكبر لها ، و السيدة سارة . ديانا برع ورد في السباحة والغطس ، ويتوق إلى أن تصبح محترفا من راقصة الباليه مع الباليه الملكي . درست الباليه لبعض الوقت ، ولكن ثم نمت ل5'10 "، حتى طويل القامة جدا للمهنة.








انتقل إلى لندن قبل ديانا انها انقلبت سبعة عشر ، الذين يعيشون في شقة والدتها ، وأمها ثم قضى معظم العام في اسكتلندا. بعد ذلك بوقت قصير ، تم شراء شقة لل£ 50،000 باعتبارها هدية عيد ميلاد 18 ، في المحكمة Coleherne في إيرلز كورت . عاشت هناك حتى عام 1981 مع ثلاثة flatmates.







في لندن أخذت دورة الطبخ المتقدمة بناء على اقتراح من والدتها ، على الرغم من انها لم أصبح كوك البارع ، وعملت أول لمدرب الرقص للشباب ، حتى حادث تزلج تسبب لها ان يغيب ثلاثة أشهر من العمل. ثم العمل كما وجدت في اللعب الجماعي (ما قبل مرحلة ما قبل المدرسة) مساعد ، وقالت إنها بعض أعمال التنظيف لسارة شقيقتها وعدد من أصدقائها ، وعملت نادلة في الأطراف.









الأطفال

في 5 نوفمبر 1981 ، كان رسميا أعلنت الحمل ديانا الأولى ، وناقشت بصراحة حملها مع أعضاء السلك الصحفي. [13] في الجناح ليندو خاصة مريم مستشفى سانت بادينغتون في 21 يونيو 1982 ، ديانا أنجبت لها وتشارلز الأول نجل الأمير وولي العهد ، وليام . [14] وسط انتقادات بعض وسائل الاعلام ، قررت أن تأخذ وليام ، لا يزال طفلا ، في أول جولة لها كبير من أستراليا ونيوزيلندا ، ولكن قرار صفق شعبيا. من القبول الخاصة بها ، وليس ديانا كان ينوي في البداية أن يتخذ حتى اقترح وليام كان من قبل رئيس الوزراء الاسترالي . [15]






ابن هنري ، ولدت الثاني بعد نحو عامين على وليام 15 سبتمبر 1984. [16] وأكدت ديانا انها والامير تشارلز وكانت الأقرب لها أثناء الحمل مع "هاري" ، كما أصبح معروفا الأمير الأصغر. وقالت إنها تدرك طفلهما الثاني كان صبيا ولكنه لم تقاسم المعرفة مع أي شخص آخر ، بما في ذلك ولي العهد الامير تشارلز.


وقالت إنها تعتبر عالميا كان بمثابة الأم وبرهانية المكرسة. [17] وهي مؤجلة من النادر أن الأمير تشارلز أو للعائلة المالكة ، وكان المتعنت في كثير من الأحيان عندما يتعلق الأمر بالأطفال. اختارت لأول مرة أسماء معينة ، تحدى العرف الملكي لل ختان ، رفضت مربية العائلة المالكة وتصدت لها واحدة من اختيار الخاصة بها ، بالإضافة إلى اختيار مدارسهم والملابس ، والتخطيط مبارياته ونقلهم الى المدرسة نفسها بقدر ما جدولها المسموح بها. انها تفاوضت أيضا واجباتها العامة حول الجداول الزمنية الخاصة بهم.









العمل الخيري


وإن كان في 1983 انها اسرت رئيس وزراء نيو فاوند لاند بريان Peckford : "اجد صعوبة بالغة في التعامل مع الضغوط بأنها أميرة ويلز ، ولكن أنا أتعلم لمواجهة" [18] من منتصف 1980s ، أميرة أصبحت مرتبطة على نحو متزايد ويلز مع العديد من الجمعيات الخيرية. وأميرة ويلز وكان من المتوقع ان تزور المستشفيات والمدارس ، وما إلى ذلك ، في نموذج 20 قرن من الرعاية الملكية السامية. ديانا المتقدمة اهتمام مكثف في أمراض خطيرة وذات الصلة بالمسائل الصحية خارج نطاق مشاركة الملكي التقليدية ، بما في ذلك الإيدز و الجذام . وبالإضافة إلى ذلك ، كانت الأميرة و راعية للجمعيات الخيرية والمنظمات العاملة مع الشباب ، والمشردين ومدمني المخدرات والمسنين. من عام 1989 ، وكانت رئيس العظمى مستشفى أورموند ستريت للأطفال.



خلال السنة النهائية لها ، قدمت ديانا دعم واضح للغاية في الحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية ، وهي الحملة التي ذهبت للفوز بجائزة نوبل للسلام في عام 1997 بعد وفاتها.








الألغام الأرضية

في يناير 1997 ، وصورا من الأميرة بجولة في حقل ألغام في أنغولا خوذة البالستية و سترة واقية من الرصاص وشوهدت في جميع أنحاء العالم. كان خلال هذه الحملة أن بعض المتهمين الأميرة بالتدخل في السياسة ، وأعلن لها 'مدفع فضفاضة.' [37] 1997 ، تماما أيامها قبل مماتها ، زار آب / أغسطس في البوسنة مع شبكة الناجين من الألغام الأرضية . وتركز اهتمامها في الألغام الأرضية على أنها تخلق إصابات ، وغالبا للأطفال ، لفترة طويلة بعد انتهاء الصراع.
وأعربت عن اعتقادها أن أثرت على التوقيع ، على الرغم إلا بعد وفاتها ، من معاهدة أوتاوا ، التي تم إنشاؤها فرض حظر دولي على استخدام الألغام الأرضية المضادة للأفراد. [38] تقديمه لل قراءة الثانية من الألغام الأرضية بيل 1998 إلى مجلس النواب البريطانيين العموم ، و زير الخارجية ، روبن كوك ، أشاد عمل ديانا على الألغام الأرضية :


حضرات الأعضاء سوف يكون على بينة من كل postbags لهم للمساهمة الكبيرة التي قدمها ديانا ، أميرة ويلز لجلب موطن لكثير من الهيئات المكونة لدينا التكاليف البشرية للألغام الأرضية. أفضل طريقة لنسجل تقديرنا لعملها ، وعمل المنظمات غير الحكومية التي شنت حملة ضد الألغام الأرضية ، هي لتمرير مشروع القانون ، وإلى تمهيد الطريق نحو فرض حظر عالمي على الألغام الأرضية. [39]








وناشد الأمم المتحدة لدى الأمم التي أنتجت وخزنت فيها أكبر عدد من الألغام الأرضية (الولايات المتحدة ، الصين ، الهند ، كوريا الشمالية ، باكستان ، وروسيا) للتوقيع على معاهدة أوتاوا تحريم إنتاجها واستخدامها ، والتي حملته الانتخابية ديانا كانت لديها. كارول بيلامي ، المديرة التنفيذية ل الأمم المتحدة للطفولة المتحدة اليونيسيف) ، وقال (أن الألغام الأرضية لا يزال "جاذبية قاتلة بالنسبة للأطفال ، الذين الفطرية الفضول والحاجة للعب في كثير من الأحيان إغراء لهم مباشرة في طريق الأذى".



وفاة الليدي ديانا


في 31 أغسطس 1997 ، ديانا ، أميرة ويلز توفي نتيجة إصابات لحقت بهم في حادث تصادم سيارة في دي بونت ألما طريق نفق في باريس ، فرنسا. رفيقتها ، دودي الفايد وسائق مرسيدس بنز W140 ، هنري بول وضوحا ، قد لقوا حتفهم في مكان الحادث. الفايد الحارس الشخصي ، تريفور ريس جونز كان ، الناجي الوحيد. على الرغم من أن وسائل الإعلام في وقت مبكر يوم معقود باللائمة على المصورين ، في نهاية المطاف وجدت أن يكون سبب تحطم الطائرة التي استهتار من السائق ، الذي كان مدير الامن في فندق ريتز وكانت مدفوعة في وقت سابق ان المصورين الذين كانوا ينتظرون خارج الفندق. إن ثمانية عشر شهرا وخلص التحقيق القضائي الفرنسي في عام 1999 الذي تسبب في تحطم الطائرة التي كتبها هنري بول ، الذي فقد السيطرة على السيارة بسرعة عالية ، بينما تحت تأثير الكحول ، والتي ربما تكون قد تزداد سوءا بسبب وجود وقت واحد من مضادات الاكتئاب و آثار ل مهدئ للأعصاب في جسده.








من فبراير 1998 ، والد دودي ، محمد الفايد (مالك فندق ريتز التي بول عمل) ادعى ان تحطم الطائرة كان نتيجة مؤامرة ، وفي وقت لاحق ادعت بأن الحادث كان وراءها المخابرات البريطانية MI6 على تعليمات من الأمير فيليب ، دوق ادنبره . مزاعمه بأن الحادث كان نتيجة مؤامرة ورفض الفرنسي التحقيق القضائي و عملية باغيت ، و شرطة العاصمة التحقيق التي اختتمت في 2006.


والتحقيق برئاسة جيه سكوت بيكر في وفاة ديانا ودودي بدأت بها في محاكم العدل الملكية في لندن ، في 2 أكتوبر 2007 ، وكان استمرار التحقيق الأصلي الذي بدأ في عام 2004. وفي 7 ، نيسان / أبريل 2008 أصدرت هيئة المحلفين في بيان رسمي أنه تم بصورة غير مشروعة أودى بحياة الاميرة ديانا دودي وعلى إهمال جسيم من قيادة السائق هنري بول والمصورين و. على الرغم من أن الحكم الرسمي تورط المركبات متابعة ، لجنة التحكيم المسمى أيضا التسمم من السائق والضحايا القرارات لعدم ارتداء حزام الأمان كعوامل تساهم في وفاتهم. بالإضافة إلى ذلك ، مرسيدس وكان تم السفر في أكثر من ضعف الحد الأقصى للسرعة القانونية لذلك ولا سيما الفرع من الطرق ومنذ فترة طويلة تركت المركبات المصورين مرتبة متأخرة كثيرا عن وقت وقوع الحادث.








الظروف

في 30 أغسطس 1997 ، ديانا ، أميرة ويلز ، وصلت في باريس ، فرنسا ، مع دودى الفايد ، نجل محمد الفايد . وتوقفوا هناك كان في طريقه إلى لندن ، بعد ان امضى تسعة ايام السابقة معا على محمد الفايد واليخوت المجلس ، 'Jonikal ، على الفرنسية و الريفييرا الإيطالية . كانت تنوي البقاء بين عشية وضحاها. الفايد وكان محمد ، وهو صاحب فندق ريتز باريس . كما أنه يمتلك شقة في شارع Houssaye أرسين ، على بعد مسافة قصيرة من الفندق ويقع قبالة قصر شارع الشانزليزيه .



هنري بول رئيس الامن في فندق ريتز ، كان قد أصدر تعليماته ، والعمل على دفع استأجرت +1994 أسود مرسيدس بنز S280 من خلال باريس من أجل التهرب من المصورين . [10] شرك اليسار عربة أول فندق ريتز ، وجذب حشد من المصورين. وسوف تغادر الأميرة والفايد ثم من مدخل الفندق الخلفي.








فى حوالى الساعة 12:20 يوم 31 أغسطس 1997 ، غادرت الأميرة والفايد في فندق ريتز للعودة الى شقة في شارع ارسين Houssaye. كانوا ركاب المقاعد الخلفية في سيارات مرسيدس بنز S280 سوداء ، ورقم التسجيل "688 إل تي 75" ، يقودها بول تريفور ريس جونز عضوا في الأسرة في مجال الحماية الشخصية ، وكان فريق الفايد ، في مقعد الراكب الأمامي.



وغادروا من الجزء الخلفي من الفندق ، والخروج شارع كامبون. بعد عبور ساحة الكونكورد التي دفعت على طول كور كور لاغين وألبرت 1er (الطريق جسر مواز لنهر السين) في وضع دي l' نفق ألما. فى حوالى الساعة 0:23 عند مدخل النفق ، فقد السائق السيطرة ، وانحرفت السيارة إلى اليسار من المسار اثنين من حارات قبل الاصطدام وجها لوجه مع الدعامة الثالثة عشرة دعم سقف بمتوسط سرعة تقدر ب 105 كم / ساعة. ح (65 ميلا في الساعة). [11] ومن ثم نسج وضرب جدار الحجر من النفق الى الوراء ، وأخيرا المقبلة لتوقف. تخفيض أثر تحطم السيارة الى كومة من الحطام. لم تكن هناك حراسة السكك الحديدية بين الركائز لمنع ذلك.



كما الإصابات والوفيات تكمن في تدمير سيارتهم ، واصلت المصورين لالتقاط الصور. بجروح خطيرة ، وذكرت ديانا كانت لنفخة تكرارا "يا إلهي" ، و، بعد أن دفع المصورين بعيدا من قبل فرق الطوارئ "، ترك لي وحده". [12]



وكان دودي الفايد كان يجلس في مقعد الراكب الخلفي الأيسر وبدا ميتا. ومع ذلك ، فإن ضباط النار لا تزال تحاول احياء له عندما أعلن عن وفاته من قبل طبيب في 01:32 ، أعلن هنري بول بالرصاص يوم من إزالة الحطام. واتخذت سواء بصورة مباشرة إلى اللجنة القانونية ، معهد Médico (IML) ، ومشرحة باريس ، وليس إلى المستشفى. وخلصت دراسة التشريح ان بول وفايد وكان كل من تعرض لتمزق في برزخ من الشريان الأورطي وبكسر في عموده الفقري ، مع ، في حالة بول ، الفرع medullar في ظهري والمنطقة في حالة فايد قسم medullar في عنق الرحم المنطقة.



لا تزال واعية ، وكان ريس جونز عانى عدة اصابات في الوجه خطيرة. الركاب إلى الأمام البلدين أكياس هوائية كان يعمل بشكل طبيعي. ولم يكن أي من ركاب السيارة ارتداء حزام الامان.









وكانت الأميرة ، الذي كان يجلس في مقعد الراكب الخلفي الأيمن ، لا تزال واعية. وذكر لأول مرة أنها كانت جاثم على أرضية السيارة مع ظهرها إلى الطريق. تقع وكما ذكرت أولا أن مصورين الذين رأوا ديانا وصف لها كما نزيف من الأنف والأذن ورأسها على ظهر مقعد الراكب الأمامي ، وأنه حاول إزالة لها من السيارة ولكن كانت عالقة رجليها. ثم قال لها أن تساعد في الطريق والبقاء مستيقظا ، ولم يكن هناك جواب من الأميرة ، وامض فقط.




في يونيو 2007 على قناة 4 وثائقي ديانا : الشهود في النفق ادعى أن أول شخص للمس ديانا كان الدكتور Maillez ، [13] الذي صادف على المشهد. وأفاد بأن ديانا كانت لديها أية إصابات مرئية ولكن كان في صدمة وانه الموردة لها مع الأكسجين.








وقد وصلت دورية للشرطة أول الضباط في الموقع في 12،30. بعد ذلك بوقت قصير ، تم القبض على سبعة المصورون على الساحة. تمت إزالة الأميرة من السيارة فى الساعة 1:00 صباحا ذهبت بعد ذلك الى توقف القلب. بعد إنعاش القلب والرئة الخارجية الأميرة القلب يلز فقط الضرب مرة أخرى. انتقلت إلى سيارة الإسعاف والسموع في 01:18 غادرت سيارة الإسعاف في مكان الحادث 01:41 ووصل إلى مستشفى سالبيتريير - Salpêtrière في الساعة 2:06 [14] لها ، ولها الداخلية الإصابات على الرغم من محاولات لانقاذ جدا واسعة النطاق : شردوا قلبها كان من اليسار إلى الجانب الأيمن من الصدر ، الذي مزق الوريد الرئوي و تأمور . على الرغم من طول الانعاش محاولات ، بما في ذلك تدليك القلب الداخلي ، توفيت في 04:00 [15] في 5:30 ، أعلنت وفاتها في مؤتمر صحفي عقده من قبل طبيب المستشفى ، متحدثا عن جان بيير ، فرنسا وزير الداخلية ، و السير مايكل جاي سفير بريطانيا لدى فرنسا.




وتكهن العديد من ديانا انه اذا كان يرتديها حزام الامان ، إصاباتها كان أقل حدة. [16] وسائل الاعلام ذكرت التقارير الأولية أن تريفور ريس جونز المحتل السيارة فقط لارتداء حزام المقعد. ثبت أن هذه التقارير غير صحيحة ، وكلا من التحقيقات الفرنسية والبريطانية خلصت إلى أن أيا من ركاب السيارة كان يرتدي حزام المقعد في وقت أثر. [ن 1] [2 ن]









في وقت لاحق من صباح ذلك اليوم ، متحدثا عن جنبا إلى جنب مع رئيس الوزراء الفرنسي ليونيل جوسبان ، برناديت شيراك (زوجة الرئيس الفرنسي في ذلك الحين ، جاك شيراك ) ، و برنار كوشنير (وزير الصحة الفرنسي) ، زار غرفة المستشفى حيث جثة ديانا لاي ودفعت الأخير النواحي. بعد الزيارات التي قاموا بها ، و الانجليكانية الشمامسة من فرنسا ، والأب مارتن درابر قال ، صلوات مديحي من كتاب صلاة مشتركة .



فى حوالى الساعة 02:00 ، زوج ديانا السابق الامير تشارلز واثنين من الأخوات الأكبر سنا ، سيدة McCorquodale سارة و السيدة جين Fellowes ، وصلت في باريس ، بل بقي مع جسدها تسعين دقيقة في وقت لاحق.








الجنازة


الموت كان لديانا اجتمع مع عبارات عامة غير عادية من الحزن ، والجمهور جنازتها في كنيسة وستمنستر في 6 سبتمبر ووجه ما يقدر ب 3000000 [26] المعزين والمتفرجين في لندن ، وكذلك في جميع أنحاء العالم التغطية التلفزيونية ، والتي ألقت بظلالها على خبر وفاة اليوم السابق من الأم تيريزا .



الجمهور ودعي أعضاء للتوقيع على كتاب التعازي في قصر سانت جيمس . في جميع أنحاء أعضاء يلة الملكي الخدمة النسائية الطوعية و جيش الخلاص مجتمعة لتوفير الدعم للأشخاص في قائمة انتظار على طول مول. [27] أكثر من مليون باقات تركت في المنزل لندن لها ، قصر كنسنغتون ، في حين عائلة تركتها من الثورب وطلب من الجمهور التوقف عن جلب الزهور ، حيث بلغ حجم الناس والزهور في الطرق المحيطة وقيل أن تسبب خطرا على السلامة العامة.










من قبل 10 سبتمبر ، كومة من الزهور والحدائق خارج كينسينجتون على 1.5 امتار في أماكن والطبقة السفلية بدأت السماد. [28] والناس كانت هادئة ، تنتظر بصبر في الطابور لتوقيع الكتاب وترك مواهبهم. كان هناك عدد قليل من الحوادث الطفيفة. وكان فابيو Piras وهو سائح سردينيا ، حكم عليه بالسجن لمدة أسبوع في 10 سبتمبر لاتخاذه دمية دب من الفرن. وخفضت العقوبة إلى وقت لاحق جنيه استرليني ، ودفع غرامة 100 Piras اللكم وعندما كان في مواجهة من قبل فرد من الجمهور عند خروجه من المحكمة. [29] وفي اليوم التالي ، ماريا Rigociova ، وهو (54 عاما) مدرس المدرسة الثانوية ، و50 عاما الاتصالات فني ، كان كل منهما القديمة نظرا Agnesa Sihelska يوم واحد من السجن عقوبة - 28 لاتخاذه دمى الدببة عشر وعدد من الزهور من كومة خارج سانت جيمس بالاس. [30] وكان هذا أيضا في وقت لاحق خفضت إلى غرامة (من 200 £ لكل منهما) بعد أن قضى ليلتين في السجن.










وانتقد بعض ردود الفعل على وفاة ديانا في ذلك الوقت بأنها "هستيرية" و "غير منطقي". 1998 في أقرب وقت الفيلسوف انتوني O'Hear حددت الحداد كنقطة فاصلة في "sentimentalisation لبريطانيا" ، ووسائل الإعلام ، حيث غذى ظاهرة الصورة والواقع أصبحت غير واضحة و. [31] هذه الانتقادات التي ترددت في الذكرى 10 ، حيث الصحافي جوناثان فريدلاند أعرب عن رأي مفاده "أصبح لديه ذاكرة محرجة ، مثل ، صاحبة الشفقة المراهقات دخول مثير للغثيان في مذكرات... نحن تذلل للتفكير في الامر." اختلف بعض المحللين الثقافية. وأشار عالم الاجتماع ديبورا شتاينبرغ الى ان العديد من البريطانيين ديانا لم تكن مرتبطة مع العائلة المالكة ولكن مع التغيير الاجتماعي وبناء مجتمع أكثر تحررا : "أنا لا أعتقد أنه كان هستيريا ، فقدان شخصية عامة يمكن أن يكون محكا لقضايا أخرى."

التعديل الأخير تم بواسطة رذاذ عبدالله ; 12 - 11 - 2010 الساعة 10:45 PM
رد مع اقتباس
قديم 16 - 11 - 2010, 06:40 PM  Bookmark and Share المشاركة رقم : 19  

دموع أنثى

عضو ذهبى

دموع أنثى غير متواجد حالياً









دموع أنثى has a reputation beyond repute دموع أنثى has a reputation beyond repute دموع أنثى has a reputation beyond repute دموع أنثى has a reputation beyond repute دموع أنثى has a reputation beyond repute دموع أنثى has a reputation beyond repute دموع أنثى has a reputation beyond repute دموع أنثى has a reputation beyond repute دموع أنثى has a reputation beyond repute دموع أنثى has a reputation beyond repute دموع أنثى has a reputation beyond repute


رد: شخصيات صنعوا التاريخ

طرح رااائع يستحق القراءه

يعطيج العافيه اختي الفاضله على هذا الطرح الجميل
ومنكم نستفيد
تقبلي مروري المتواضع
دمتي بحفظ الرحمن ورعايته
رد مع اقتباس
قديم 21 - 11 - 2010, 07:42 AM  Bookmark and Share المشاركة رقم : 20  
 
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله

رذاذ عبدالله

مشرفة المجلس الأدبي والثقافي

رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً









رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute


رد: شخصيات صنعوا التاريخ

شاكـرة تقليبك صفحات التاريخ،،
الاحداث تحفظها الصور والوثائق،،
كونــي بخير،،
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع



الساعة الآن 06:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
يحق للجميع استخدام موضوعات الموقع لأغراض القراءة والبحث العلمي والتبادل شريطة الإشارة للموقع كمرجع
الموقع بإدارة على خلف الحوسني
design by alshehi.net