المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصائد معتوق تعانق الطفولة والحب والطبيعة


رذاذ عبدالله
5 - 11 - 2010, 12:29 PM
قصائد معتوق تعانق الطفولة والحب والطبيعة


* دار الخليج



http://www.iraqup.com/up/20101105/0FA2f-Cyw4_840884813.jpg (http://www.iraqup.com/)




استضافت قاعة المؤتمرات في معرض الشارقة الدولي للكتاب، الشاعر كريم معتوق، في أمسية قدمه فيها حسان عزت الذي تنقل في تجربة معتوق ووصفه بشاعر القلق والحب الذي يكرس ملامحه في شعره المبثوث هنا وهناك، فيصدر عن قلب طفل شقي .

قرأ معتوق عدداً من قصائده القديمة والحديثة مثل “مؤانسة”، و”قصة موسى”، و”سأنسى”، و”حديث يديها” و”طفلة”، و”عود على بدء”، و”محسوسات” و”لم يبق شيء”، التي حاكى فيها صديقه عبدالله الهدية ووصفه بالشاعر الكبير . كما تحدث عن تجربة إكماله لقصيدة الراحل محمود درويش التي اختتمها درويش بقوله “وعلى شاعر آخر أن يتابع هذا السيناريو”، فجاءت قصيدة معتوق “سيناريو جاهز”، وفي سياق تذكره لدرويش وصف معتوق الراحل “بأنه أهم شاعر عربي منذ فجر التاريخ” .

من قصيدته “حديث يديها” قرأ معتوق:

“أدخلت سلمى يديها بيديّ

وأرتني كل شيّ

فقرأنا بكتاب الحب فصلاً

رائعاً حلواً شهيّ

غمزت لي وانحنت تبسم في الأرض بحب

حين ظنته إليّ

وقرأنا شعر غيري

شعر من ذاب من العشق

فأهدته إليّ

فكتبنا ألف معنى حينما

مقلتاها غفتا في مقلتيّ

فاتحدنا

هي ما عادت إليها أنا ما عدت إليّ” . .

ومن قصيدة “لم يبق شيء” قال:

“لم يبق شيء في فم الشعراء

مروا في الوهاد وفي السفوح

كالعائدين من الحروب

بلا نياشين معلقة على الأكتاف

تنقصها الشروح

عادوا بأوسمة الجروح”.