المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تستضيف طلاباً من قسم التخطيط بجامعة السوربون


رذاذ عبدالله
8 - 12 - 2010, 11:18 AM
ضمن خططها لوضع منهجيات تصميم وتطوير مركز واحات مدينة العين

هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تستضيف طلاباً من قسم التخطيط بجامعة السوربون

* هيئـة أبوظبي للثقافة والتراث


http://www.iraqup.com/up/20101208/tSEa3-44El_529614797.aspx (http://www.iraqup.com/)



تواصل هيئة أبوظبي للثقافة والتراث التعاون مع عدد من أبرز المؤسسات الأكاديمية لتبادل الخبرات فيما يتعلق بمناقشة دور التصميم الحضري في إحياء التراث الثقافي، وخاصة فيما يتعلق بمدينة العين، المدينة العريقة التي تمكنت من المحافظة على أصالتها وسحرها التراثي بالرغم من خطوات التطور السريعة، والتي اعتمدتها اليونسكو على القائمة الأولية للتراث العالمي للبشرية في خطوة هامة وأساسية تمهد للاعتماد النهائي.

واستضافت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مؤخرا، وضمن خططها لوضع منهجيات تصميم وتطوير مركز واحات مدينة العين، والتي تشكل عنصراً أساسياً من تراث إمارة أبوظبي، طلاباً وأعضاء من هيئة التدريس لدرجة الماجستير المهني في التخطيط الحضري والإقليمي بجامعة السوربون _ أبوظبي، حيث قاموا برحلة ميدانية في أرجاء مدينة العين.

وتعد هذه الرحلة التي شارك فيها 15 طالباً وطالبة ومعظمهم من الشباب الإماراتي ويعملون كمختصين في العمارة والتخطيط في أبوظبي جزءاً من مادة تدريسية حول التراث الثقافي.


http://www.iraqup.com/up/20101208/u1Jl4-Ie5Y_455237378.aspx (http://www.iraqup.com/)



ومهدت الرحلة إلى عمليات تبادل إنتاجي مكثفة ومثلت خطوة جيدة لدعم الالتزام بالشراكة بين هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وجامعة السوربون، حيث تعول الهيئة كثيراً على التعليم، سواء للمختصين أو لعامة الناس في تعزيز القدرات وتنمية المجتمع حول حماية التراث الثقافي في أبوظبي. وتواصل الهيئة تعاونها كذلك مع كلية التصميم في جامعة هارفارد ضمن استراتيجية تطوير مناطق الواحات في العين والحفاظ عليها، من خلال التخطيط الموجه خصيصاً لها وإعادة استخدامها عبر تهيئتها على نحو ملائم وتبني أسلوب إدارة الموقع.

وانطلقت رحلة جامعة السوربون بعروض تقديمية من قبل باحثي الهيئة وبلدية العين، وقدمت إيفا يلدريم من إدارة التخطيط الاستراتيجي في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث عرضا حول "التخطيط الرئيسي للواحة من أجل الحفاظ على التراث في العين"، وتطرقت خلال عرضها إلى خطط المحافظة على التراث وإعادة تطوير واحة العين والمنطقة الحضرية المحيطة بها.


http://www.iraqup.com/up/20101208/2kk1G-4dJM_110565726.aspx (http://www.iraqup.com/)



ومن ثم قدم الدكتور حسام مهدي من إدارة الحفاظ على التراث التابعة للهيئة عرضه التقديمي حول "الحفاظ على المباني التاريخية: ماذا، لماذا، وكيف؟" وأهمية المفاهيم الأساسية للحفاظ على التراث بين النظرية والتطبيق.

وشارك كذلك ستيفن غولدي المستشار في بلدية العين حيث قدم لمحة تاريخية عن العين. وتلا ذلك زيارات ميدانية لواحة العين ومواقع تنفيذ الخطة الرئيسية للحي الثقافي لواحة العين، حيث تمت مناقشة القضايا المرتبطة بالحدود الحضرية للواحات، فيما تجري حالياً معالجة المباني الترابية التاريخية في إطار البرنامج الطارىء للحفاظ على التراث التابع للهيئة ومشروع مركز القطارة، إلى جانب مناقشة أنواع التدخلات في المواقع التراثية.