تسجيل دخول

عام زايد 2018


عدد مرات النقر : 273
عدد  مرات الظهور : 10,507,867


الملاحظات

القصص القصيرة والروايات والشعر ( تنزيل كافة الدواوين الأدبية)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24 - 4 - 2014, 07:18 PM
مؤسسة صقر الخيرية مؤسسة صقر الخيرية غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 24 - 4 - 2014
المشاركات: 79
معدل تقييم المستوى: 17
مؤسسة صقر الخيرية is on a distinguished road
Exll فصول حياتي

السلام عليكم ...


انا عضوه ايديده فالمنتدى و حبيت انزل لكم اخر قصه اكتبها و اسمها فصول حياتي من تاليفي



فاتمنى انها اتعيبكم
رد مع اقتباس
اعلانات
  #2  
قديم 24 - 4 - 2014, 07:31 PM
مؤسسة صقر الخيرية مؤسسة صقر الخيرية غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 24 - 4 - 2014
المشاركات: 79
معدل تقييم المستوى: 17
مؤسسة صقر الخيرية is on a distinguished road
رد: فصول حياتي

حاليا بس بحط نبذه عن شخصيات القصه و ان شاء الله بنزل البارت الاول عقب ما القى الردود






القصه في راك




عايلة ابو احمد


الابو : متوفي من 10 سنوات ...


الام : موجوده و هي كبيره شويه بالعمر ... طيبه وااااااايد و هاديه ... مدينه و دومها تذكر الله ...


احمد : اكبر واحد توفى و عمره 27 سنه ... كان خاطب بس قبل لا يملج توفى ...


حصه : عمرها 25 سنه و مب معرسه ... تشتغل في قطاع حكومي في راك ... حنونه و دومها ويا حور اختها ...


سالم : عمره 24 سنه و يشتغل في دبي و بعد يدرس في جامعه خاصه في راك ... عصبي لدرجه فضيعه و ملسون ...


حور : هاي هي بطلتنا الحلوه ... عمرها 23 و هي خريجة من الكليه و كانت تشتغل فالبنك بس طلعت منه و بتعرفون السبب ... هاديه واااااااااايد و دوم ترسم ابتسامتها على ويها بالرغم من الي تعانيه ... ضعيفه و ملامح ويها تخبل خاصة عيونها الناعسات ...






عايلة ابو سلطان


الابو : واااااايد عصبي و دومه يطلب بيزات من عياله ... عايش ويا عياله و حرمته الثانيه لانه مطلق حرمته الاولى الي هي ام سلطان ...


حرمة ابو سلطان الثانيه : دومها تتامر و تنهي فالبيت ... مثل ريلها وااااااااايد عصبيه ... موليه ما اداني سلطان و احمد ...


سلطان : اكبر واحد من عيال ابو سلطان و هو الي شال البيت ... عمره 28 و بعده الين الحين ما عرس ...


احمد : عمره 26 و يسكن براك بس يشتغل فالفجيره ... طيب واااااااايد و دومه متفهم ...


هنادي : اصغر وحده و عمرها 23 سنه ... يالسه فالبيت بطاليه لا شغل و لا مشغله ... هي اخت احمد من الابو و ملسونه بشكل فضيع بس واااااايد تحب اخوانها ...






الشخصيات الثانيه


ام محمد : ربيعت ام احمد و هم ربع من ايام الدراسه ... عندها ولد واحد بس و هو محمد ولدها ... دومها اتكون ويا ام احمد و اتساعدها في ظروفها ...


سعيد : ربيع احمد الروح بالروح و يداوم وياه بالفجيره ... دومه مغازلجي بس واااايد حبوب و سوالف ...


ريم : ربيعت حور و يارتها ... كل يوم ازور حور و اتحاول اتخفف عنها ...


سلوى : اخت ريم و حشره بشكل لا يطاق ... عمرها 20 سنه بس بعدها ياهل ... دومها تلعب ويا اليهال فالفريج و تلعوز سالم اخو حور ...



ملاحظه مهمه : "" هالكلام بكون بين الشخصيات بالاشارات اما [ ] فها بكون في خاطر الشخصيه






قراءه ممتعه ان شاء الله و لا تنسون الردود
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25 - 4 - 2014, 01:54 PM
مؤسسة صقر الخيرية مؤسسة صقر الخيرية غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 24 - 4 - 2014
المشاركات: 79
معدل تقييم المستوى: 17
مؤسسة صقر الخيرية is on a distinguished road
رد: فصول حياتي

& البــــــدايه &
قبل سنتين و ها صار قبل لا يتوفى احمد اخو حور ... كانت حور راده بالسياره ويا اخوها احمد ...
احمد : ها حوحو شو الدوام وياج ؟ حد يلعوزج ؟؟
بوزة حور : احمد عاد لا تزقرني بحوحو تراك تعرفني ما احب
ضحك احمد : ههههههههه ان شا الله يا اميرتيه الدلوعه و انا اسف حقج عليه
حور : الحين غديت شطور ههههههههه
احمد : هههههههههه
حور : الا تعال متى ناوي تملج فالبنيه تراها اذتني من كثر ما اتقول انا حرمت اخوج
احمد : ان شا الله عقب اسبوع بس عندي كمن شغله اخلصها و كلي بفضى لريماني شيخة البنات
حور : لا والله لو هي شيخة البنات عيل انا شو سمنديقه
ضحك احمد : هههههههه وابويه عالي تغار
حاسة حور بوزها : انا ما اغار
احمد : لا تحاتين بييج الريل الحين و لا بعدين و ان شا الله بيحبج وااااااااايد
شافت حور و ابتسمت : مثلك انت و ريموه مستحيل
احمد : و ليش ان شا الله شو ناقصنج ؟؟ ما شا الله عليج جمال و طيبه و خبله و هبله
ضربت حور اخوها بالخفيف و هي تضحك ...
حور : لو عن الجمال و الدلال فديتني انا عنوانه اما الخبال و الهبال خليته لك انت و حرمتك
احمد : ما عليه عيل بخبر عليج ريموتي
حور : سير عادي خبرها و انا بقوللها انك كنت تجسس علينا و نحنا انسولف بالحوي
احمد : وابويه شريره
ترفع حور حواجبها : تراني اختك و لا انت ناسي
تمو اثنينتهم يسولفون و شوي يرن فون احمد ...
احمد : الووو اهلين بو جاسم
محمد : اهلين فيك بو شهاب وينك الحين ؟؟
احمد : موجود ويا اختي الشريره حور
محمد : ههههههههه و ليش شريره !!
احمد : لانها يالسه تهددني انها بتخبر عليه الحرمه
محمد : هههههه يحليلك عيل طحت فيها
احمد : شفت انا احمد اخر الزمن اختي تهددني . وين القط ويهي الحين
محمد : هههههههه مشكله بعد الاخوات . زين اني وحيد الوالده
احمد : الا تعال شحالها خالوه الحين ؟؟
محمد : الحمدلله احسن عن قبل
احمد : يلا ما اشوف شر ان شا الله
محمد : الشر ما اييك يا بو شهاب . يلا عيل بخليك و لا اطول عليه نفس دوم تراني برفسك اول ما توصل صوب بيتنا
احمد : خلاص تم و اول ما اوصل حوحو بييك
سكر احمد و شوي يلقى دحه يعني ضربه من حور ...
حور : توني قايلتلك لا تزقرني حوحو
احمد و هو متعور من ضربت اخته : خيبه مب ايد عليج
حور : دواك محد قالك تزقرني بهالاسم
ابتسم احمد : انزين شو رايج اسرع الحين عشان اوصلج البيت
حور : لا فديتك سوق شوي شوي تراني اخاف
احمد : اونه اتخافين . يلاااااااااااا ووووووووووووووووووه
سرع احمد بالسياره عشان يغصص في حور ... كانت حور خايفه و هي تدعي على اخوها ...
حور : الله يغربل بليسك يا احمدوه خفف
احمد : شو ما اسمع شو اتقولين ؟؟
حور : اقولك خـــــــــــــــــــــــفـــف
ابتسم احمد ويا يخفف السرعه بس ما قدر يتحكم بالسكان عدل ... حاول احمد انه يسيطر عالسكان بس ماشي فايده و كانت جدامه سياره فما كان عنده حل غير انه يلف عشان يتفادا الاصتدام ... لف احمد السياره بس للاسف انضربت السياره بالعمود و صار الي صار ... احمد توفى على طول اما حور فكان مغمي عليها و عقب الحادث فقدت نعمت السمع و الكلام يعني ما تروم ترمس او تسمع صوت حد ... الحادث اثر عليها وايد و خاصة وفاة احمد الي وايد كان يحبها و يخبرها اسراره ... الحين انرد لبطلتنا الي كانت نايمه في غرفتها ... كانت حور تحلم بالحادث الي صار و شوي تفز من نومها ... فتحت حور عيونها و هي اتسمي بالله في قلبها ... كانت تحس ان قلبها بيوقف ...
تقول حور في خاطرها [ بسم الله الرحمن الرحيم . لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم . استغفر الله و اتوب اليه . الله يرحمك يا اخويه احمد ]
شوي و ادش حصه الغرفه ... اول ما شافت حصه حور سارت عندها و يلست مجابلتنها ... اشرت حصه لحور بلغت الاشارات و سالتها شو فيها ... ابتسمت حور و اشرت براسها ان ما فيها شي ... استغربت حصه و هي اشوف ملامح اختها الي باين عليها الحزن ...
تقول حصه في خاطرها [ لا حول لله و لا قوة الا بالله . مادري والله يا حور كيف اساعدج . شو اسوي عشان اخليج تنسين الحادث و معاناتج ويا حالتج ]
شوي تنتبه حصه على ايد حور الي على ايدها واشوفها ... ردت حصه لحور الابتسامه و هي اتحس بقلبها قابضها على اختها و حالتها ...
اشرت حور لحصه و قالتلها " لا تحاتين انا بخير "
ردت حصه تاشر لحور و تقوللها " ادري فديتج بس بعد لازم احاتيج دامني اختج الكبيره و اخاف عليج "
ابتسمت حور و هي اتحس انها مرتاحه ان عندها اخت نفس حصه ... كان وجود حصه مشجع حور و مخلنها قويه ...
تاشر حور لحصه " حصوه ليش ما سرتي دوامج اليوم "
ردت عليها حصه " خذت اجازه يومين من الدوام عشان ايلس وياج انتي و امايه "
تاشر حور " حبيبتي والله لا تحاتين عليه و على امايه نحنا بخير "
ردت عليها حصه " المهم انا عندي موضوع ابا ارمسج فيه و ما اباج تفهميني غلط "
اختفت ابتسامت حور لانها فهمت عن شو الموضوع " حصوه لا تفتحين الموضوع لاني مصره على قراري "
اشرت حصه " حور حبيبتي انا اباج تشغلين عمرج بشي يفيدج ترى يلست البيت ما بتنفعج "
"اشرت حور " انزين تراني دوم اسير المعهد و اشغل عمري هناك
ردت عليها حصه " تشغلين عمرج بالدوام غير عن انج تتعلمين فالمعهد . ادري انج تخافين ما يقبلونج اي مكان عشان حالتج بس لازم تحاولين و تثبتين لهم انج تقدرين حتى و انتي بهالحاله "
نزلت حور راسها و شوي كانت بصيح بس يودت عمرها ... كانت تدري ان رمست حصه صح بس ما باديها شي لانه محد بيقبل انها تشتغل عندهم ... شوي و تحس حور بايد حصه الي تضربها على ايدها بالخفيف عشان تنتبه عليها ...
حصه تبتسم و تاشر " شو رايج تفكرين بالموضوع عدل و اوعدج انا بدور لج الدوام المناسب "
اتسوي حور براسها انها موافقه تفكر بموضوع الشغل ... حصه تعرف ان هالشي وايد بكون صعب على حور بس ما تبا اتحسس حور انها عاجزه عن شي حتى لو ما كانت تقدر تسمع و ترمس ...
ابتسمت حصه لحور و تاشر لها " انزين قومي نتريق "
تبتسم حور " مابا مب يوعانه و بالعافيه عليج حبيبتي "
تاشر حصه " اوكيه حبيبتي على راحتج . اذا تبين شي سويلي بنق عالبيبي "
قامت حصه و طلعت من الغرفه ... يلست حور اتفكر شو لازم اسوي الحين و شوي تاخذ فونها البيبي الي هو ( البلاك بيري ) ... فتحت حور المسن و اسير صوب محادثتها ويا ريم ربيعتها ...
حور العيون : مرحبااااا ريماني
ما ردت عليها ريم ... سوت حور 3 بنقات ...
شيخة البنات : يا هلا وغلا . سوري فديتج ما انتبهت عليج لاني كنت بعيده عن البيبي . شحالج دبوتي
حور العيون : تبين الصدق و لا ابوه
شيخه البنات : الي تبينه انا عادي عندي ههههههههه
حور العيون : ههههههه الحمدلله على كل حال و انتي
شيخه البنات : انا !! دام غناتي و روحي بخير انا بالف خير
حور العيون : حبيبتي والله ولهت عليج وااااااااايد
شيخه البنات : مي توه فديتج . اوووف متى بيي العصر عشان اييج
حور العيون : و ليش تتريين الين العصر تعالينا الحين و بعد بيتكم لاصق بيبتنا
شيخه البنات : ادري بس تعرفين ابويه ما بخليني هالوقت اونه عيب اطلع من البيت
حور العيون : اها . اوكيه خلاص
يلسن البنات يسولفن فالبيبي الين ما اذن الظهر و عقبها كل وحده سارت اتصلي ... عقب ما مر الوقت و رد سالم من دوامه ... كانو كلهم يالسين عالغدا ...
سالم : اقول امايه ابا بيزات عشان ادفعها للجامعه
ام احمد : ما عندي يا ولدي بيزات و تراك شايف حالتنا
سالم : يعني شو تبيني اطلع من الجامعه و ما اكمل الماجستير
حصه : اعوذ بالله بلاك ترى مب قصدها جيه بس
قاطعها سالم و هو معصب : انتي محد رمسج و بعد انتي ترومين اساعديني بس عفانا الله
حصه : منك ان شا الله و بعد بخبرك انا ما اشتغل و اكرف عشان عيونك تراني اشتغل عشان اساعد امايه فالبيت
سالم : سيري لاه تراج ما بتقنعيني برمسج ( يرمس امه ) امايه اباج تدبرين لي البيزات لاني لو ما دفعت جريب بنطرد من الجامعه
امايه : ان شا الله يا ولدي بسوي الي اقدر عليه
ترفع حصه حاجبها : لحظه تعال ليش امايه ادبر لك البيزات ليش ما تدفع من راتبك للجامعه ؟؟
سالم : مالج خص و بعد هاي بيزاتي و انا حر فيها ( قام ) يلا عيل بسير ارتاح شويه قبل لا اسير الجامعه
حصه : هيه عشان جيه ما تدفع ولا بيزه فالبيت
طنش سالم حصه و سار ... كانت حور اشوف تعابير ويه كل واحد بس ما حبت تدخل ...
حصه : امايه لا تسمعين رمست ولدج و خليه يدبر بيزاته بروحه
ام احمد : يا بنتي ها اخوج ما يصير ما اساعده
حصه : الله هداج يا اميه وين اساعدينه و انتي بروحج ما عندج غير المساعدات و راتبيه
ام احمد : ما عليه يالغاليه ان شا الله بدبرها و الله كريم
انقهرت حصه : انزين تمي دلعي ولدج الين ما يركب على راسج بس بعدين لا تين و اتقولين ساعديني ترى الي عندي يسدني
قامت حصه و سارت ... شافت حور حصه الي كانت معصبه و امها الي ما تدري شو اسوي ...
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25 - 4 - 2014, 01:58 PM
مؤسسة صقر الخيرية مؤسسة صقر الخيرية غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 24 - 4 - 2014
المشاركات: 79
معدل تقييم المستوى: 17
مؤسسة صقر الخيرية is on a distinguished road
رد: فصول حياتي

& البــــــدايه &



قبل سنتين و ها صار قبل لا يتوفى احمد اخو حور ... كانت حور راده بالسياره ويا اخوها احمد ...

احمد : ها حوحو شو الدوام وياج ؟ حد يلعوزج ؟؟

بوزة حور : احمد عاد لا تزقرني بحوحو تراك تعرفني ما احب

ضحك احمد : ههههههههه ان شا الله يا اميرتيه الدلوعه و انا اسف حقج عليه

حور : الحين غديت شطور ههههههههه

احمد : هههههههههه

حور : الا تعال متى ناوي تملج فالبنيه تراها اذتني من كثر ما اتقول انا حرمت اخوج

احمد : ان شا الله عقب اسبوع بس عندي كمن شغله اخلصها و كلي بفضى لريماني شيخة البنات

حور : لا والله لو هي شيخة البنات عيل انا شو سمنديقه

ضحك احمد : هههههههه وابويه عالي تغار

حاسة حور بوزها : انا ما اغار

احمد : لا تحاتين بييج الريل الحين و لا بعدين و ان شا الله بيحبج وااااااااايد

شافت حور و ابتسمت : مثلك انت و ريموه مستحيل

احمد : و ليش ان شا الله شو ناقصنج ؟؟ ما شا الله عليج جمال و طيبه و خبله و هبله

ضربت حور اخوها بالخفيف و هي تضحك ...

حور : لو عن الجمال و الدلال فديتني انا عنوانه اما الخبال و الهبال خليته لك انت و حرمتك

احمد : ما عليه عيل بخبر عليج ريموتي

حور : سير عادي خبرها و انا بقوللها انك كنت تجسس علينا و نحنا انسولف بالحوي

احمد : وابويه شريره

ترفع حور حواجبها : تراني اختك و لا انت ناسي

تمو اثنينتهم يسولفون و شوي يرن فون احمد ...

احمد : الووو اهلين بو جاسم

محمد : اهلين فيك بو شهاب وينك الحين ؟؟

احمد : موجود ويا اختي الشريره حور

محمد : ههههههههه و ليش شريره !!

احمد : لانها يالسه تهددني انها بتخبر عليه الحرمه

محمد : هههههه يحليلك عيل طحت فيها

احمد : شفت انا احمد اخر الزمن اختي تهددني . وين القط ويهي الحين

محمد : هههههههه مشكله بعد الاخوات . زين اني وحيد الوالده

احمد : الا تعال شحالها خالوه الحين ؟؟

محمد : الحمدلله احسن عن قبل

احمد : يلا ما اشوف شر ان شا الله

محمد : الشر ما اييك يا بو شهاب . يلا عيل بخليك و لا اطول عليه نفس دوم تراني برفسك اول ما توصل صوب بيتنا

احمد : خلاص تم و اول ما اوصل حوحو بييك

سكر احمد و شوي يلقى دحه يعني ضربه من حور ...

حور : توني قايلتلك لا تزقرني حوحو

احمد و هو متعور من ضربت اخته : خيبه مب ايد عليج

حور : دواك محد قالك تزقرني بهالاسم

ابتسم احمد : انزين شو رايج اسرع الحين عشان اوصلج البيت

حور : لا فديتك سوق شوي شوي تراني اخاف

احمد : اونه اتخافين . يلاااااااااااا ووووووووووووووووووه

سرع احمد بالسياره عشان يغصص في حور ... كانت حور خايفه و هي تدعي على اخوها ...

حور : الله يغربل بليسك يا احمدوه خفف

احمد : شو ما اسمع شو اتقولين ؟؟

حور : اقولك خـــــــــــــــــــــــفـــف

ابتسم احمد ويا يخفف السرعه بس ما قدر يتحكم بالسكان عدل ... حاول احمد انه يسيطر عالسكان بس ماشي فايده و كانت جدامه سياره فما كان عنده حل غير انه يلف عشان يتفادا الاصتدام ... لف احمد السياره بس للاسف انضربت السياره بالعمود و صار الي صار ... احمد توفى على طول اما حور فكان مغمي عليها و عقب الحادث فقدت نعمت السمع و الكلام يعني ما تروم ترمس او تسمع صوت حد ... الحادث اثر عليها وايد و خاصة وفاة احمد الي وايد كان يحبها و يخبرها اسراره ... الحين انرد لبطلتنا الي كانت نايمه في غرفتها ... كانت حور تحلم بالحادث الي صار و شوي تفز من نومها ... فتحت حور عيونها و هي اتسمي بالله في قلبها ... كانت تحس ان قلبها بيوقف ...



تقول حور في خاطرها [ بسم الله الرحمن الرحيم . لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم . استغفر الله و اتوب اليه . الله يرحمك يا اخويه احمد ]



شوي و ادش حصه الغرفه ... اول ما شافت حصه حور سارت عندها و يلست مجابلتنها ... اشرت حصه لحور بلغت الاشارات و سالتها شو فيها ... ابتسمت حور و اشرت براسها ان ما فيها شي ... استغربت حصه و هي اشوف ملامح اختها الي باين عليها الحزن ...



تقول حصه في خاطرها [ لا حول لله و لا قوة الا بالله . مادري والله يا حور كيف اساعدج . شو اسوي عشان اخليج تنسين الحادث و معاناتج ويا حالتج ]



شوي تنتبه حصه على ايد حور الي على ايدها واشوفها ... ردت حصه لحور الابتسامه و هي اتحس بقلبها قابضها على اختها و حالتها ...



اشرت حور لحصه و قالتلها " لا تحاتين انا بخير "

ردت حصه تاشر لحور و تقوللها " ادري فديتج بس بعد لازم احاتيج دامني اختج الكبيره و اخاف عليج "



ابتسمت حور و هي اتحس انها مرتاحه ان عندها اخت نفس حصه ... كان وجود حصه مشجع حور و مخلنها قويه ...



تاشر حور لحصه " حصوه ليش ما سرتي دوامج اليوم "

ردت عليها حصه " خذت اجازه يومين من الدوام عشان ايلس وياج انتي و امايه "

تاشر حور " حبيبتي والله لا تحاتين عليه و على امايه نحنا بخير "

ردت عليها حصه " المهم انا عندي موضوع ابا ارمسج فيه و ما اباج تفهميني غلط "

اختفت ابتسامت حور لانها فهمت عن شو الموضوع " حصوه لا تفتحين الموضوع لاني مصره على قراري "

اشرت حصه " حور حبيبتي انا اباج تشغلين عمرج بشي يفيدج ترى يلست البيت ما بتنفعج "

"اشرت حور " انزين تراني دوم اسير المعهد و اشغل عمري هناك "

ردت عليها حصه " تشغلين عمرج بالدوام غير عن انج تتعلمين فالمعهد . ادري انج تخافين ما يقبلونج اي مكان عشان حالتج بس لازم تحاولين و تثبتين لهم انج تقدرين حتى و انتي بهالحاله "



نزلت حور راسها و شوي كانت بصيح بس يودت عمرها ... كانت تدري ان رمست حصه صح بس ما باديها شي لانه محد بيقبل انها تشتغل عندهم ... شوي و تحس حور بايد حصه الي تضربها على ايدها بالخفيف عشان تنتبه عليها ...



حصه تبتسم و تاشر " شو رايج تفكرين بالموضوع عدل و اوعدج انا بدور لج الدوام المناسب "



اتسوي حور براسها انها موافقه تفكر بموضوع الشغل ... حصه تعرف ان هالشي وايد بكون صعب على حور بس ما تبا اتحسس حور انها عاجزه عن شي حتى لو ما كانت تقدر تسمع و ترمس ...



ابتسمت حصه لحور و تاشر لها " انزين قومي نتريق "

تبتسم حور " مابا مب يوعانه و بالعافيه عليج حبيبتي "

تاشر حصه " اوكيه حبيبتي على راحتج . اذا تبين شي سويلي بنق عالبيبي "



قامت حصه و طلعت من الغرفه ... يلست حور اتفكر شو لازم اسوي الحين و شوي تاخذ فونها البيبي الي هو ( البلاك بيري ) ... فتحت حور المسن و اسير صوب محادثتها ويا ريم ربيعتها ...



حور العيون : مرحبااااا ريماني



ما ردت عليها ريم ... سوت حور 3 بنقات ...



شيخة البنات : يا هلا وغلا . سوري فديتج ما انتبهت عليج لاني كنت بعيده عن البيبي . شحالج دبوتي

حور العيون : تبين الصدق و لا ابوه

شيخه البنات : الي تبينه انا عادي عندي ههههههههه

حور العيون : ههههههه الحمدلله على كل حال و انتي

شيخه البنات : انا !! دام غناتي و روحي بخير انا بالف خير

حور العيون : حبيبتي والله ولهت عليج وااااااااايد

شيخه البنات : مي توه فديتج . اوووف متى بيي العصر عشان اييج

حور العيون : و ليش تتريين الين العصر تعالينا الحين و بعد بيتكم لاصق بيبتنا

شيخه البنات : ادري بس تعرفين ابويه ما بخليني هالوقت اونه عيب اطلع من البيت

حور العيون : اها . اوكيه خلاص


يلسن البنات يسولفن فالبيبي الين ما اذن الظهر و عقبها كل وحده سارت اتصلي ... عقب ما مر الوقت و رد سالم من دوامه ... كانو كلهم يالسين عالغدا ...

سالم : اقول امايه ابا بيزات عشان ادفعها للجامعه

ام احمد : ما عندي يا ولدي بيزات و تراك شايف حالتنا

سالم : يعني شو تبيني اطلع من الجامعه و ما اكمل الماجستير

حصه : اعوذ بالله بلاك ترى مب قصدها جيه بس

قاطعها سالم و هو معصب : انتي محد رمسج و بعد انتي ترومين اساعديني بس عفانا الله

حصه : منك ان شا الله و بعد بخبرك انا ما اشتغل و اكرف عشان عيونك تراني اشتغل عشان اساعد امايه فالبيت

سالم : سيري لاه تراج ما بتقنعيني برمسج ( يرمس امه ) امايه اباج تدبرين لي البيزات لاني لو ما دفعت جريب بنطرد من الجامعه

امايه : ان شا الله يا ولدي بسوي الي اقدر عليه

ترفع حصه حاجبها : لحظه تعال ليش امايه ادبر لك البيزات ليش ما تدفع من راتبك للجامعه ؟؟

سالم : مالج خص و بعد هاي بيزاتي و انا حر فيها ( قام ) يلا عيل بسير ارتاح شويه قبل لا اسير الجامعه

حصه : هيه عشان جيه ما تدفع ولا بيزه فالبيت

طنش سالم حصه و سار ... كانت حور اشوف تعابير ويه كل واحد بس ما حبت تدخل ...

حصه : امايه لا تسمعين رمست ولدج و خليه يدبر بيزاته بروحه

ام احمد : يا بنتي ها اخوج ما يصير ما اساعده

حصه : الله هداج يا اميه وين اساعدينه و انتي بروحج ما عندج غير المساعدات و راتبيه

ام احمد : ما عليه يالغاليه ان شا الله بدبرها و الله كريم

انقهرت حصه : انزين تمي دلعي ولدج الين ما يركب على راسج بس بعدين لا تين و اتقولين ساعديني ترى الي عندي يسدني

قامت حصه و سارت ... شافت حور حصه الي كانت معصبه و امها الي ما تدري شو اسوي ...
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:27 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها