المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (سبق) مدير "تعليم الجوف" يكشف إجابات الأسئلة الأخطر بـ"ملتقى الإعلاميين"


Auto Show
14 - 5 - 2015, 04:20 PM
http://cdn.sabq.org/files/news-thumb-image/416070.jpg?724560 (http://sabq.org/4I6gde) عبدالرحمن العازمي- سبق- الجوف: كشف مدير "تعليم الجوف" مطر بن أحمد رزق الله الزهراني، خلال استضافته في ملتقى إعلاميي الجوف الثاني، عن إجابات الأسئلة الأخطر التي طرحها الإعلاميون والحضور التي تعرضت لكل مشكلات المنطقة التعليمية وكيفية مواجهتها وآلية التعامل معها وفق اللوائح والضوابط.

طلاب ومعلمون
وقال "الزهراني" لـ"ملتقى إعلاميي الجوف": "جهاز التعليم بالمنطقة يضم 600 مدرسة بنين وبنات وجميعها تحتاج الى خدمات وتنسيق ودعم"، موضحاً أن المعلمين والمعلمات بالمنطقة وصل عددهم 13 ألف معلم ومعلمة، ونحو ألفي إداري وإدارية، وهذا عدد ضخم، كما أن عدد الدارسين وصل إلى 73 ألف طالب وطالبة.

إجراءات وضوابط
يشار إلى أن ملتقى إعلاميي الجوف قد عقد لقاءه الثاني، ضمن خطة أنشطته للعام الحالي، والتي اعتمدها أمير منطقة الجوف فهد بن بدر بن عبدالعزيز لعقد سلسلة لقاءات مفتوحة بين الإعلاميين والمسؤولين؛ حيث أدار اللقاء الثاني رئيس لجنة التدريب والتطوير بالملتقى ياسر العلي؛ وفيه أكد مدير عام التعليم بمنطقة الجوف أن التعليم هو عصب الحياة وهو يهتم بكل فرد بالمجتمع سواء كان ذكراً أو أنثى صغيراً أو كبيراً، مضيفاً: "الكل يتابع مسيرة التعليم، والكل يتمنى من التعليم أن يصل إلى المستوى المنشود ونحن معهم كذلك، إلا أنه يبقى التنفيذ الفعلي لأي خدمة لديها الكثير من الإجراءات والضوابط".

نسب المباني
وتابع "الزهراني": "هذه الجوانب لها العديد من الخدمات التي قدمت سواء كان في مبانٍ أو مرافق أو تجهيزات، وأوضح أن نسبة المباني الحكومية بالمنطقة ارتفعت إلى 85% وهذه نسبة متقدمة وهي التي تم الانتهاء منها، بالإضافة إلى أنه هناك مشاريع تحت التنفيذ لم تشملها هذه النسبة، ولا يوجد أرض مخصصة للتعليم إلا وعليها مشروع تعليمي وهناك توسع بالمباني الإدارية".

وأوضح: "هناك المركز العلمي الذي بلغت تكلفته 30 مليون ريال، وهو مركز علمي متقدم سيتم البدء فيه؛ حيث سيكون بإذن الله مرفقاً تعليمياً متميزاً بالمنطقة".

اختصاص النقل
وعن مطالب الأهالي والمعلمين باستحداث مدارس جديدة للحد من تقليص عدد المدارس الأهلية بالمنطقة، وما طرح من حلول، أوضح "الزهراني" أن نقل المعلمين والمعلمات الخارجي هو من صلاحيات الوزارة، وعن فتح المدارس قال إنه تم الرفع للوزارة لاستحداث مدارس، ويوجد أنظمة وتعليمات وضوابط خاصة بذلك، وأكد أن استحداث المدارس ليس حلاً لإنهاء مشكلة النقل، مؤكداً أن نصاب المعلم في منطقة الجوف أقل من المعدل الطبيعي، والوزارة حريصة على الاستجابة لهم، وأقيمت ورش عمل لهذا الخصوص، وتم وضع بعض التصورات من قبل المعلمين.

نستشعر المعاناة
وقال: "المدارس الأهلية لم ولن تكون سبباً في نقل المعلمين، وليس لها علاقة باستحداث مدارس ولا يؤخذ ضمن معايير فتح مدرسة حكومية"، مؤكداً استشعاره وكافة منسوبي التعليم بمعاناة المعلمين والمعلمات المغتربين.

أغلقنا مدارس خاصة
وفي سؤال عن المدارس الخاصة ومستوى التعليم فيها، وعن التقارير التي تصل إلى ولي الأمر، ولا تمثل مستوى الطالب من وجهة نظر البعض والتركيز على الأنشطة والبرامج، وعن معايير التعليم في الرقابة على المدارس الأهلية قال "الزهراني": "هناك متابعة للمدارس الأهلية واختبارات تجرى من الإدارة، وهناك محاسبة ربما تصل إلى الإغلاق، وتم إغلاق بعض المدارس في مناطق أخرى بعد التجاوزات أو وجود ملاحظات عليها، والأنشطة لها حدود والهدف منها بناء شخصية الطالب".

ضوابط تعليق الدراسة
وقال "الزهراني" عن تعليق الدراسة في الأحوال الجوية السيئة،: "الدراسة تحكمها ضوابط وأنظمة، وهي أولاً أن يكون تنبيهاً متقدماً والرؤية أقل من 500م وأن تكون سرعة الرياح أكثر من 69 كم"، مبيناً أننا نتعرض لضغط غير عادي حيال تعليق الدراسة في ظل آلية وضوابط لتعليقها لا نستطيع تجاوزها.

يوم المعلم!
وعن يوم المعلم قال "الزهراني": "هناك قصور ونعترف بذلك، ولدينا طموح وتبني جائزة في ذلك ويجب أن يكون يوم المعلم يعد له يوم إعلامي".

توفير الأثاث
وحول تأمين بعض المكاتب للإداريات على حسابهن، أوضح أنه تم توجيه أعداد ضخمة من الأثاث للمدارس والإدارات، وتم توفير أثاث قبل خمسة أشهر بالمكاتب الإدارية، وهناك تأمين مستمر، ولم يرد للإدارة طلبات بهذا الأمر إلا وتمّت تلبيتها، وربما التقصير من الإدارة أو المدرسة التي تعمل بها المعلمة، ومكاتبنا وهواتفنا مفتوحة لاستقبال أي شكوى.

مسحنا الأحياء
وعن احتياج بعض الأحياء بدومة الجندل لفتح مدارس، قال "الزهراني": "جميع الأحياء تم مسحها وبعضها تم مسحه مرتين، إلا أنه لم يتم الموافقة عليه، ربما يعود ذلك لسبب قلة الكثافة السكانية أو الكثافة الطلابية أو المباني المدرسية القائمة حالياً ما زال فيها متسع، وتم عرضه على الوزارة ولم يتم الموافقة عليه".

تعيين الخريجات
وفي سؤال من القسم النسائي حول وجود عدد كبير من الخريجات: "لماذا لا يتم التعاقد معهن ولماذا لا يكون توقيت واحد طوال العام؟، ولماذا لا يتم التعيين بالروضات حسب الاختصاص؟"، قال "الزهراني": "فيما يخص التعاقد مع الخريجات فإننا نستقبل من يتم تعيينه من وزارتي التعليم والخدمة المدنية ولا نملك صلاحية تعيين للمعلمين أو المعلمات والإداريين كذلك، ويوجد تنسيق مع جمعية المتقاعدين لتكريمهم، والتوقيت الصباحي تم تحديد بداية الدوام الدراسي بساعة من شروق الشمس، وهذا نظام الوزارة وليس اجتهاداً من إدارات التعليم، ورياض الأطفال هناك توسع بخطط الوزارة، وتم فتح عدد كبير من الروضات وتهيئتها.

شراء وإفراغ
وعن إنشاء مدارس ومبانٍ حديثة وشراء أراضٍ والأحياء التي لا يوجد بها أراضٍ وتعثّر بعض مشاريع الترميم والتي تتجاوز سنوات طويلة مثلما حصل في ترميم مدرسة قرطبة، والتي بقيت ثلاث سنوات في الترميم، قال "الزهراني": "هناك توجيه من الملك عبدالله -رحمه الله- بإعطاء منطقة الجوف أولوية بشراء الأراضي، وهناك لجنة برئاسة الأمير، وتم شراء أراضٍ في المرحلة الأولى، وهناك أراضٍ بانتظار الإفراغ من المحكمة، وهناك ما أعيد بسبب عدم القناعة".

المقاولون والحراسة
وأكد "الزهراني" اهتمام أمير المنطقة والرفع بالمدارس التي لا يوجد بها أراضٍ، فيما لفت إلى أن الإدارة تعاني من تأخر المقاولين في إنهاء الترميم أو المشروع، ويتم تطبيق الأنظمة بحقهم، وحول سؤال عن نقص في عدد الحراسات بالمدارس في طبرجل، قال "الزهراني": "النقص على مستوى المملكة وصلاحياتنا موجودة حال توفر أرقام شاغرة، وهناك اهتمام من الوزارة، وتم مخاطبة الوزارة للاستفسار عن شواغر الحراسات بالتعليم علماً بأنه سيكون عن طريق الخدمة المدنية.

ملك الوزارة!
وفي سؤال عن مدى الاستفادة من مدرسة دومة الجندل السابقة، وعن المشاريع التي اعتمدت ولم ترَ النور بالمحافظة، وعن حرمان الطلاب في دومة الجندل من النظام الفصلي بسبب بُعد المدارس، قال "الزهراني" إن الأرض ملك للوزارة، وهناك مدارس مجهزة، وعدم سماح بلدية دومة الجندل بالبناء كان عائقاً لذلك وتم تخصيصها لمشاريع البلدية والاستثمار.

أسباب القصور
وعن قصور أداء بعض المدرسين، وأن من أسباب القصور إشغال مشرف المادة عن عمله الفني، قال "الزهراني": "لم تردني ملاحظات عن خفض مستوى المدرسين إلا في فئة قليلة جداً هناك بعض التخصصات لمسناها في البعض وتم عمل دورات مكثفة لهم، وهناك من تم الرفع بهم لعدم صلاحيتهم للتدريس، وهناك من تم تحويله لوظيفة إدارية".

التعليم والنشاط
يُذكر أن اللقاء حضره مساعدو المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف، ومدير مكتب التعليم بمحافظة دومة الجندل، وفيه جرت مداخلة لمساعد المدير العام للتعليم بالجوف فوزان الجعفر قال فيها: "لا يمكن أن نتغافل عن الأنشطة؛ لكونها جزءاً من التعليم الحديث، وهناك ربط بين التعلم والنشاط، والمستوى التحصيلي ربما لا يكون بالمستوى الذي نطمح إليه في الكثير من المدارس الأهلية، ويوجد لها تقويم ومحاسبة".

شكر ودرع
وفي نهاية اللقاء شكر مدير تعليم الجوف، القائمين على هذا اللقاء، وقال: "هذا اللقاء من اللقاءات المفيدة فهو مرآة جميلة تعكس صورة الإعلام بالمنطقة، وعندما نمتدح هذه الخطوة أعتبرها فريدة من نوعها لكون هناك ملتقى إعلامي يهتم بالشأن العام، ويكون حلقة الوصل بين المواطن والمسؤول، فهو سبق متميز لهذه المنطقة برعاية أمير منطقة الجوف، ثم قدم رئيس ملتقى إعلاميي المنطقة عبدالعزيز الحموان درعاً تذكارياً لمدير التعليم بالمنطقة والتقطت الصور التذكارية.


















لمشاهدة الخبر كاملا ... (http://sabq.org/4I6gde)