المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اللجنة العليا المنظمة تبحث الاستعدادات لانطلاق مهرجان الظفرة الخميس القادم


رذاذ عبدالله
15 - 12 - 2010, 12:56 PM
توقعات باستقطاب عشرات الآلاف من الزوار والسياح

اللجنة العليا المنظمة تبحث الاستعدادات لانطلاق مهرجان الظفرة الخميس القادم

* هيئة أبوظبي للثقافة والتراث




http://www.iraqup.com/up/20101215/cYqGS-6m35_303276998.aspx (http://www.iraqup.com/)



ترأس سعادة محمد خلف المزروعي مستشار الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ظهر أمس الأربعاء، اجتماع اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الظفرة الذي ينطلق الخميس القادم في دورته الرابعة، وذلك لبحث آخر الاستعدادات التنظيمية والأمنية واللوجستية والترويجية، حيث تكثف اللجان المنظمة الفرعية أعمالها لوضع اللمسات الأخيرة على أعمال البنية التحتية، لاستقبال المشاركين والضيوف والزوار والسياح في أبهى وأجمل حلّة.


ويُقام المهرجان تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال الفترة من 16 ولغاية 25 ديسمبر 2010 في مدينة زايد بالمنطقة الغربية.




http://www.iraqup.com/up/20101215/U4sY0-qx3X_866441781.aspx (http://www.iraqup.com/)



ويتضمن المهرجان العديد من المسابقات والفعاليات المميزة في مقدمتها مسابقة “مزاينة الإبل”، مسابقة “الحلاب” التي تنطلق السبت القادم قبل الانطلاق الرسمي للمهرجان، مسابقة تغليف التمور، سوق الصناعات اليدوية، مسابقة أفضل الصور الفوتوغرافية، رحلات السفاري، هذا إضافة لقرية الطفل التي تتضمن العديد من الفعاليات التراثية التعليمية الموجهة للأطفال من منطلق أن المهرجان حدث عائلي يهم كافة أفراد المجتمع .


ويذكر أن عدد الإبل التي شارك بها الملاك في الدورة السابقة قد تجاوز الـ 28 ألف ناقة من داخل وخارج الإمارات، وذلك بهدف التنافس في مسابقة جمال الإبل الفريدة من نوعها على مستوى العالم، من خلال أشواط مختلفة وفقا للنوع والسن والعدد، تصدرها شوط البيرق الذي يتوجب المشاركة به بـ 50 ناقة من كل مُشارك، وتبلغ قيمة الجائزة الأولى مليون درهم. فيما يبلغ مجموع جوائز المهرجان في مختلف المسابقات والفعاليات حوالي 40 مليون درهم إماراتي.


وتنظم المهرجان هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، بدعم من وزارة البيئة والمياه، دائرة الشؤون البلدية بإمارة أبوظبي بلدية المنطقة الغربية، القيادة العامة لشرطة أبوظبي مديرية شرطة المنطقة الغربية، مجلس تنمية المنطقة الغربية، الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، كليات التقنية العليا بمدينة زايد، وشركة أبوظبي للتوزيع.


وأوضح المزروعي أن المهرجان يهدف للمساهمة في صون التراث الثقافي لإمارة أبوظبي، والتعريف بالثقافة البدوية وتفعيل السياحة التراثية، حيث تمكن المهرجان من وضع اسم منطقة الظفرة في المنطقة الغربية على الخارطة السياحية العالمية، وخاصة مع مشاركة أكثر من 800 وسيلة إعلامية من 70 دولة في نقل وقائع الدورة الماضية من المهرجان لمختلف قارات العالم.


وتعقد اللجنة العليا المنظمة في تمام الساعة 12 من ظهر يوم الثلاثاء القادم في فندق أنتركونتيننتال أبوظبي مؤتمرا صحافيا لإعلان تفاصيل الحدث، والجدول النهائي لمختلف المسابقات والفعاليات، إضافة لأعداد المشاركين وآليات التقييم والتحكيم.


وتوقع المزروعي استقطاب المهرجان لعشرات الآلاف من الزوار والسياح، خاصة مع مشاركة عدد من الشركات المعنية بتنظيم رحلات السفاري والتخييم في المهرجان، وذلك بهدف إتاحة الفرصة للزوار من العرب لاستكشاف المنطقة والتمتع بجمال الطبيعة الفريدة من نوعها.


وأشاد رئيس اللجنة العليا المنظمة برعاية ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لاستراتيجية الهيئة والمهرجان في صون وإحياء التراث الثقافي بجوانبه المختلفة، وبالاهتمام الكبير الذي يوليه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية لمختلف الفعاليات التراثية وفي مقدمتها مهرجان الظفرة.


واطلعت اللجنة العليا المنظمة على تقرير الأعمال المنجزة للمهرجان والتي شارفت على الانتهاء. ونوّهت بمشاركة أكثر من 160 متطوعا من مجموعة "فزغة" للعمل التطوعي بفعالية كبيرة في تقديم المساعدة والدعم للجان المنظمة في الدورة الرابعة من مهرجان الظفرة، حيث أوكل لفريق فزعة عمليات الاستقبال والتنظيم وتسجيل المشاركين في مختلف مسابقات المهرجان، إضافة لتقديم المُساندة في مجال الخدمات التقنية والإعلامية، فضلا عن تنظيم آلية دخول الإبل للشبوك.



http://www.iraqup.com/up/20101215/1W06M-Adod_98961781.aspx (http://www.iraqup.com/)




ويذكر أن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومعهد التكنولوجيا التطبيقية بأبوظبي قد وقعا مؤخرا مذكرة تفاهم تقضي بدمج مبادرتي "فزعة" و"سند"، بحيث ينشأ عن هذا الدمج مبادرة تطوعية واحدة تسمى "فزعة". ويعمل الطرفان على إنجاح مبادرة فزعة وتقديم الدعم لها ونشر ثقافة التطوع وذلك في حدود إمكاناتهما واختصاص كل منهما.


وكان عدد كبير من متطوعي "فزعة" قد بدأ تدريباته المكثفة الشهر الماضي في عدد من عزب الغربية التي تضم أعدادا كبيرة من مختلف أنواع الإبل، وذلك للاطلاع بشكل مباشر على خبرة ملاك الإبل على أرض الواقع وتوجيهاتهم للاستفادة منها في كيفية التعامل مع المشاركين في المزاينة.