عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 18 - 7 - 2014, 08:47 AM
مختفي مختفي غير متواجد حالياً
مراقب عام المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 28 - 9 - 2008
الدولة: الإمارات-رأس الخيمة- الرمس
المشاركات: 12,592
معدل تقييم المستوى: 369
مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute
زعماء قبيلتها ألقوا أطفالها الـ15 للتماسيح؛ لأنهم "ملعونون"!







زعماء قبيلتها ألقوا أطفالها الـ15 للتماسيح؛ لأنهم "ملعونون"



*موقع المدينة نيوز






فرد من القبيلة





وكالات:

فقدت امرأة إثيوبية أطفالها الخمسة عشر بمجرد ولادتهم، لأن زعماء القبيلة قرروا أنهم "ملعونون"، وألقوا بهم إما للضباع، أو للتماسيح الجائعة لتلتهمهم لكي لا يجلبوا سوء الطالع لباقي القبيلة.


وتعيش بوكو بالغودا (55 عاماً) في دوس، وهي قرية قبيلة كارو في جنوب وادي أومو في إثيوبيا، حيث تقضي التقاليد بمشاركة الرجل في مراسم القفز عن الثيران كشرط للزواج، وبسبب عدم مشاركة زوجها، اعتبر جميع أطفالهم غير شرعيين و"ملعونون".



ولكن عدم الشرعية ليست السبب الوحيد لإعلان الطفل "ملعوناً"، أو "مينغي" بلغة القبيلة، فالأطفال المعاقون يقتلون أيضاً، وكذلك الأطفال الذين لم يحصل آباؤهم على إذن بالحمل من زعماء القبيلة، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.



ولم يتوقف الأمر عند هذا، فالتوائم أيضاً يعتبرون "مينغي" عند هذه القبائل، والأغرب من ذلك أن الأطفال الذين تنمو أول أسنانهم في الفك العلوي بدلاً من السفلي أيضاً يقتلون بلا رحمة أو هوادة.



وقال المصور إريك لافورج، الذي أمضى قدراً كبيراً من الوقت مع هذه القبائل "إن إعلان الطفل "مينغي" هو بمثابة حكم بالإعدام، ينفذ فوراً بترك الطفل وحيداً في الأدغال دون طعام أو ماء، أو رميه في نهر مليء بالتماسيح.



رد مع اقتباس