عرض مشاركة واحدة
  #14  
قديم 15 - 8 - 2014, 03:42 PM
Nb'6 Al8eid Nb'6 Al8eid غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 12 - 8 - 2014
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 16
Nb'6 Al8eid is on a distinguished road
رد: قصة فصول حياتي من كتاباتي

في بيت ام احمد ... كانت ام احمد تنظف البيت و تسمع صوت الجرس ... سارت ام احمد تفتح الباب و اشوف ربيعتها الي هي ام محمد و ولدها ...
ام حمد : حيا الله من يانا . اتفضلو
دشو ام محمد و ولدها البيت ...
ام محمد : شحالج منال ؟؟
ام احمد : الحمدلله الغاليه
ام محمد : عيل وين بناتج ؟؟
ام احمد : طلعن شوي السوق
ام محمد : اها . زين عيل بقدر اخذ راحتي وياج بالرمسه
استغربت ام احمد : ليش شالسالفه ؟؟
اشوف ام محمد ولدها بطرف عينها و فهمها محمد انها ناويه تخطب حصه له ...
ام احمد : يلسو عيل و انا بسير ايب لكم شي تشربونه
سارت ام احمد و يشوف محمد امه ...
محمد : امايه انتي من صدقج ناويه تخطبيينها ؟؟
ام محمد : هيه من صدقي لاني ما بخليك تهدم حياتك عشان بس عنادك
محمد : لا حول لله
ام محمد : يلا سير الحين و خلني ارمس خالتك على راحتي
انقهر محمد من امه و طلع من الصاله ... يت ام احمد و هي يايبه الجاي ...
ام احمد : عليا وينه ولدج ؟؟
ام محمد : طلع لانه عنده شغله يبا يسويها . المهم عندي لج موضوع ابا ارمسج فيه و ببدا على طول بدون لف . الصراحه يا منال انا يايتنج اليوم عشان اخطب حصه لمحمد ولدي
انصدمت ام احمد اول ما قالت ام محمد انها تبا حصه لولدها لانها تدري ان محمد يبا حور و كان مخبر خالته قبل لا يتوفى احمد ...

ام احمد في خاطرها [ معقوله محمد غير رايه حتى انه كان مصر انه يبا حور . يحليلج يالغاليه ]

ام محمد : منال وين سرتي ؟؟
ام احمد : موجوده فديتج . انزين و شو راي محمد بالموضوع ؟؟
ام محمد اجذب : والله ياختي هو الي قالي اييج و اخطب البنت له قبل لا اطير منه
تبتسم ام احمد و قلبها قارصها على حور : يلا خير ان شاء الله و انا بشاور البنيه و اخوها
يلسن الحريم يرمسن و يسولفن ... عقب ما وصلو الشباب السفير و كانو توهم داشين المول و يذكر راشد شي كان ناسنه ...
راشد : اويه كيف نسيت ؟؟ كنت باخذ لها هديه
احمد : انزين سير و خذ لها الحين
شاف راشد احمد و ابتسم له : اوكيه بس اباك انت الي تختار لها مب انا
غار سعيد : و ليش هو يختار ان شاء الله ؟؟
راشد : لاني اثق بذوقه المهم يلا بو شهاب سير اشتر و نحنا بنترياك
ما حب احمد يرد راشد عشان جيه سار و ما قال شي ... فالطابق الثاني في محل للعطور و غيره من الاشياء كانن البنات يشوفن لهن اغراض ... حصه و ريم كانن واقفات صوب اغراض المكياج ... حور كانت اشوف العطور و تجرب كمن واحد عشان تشتري لها واحد ... اشوف حور عطر شكله روعه و تاخذه عشان اتشم ريحته ...

حور و هي اتشم [ الله روووعه ريحته . شكلي بشتريه بس مادري لو ريحته اتخوز بسرعه و لا لاء ]

دورت حور على مكان الي مكتوب فيه سعر العطر بس ما شافته و قالت بسير تقول لحصه عشان تسال البياعه عن سعره ... ردت حور العطر مكانه و سارت للبنات ...

تاشر حور لحصه " حصه في عطر عيبني واااااايد و خاطريه فيه بس اباج تسالين البياعه عن سعره "
حصه " اوكيه بس وينه "
حور " رديته مكانه . لحظه بسير ايبه الحين "

ردت حور لمكان العطر بس هالمره شافته بايد احمد الي كان شالنه ( دش احمد المحل يوم سارت حور عند البنات ) ... وقفت حور جدام احمد و هي اطالعه بعصبيه اما احمد شافها باستغراب و ما يدري ليش اطالعه جيه ... مدت حور ايدها جدام احمد و كان قصدها انه يعطيها العطر بس هو ما فهمها فالبدايه ...

احمد في خاطره [ اعوذ بالله بلاها هاي جيه اطالعني بعصبيه . انزين يمكن تبا مني شي ( ينتبه على العطر الي بايده ) اها يمكن تبا تاخذ العطر

حط احمد العطر بايد حور و سار عند البياع الي كان واقف مكانه ...
احمد : لو سمحت كنت بسالك عندك عطر نفس الي عند المدام
البياع : والله مش عارف استاز . لحزه حدوره لك ( دور العطر بس ما لقاه و رد ) اسف كتير استاذ خلص
احمد : خلاص مشكور
رد احمد صوب العطور و يشوف حور الي بعدها اشوفه بعصبيه ... طلعن البنات من المحل و سارن صوب المطاعم ... اختار احمد عطر ثاني و طلع بعد من المحل ... سار احمد صوب الشباب الي كانو يالسين صوب المطاعم ... سار عندهم و يشوف سعيد الي معصب و راشد الي متوتر ...
احمد : وابوي كل واحد يتله حاله . ممكن اعرف شالسالفه ؟؟
سعيد : اي سالفه انت الثاني . اوووف اسميها قهرت فيني لها عين بعد تمشي عادي
احمد : منو هاي ؟؟
راشد : البنت الي كان بو عسكور يبا يغازلها فالمنار قبل
احمد : اها . عيل ارتاح ياخوي تراك مب الوحيد المقهور منها
استغرب سعيد : كيف يعني ؟
احمد : بقولك بعدين ( يرمس راشد ) ها بو سنيده وصلت ولا بعدها ؟؟
راشد : قالت خمس دقايق و بتوصل ويا ربيعتها
يشوف راشد ثلاث بنات يمشن ويا بعض ... حس راشد ان وحده منهن هي حبيبته ... خذ راشد فونه و اتصل على حبيبته و يشوف وحده منهن اول ما دق فونها ابتسمت ...
راشد : الووو مرحباااا
البنت مستحيه : مرحبتين غناتي
راشد مستانس : ههههههه الحين يالس اشوفج تمشين ويا ربيعاتج . الصراحه المكان نور بوجودج
انصدمت البنت : شــــو ؟؟ لحظه شوي ( ترمس ربيعاتها ) بنات انتن اطلبن و انا بسير الحمام شوي
استغرب راشد من الي سمعه و شافه لانه تحرى انها ما بتتوتر جدام ربيعاتها ...
زاغت البنت : راشد الله يخليك سير ترى ما فيني ربيعاتي يعرفن اني مواعدتك اليوم
استغرب راشد اكثر : ليش انتي ما خبرتيهن ؟؟
البنت : شــــو ؟؟ انت مينون اسير اخبرهن عشان يسيرن يفضحني جدام اهلي . رشودي حبيبي ارجوك تراني مابا مشاكل
اضايج راشد وايد : خلاص اوكيه اخليج الحين
قام راشد و هو مقهور من حبيبته واااايد و الصراحه ما كان متوقع منها هالشي موليه ... استغربو الشباب من راشد ...
راشد : شباب يلا خلونا نطلع
سعيد : ليش ؟؟
سار راشد قبل لا يسمع اي شي ... عقب ما مر الوقت .. وقت العشا في بيت ام احمد ... كانن البنات ياكلن اما ام احمد فكانت اتفكر ...
حصه : امايه بلاج ما تاكلين ؟
انتبهت ام احمد : ما فيني شي الغاليه ( قامت ) انتن تعشن انا بسير ارتاح
سارت ام احمد و خلت بناتها مستغربات ... يدش سالم الصاله و ما سلم عليهم ...
حصه : شو ماشي سلام ؟
شاف سالم اخته و طنشها ... عقب ما خلصت حور اكلها سارت غرفتها و يلست عالمنتدى ... شافت حور ان حد رد على موضوع القصيده الاخيره ... فتحت حور الموضوع و تلقى رد احمد بس قبلها بحط لكم القصيده الي كانت حور منزلتنه ...

الا يا شوق سكوتي والله طال .. و ياليت القى فيه حسن المعاني
قطعت الخلق و حبل الاوصال .. وانا قلبي بحبهم والله مناني
كيف اقول احبهم و لساني بالمثقال .. ان ييت انطق يثقل بالميزاني
حكمت عليه يالقدر بالمكيال .. و خليتني على كف الشقى اعاني

و سلامتكم ... و ها رد احمد عباره عن بيتين ...

يا شاعر لا تلوم القدر بالي مكتوب .. ترا ربك ادرى دوم بحاله عبده
دامك عايش و يومك عليك محسوب .. ادعي الله عسى يفرج لك همك و يبعده

استغربت حور من رد احمد بس استانست لانه لقت حد ينافسها في كتابة الشعر ...




البارت الرابع كامل حطيته و ان شاء الله يعيبكم




نبض القصيد