تسجيل دخول

عام الاستعداد للخمسـين

العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس نبض الوطن

مجلس نبض الوطن ( نرصد كل مهم في الوطن من أحداث ومناسبات )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #41  
قديم 20 - 2 - 2011, 08:08 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
الدولة: رصيف عينيك
المشاركات: 22,994
معدل تقييم المستوى: 456
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]
مــن هنــــا

ابــن الديــرة[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]البطالة الصريحة تقابلها البطالة المقنعة، وهذه مسكوت عنها في الوقت الراهن، فيما كانت تملأ الدنيا وتشغل الناس في البدايات منذ التأسيس . الآن، وقد ذهبنا في التجربة طويلاً وعميقاً، ينبغي أن يطرح سؤال البطالة من هذا النوع من جديد . نتساءل عن حضورها ومداه . نتساءل عن أدوات رصدها، وأساليب التطويق والمواجهة .

ولأن مسألة الإنتاج في القطاعات الحكومية نسبية فإن بطالة الموظفين الذين هم على رأس العمل نسبية أيضاً . لا أرقام أو إحصاءات ومعلومات قطعية، لكن البطالة بهذا المعنى بعض المشاهد والملموس، ما يشكل معاناة يومية للكثيرين، والمشكلة الكبرى أن الذين يوضعون في هذه المواقف سرعان ما يألفونها، ثم يتعودون عليها إلى أن تصبح إدماناً، وتصبح مفارقتها بعد ذلك من “سابع المستحيلات” . النتيجة أن عشرات ومئات الموظفين، وربما أكثر، لأنه لا أرقام موثوقة، يؤلفون في ما بعد فئة العمالة التي لا تعمل، وهي فئة تسهم، مع مرور الأيام والسنوات، في التعطيل، حيث العاطل، درى أم لم يدر، يعطل ويحبط ويؤخر المشاريع والأهداف والأحلام .

والأصل أن يعمل العاملون جميعاً . يأتي الموظف إلى دوامه ليجد عملاً حقيقياً في انتظاره، وينتهي يوم عمله بكم معين من الإنتاج .

السؤال مجدداً: هل هذا في قطاعاتنا الحكومية متابع ومرصود؟ . . السؤال التالي بالضرورة: كيف؟

وهل يؤمل إتمام ذلك في غياب توصيف دقيق وشامل للوظائف والمهن والواجبات؟

إن للبطالة المقنعة أثراً لا يقل إن لم يزد على أثر البطالة الصريحة المتعارف عليها . الثانية من خارج العمل، والأولى من داخله . الثانية تبحث عن حل ومخرج، والأولى، وهذا سر المعاناة، قد تكتفي من الغنيمة بالإياب . الموظف على رأس عمله، فماذا تريد الأسرة أكثر منه، وماذا يريد المجتمع؟

إذا كنا نتعامل مع فكرة الموارد البشرية باعتبارها مشروع حاضر وفلسفة مستقبل، فلنبدأ من هنا .[/align]
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 21 - 2 - 2011, 08:35 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
الدولة: رصيف عينيك
المشاركات: 22,994
معدل تقييم المستوى: 456
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]هل نبدأ الشراكة؟

ابن الديــرة
[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]عندما يقال “الشراكة”، فالمعنى التعاون الحقيقي والصادق في مختلف المجالات والقطاعات . الشراكة في المفيد، ونحو المفيد . ليست الشراكة في التجارة والاقتصاد فقط، وليست الشراكة بالمعنى المطلق فقط . عندما تمارس الترشيد وأنت تستخدم الماء والكهرباء فأنت تعي أنك شريك وتقوم بواجب الشراكة، وعندما تتعاون مع ابنك أو ابنتك لتختار مستقبلهما العلمي، بما ينعكس خيراً عليهما، وعلى المجتمع والوطن، فأنت تتمسك بهوايتك في تحقيق الشراكة .

والمطلوب أن نحول ممارسة الشراكة من هواية إلى طبع وغريزة .

في المسألة المرورية أيضاً وخصوصاً، يمكن تحقيق الشراكة باعتبار قائد المركبة فاعلاً ومتفاعلاً وليس متلقياً . التلقي بهذا المعنى نوع بغيض من السلبية، وقائد المركبة، عبر قيادته الحكيمة والمتأنية، يتحلى بالبصيرة، ويقدمها على ما عداها .

وتقتضي الشراكة المرورية إبداء الرأي بصراحة، وإخطار الجهات المختصة بكل خطأ يشاهد في الطريق، وتوخي الحذر، وتوقع المفاجآت، والاستعداد لها، وكذلك الوعي الكامل بالقضية المرورية من الألف إلى الياء .

تقتضي أخلاقيات الشراكة الحرص على تطويق ظاهرة التركيبة السكانية المختلة، بدءاً من الإسهام في مواجهة مشكلات سوق العمل، ويمكن أن يبدأ الإنسان بنفسه بدل أن يلعن النظام، هذه الشمعة يمكن أن تضيء وتستمر في العطاء، وفي بيوتنا أعداد لا حاجة لها قطعاً، بهذا الحجم والشكل، من خدم المنازل، فلماذا لا نوظف الخدم وفق قانون الحاجة لا قانون الوجاهة؟

هكذا يتحقق مفهوم الشراكة في ممرات واسعة، وفضاءات مفتوحة على أحلى الاحتمالات، فهل نبدأ؟[/align]
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 22 - 2 - 2011, 08:23 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
الدولة: رصيف عينيك
المشاركات: 22,994
معدل تقييم المستوى: 456
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]رقم مميز

ابن الديرة[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]هذه أرقام مميزة من معرض آيدكس المقام حالياً في العاصمة أبوظبي: هذه الدورة تحمل الرقم 10 أي أن المعرض ينعقد منذ 20 عاماً، باعتباره ينظم كل عامين . في المعرض أكثر من 50 دولة، و66 وزير دفاع، و1062 شركة .

لكن الرقم الأكثر تميزاً يتصل بالشركات الوطنية المشاركة: 169 وهذا مبعث فخر .

ولهذا أيضاً نتائجه وتداعياته . 169 شركة وطنية تعمل في صناعة دفاعية وعلمية دقيقة، على رأسها “توازن” و”كاركال”، حيث الإدارة وطنية خالصة، والعمالة، بما فيها الفنية، وطنية خالصة .

السؤال الذي يطرحه هذا الواقع الجديد يتجه إلى التخصصات الأكاديمية المتاحة ومدى قدرتها على تلبية واقعنا المتغير بسرعة . ربما نحن لا نعرف بالضبط متطلبات سوق العمل، أو بالتحديد المهن الجديدة في الإمارات، لكننا بدأنا نتعرف، على الأقل، إلى متغيرات سوق العمل .

عندما تتجه الإمارات إلى ميدان الطاقة المتجددة بكل قوة، فالنتيجة حاجة ماسة إلى تخصصات ذات صلة، ومؤسساتنا المعنية بالطاقة المتجددة تحتضن طلاباً ومبتعثين .

كذلك ما خص الطاقة النووية، ولدى الإمارات مشروع سلمي يعد أنموذجاً في المنطقة .

والشركات الوطنية في “آيدكس” اليوم، وعددها ،169 توجب، وهذه إشارة لها ما يليها، توجب ضرورة مراجعة التخصصات الجامعية في بلادنا، كما توجب قبل ذلك، إحياء مشروع الإرشاد الأكاديمي، حتى يتوجه أولادنا إلى مساقات وتخصصات فنية وعلمية لها علاقة مباشرة مع هذا الواقع الجديد، وهو في بعض جوانبه، غاية في الخصوصية والحساسية .

إنها صناعات وطنية، ولا يمكن أن تقبل بغير التوطين الكامل والذكي والمدروس .[/align]
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 24 - 2 - 2011, 09:16 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
الدولة: رصيف عينيك
المشاركات: 22,994
معدل تقييم المستوى: 456
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]الحاجة والوجاهة

ابن الديرة[/align]



[align=center]
[/align]

[align=center]تأتي العمالة المنزلية مباشرة بعد عمالة البناء والتشييد . هذه الحقيقة معرضة للتغير إن لم تكن تغيرت بالفعل، ففي بيوت المواطنين خدم منزلي يفوق أحياناً عدد أفراد الأسرة، ولم يعد بيت من بيوت المقيمين يخلو من خادمة أو أكثر .

اللافت أنه لا حاجة لهذه الأرقام الهائلة للعمالة المنزلية، التي هي، بدورها، مكون أساسي من مكونات التركيبة المختلة، فما هو تفسير هذه الظاهرة الآخذة، للأسف، في التمدد والتشعب إلى حدود لا حدود لها؟

استقدام الخدم لا يترتب على الحاجة، وإنما هنالك أسباب أخرى على ما يبدو: إدمان الكسل والاتكالية، وأيضاً حب الوجاهة الكاذبة .

ولنتصور لو بدأ كل منا بنفسه وبيته . . كم ينخفض رقم خدم المنازل، وكم يسهم ذلك في معالجة الخلل السكاني؟

لقد تبين، في السنوات الأخيرة، أن عنوان الخدم لم يكن مقترناً بالهروب وتداعياته . بعض الخدم، والنسبة ليست قليلة، يمثل ما يعرف ب”القنابل الموقوتة” . ليس على سبيل المجاز، وإنما الحقيقة السافرة حقاً: أصبح بعض الخدم الوسيلة إلى جرائم عنيفة داخل البيت، عبر طرائق مباشرة وغير مباشرة، البعض يقوم بالمهمة بنفسه، والبعض يستضيف غرباء من دون علم أصحاب البيت، فتحدث المفاجأة وما يليها من عنف، وقد فقدت بيوت مواطنة شريفة عدداً من أعز وأغلى الناس، في قصص غريبة ومفجعة من هذا النوع .

العمالة المنزلية في الإمارات اليوم ثقافة سلبية بامتياز، ومن معظم الجوانب، والمطلوب تحويلها إلى ثقافة جديدة ووعي جديد . القياس على الحاجة، والحاجة الماسة فقط .

وللأسر الشابة والجديدة خصوصاً أن تفتتح هذه الثقافة الجديدة .
[/align]
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 25 - 2 - 2011, 02:28 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
الدولة: رصيف عينيك
المشاركات: 22,994
معدل تقييم المستوى: 456
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]
ليس عيباً

ابن الديرة[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]بين الإيجابي والإيجابي هنالك السلبي . هذا أمر مفروغ منه ولا مفر . وجود السلبي ليس عيباً، والعيب أن يطغى على سواه، والمشكلة الكبرى أن البعض على مستوى الإدارات الحكومية، ومن مختلف القطاعات لا يعترفون بأي قصور أو تقصير، ما يجعل الإصلاح وتعديل المسارات أمراً متعذراً ومستحيلاً .

هؤلاء موجودون بكثرة في الإمارات، كما في كل بلاد الدنيا، لكن الإعلام هنا لا يلتفت إليهم، خصوصاً مع شح تدفق المعلومات، وعدم وضوح رؤية المؤسسات تجاه الانفتاح على المجتمع، والتعامل مع الشأن العام بشفافية ووضوح .

وهؤلاء يعرفون أنفسهم في كل موقع، ويعرفهم المحيطون بهم، وقد يتصرفون في محيط الأسرة والجيرة كما يتصرفون في الدائرة والوزارة . الكثير من الثقة لكن الكاذبة . الكثير من الاعتداد بالنفس لكن الممزوج بالكثير من الغرور، والنتيجة فرض سياسات إدارية “لا يعتريها الخطأ أبداً”، وكل شيء إيجابي .

الغريب والعجيب أن يعتبر المسؤول نفسه مسؤولاً عن كل شيء يحدث في الإدارة من الألف إلى الياء، وفي مرحلة من مراحل الانصهار السلبي مع المؤسسة يعتبر أنه هو نفسه المؤسسة، فلا خيوط فاصلة، ولا استقلالية لأحد الطرفين، ولذلك فهو يستفز إذا ورد ذكر المؤسسة، في معرض النقد أو رصد مواقع الخطأ والتقصير في أي مكان، ولا فرق بين أن يكون المكان المقصود اجتماعاً خاصاً أو عاماً، أو مجلساً في بيت، أو وسيلة إعلامية .

والمؤسسة ليست الفرد ولا فريق العمل . ليست الفرد بالتأكيد، وليست فريق العمل خالصاً ومجرداً . هنالك التجربة والتاريخ والإرث والمستقبل، وهنالك المستجدات والمتغيرات والمفاجآت، وهنالك الأنظمة واللوائح والقوانين، وهنالك الأهداف وعناصر الإنتاج .

المؤسسة كل ذلك وأكثر منه، وهي لا تتقدم إلا في ضوء ثقافة الاعتراف . لنقل دائماً ما لنا وما علينا، ولننظر دائماً إلى الأمام كما يفترض المنطق والعقل والعلاقة السوية بين كل قول وفعل .[/align]
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 26 - 2 - 2011, 05:31 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
الدولة: رصيف عينيك
المشاركات: 22,994
معدل تقييم المستوى: 456
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]
مخيب للآمال

ابن الديرة[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]بوتيرة متسارعة، تبتكر مؤسسات التعليم العالي الوطنية برامج دراسات عليا في التخصصات المختلفة، بين الإدارية والفنية خصوصاً، وتتوزع بين شهادات دبلوم عال وماجستير ودكتوراه، لعل آخرها ما أقرته جامعة الإمارات من برنامج لدراسة الدكتوراه في الإدارة .

هذا جانب، والجانب الآخر المكمل أو الذي يجب أن يكون مكملاً، الموظفون في المؤسسات الحكومية وغيرها، وفي الأصح، إدارات المؤسسات الحكومية، حيث السؤال حول حجم التعاون والاقتناع والحماسة، وحيث الجواب مخيب حقاً للآمال .

لا يجد معظم مؤسساتنا حاجة لإلحاق منتسبيه في التعليم العالي أو التعليم المستمر، وذلك لعدم إيمانه بالفكرة ابتداء . هذه المؤسسات تعتنق في الظاهر شعارات متقدمة، لكنها، على مستوى الممارسة، تعيش واقعاً آخر متخلفاً، إلى درجة أن الموظف لا يجرؤ على التقدم للحصول على إجازة دراسية .

في عالم اليوم، لا تكون الحاجة إلى الإجازة الدراسية لاستكمال التعليم، بالضرورة، أساسية، حتى يترتب عليها ما بعدها . فرص التأهيل وإعادة التأهيل والتعليم المستمر متاحة حتى والموظف على رأس عمله، لكن لا استغلال على الوجه الأمثل، ولا استغلال حتى في الحد الأدنى .

الأرقام تقول القول الفصل، فهي منخفضة، والنسب محدودة وخجولة، التقصير من المؤسسات ومن الأفراد، وكذلك من اللوائح والأنظمة حيث المحفزات أيضاً ضئيلة ولا ترقى إلى هذا الهدف النبيل .

والمطلوب ربط عملية التقدير والترقية، وهذا واقع مهنة الطب مثلاً، على معظم المهن والمهارات . العلم يتقدم في مختلف المجالات، والمواكبة ضرورية .[/align]
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 27 - 2 - 2011, 03:11 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
الدولة: رصيف عينيك
المشاركات: 22,994
معدل تقييم المستوى: 456
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]الوظيفة باعتبارها فخاً

ابن الديرة
[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]تبدأ هيئة رأس الخيمة للمواصلات خلال الشهر المقبل تسيير حافلاتها الخارجية العاملة ضمن خط رأس الخيمة - دبي، في الاتجاهين بعد الاتفاق مع الجهات المختصة هناك ما سيسهم في تقديم خدمة أفضل لمستخدمي هذه الحافلات .

وقال جاسم فرحات مدير عام هيئة رأس الخيمة للمواصلات: إن هذه الخطوة تأتي بعد مباحثات وعقد عدة اجتماعات مع المسؤولين عن النقل الجماعي في إمارة دبي، وانطلاقاً من حرص الهيئة على الارتقاء بمستوى خدماتها المقدمة لجمهور المتعاملين معها من الركاب خاصة في ظل حيوية هذا الخط الخارجي لحافلات رأس الخيمة، الذي تسير عليه 17 حافلة تابعة للهيئة، مضيفاً أن نسبة الإقبال على خطوط الحافلات الخارجية التي تسيرها الهيئة إلى إمارات أم القيوين وعجمان والشارقة ودبي، تتجاوز 65% في الوقت الذي من المتوقع أن ترتفع فيه هذه النسبة عند فتح خط العودة بهذه الحافلات من إمارة دبي باتجاه رأس الخيمة .

ولفت إلى أن هيئة رأس الخيمة للمواصلات تبدأ بتسيير رحلاتها الخارجية على الخطوط المذكورة بالحافلات التي تتسع الواحدة منها لـ 35 راكباً اعتباراً من الساعة السابعة صباحاً حتى التاسعة مساء طوال أيام الأسبوع .

وأشار فرحات إلى عدم وجود نية حالية لزيادة أسطول الهيئة من سيارات الأجرة التي يبلغ عددها حاليا 1287 سيارة مملوكة لشركات الحمرا والعربية وكارس، التي تعمل تحت مظلة الهيئة، لعدم حاجة السوق في الوقت الحاضر لمزيد من سيارت الأجرة، وفقاً للدراسات والمتابعات الميدانية من قبل فريق عمل الهيئة المختص .[/align]
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 28 - 2 - 2011, 08:52 PM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
الدولة: رصيف عينيك
المشاركات: 22,994
معدل تقييم المستوى: 456
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]مفهوم جديد

ابن الديرة[/align]



[align=center]
[/align]

[align=center]تتوجه استراتيجيات التعليم في الإمارات، بالضرورة، إلى خلق واقع تعليمي جديد وأفضل من الماضي أو الحاضر . والحديث غالباً عن مفردات العملية التعليمية كل على حدة، فأحياناً عن المعلم، وحيناً عن المناهج . في بعض الأوقات عن الوسائل التعليمية، وغالباً عن الأنظمة واللوائح، فيما الأصل التناول الكلي والمتكامل لعناصر العملية التعليمية، فهي، بسبب من طبيعتها، كل واحد متسق مع بعضه بعضاً، وحتى لو تمّ تناول كل عنصر على حدة لأسباب إدارية أو تنظيمية، فمن المناسب تناوله وفي الذهن، وفي هيكل الحديث، العناصر الأخرى ومكان كل منها من الموضوع العام .

والمطلوب أكثر من غيره، إزاء الكلام الذي نسمعه عن تطوير التعليم، التركيز على معلومات وحقائق بعينها، تكون مستقاة من المعلمين والطلاب وأولياء الأمور، فنسمع منهم، ونتحاور معهم، نحو خلق مفهوم جديد ومتطور للتعليم في الإمارات .

مفهوم جديد ومتطور لأن لدينا من التجربة في هذا الجانب، وفي جوانب متصلة، ما لدينا ولا بد من وعي التراكم الحاصل، واستيعابه جيداً، بدلاً من البدء في كل مرة من النقطة صفر .

ولدينا متغيرات في واقع التعليم، وفي واقع سوق العمل . لدينا متغيرات في الأداء الإداري والفني . لدينا متغيرات اقتصادية وسياسية واجتماعية على مستوى المنطقة والعالم، والتعليم جزء من كل ذلك، ولا يخفى على أحد أنه الجزء الذي يعمل أولاً، ويقود، ويوصل إلى الأهداف العامة في مختلف المجالات [/align][align=center].[/align]
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 1 - 3 - 2011, 07:20 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
الدولة: رصيف عينيك
المشاركات: 22,994
معدل تقييم المستوى: 456
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪

[align=center]توطين وتمكين

ابن الديرة
[/align]



[align=center]
[/align]


[align=center]مرحلة التمكين . هذا هو العنوان الكبير، وتحته تندرج عناوين متصلة تؤسس لحاضر الإمارات ومستقبلها . لدينا اليوم مفهوم تمكين المواطن، ثم تمكين المؤسسة الوطنية، واستكمالاً، وهو ما يبدو طبيعياً ومنسجماً ومتسقاً، أطلق صاحب السمو رئيس الدولة أخيراً مفهوم تمكين التوطين، حين أمر بإنشاء صندوق يهدف إلى توفير الموارد المالية اللازمة لدعم برامج وسياسات تشجع المواطنين على الالتحاق بسوق العمل .

هذه المبادرة تأتي رداً على حجج تقال غالباً، ومؤداها أن القطاع الخاص لا يستطيع تحمل تكلفة التوطين وحده . جاء الرد قوياً ويحمل في طيه رسالة إلى القطاع الخاص، وإلى القطاع الحكومي، وإلى المجتمع كله، التوطين أولوية كبرى ومحورية، والمطلوب من المؤسسات جميعاً العمل سوياً، وكل على حدة، لإنجاح مساعي التوطين .

الرسالة موجهة إلى المسهمين الحقيقيين في التوطين، وأيضاً بالقدر نفسه، وأكثر منه، إلى المقصرين والمترددين، فهل يفهم الجميع هذه الرسالة الواضحة، نحو إعادة وضع التوطين في المكان الصحيح، على رأس سلم الأولويات، وليس في الدرج، أو على الرف البعيد المنسي؟

سؤال من أجل التأكيد، فالتوطين عنوان أكيد، وتمكين التوطين، كما أرادت القيادة السياسية، واجب وطني يفترض أن تعمل المؤسسات لتحقيقه، وتحويله من شعارات صادقة ونيات مخلصة إلى خطط وبرامج واستراتيجيات .

والذي ينتظره مجتمعنا بعد ذلك قطف نتائج ملموسة ومؤثرة، عبر متابعة لما يتحقق بالفعل على الأرض . يريد مجتمعنا أن يعرف، بالرقم والنسبة والمعلومة، تطور مسار التوطين في كل القطاعات، خصوصاً القطاع الخاص الذي يحتل المواطنون فيه نسبة ضئيلة وخجولة .

تمكين التوطين ليس إسهاماً حقيقياً في إنجاح التوطين باعتباره مكوناً أساسياً من مكونات التنمية فقط . تمكين التوطين رسالة علينا كمجتمع قراءتها، وقراءتها دائماً من جديد .
[/align]
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 2 - 3 - 2011, 07:14 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
الدولة: رصيف عينيك
المشاركات: 22,994
معدل تقييم المستوى: 456
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: ₪۩۞…§۞۩₪» صباح الخير - مقالات ابن الديرة «₪۩۞§…۞۩₪


مساءلــة

ابن الديــرة



[align=center]
[/align]

يتخذ الهدر أشكالاً متعددة بعضها يدل على سلوك عدواني، بل هو سلوك عدواني صرف يشير مباشرة إلى نوازع ضعيفة وربما مريضة . كيف يمكن، مثلاً، تفسير الإتلاف المتعمد لممتلكات عامة: كرسي في حديقة، أو لافتة في شارع، وأبعد من ذلك، أجهزة رادار في بعض المناطق، وكأن النوازع المذكورة تحتشد ضد المجتمع بأكمله؟

الالتفات إلى وجوه ظاهرة وخفية من الهدر والفساد واجب المؤسسات والأفراد، والغفلة عنها نوع بغيض من أنواع التقصير والاهمال .

في الأمثلة البسيطة لكن الدالة، يأتي مثال من يؤتمن على المال العام، ثم يذهب عامداً، وهو في كامل قواه العقلية، إلى ممارسة الاستغلال ما أمكن، وكما ان الاستيلاء على المال العام، أو تبديده، في النمط التقليدي المعلوم، جريمة يحاسب عليها القانون، فإن وجوه الهدر الأخرى، الأقل مباشرة ربما، جرائم متكاملة الأركان أيضاً، ولا يصح أبداً تجاوزها أو التهاون معها، كيف يستخدم الموظف مركبة تابعة للوزارة أو الدائرة؟ هل يستغلها في شغل الحكومة، وفي الغرض المخصص أم في غير ذلك؟ . . ماذا عن استخدام الوقود في هذا السياق وسياقات متصلة؟ . . كيف نستخدم الكهرباء والماء في الدائرة الحكومية وفي المرفق العام والمنزل؟ . . لماذا لا نستوعب عنوان الترشيد كما يجب، ولماذا لا نحول الشعارات البراقة في التنمية والبيئة المستدامتين إلى برامج قابلة للتنفيذ في الواقع؟

تلك وجوه فساد بعضها مرئي، وبعضها يختفي، للأسف، وراء تصرفات البعض ونوازعه، والقصد أن الهدر والفساد ليسا بالضرورة ما يتصل مباشرة بالمال العام، فالاستخفاف بالدوام هدر، وعدم الالتزام هدر، وعدم الإنتاج هدر مفزع ومروع . المطلوب أن نفهم المسألة هكذا، وأن نوصلها إلى مختلف المستويات الوظيفية والإدارية، تحت طائلة المراقبة والمساءلة .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:17 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها