تسجيل دخول

عام الاستعداد للخمسـين

العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس نبض الوطن

مجلس نبض الوطن ( نرصد كل مهم في الوطن من أحداث ومناسبات )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 10 - 2 - 2011, 04:51 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
المشاركات: 22,983
معدل تقييم المستوى: 457
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]مراجعة "الضمان"

ابن الديرة
[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]كما أن رواتب وامتيازات صغار الموظفين خصوصاً في حاجة دائمة إلى المراجعة، نحو الضبط والتعديل، بما يتناسب مع الأحوال المعيشية لجهة الغلاء والتضخم، فإن جدول مستحقي الضمان الاجتماعي في الدولة أحوج ما يكون إلى المراجعة نفسها . لا يمكن الاستناد إلى حالة ثبات في شأن متغير، وإلا فهو التناقض الذي لن يعاني من آثاره إلا الموظفون الصغار، وكذلك المتقاعدون، وبعض الفئات كمستحقي الضمان .

إن لدى “الشؤون الاجتماعية” اليوم، وهذا حقها، من القرارات واللوائح المنظمة ما يمكنها من فرز طلبات الضمان ابتداء، ثم المراقبة بعد التسجيل، حيث أحوال مستحق أو مستحقة الضمان متغيرة . إذا تزوجت البنت أو المطلقة، فإن وضعها بالنسبة إلى الضمان يتغير، وإذا تبين من خلال الممارسة أن لمستحق الضمان عائلاً غنياً مقتدراً، فإن ملفه يراجع على الفور .

فكرة المراجعة من حيث المبدأ موجودة، بل حاضرة بقوة، فلماذا لا تمتد إلى جانبها الآخر، نحو نضجها واكتمالها؟

لماذا لا تراجع جداول المكافآت والمعاشات كل مدة معينة، أو كل عدد من السنين؟

الثبات بهذه الطريقة لا يلائم واقع الغلاء المتغير والمرشح دائماً للمزيد من ارتفاع الأسعار، في ظل غفلة رسمية غير مبررة، من قبل الجهات الوصية عليه، وهي جهات تبعث باستمرار رسائل “تطمينات” إلى المجتمع، لكن من دون اتخاذ خطوات ملموسة لها صفة الديمومة . القرارات والخطوات فقط من قبيل ردود الأفعال، ولذلك فهي تنهار سريعاً، ولا تقوى على المواجهة سريعاً .

مفصل القول إن مشروع الضمان الاجتماعي “المضيء” لا يكتمل إلا بمراجعته الدائمة في واقع متغير بامتياز .

[/align]
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 11 - 2 - 2011, 04:36 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
المشاركات: 22,983
معدل تقييم المستوى: 457
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]
أمننا الغذائي

ابن الديرة[/align]



[align=center]
[/align]


انتقل اختصاص “الأمن الغذائي” من وزارة الاقتصاد إلى هيئة الطوارئ، وفي الجلسة الأخيرة والختامية للمجلس الوطني الاتحادي “اتقد” حوار لم يكتمل حول هذا العنوان المهم، والمطلوب ليس اكتماله في المجلس الوطني في الفصل التشريعي المقبل، بل اكتماله كعنوان يشغل المجتمع، ويشكل لدى كل مواطن، ورب أسرة، وفرد، هاجساً أساسياً ومؤرقاً .

قيل في الجلسة غير المكتملة، لأسباب موضوعية وفنية، كلام كثير عن الأمن الغذائي وضرورته في مجتمعنا وفي كل المجتمعات، لكن الأسئلة كانت تصل إلى ممرات مغلقة وجدران مسدودة . ربما لأن انتقال الاختصاص إلى الهيئة جديد، لكن يريد المجتمع أن يعرف نتائج الشغل “الدؤوب” أو هكذا يفترض على هذا المشروع منذ سنوات .

اطلع مجلس الوزراء، غير مرة، على أفكار الاقتصاد، والواقع أن الحديث عن الأمن الغذائي كاختصاص إنما يكون لأسباب إدارية وتنظيمية، وجزئياً أيضاً، على سبيل المجاز، حيث الحقيقة تؤكد تعدد الجهات المختصة، لكن تحديد المسؤوليات ابتداء مسألة أولية .

وقيل إن الاستعداد ناقص أو غير مكتمل، وفي مراحل سابقة جرى الكلام على مشاريع زراعية يفترض أن تقوم بها الدولة بالشراكة مع بعض مناطق الخصوبة على مستوى دول شقيقة وصديقة، لكن كل الكلام كان يتبخر من دون تنفيذ أو الوصول إلى نتائج .

في عالم اليوم، حين يتناول سؤال الأمن، فإنما كسؤال محوري ومفصلي وشامل، وفي الوقت نفسه، غير قابل للتجزئة أو التفتيت، والأمن الغذائي يقيناً جزء من سؤال الأمن بهذا المفهوم الشامل والعميق .

فهل من مبادرات جديدة وجدية نحو تركيز الضوء والاهتمام على ملف لا يمكن أن يعتبر في بنود الرفاهية أو الكماليات؟

التعديل الأخير تم بواسطة رذاذ عبدالله ; 11 - 2 - 2011 الساعة 04:40 AM
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 12 - 2 - 2011, 06:18 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
المشاركات: 22,983
معدل تقييم المستوى: 457
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

المانحـــون

ابن الديـــرة



[align=center]
[/align]


[align=center]في كل الدنيا، تقوم المؤسسات الحكومية والخاصة بدورها في إحياء النشاط العلمي والثقافي، خصوصاً في حقل التعليم العالي، بما يشتمل عليه من كراسي معتمدة في الاختصاصات المختلفة، أو مراكز أبحاث، أو حتى أبحاث مستقلة، تموّل من قبل المؤسسات الوطنية وغيرها .

هذا الوعي الضروري مفقود تماماً في الإمارات أو يكاد، لولا مبادرات نادرة وضئيلة العدد، لكن قوية الأثر، ومنها الاتفاقية الموقعة أخيراً بين جمارك أبوظبي وكليات التقنية العليا . “الجمارك” انضمت إلى عضوية المؤسسين لنادي المائة عضو لصندوق المانحين في كليات التقنية .

والمنفعة مشتركة ومتبادلة، فمن خلال هذه الاتفاقية، وبالتالي، الانضمام إلى نادي المانحين، تسعى الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، التابعة لدائرة المالية، إلى تطوير كوادرها الوظيفية، وإكسابها المعرفة والمهارات والخبرة اللازمة للارتقاء بالعمل الجمركي، نحو نيل المزيد من الشهادات العلمية المعتمدة، ما يسهم في تعزيز قدراتهم على حفظ أمن الوطن والمواطنين والمقيمين، وفي بناء وتقوية التنمية الاقتصادية في الدولة .

نعم . المسألة متشابكة ومترابطة إلى هذا الحد . المؤسسات التعليمية والاجتماعية تخدم المجتمع بشكل مباشر، وقد تقطف النتائج مباشرة اليوم، وقد تحصد بعد حين: سنة أو عقد أو جيل .

والشعوب الحية تشتغل على مستقبلها بهذه الطريقة، بالتخطيط والعمل المشترك بين المؤسسات . في كليات التقنية اليوم نادي ال100 المانحين، وفي جامعاتنا الوطنية، حكومية وخاصة، والبعض يبادر ويسهم ويؤيد، لكن معظم المجتمع، للأسف، في غفلة تامة ومريبة .

المنح في هذا السياق لا يعني أبداً الخسارة، وإنما النفع والربحية، فإلى متى يظل معظم مؤسساتنا، لهذه الجهة، مختفياً وراء سلبية غير مبررة، تضر حتى أصحابها ولا تنفعهم؟
[/align]
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 13 - 2 - 2011, 08:32 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
المشاركات: 22,983
معدل تقييم المستوى: 457
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]فرص التعيينات

ابن الديرة
[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]معايير الكفاءة والتأهيل والخبرة . هذه شروط التعيينات الجديدة كما ينبغي، لكن الشكاوى تتردد من مواطنين يتقدمون إلى وظائف في المؤسسات الحكومية، ويكون نصيبها المؤكد: التجاهل . فيما يحظى آخرون أقل في التعليم والتجربة، وبعضهم من عديمي التأهيل أساساً، بنيل فرص لا تتوفر للأفضل .

الغريب أن الجميع، بمناسبة ومن دون مناسبة، يتحدث عن المساواة في الفرص أمام الكل، فلا واسطة أو محسوبية، ولا اعتبارات خارجة عن المنصوص عليه في القوانين والأنظمة واللوائح .

بين هذا وذاك، لدينا واقع لا يُصدّق، فنحن دولة تعاني من أخطار وشرور الخلل السكاني، وعدم توازن سوق العمل، وهذه عبارة “ملطفة” حتى لا نقول فوضى سوق العمل، فهل يستقيم هذا مع حركة الالتفاف على متطلبات ومقومات واقع التوظيف، حتى يأتي مسؤول بقريبه، أو آخر بصديقه، أو بمرشح يعرفه شخصياً، ضارباً عرض الحائط بكل الأعراف الإدارية والأخلاقية، ومفضلاً كل مصلحة شخصية ضيقة . . هكذا “عيني عينك”؟

لو أن هؤلاء يجدون الردع لما تمادوا في غيهم وخطأهم .

تريدون شواهد؟ القراء، ومن كل بيت، ومن كل مناطق الإمارات، يحكون قصصاً خاصة وعامة، ويمتلكون من التجارب، خصوصاً الشخصية، ما يدل دلالة قاطعة على وجود هذا الخلل .

وخلل التركيبة أو سوق العمل لا يواجه بهذا الخلل، أو بأدواء تنخر في جسد المجتمع، وتصيبه، ولو على المدى البعيد، بالضعف والوهن .

ويريد مجتمعنا فرصاً متساوية أمام الجميع، فهذا هو الحرف الأول في أبجدية العدالة الاجتماعية .[/align]
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 14 - 2 - 2011, 07:10 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
المشاركات: 22,983
معدل تقييم المستوى: 457
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]جريمة يرفضها مجتمعنا

ابن الديرة
[/align]



[align=center]
[/align]

[align=center]هذه الجريمة دخيلة على مجتمعنا قطعاً، غير أن هذا لا يعني عدم النظر إليها في سياق بدأ يتكرر، وإذا كانت أجهزتنا الشرطية والأمنية قد أثبتت جدارتها ومهنيتها العالية، عندما أمسكت بخيوط الجريمة النكراء سريعاً، وقبضت على الجناة في وقت قياسي، فإن المطلوب دراسة هذا النوع من الجرائم، وتشريحه نحو معرفته، ومحاولة الوقاية منه .

الجناة أو “الضالعون في إجرامهم من عديمي حس الإنسانية”، كما وصفهم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وهو وصف صادق، فهؤلاء من أرباب السوابق، ومن محترفي الإجرام، فقد بيتوا لفعلتهم، واستخدموا في سبيل تنفيذها السلاح الأبيض، وكأنهم يعيشون في محيط خال إلا منهم ومن نوازعهم الإجرامية، ويزيد الطين بلة، وتتضاعف آثار الجريمة الهمجية حين توجه إلى شرطي شاب يخدم الوطن في أشرف المواقع، ويحمي المجتمع، ويصون بيوته وشوارعه ومكاتبه ومصانعه .

إن شعب الإمارات، وهذا كلام حقيقي وصادق، يرفض هذه السلوكيات الغريبة عليه، وفي الوقت نفسه، ينتظر معاقبة الجناة بما يستحقون، استناداً إلى قوانين الدولة، وإلى ما يضمنه وطن العدالة والقانون .

لكن الشق التربوي، وهو حاضر هنا بما لا يقاس، مهم جداً . الكلام على دور الأسرة نواة المجتمع، وعلى دور الفرد نواة الأسرة، حيث الترابط الأسري، والسيطرة على الأبناء، ومراقبتهم في الأخلاق والسلوك، واجبات محتمة، وينبغي ألا يستهان بها أبداً .

السؤال أخيراً: لماذا تحدث هذه الجريمة في الإمارات، ولو بتكرار قليل أو نادر؟

لا مفر من الدراسة والبحث والتمحيص، ففي عالم اليوم، يخضع كل شيء تقريباً للمعرفة والاكتشاف والتخطيط .[/align]
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 15 - 2 - 2011, 07:13 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
المشاركات: 22,983
معدل تقييم المستوى: 457
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]بوركتم شباب مصر

ابن الديرة[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]ما أجملهم شباب مصر، وهم يتحاورون في “الفيسبوك”، ثم ينزلون إلى الشوارع، ثم يخيمون ليلاً نهاراً ولأكثر من أسبوعين في ميدان التحرير، يصدون البلطجية من الداخل ومحاولة “تلوين” ثورتهم من الخارج .

ما أروعهم شباب مصر وهم ينظمون أمور “دولة الميدان” على مدى 18 يوماً، المعيشة والثقافة والنظافة، والحراسة وحلقات النقاش الدستوري والتغييرات، وحلقات السمر والفرح للتنفيس عن كبت طال .

سلمت يمناكم شباب مصر وهي ترتفع بقبضات فتية تنادي بالتغيير، وسلمت حناجركم وهي تهتف تنشد الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، وسلمت عقولكم التي عاينت الواقع وخططت للمستقبل .

فوجئ العالم كله بالشباب الذين أوهمونا أنهم لا يهتمون إلا بالكرة والأغاني الشبابية الساقطة .

لا، شباب حضارة السبعة آلاف عام لم يكونوا كذلك، بالمرة، وها هم في 18 يوماً ينجزون ما كان يظن الكثيرون في الداخل وفي الخارج، وفي الوطن العربي وفي الغرب، أنه مستحيل أو معجزة .

الشباب الذين تعرفنا إليهم في الميدان وفي المقابلات الهاتفية مع الفضائيات، ومن ثم بعد نجاح ثورة الشباب المصري في تغيير النظام، خلال البرامج الحوارية الفضائية المباشرة، شباب واعٍ، مثقف، يدرك ما يجري في وطنه وفي محيطه وفي البعيد منه، يعرف بالقانون، ويناقش بالدستور، ويشرّح الفساد ويفصّل كل نواحي العدالة الاجتماعية .

شباب يعيش المستقبل فعلاً، لكنهم أسروه في قالب جامد لا يمكن صرفه، وها هو يطلق يديه، بعدما كسر القيود وحطّم الأقفاص، وأعطى الأمثولة بامتلاك إرادة الحياة .

شباب مصر ينظفون الميدان بأيديهم، وينظفون بلدهم من الفساد والمفسدين . بوركت أيديكم شباب مصر .

بوركت ثورتكم البيضاء، ثورتكم السلمية التي أكدتم فيها حضارتكم وحداثتكم وأنكم تستحقون الحياة التي أردتموها حرة .

بوركتم، على أمل ألاّ ينجح أحد، كائناً من كان، في السطو على إنجازكم غير المسبوق .[/align]
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 16 - 2 - 2011, 10:52 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
المشاركات: 22,983
معدل تقييم المستوى: 457
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]لا للرسوم الزائدة

ابن الديــرة[/align]



[align=center]
[/align]


يمكن القول، ببساطة وصدق، إن قيمة الكثير من الرسوم والخدمات المتصاعدة باتت أكبر من حمل معظم الناس، خصوصاً أصحاب الدخل المحدود الذين يشكلون، كما هو معلوم، الغالبية .

وهذه دعوة إلى مراجعة الرسوم . هذا إذا كنا مجتمعاً يسعى بالفعل إلى إعلاء روح التنافسية، وتشجيع أجواء الاستثمار الحر والمدروس . هذا إذا كنا مجتمعاً يريد أن “يشيل” عن عواتق أبنائه وبناته الأعباء المرهقة وغير الضرورية .

وإذا كانت الرواتب ثابتة، ومنذ سنوات، وإذا كانت المشاريع التجارية، خصوصاً الصغيرة والمتوسطة، تسير وسط تداعيات الأزمة الاقتصادية، وهي بالكاد تحبو أو تنهض، فإن الرسوم المرتفعة تحاصر هذا القطاع أيضاً، وتسهم في تقييد حركته .

الرسوم الزائدة، أفقياً وعمودياً، بهذا الشكل المبالغ فيه، لا تلائم الإمارات، فلكل دولة خصوصيتها، وإذا كان عصر “المجانية” أو قل الرعاية انتهى، فما هكذا تورد الإبل في المقابل . لا الإفراط يراد ولا التفريط، بل التوازن وهو ضامن نجاح واستمرار نجاح .

والمعقول لا غبار عليه، أما ما زاد، وهو السائد اليوم، فليس في توقع أو حساب معظم أعضاء المجتمع، وليس في مقدورهم .

نعم . لدينا ميزانية اتحادية يؤمل تقويتها دائماً، نحو استمرارها متوازنة ومن دون عجز، غير أن المرجو عدم ربطها، ولو جزئياً، ولو من بعيد، برسوم متصاعدة تفرض على الناس .

لا للرسوم الزائدة . لا لأسعار الخدمات المرتفعة، ونعم لقيم العمل والإنتاج .

ونعم لمراجعة شاملة للرسوم القائمة .

ولا لرسوم جديدة .
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 17 - 2 - 2011, 10:53 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
المشاركات: 22,983
معدل تقييم المستوى: 457
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]
الوحــــش

ابــن الديـــرة[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]كيف لا يستمر وحش الغلاء ومواجهته عنوان موسمي منسي على الرف؟ . . كيف لا ترتفع الأسعار وأسلوب عمل جهات الغلاء أسرع وتسير بتواتر مذهل غريب؟

الآن، وزارة الاقتصاد بصدد إعداد دراسة حول ظاهرة ارتفاع الأسعار وخاصة السلع الرئيسة، في ضوء التطورات الحاصلة في السوقين المحلي والعالمي بما يكفل الحد من آثارها الاقتصادية السلبية على المواطنين والمقيمين في الدولة، واقتراح الحلول المناسبة لمعالجتها واحتواء آثارها .

التكليف من المجلس الوزاري للخدمات في اجتماعه الدوري الأخير، والسؤال: ماذا كانت تفعل “الاقتصاد” في الشهور والسنوات الماضية؟ . . هل المقصود دراسة جديدة أو مستجدة، بمعنى أن الدراسة السابقة لم تعد ذات جدوى؟ . . أم أن المقصود من التكليف أن هذه الدراسة الأولى؟

إذاً، إلى ماذا كانت تستند وزارة الاقتصاد في حربها المعلنة على الغلاء؟

أسئلة مشروعة يقيناً في موضوع ساخن، وكان من المفترض، كما هو معلوم ومعلن، من مصادر وزارة الاقتصاد نفسها، أن مواجهة الغلاء أولوية مطلقة لدى الوزارة، وأنها واحدة من أهداف ثلاثة تعمل الوزارة بكل جهدها لمعالجتها، فما الذي حدث؟ هل المعوقات خارجية، وفي الدوائر المحلية مثلاً؟

أياً كانت أجوبة الأسئلة الماضية، وهي أسئلة حقيقية وملحة، فإن بعض التجار، على ما يبدو، كسبوا “المعركة” مع الجهة الرسمية وهي وزارة الاقتصاد وكذلك السلطات المحلية، وإلا فما الحاجة إلى التكليف الأخير بعمل دراسة ترصد الواقع وتضع الحلول؟

المشكلة أننا كمن بدأ من نقطة الصفر مجدداً، ومعنى هذا أن علينا الانتظار، وغداً الصيف، وبعده المدارس وتبعات الدورة الحياتية الجديدة في مجتمعنا .

ووحش الغلاء مستيقظ دائماً وشرس وسريع، فلماذا البطء في مواجهته، بل الميل إلى التأجيل؟[/align]
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 18 - 2 - 2011, 09:20 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
المشاركات: 22,983
معدل تقييم المستوى: 457
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]النزول إلى الناس

ابن الديرة[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]جولة محمد بن زايد في الإمارات الشمالية تأكيد لإرث حضاري وطني: هكذا كان يتصرف الآباء المؤسسون، وهذا هو ديدن القيادة السياسية الحاضرة . الهدف التعرف إلى احتياجات المواطنين في أماكن تواجدهم نحو تحويل التنمية إلى تنمية متوازنة، تصل إلى كل شبر على أرض الإمارات الغالية .

ثقافة التجول وتفقد أحوال المواطنين ثقافة راسخة في الإمارات على مستوى القيادة، وعلى مستوى رئاسة الحكومة، والرسالة في هذا الشأن شفافة وواضحة: التنفيذيون على اختلاف المراكز والأدوار والمستويات مرشحون للقيام بالدور نفسه .

الوزير يجب ألا يبقى في مكتبه، والمسؤول الكبير يجب أن يغادر برجه العاجي، ومدير الإدارة يجب أن يعرف احتياجات الناس، كل في حدود اختصاصه ومسؤوليته .

وهذه الروح الإيجابية يجب أن تنعكس على الأداء العام في الدولة . في الوزارات والدوائر والهيئات، اتحادياً ومحلياً، فلم تعد مقبولة عزلة البعض، ولم يعد مقبولاً ألا يزور مسؤولون بالشهور، وربما بالأعوام، مرافق تابعة لإداراتهم . مرافق قد تكون بعيدة، وقد تكون، ويا للمفارقة، قريبة من المبنى الأساسي، أو حتى جزءاً منه .

وفي مناسبات عدة، كانت نداءات القيادة والحكومة إلى الوزراء والمسؤولين بضرورة مغادرة المكاتب، والنزول إلى الناس، والتعرف إلى المشاكل عن قرب، ووضع الحلول والمعالجات من دون تأخير، ورفع المستعصي منها إلى الجهات الأعلى .

ما هو الفرق على الأرض بعد تكرار تلك النداءات؟ المواظبة مطلوبة وبما لا يقاس .

ومغادرة المكاتب تعني الإيمان بأن العمل تكليف لا تشريف، وخدمة لا وجاهة .[/align]
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 19 - 2 - 2011, 09:48 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
المشاركات: 22,983
معدل تقييم المستوى: 457
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]المواطن والاتحاد

ابن الديرة
[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]رسالة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بعد الاطلاع على نتائج جولة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات الشمالية، تختصر سياسة الدولة والقيادة في كلمات قليلة لكن دالة، حيث الهدف تحويل نتائج الجولة إلى برنامج تنفيذي، واستكمال وتطوير البنى التحتية، والارتقاء بالخدمات .

وكما عبر سموه، فإن ذلك يصدر عن إيمان مطلق بضرورة تسخير كل الإمكانات لرفاهية المواطنين . هنا تتوجه الرسالة إلى الجهات التنفيذية، اتحادية ومحلية، في سبيل التعاون والتنسيق لما فيه خير المواطن ومصلحة الوطن . هذه أولوية القيادة، ولو تقاعست أي دائرة قديماً أو حالياً أو مستقبلاً عن القيام بواجبها ضمن هذا المفهوم، فهي تخالف هذه التوجيهات الواضحة المتضمنة في رسالة القائد .

ولقد وجه خليفة الحكومة، وأجهزتها، والدوائر المحلية للمتابعة الدقيقة لنتائج الجولة، نحو توفير وتعزيز مقومات الحياة الكريمة لأبناء الوطن . هكذا ينظر خليفة بن زايد إلى الوطن كوحدة واحدة، وإلى أرض واحدة، تستفيد من فرص متماثلة، ومن تنمية متساوية، ومن خطط شاملة، وبالتالي، هكذا تنهض دولة الاتحاد باستمرار ويجد الاتحاد، على مدى الأيام، دفعة إلى الأمام، تقويه وتقوي مؤسساته، وتعزز مكتسباته، وترتفع بأحلام مواطنيه .

إن الأمانة المعلنة هذه معلقة في أفئدة ورقاب مسؤولي الدولة على المستويات كافة، والمطلوب من الوزارات الاتحادية والدوائر المحلية اتخاذ هذه العناوين نهجاً عملياً تسير عليه، وتحاول تحقيقه بحيث يلمسه كل مواطن مستهدف في القريب العاجل .

جولة محمد بن زايد كانت بالغة الأهمية، والواضح أنه سيكون لها ما بعدها، تحركاً وتنفيذاً . ورسالة خليفة كانت واضحة إلى المسؤولين والمواطنين، وكذلك وهي تبارك كل الخطوات المتخذة من قبل الحكومة الاتحادية الديناميكية بقيادة محمد بن راشد، فإنها تطالب باستمرار كل جهد مبذول، وخلق كل مبادرة جديدة ترتفع بالكيان الاتحادي العظيم، وتدعم الحياة الكريمة العزيزة للمواطنين .[/align]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:40 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها