المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (سبق) معرض "الفهد" يسجِّل حضوراً مميزاً.. و"سيلفي" المقتنيات يجذب الشباب


Auto Show
22 - 11 - 2015, 05:10 AM
http://cdn.sabq.org/files/news-thumb-image/476828.jpg?819890 (http://sabq.org/26Mgde) عبدالله البرقاوي- سبق: سجَّل معرض وفعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز -رحمه الله- "الفهد.. روح القيادة" حضوراً مميزاً مع أول يوم في انطلاق فعالياته اليوم السبت، وفتح أبوابه للزوار من العوائل والأسر من أهالي جدة ومحافظات منطقة مكة المكرمة، وذلك بمقر الخيمة الرياضية بجامعة الملك عبدالعزيز، وتستمر على مدى 12 يوماً.

وثمن الأسر والعوائل التجربة الرائدة لهذا المعرض الذي تتجسد معه صناعة القيادة، وترسيخ مفهوم العمل التطوعي في أذهان الشباب، إلى جانب الفكر القيادي الذي تحمله أجندة الندوات المصاحبة لمعرض فعاليات وتاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز، معبرين عن شكرهم للأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة لافتتاحه هذا الحدث يوم الاثنين الماضي، الذي زاد عروس البحر الأحمر تألقاً وبهاء.

في حين جذبت مقتنيات المعرض من سيارات الملك فهد –رحمه الله- وبعض المعروضات التي تحكي رحلة حياته الشباب بتوثيق هذه الرحلة عبر التقاطهم الصور التذكارية بكاميراتهم الخاصة وأجهزة الجوال "سيلفي"؛ وذلك للرقي إلى هامات هذه الشخصية التي أثرت العالم بقيادتها وحكمتها وسياستها ومقدرتها على إدارة شؤون الدولة وخدمة أمتها الإسلامية والعربية.

واستطاع معرض "الفهد.. روح القيادة" نقل زواره عبر نافذة الماضي إلى أحداث مهمة شهدها الوطن، وتتمحور حول شخصية قائد تدرج في مناصب المسؤولية وزيراً ثم ملكاً، وكان شريكاً في صنع التاريخ السعودي والعربي والدولي الحديث. كما شاهد زوار المعرض الكثير من المقتنيات الخاصة، كالأوسمة والأوشحة التي تقلدها الفهد، ومخطوطات لمراسلات رسمية أو شخصية أو أوامر ملكية مهمة.

وكشفت اللجنة التنظيمية لمعرض وفعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز -رحمه الله- "الفهد.. روح القيادة" أن الجمهور على موعد مع منظومة من الندوات التي ستتناول التعريف بدور الملك فهد بن عبدالعزيز –رحمه الله– في خدمة الإسلام والمسلمين، ورعاية الحرمين الشريفين، والعناية بالحجاج والمعتمرين والزوار، ودوره في إطلاق العديد من المشاريع العملاقة لتطوير مختلف مناطق ومحافظات السعودية، وفي مقدمتها مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة.

ولفتت اللجنة إلى تخصيص المعرض ندوات تخص قطاع الشباب، وتهدف للتعريف بالتطور الكبير الذي شهده قطاع الشباب في عهد الملك فهد –رحمه الله-، وحرصه على تنمية الشباب علمياً ومعرفياً انطلاقاً من إدراكه لأهمية بنائهم وإعدادهم لقيادة السعودية نحو المستقبل، والتركيز على إبراز أهمية روح المبادرة، والسعي لتحقيق الريادة لدى الشباب عبر طرح الأفكار الإبداعية، وتحويلها إلى فرص لمشاريع استثمارية حقيقية ناجحة، وذلك من خلال عرض عدد من النماذج الناجحة للشبان المبادرين.

كما شهد المعرض إطلاق دورات تدريبية متخصصة للشباب والفتيات في مهارات القيادة بالشراكة مع جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، التي حققت إضافة ثرية من الناحية العلمية والعملية لطلاب وطالبات الجامعة، وخصوصاً بوجود دورات في إدارة الفعاليات والتطوع ومهارات القيادة والريادة الاجتماعية، إلى جانب البرامج والدورات التدريبية الموجهة للأطفال لتعليمهم مبادئ القيادة، مع إنشاء مختبر يتعلم منه الطفل الزائر كيف يصبح قائداً، وفي الوقت ذاته تتدرب الأم على التنشئة القيادية له.

وبدوره، بيّن مدير الاتصال والإعلام للمعرض محمد سمان أن معرض "الفهد.. روح القيادة" وضع في الاعتبار الطفل السعودي؛ ليكون محوراً مهماً، وذلك عبر برامج التعليم بواسطة الترفيه، وحرصه على تعريف الجيل الجديد من الشباب بصور من الماضي الذي عاشته بلادنا، من خلال عرض عدد من المحطات المهمة في حياة الملك فهد -رحمه الله- منذ نشأته في كنف والده الملك عبدالعزيز، ثم تعيينه وزيراً للمعارف، وبعد ذلك تعيينه وزيراً للداخلية، إلى مبايعته ولياً للعهد ثم ملكاً للمملكة.

وأكد "سمان" أن مجموعة الصور التاريخية في المعرض تكشف الدور القيادي للفهد في تمثيله للمملكة في العديد من المناسبات والأحداث التاريخية المهمة؛ إذ تستعرض لقاءاته بعدد من قادة الدول العربية والإسلامية والصديقة، التي حرص طوال فترة خدمته لهذا الوطن -وزيراً ثم ملكاً- على توطيد العلاقات الثنائية بين السعودية ودولهم الشقيقة أو الصديقة خدمة لمصالح بلاده وشعبها العزيزين عليه.

وشدد على أن المعرض يشكّل فرصة مهمة للمهتمين بدراسة التاريخ السعودي الحديث من جميع جوانبه السياسية والاقتصادية والاجتماعية؛ كونه يبرز ملامح متنوعة عنها، وكذلك يمثل فرصة مهمة لأولئك الذين يستهويهم الاطلاع على المقتنيات القديمة، كالسيارات والهواتف والمخطوطات وغيرها.

يُذكر أن اللجنة التنظيمية للمعرض حددت الفترة الصباحية لزيارة طالبات وطلاب المدارس والجامعات والكليات، فيما خصصت الفترة المسائية من الساعة الرابعة عصراً إلى الحادية عشرة مساء يومياً طيلة مدة فعاليات المعرض.








http://cdn.sabq.org/files/general/25404_90907.jpg



http://cdn.sabq.org/files/general/51476_93588.jpg



http://cdn.sabq.org/files/general/88709_95819.jpg



http://cdn.sabq.org/files/general/38250_37909.jpg



http://cdn.sabq.org/files/general/63924_27263.jpg



http://cdn.sabq.org/files/general/21559_20497.jpg



http://cdn.sabq.org/files/general/24341_20416.jpg



















لمشاهدة الخبر كاملا ... (http://sabq.org/26Mgde)