المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (الاتحاد) صافيناز كاظم تهدي مكتبة الإسكندرية المجموعة الكاملة لخطوط والدها


رذاذ عبدالله
4 - 12 - 2010, 06:03 PM
صافيناز كاظم تهدي مكتبة الإسكندرية المجموعة الكاملة لخطوط والدها

محمد أحمد محمد


http://www.iraqup.com/up/20101204/Ig8t8-O2Pl_933442461.jpg (http://www.iraqup.com/)



أهدت الكاتبة والناقدة صافيناز كاظم، مركز الخطوط بمكتبة الإسكندرية، المجموعة الكاملة لأعمال والدها الفنان محمد كاظم أصفهاني، أحد أبرز معلمي الخطوط العربية والرسم النظري في القرن العشرين، وأهم خبراء الخطوط لدى محكمة استئناف مصر العليا، بالإضافة إلى عدد كبير من الوثائق والشهادات والخطابات ومجموعات الخطوط، والصور الشخصية النادرة الخاصة بوالدها.

وقال الدكتور خالد عزب، مدير مركز الخطوط بالإنابة، إن هذا الإهداء يأتي في إطار مشروع مكتبة الإسكندرية لتوثيق تاريخ الخط العربي في مصر في القرنين التاسع عشر والعشرين، مشيرًا إلى أن الأعمال والوثائق النادرة للفنان محمد كاظم أصفهاني تضفي قيمة كبيرة للمجموعات والوثائق التي تقتنيها المكتبة، وتؤكد على اهتمام المكتبة بالاحتفاء برواد الخطوط في العالم العربي، وتسليط الضوء على الخط العربي الذي يعد من أبرز الفنون العربية.

ويضم الإهداء الوثائق الكاملة لـ”مجموعة كاظم”، بخط يده، والتي أصدرها عام 1925م، إحداها في خط الرقعة، وأخرى في خط النسخ، والثلث، والتجويد، وهي تعرض مبادئ حسن الخط، والكلمات المركبة، ووصف الخط، وبعض الأقوال المأثورة، وتاريخ الكتابة والخط عند العرب. وقدم كاظم في مجموعته أيضًا نبذة عن الخط العربي، وقال فيه: “ظهر ببغداد عام 328 الوزير الكاتب أبو علي محمد بن علي بن مقلة، واخترع نوعًا من الخط سمي بالخط البديع، وقد اشتهر بين الُكتاب أن هذا الخط البديع هو خط النسخ الشائع اليوم، نقله ابن مقلة عن الخط الكوفي، وهذا مقام لا يزال يخضع للبحث والتحقيق”. وأضاف: “قد تفنن العجم والترك في تحسين الخط وتنويعه، فاخترعوا خط التعليق أو الرقعة، وواصلوا النسخ والثلث والخط الفارسي إلى أقصى درجات الحسن والاتقان”. وأهدت صافيناز كاظم المكتبة أيضًا مجموعة من السجلات والتقارير التي قدمها محمد كاظم أصفهاني لمحكمة استئناف مصر العليا كخبير في تحقيق الخطوط، ويعد من أهمها تقرير الخبراء الفنيين للدفاع في قضية المؤامرة الكبرى التي نظرتها المحكمة العسكرية في سبتمبر 1920، والتي كلف بها بلسان الأستاذ توفيق بادوس المحامي. ويحمل الإهداء صورة لعدد مجلة “اللطائف المصورة” الصادرة في 4 أكتوبر سنة 1920، والتي تعرض صور الخبراء الفنيين للدفاع في القضية الكبرى، وهم محمد أفندي كاظم أصفهاني الخبير بالخطوط، ومحمود أفندي حسني الخبير بالخطوط، والأستاذ الشيخ علي عوض الخبير، والأستاذ الشيخ عبد الرزاق المستشار الفني، والأستاذ الشيخ حسن شهاب المستشار الفني.



وجاء ضمن المجموعة المهداة مخطوطة بخط يد الفنان كتب فيها: “كتبت وقد أيقنت أنني ستفنى يدي وتفنى كتابتي”، وهي تعود لعام 1941، كما تضم المجموعة خطاب اعتذار وجهه زكريا يحيى، أحد طلاب محمد كاظم، إلى معلمه، وهي تعود لعام 1907، وجاءت ضمن ملف أوراق الفنان والتي حفظتها زوجته خديجة، وجاء فيها: “بدرت مني بادرة سوء أدب نحو المعلم، فبهذه الورقة أعترف بسوء أدبي وألتمس الرجاء من حضرتكم بمسامحتي وهذه آخر مرة”. ويأتي ضمن المجموعة خطاب آخر من تلميذه اسكندر المصري يعتذر عن طول انقطاع الاتصال، وهي تعود لعام 1912.
وفي وثيقة أخرى، تظهر صورة من كراسة تحضير الدروس الخاصة بالفنان محمد كاظم أصفهاني، والتي استخدمها أثناء عمله كمدرس للخط العربي والرسم المنظوري بمدرسة الأقباط الكبرى بالإسكندرية بقسميها الابتدائي والثانوي، ويوضح فيها بخط يده موضوع الدرس، والمادة، والفصل، والتاريخ.

وتحتوي الوثائق المهداة على تقرير من 28 صفحة، كتبة كاظم عن دراسة وفن الخطوط، ويبين فيه القوة والحركة اليدوية للكتابة، والأسلوب الكتابي، ونظرات الخبير في الخطوط، وأسلوب كتابة الألف والياء في آخر الكلمة. كما تضم المجموعة وثيقة كتبها كاظم بعنوان “طاعة المعلم”، بالإضافة إلى صور متنوعة تحتوي على عبارات دينية وآيات قرآنية بخط يده.

ويأتي ضمن الإهداء عدد من الصور الشخصية الخاصة بمحمد كاظم أصفهاني ومنها صورة الطفل محمد كاظم، وصورة زفافه، وصورة مع تلاميذه في المدرسة، وصور متنوعة له في شبابه، وصورة عائلية مع زوحته وأبنائه.

يذكر أن والد محمد كاظم أصفهاني هاجر إلى بيروت من موطنه الأصلي بمدينة أصفهان الفارسية حوالي عام 1880، ويقال إن كاظم أخذ الخط عن والده. ولد كاظم عام 1885م، وقد ذاعت شهرته في مصر كمعلم وفنان وخبير في تحقيق الخطوط، وكان له عدد كبير من التلاميذ منهم مفيد الشوباشي، وتوفي كاظم في 4 إبريل 1944.

سفير برتبة وزير
4 - 12 - 2010, 10:24 PM
بادره جميله من الكاتبه والناقده صافيناز
وشكرااااااا على النقل الجميل

رذاذ عبدالله
6 - 12 - 2010, 04:41 PM
شاكـرة زياراتك للمرفأ الاخباري الادبي،،
كــن بخيـــر،،