عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2 - 10 - 2019, 09:08 AM
الصورة الرمزية سبق الإمارات
سبق الإمارات سبق الإمارات غير متواجد حالياً
رئيس مجلس
 
تاريخ التسجيل: 26 - 3 - 2010
المشاركات: 35,676
معدل تقييم المستوى: 107
سبق الإمارات is on a distinguished road
رأس الخيمة.. مشاهد وطنية وإقبال كثيف

رأس الخيمة.. مشاهد وطنية وإقبال كثيف










الخليج- رصد ومتابعة: عدنان عكاشة


في رأس الخيمة، اجتمعت القلوب على حب الإمارات، مرشحين وناخبين، وإن تباينت الأصوات والاختيارات، في عرس وطني إماراتي جديد، وقدر عدد الناخبين خلال الدقائق الأولى لفتح باب التصويت المبكر بالمئات، ممن أدوا حقهم الانتخابي.
ووسط إقبال لافت، كان أول من أدلى بصوته في رأس الخيمة، وفق رصد «الخليج»، المرشحة «مهرة بن صراي»، بمركز المعارض «إكسبو»، والزميلة المرشحة حصة سيف.
أكد الشيخ عبدالله بن حميد القاسمي، رئيس مكتب صاحب السموّ حاكم رأس الخيمة، رئيس لجنة رأس الخيمة، أن الإقبال في أول أيام الانتخاب المبكر، جاء كبيراً، فيما سجلت المرأة، بدورها، مشاركة واسعة وملحوظة، مشدداً على الفرحة الشعبية العارمة، وتمنى مشاركة جميع أعضاء الهيئة الانتخابية وإدلاءهم بأصواتهم، لإنجاح العملية الانتخابية.
36 جهازاً إلكترونياً
وقال محمد الكيت، عضو اللجنة: إن العدد الإجمالي لمن يملكون حق التصويت 55 ألفاً، ووفرت لجنة الإمارة 36 جهازاً إلكترونياً للاقتراع، و3 مكاتب لتدريب الناخبين.
وفرضت شرطة رأس الخيمة والجهات الأمنية حضورها، بإجراءات أمنية لافتة في المركز الانتخابية.




ثلاث شقيقات و«فرح جميل»
ثلاث شقيقات، وزوجة شقيقهن، حضرن معاً، إلى مركز الاقتراع في «إكسبو رأس الخيمة»، وهي المرة الأولى التي يشاركن فيها بالعملية الانتخابية، ويدلين بأصواتهن، وهن يتذوقن الفرح الجميل. علياء الشحي، (31عاماً)، خريجة ثانوية عامة، رأت أن الإجراءات مبسطة وسهلة ومرنة، فيما سادت أجواء وطنية، عكست تلاحماً شعبياً، وتضافر المواطنين مع القيادة والحكومة.
شقيقتها فاطمة (34 عاماً)، قالت «الحمد لله، كل شيء جيد، ونشكر الحكومة، ولجنة الانتخابات على هذا الوجه الحضاري.
والشقيقة الثالثة مريم (23 عاماً) وصفت مشاعرها، وهي تدلي بصوتها ل«الوطن»، بأنها مشاعر وطنية يصعب وصفها، وإحساس بالسعادة والفخر والاعتزاز بالإمارات، وشعبها، وقيادتها.
مع «أم العيال»
محمد راشد الشميلي (60 عاماً)، جاء إلى مركز الاقتراع في التاسعة صباحاً، بالتمام والكمال، فور فتح باب الاقتراع، كما قال، مصطحباً «أم العيال»، مستطرداً بتلقائية: إنه يدلي بصوته ويشارك في الانتخابات لأول مرة في حياته، والأجواء في المركز الانتخابي ممتازة».

مشاهدات وأرتال
توافد المواطنون في رأس الخيمة على المركز الانتخابي، في مشاهد لافتة، على شكل أسر، وأزواج، فيما فرض أصحاب الهمم حضورهم الوطني الآسر، ولم يتخلف المسنون عن المشهد، وسجل حضور مبكر وكثيف للمواطنين منذ اللحظة الأولى لفتح باب الاقتراع، فيما اصطفت أرتال الناخبين في انتظار الإدلاء بأصواتهم، في ظل كثافة الإقبال، ووسط إجماع على مرونة الإجراءات وسهولتها.
عبد الله الشميلي (42 عاماً)، ربّ أسرة، له 6 أبناء، كان من طليعة الذين أدلوا بأصواتهم، فيما قدم مبادرة صوتية في «واتس أب»، دعا فيها إلى المشاركة، وفاء للوطن وقيادته الرشيدة وشعبه الطيب الأصيل، وأرواح شهدائه.
20 ثانية فقط
المواطن عبد الله سالم، أضاء على السرعة القصوى واللافتة في عملية التصويت، التي لا تستغرق أكثر من 20 ثانية، ما شكل مفاجأة أخرى سعيدة.
حتى الأطفال
حتى الأطفال لم يغيبوا عن المشهد الوطني، مرافقين لذويهم، خلال إدلائهم بأصواتهم، في صور تعكس الكثير من المعاني، والقيم.
تسابق وطني
كثيرة هي المشاهد التي استوقفت المتابعين في المقر الانتخابي برأس الخيمة، من أبرزها التسابق بين المواطنين للمشاركة، بصور لافتة.
فيما أشاد مواطنون، التقتهم «الخليج» منذ الدقائق الأولى لبدء التصويت المبكر، أشادوا بكرم الضيافة في مركز الاقتراع.
مكتب ل«المنقبات»
أنشأت لجنة رأس الخيمة، مكتباً خاصاً للمنقبات، للتأكد من هويتهن، ليتمكن من المشاركة والتصويت، في بادرة لاقت ترحيباً وارتياحاً.
رد مع اقتباس