المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سوق شعبي على مساحة 12 ألف م2 ضمن فعاليات مهرجان الظفرة


رذاذ عبدالله
8 - 12 - 2010, 11:08 AM
يضمّ ركنا خاصا بالأطفال، وشركات مختصة في رحلات السفاري ..

سوق شعبي على مساحة 12 ألف م2 ضمن فعاليات مهرجان الظفرة

* هيئــة أبوظبي للثقافة والتراث



http://www.iraqup.com/up/20101208/2eNGc-Yu43_507503194.aspx (http://www.iraqup.com/)



تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنظم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان الظفرة، وذلك خلال الفترة من 16 ولغاية 25 ديسمبر 2010 في مدينة زايد بالمنطقة الغربية.

وتقيم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث خلال المهرجان سوقاً للصناعات اليدوية الإماراتية، وذلك بهدف التعريف بالتراث الثقافي العريق لإمارة أبوظبي والمنطقة، والمحافظة على الحرف اليدوية الإماراتية التقليدية والترويج لها بما يضمن بقاءها واستدامتها على المدى البعيد.

كما ويسعى السوق الشعبي لجذب جميع أفراد الأسرة وتشجيعهم على زيارة المهرجان، وخاصة مع إلحاق منطقة خاصة ومميزة للأطفال بالسوق تضم فعاليات ترفيهية ومسابقات تراثية متنوعة تتناسب مع أجواء المهرجان، ليتمكنوا من التعرف على التراث الإماراتي العريق.


http://www.iraqup.com/up/20101208/H6xl7-wG4U_323834491.aspx (http://www.iraqup.com/)



ويُشارك في السوق للمرّة الأولى عدد من الشركات المعنية بتنظيم رحلات السفاري، وذلك بهدف إتاحة الفرصة للزوار من العرب والأجانب على وجه الخصوص لاستكشاف المنطقة والتمتع بجمال الطبيعة الفريدة من نوعها. ويُذكر أن وسائل الإعلام العربية والدولية قد وصفت مدينة زايد في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي خلال تغطيتها لفعاليات الدورة الماضية من المهرجان ببوابة الربع الخالي الساحرة، مُشيرة إلى توافد عشرات الآلاف من الزوار والسياح للمهرجان الذي يتيح لهم استكشاف الصحراء والتجول فيها والتمتع بأصالة العادات والتقاليد الإماراتية.

ويُقام السوق الشعبي على مساحة أكثر من 12 ألف متر مربع، ويضم 180 من المحلات التي تم تأثيثها من الطين والخشب وسعف النخيل، وتعرض للمصنوعات اليدوية والمأكولات الشعبية، إضافة لجلسات شعبية مختلفة.

وتنظم المهرجان هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، بدعم من وزارة البيئة والمياه، دائرة الشؤون البلدية بإمارة أبوظبي بلدية المنطقة الغربية، القيادة العامة لشرطة أبوظبي مديرية شرطة المنطقة الغربية، مجلس تنمية المنطقة الغربية، الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، كليات التقنية العليا بمدينة زايد، وشركة أبوظبي للتوزيع.



http://www.iraqup.com/up/20101208/oA3d7-SX1d_675285269.aspx (http://www.iraqup.com/)



وتعمل هيئة أبوظبي للثقافة والتراث على إحياء الاهتمام بالحرف والصناعات اليدوية وتسويقها محلياً وخارجياً، وتشجيع الأبناء على تعلمها وممارستها وتنمية مهاراتهم، حيث تتاح الفرصة لكافة المواطنات في المنطقة للمشاركة وفق آليات وضوابط خاصة، وبحيث تتراوح أعمارهن ما بين 18-66 عاماً، وذلك بغرض تحفيز الجيل الجديد على اكتساب حرف الآباء والأجداد، وتشجيع المواطنات من كبار السن على توريث هذه الحرف الأصيلة.

ويذكر أن المكتشفات الأثرية في دولة الامارات أظهرت أن سكان المنطقة كانوا يتقنون العديد من المهارات الحرفية منذ زمن بعيد يعود إلى 7000 سنة خلت، حيث ضمت القبور والمباني التي اكتشفت في مواقع مثل أم النار في أبوظبي وهيلي في العين على أدوات وفخاريات (معظمها مزخرف بأرقى المعايير الفنية) وحلي وقطع مصنوعة من المرمر. وتعكس هذه الأدلة عُمق وامتداد تقاليد ممارسة الحرف التقليدية في المنطقة.

وهناك ثمانية حرف وصناعات يدوية أساسية خاصة بالإمارات وهي: الفخار، والخوص (حياكة سعف النخيل)، والسدو (الحياكة)، والغزل، والتلي (التطريز)، وصناعة المجوهرات، والصناعات الجلدية والنجارة أو الصناعات الخشبية.