تسجيل دخول

عام الاستعداد للخمسـين

  #1  
قديم 20 - 9 - 2022, 11:25 PM
مختفي مختفي غير متواجد حالياً
مراقب عام المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 28 - 9 - 2008
الدولة: الإمارات-رأس الخيمة- الرمس
المشاركات: 12,636
معدل تقييم المستوى: 370
مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute
تعدّد الفرّانون والخبز ليس واحداً

.







تعدّد الفرّانون والخبز ليس واحداً




*جريدة الخليج




يوسف أبو لوز:

بالصدفة أقرأ في ستة أعمال أدبية من التراث الروائي الإيطالي في وقت واحد، والأعمال الستة نقلها إلى العربية ستة مترجمين عرب كل بقلمه وبأسلوبه النقلي ولغته الترجمانية التي تكشف بالضرورة عن شخصية المترجم الثقافية.


عن الإيطالية مباشرة، نقل كاصد محمد رواية بعنوان «الصيف الجميل» للكاتب تشيزره بافيزه، وعن الإيطالية أيضاً نقل الشاعر والمترجم السوري أمارجي كتاب «شجرة القنفذ» لأنطونيو غرامشي إلى العربية. وعرفنا أمارجي، في ترجمة رائعة، بكتاب «الأعمال الأدبية» لليوناردو دافنشي، إضافة إلى الكثير من المختارات لعدد من الشعراء الإيطاليين.


من القراءات أيضاً رواية «زمن القتل» للكاتب اينيو فلايانو، ونقلها من الإيطالية إلى العربية مباشرة عرفان رشيد، بينما نقرأ «الكوميديا الإلهية» لدانتي ونقلها إلى العربية حنّا عبّود، ولكن عن الإنجليزية، وتعاقب على نقلها إلى العربية الكثير من المترجمين، ولكن هناك من يقول إنها تظل دائماً عصيّة على النقل إلى العربية أو إلى أي لغة أخرى في العالم، نظراً للغة الأصل التي كُتبت بها، فضلاً عن عالم دانتي الثقافي والميثولوجي الذي يبدو معقّداً في هذه الأسطورة الملحمية.


أقرأ أيضاً «اسم الوردة» مباشرة من الإيطالية إلى العربية بترجمة أحمد الصمعي، وبَدَت الرواية كأنها مرافعة أو مناقشة كبرى في اللّاهوت في الكنيسة والرهبنة، قبل أن تكون رواية جرائم غامضة، تقع في دير محفوف بالأسرار.


أما «الديكاميرون» للعبقري الإيطالي جيوفاني بوكاشيو فقد نقلها إلى العربية المترجم صالح علماني، ولكن ليس عن الإيطالية (العامية)، حيث كُتبت بها قبل أكثر من 700 عام، ولكن نقلت عن الإسبانية الحقل الترجماني الحرفي لعلماني الذي شكّل، ظاهرة نقل روائية وشعرية عربية لا مثيل لها في تاريخ ثقافة الترجمة العربية.


بالصدفة ستة أعمال أدبية إيطالية وستة مترجمين، وهي مناسبة عملية أو ميدانية أن تتقابل هذه المرايا الترجمانية أمام قارئ واحد، يصبح حراً في المقاربة والمقارنة بين المترجمين وأساليبهم ولغاتهم، وكيفية بناء اللغة والصورة وعدد الكلمات في الجملة؛ لا بل بإمكانك أن تقارن كيفية تعامل المترجم مع علامات الترقيم، ومع طول الجملة الواحدة، وقصرها، وكثافتها اللغوية، بل وحساسية اللغة، وكل ذلك في إطار لغوي واحد هو اللغة الإيطالية؛ أي بكلمة ثانية، اللغة المنقول عنها واحدة، لكن المعالجات الترجمانية عديدة أو متعدّدة.


جرّب قراءة كهذه، وستعرف من فورك أنه مهما كان عدد الفرّانين كثيراً، فإن الخبز ليس واحداً. هناك دائماً لكل خبّاز عجينته وخميرته، وروح مائه وناره.







__________________
..

..




التعديل الأخير تم بواسطة مختفي ; 20 - 9 - 2022 الساعة 11:27 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:12 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها