المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((قصة الوالد بوعلي ويا حمني))


ولد المطر
21 - 4 - 2008, 11:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اما بعد

الوالد بوعلى رجل عمره اليوم 95 عاما يخرج من بيته مع بزوغ النور تساعده على المشي رفيقة دربه عصاته التي تخط طريقة امامه وعلى وجهه يضع نضارته الكبيره التي توضح له شيء من الطريق ويرتدي تلك الكندوره البيضاء ويلف معصمه على راسه وساعته الصغيره تزين معصمه مع انه لا يحتاجها لانه لايري الوقت جيدا فيها وفي يده الاخرى يتدلى مسباحه الجميل ويسير شيخنا في طريقه الى شاطىء البحر حيث اعتاد ان يجلس هناك حيث يلفه البحر بشىء من الاحترام والتقدير والبحر يعرف بوعلي جيدا ويذكره مليا يذكره عندما غاص في اعماقه واستخرج صدفاته يذكره يوم كان يشق موجه بجالبوته الكبير وكيف ينسى الصاحب صاحبه بل كيف ينسى الحبيب حبيبه اخذ بوعلي طريقه الى مكانه وبدا بالجلوس والبحر يناظره ويكتم اعجابه بهذا الاسد حقا انه اسد مد شيبتنا رجله في وجه السلطان دون حياء او وجل وكانه يقول لازلت انا بوعلي يا بحر والبحر يناظر هذا البطل الشجاع باعجاب حتى اقترب من بوعلى ((شنيوب ))صغير يجري من حوله وقد استطاع ان يعض شيبتنا في طرف يده فسحبها ثم اخذ يناظر هذا ((الشنيوب ))الصغير وهنا لم يكتم البحر كلامه فناداه هيه يابوعلي كبرت وصرت شيبه كبير التفت شيخنا يمينا وشمالا فلم يجد احدا فرد من من ينادي رد البحر انا يا بو على انا الصاحب القديم قال بوعلى ومن انت شيطان قال لا انا السلطان يا بوعلي نسيت ولا تباني اذكرك قال تذكرني بشو قال البحر تذكر اللي قال ((: في غبت الهند جتنا مناينا وانقص دستورنا واشراعنا يانا ولوما رب العرش نجانا كنا غدينا وموج البحر يحمل وصايانا الاتذكروا طيبنا وربوا يتامانا))
رد بوعلي بنفس طويل الله محلاها من ايام ومحلا تواليها هالقصة يوم ضربتنا شمال الهند لا اله الا الله كان عمري يومها 20 وكنت واقف في صدر البوم والموج يرش وانا واقف اشوف البر وين. الله بس انت شو دراك بهالسالفه ؟ رد البحر كيف شو دراني وانا شايلك فوق ظهري رد بوعلي وكانه استغرب انت من قال انا البحر يا بوعلي ولا نسيت يوم طبقت المحاره على لحية واحد منكم وغصت له وقصيت لحيته ورفعته ويا محارته ويوم فلقتوا المحارة طلعت فيها دانه عوده دانة غزر شو قلت يومها قال بوعلي اصبر علي شوي وطلع بوعلى علبه من الفضه كان يحملها في جيبه وطلع منها قرطاسه بيضاء ولف فيها شيء بني ثم ولعها وشفط شفطه طويله ونفخ دخانها كانه خط مستقيم وطلع ويا دخانها غصه عمره ما حس فيها قال للبحر قلت يومها الدنيا يوم اقبلت بشعره تنقادي والدنيا يوم ادبرت قوي الحديد كسرت ما فادي ارتخى البحر وهدات امواجه وكانه بساط قد فرش واخذ يسمع ضحكة هالشيبه ضحكه صار له سنين ما سمعها وبعدها سمع الشيبه يقول لله در صحابة عرفتهم من ذاك الزمان الاطيب شم الانوف رجال لا نندم اليوم الا على فراقهم ايه يا بحر ذكرتني بايام وايام ياليت بس ياليت رحت وياهم قال البحر ليش شو فيك يا بوعلى قال تخبر ذاك الزمان تخبر شكثر نتيمع عند سيفك تخبر كم كان عددنا يوم نجلس ونتسامر تذكر يا بحر وقت الاصيل شو نقول على سيفك قال البحر كيف ما اذكر وكل محاري شواهد عليكم تحيد يا بوعلي شيخه قال بوعلي شيخه من قال شيخه البنت اللي كانت تترياك عند الحصاه الكبيره البعيده عن السيف وكانت تضحك يوم تشوفك نزلت من البوم وانت لما تشوفها تنزل راسك من الخجل هنيه خلع شيبتنا نظارته ومسح دمعه حزينه خرت على وجنتيه وقال ((غزال مر ضحويه ضرب عني بالغشايه ياويل القلب ويلايه لباسه كله الغالي وحي بذاك الجبالي بو جبين كالهلالي عليها ضايع الفكر بت انا وياه في انسه قطعنا الحس والرمسه وكل يشكي في نفسه عسى ما يطلع الفجر ليالي الوصل محلاها ويوم اذكر تلاياها غذت وايامي تنعاها الا ياويلي يا عمري )) هيه يابحر تعرف هاي الحرمه من قال لا قال هاي ام علي اللي ماتت من سنين طويله والله قال البحر كانك حبيتها وايد يا بوعلي قال وكيف ما احبها وهي حرمه بنت اصول الصبح محلاها وحليبها جاهز والظهر مجبوسها بارز والعشى رقاقها وفرديها محطاي ولييتها في الظلام عرفتها من الخنه والدخون بنت عرب ابوي كل شي فيها حلو الله يرحمها
قال البحر والحين انته شو مسوي قال بو علي شوفت عينك اجلس بجوارك شوي واقوم صوب الجماعه شوي لين الظهر صار حالي مثل العاله قال البحر ليش ولدك علي وين قال صار لي شهرين ماشفته لا هو ولا عياله وحتى بناتي صار لى زمان ما شفتهم ولا ادري عنهم خلوني في هالدار بروحي وياي البشكار مالي صرت اليوم مثل النخله اللي تتريا حد يقطعها تصدق بوعلى اللي هز الدنيا بافعاله وبيض صفحات التاريخ باعماله صار اليوم مثل أي جماد لا حول ولا قوة الا بالله
قال البحر ياليتني ما سالتك قال بوعلي زين يوم سالت على الاقل طلعت شيء من داخلي وبينما بوعلى يكلم البحر اذ سمع صوت يستاذنه ان يقوم من مكانه فالتفت فاذا هو صبي يقول له ايه انته قم من هنه بنلعب انا وربعي كرة . قال بوعلي منو انت قال انا حمني قال بوعلي حمني شو قال شو ما تسمع اسمي حمني رد بوعلى اسمحلي يا بوي بس حمني شو معناها قال انا اسمي عبدالرحمن ويدلعوني حمني رد بوعلي انه كم عمرك الحين قال عبدالرحمن عمري 18 سنه استعجب الشيبه وقال 18 سنه ويدلعونك بعد وشو هذا اللي فوق راسك قال هذا شعري قاصنه على الموضه رد بوعلي وليش ما تسير الحلاق احسن من هالموضه رد عبدالرحمن ياجدي انا قاصنه عند الحلاق جذي رد بو على الله المستعان وليش ابوك مخلنك هالشكل قال ابوي هو اللي وداني للحلاق وطلب من الحلاق يقص شعري جذي رد بوعلي والحين ما حصلت مكان تلعب فيه الا هنه طيب سر بعيد انته وهالبنات اللي وياك والعبوا قال هذول مب بنات هذول ربعي هذا حماده وذاك حمادي رد بوعلي الله المستعان شباب مثل الورد اساميهم حماده وحمادي عيل متى انشاء الله بينادونكم باساميكم رد وقال يوم بنكبر ؟؟؟سحب الشيبه رجليه وتهيا للذهاب الى مكان اخر ثم التفت فسال الشاب انزين يابوي الحين لين متى بتلعبون قال لين ياذن الظهر الدنيا شتا والجو حلو قال الشيبه وعقب الاذان رد الشاب بنسير البيت بنسبح وبعدين بنسير نتمشى قال بوعلى والصلاة رد عليه الشاب أي صلاة بوعلى صلاة الظهر يابوك ليش انتو ما تصلون ؟ الشاب توا الناس بعدنا صغار خل نكبر بنصلى بو على اكبر من جذي انتو رياييل الشاب ادري بس تونا على الصلاة والالتزام خل نعيش زمانا وبعدين نفكر في الصلاة بوعلى انزين وانته شو تشتغل الحين يابوك ؟ الشاب انا ما اشتغل بو على عيل من وين تصرف الشاب الله يخلى ابوي يعطيني فلوس ما يقصر بوعلي ولين متى بتم تعتمد على ابوك عبدالرحمن لين اكبر واصير ريال بوعلي وانت الحين شو عبدالرحمن انا بعدي صغير خل اخلص الثانويه اول وبعدين اشتغل بوعلي وربعك مثلك بعد عبدالرحمن هيه طبعا مثلي بوعلى يا ولدي تعرف صلاة الظهر كم ركعه ؟ عبدالرحمن هيه ادري شو تتحراني غبي الظهر اول شي يوقف الامام على المنبر ويتكلم وبعدين يصلى ركعتين بو على بس هاي صلاة الجمعه انا اقولك الظهر عبدالرحمن شو دراني انا اخر مرة صليت كان في رمضان كانت جي صلاتهم في المسجد وراح الشاب يركض صوب ربعه وسحب شيبتنا نفسه الى مكان اخر واخذ يقول هو يامال هويامال على ذاك الزمان واهله ورفع عينيه الى صاحبه القديم وقال يا صاحبي خذني وياك معاد لي رغبة في المكان واهله اللي ريالهم حمني الله يرحمنا من اهله اخذ شيخنا يمشي الى ظله قريبه تمدد تحتها وقد اخرج ورقه صغيره وقلم واخذ يخط بها بعض الحروف ثم وضع نظارته في جيبه وتوسد يديه تحت وجهه وعينيه تدمع تلك الدموع الحزينه ومن خلفه صاحب عمره يراقبه حتى تمدد شيخنا فطال نومه اراد البحر ان يوقضه بزمجرة موجه ولكن لافائدة فاخذ يرسل موجه الهويني تحته لعله يستيقظ فلم يجد ذلك نظر البحر في طيات موجه فوجد وريقه خطها الشيبه بيده فقراها (( الحب اسمى المعاني والصبر مبلغ الاماني لكل جيل زمان وانا مضى زماني )) اهتز البحر وكأن زلزالا ضربه وكأن بركانا انفجر فيه فقرب موجه بلطف من ذلك الجسد المسجى فعرف انه نام نومه لن يستيقظ بعدها ابدا فسحب البحر موجه وعاد ادراجه وهو يردد ويل لهم ويل لهم ايموت مثل هذا بينهم .

الجالبوت مركب كبير يستخدم في الاسفار
منايانا جمع منيه والمقصود بها الاجل
الشنيوب من القشريات ويسمى السرطعون
الغشايه حجاب المراه في الخليج
الرمسه الهمس من الكلام
تاليف ولد المطر

عيون راك
21 - 4 - 2008, 09:46 PM
الصرااحه القصة ,,روووووووووووووووعه..

يسلموو..نتريا ابدااعااتك..