تسجيل دخول

عام التسامح 2019



الأخبار الادبية والثقافية (أخبار إصدارات الكتب والمسرح والسينما والفنون)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18 - 1 - 2010, 01:06 PM
عبد الله محمد السبب عبد الله محمد السبب غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 26 - 8 - 2008
المشاركات: 63
معدل تقييم المستوى: 45
عبد الله محمد السبب is a jewel in the rough عبد الله محمد السبب is a jewel in the rough عبد الله محمد السبب is a jewel in the rough عبد الله محمد السبب is a jewel in the rough
حكايات الرمس العتيقة

حكايات الرمس العتيقة :

الذكريات المنسية ..


رصد إنساني للعلاقات الاجتماعية الخليجية !!



قراءة / عبد الله محمد السبب


[align=justify]( الرمس .. البلدة التي كبرت في ظل الجبال ، مازالت ترعى أطفالها وتبارك الكبار ... ) : جريدة الاتحاد ـ رأي الناس ـ الأحد : 19 محرم 1413 هـ ـ الموافق 19 يوليو 1992م .[/align]

* * *

[align=justify]
التاريخ حكايات لا تنسى .. صور وعبر وأخبار تنبئ عنها سائر المخلوقات من كل صنف وجنس وشكل ولون وحجم وحدب وصوب .. طير وشجر ، بحر وحجر ، شمس وقمر ، ليل وفجر ، جن وبشر .. إلا أن أناس الأرض هم وحدهم خير من ينقل تلك الحكايات بحذافيرها .. بواقعيتها أو بخيالاتها غير المخلة بصحتها ودقة بياناتها ، شريطة أن لا تسقط سهوا من ذاكرة المؤرخين أو الأمينين على تراث المنطقة ورموز دعائمها . فالتاريخ في ذمة البشر ، كما البشر في ذمة التاريخ . كلاهما وجهين لعملة واحدة ، وكلاهما سجلا للآخر : التاريخ بأحداثه وأحاديثه ، بشهاداته وشهوده وبشواهده الدالة على مجرياته .. سوداء مخزية كانت ، أم بيضاء ترفع الرأس وتطيل العنق . والبشر .. بأفكارهم وإبداعاتهم ورؤاهم وجاذبيتهم للأشياء أو انجذابهم إليها . الملتفتين إليها ببراعة وبأمانة تؤمن بأن الإنسان خليفة الله في أرضه ، يبنيها ويعمرها ويعبد الله في رحابها ، أو اللاهين عنها واللاهثين وراء الخمول أو الباحثين عن سراب وسط كومة رماد في أعماق بحار مليئة بدوامات وبدموية أسماك شرسة . ولأن البشر كذلك ، إما أمناء على تاريخ البشرية ، وإما أداة هدم لأمجادها ، وإما هامشيين في تعاملهم مع الحياة ومع مجريات أحداثها ، كان لذلك لابد من الوقوف على ( الذكريات المنسية ) .. كتيب من الحجم المتوسط : 28 صفحة ، 16 صورة تعبيرية وصورة وحيدة وضعت كمدخل للكتيب توضح معالم (مربعة الرمس : 1946 ـ 1953م) ، ثم تأتيان (المقدمة والخاتمة) وبينهما ثمانية محاور حكت شيئا عن تاريخ المنطقة (الرمس) والإمارات العربية الخليجية على وجه العموم .. حيث دارت رحى الذكريات المنسية حول : المقيظ (ضاية تحديدا) ، استخراج المحار أو الحمى ، أيام العيد ، رمضان ، الحجاج ، العرس ، مورد الماء والسفر إلى الكويت ...
الذكريات المنسية .. لماذا ؟!
سؤال كهذا لابد من طرحه ووضعه على الورق ولابد من استشفاف إجابة شافية على علامة الاستفهام تلك من خلال الرؤى والأحلام التي راودت الكاتب وسطرها في باكورة إنتاجه هذه (الذكريات المنسية) التي بزغت في فترة ماضية من الزمن.. إهداء للوطن الإمارات في يومه الوطني (الثاني من ديسمبر 1971م) ، واستجابة للدعوات المتكررة للمغفور له ـالوالد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ـ مؤسس دولة الاتحاد " رحمه الله " .. حامي حمى التراث بكافة أشكاله ، ودرع الوطن بجميع مفرداته وأركانه .
الكتيب من إعداد وتأليف (أبو معاذ) إهداء إلى أبنائه !
ترى .. من هؤلاء الأبناء الذين أهداهم تلك الذكريات الطيبة الموضوعة على رفوف النسيان والإهمال ؟ هل هم فلذة كبده الذين جاءوا من صلبه ؟ أم أولئك الذين ينتمون إلى الخريطة الزمنية الممتدة من طفولته هو وحتى ما بعد هذا الجيل المعاصر للثقافة الفضائية الفارغة من كل ما هو غذاء للروح وللفكر الإنساني المجبول على خلافة الأرض وبنائها ؟؟
من المؤكد أنهم أولئك جميعا .. أولئك الذين جاءوا من صلب الرمس .. تلك المدينة التي اعتادت على الصبر وعلى حسن تربيتها لأبنائها على الحب وعلى الإخلاص والوفاء للوطن ولتراث الآباء والأجداد .. شأنها في ذلك شأن رأس الخيمة وباقي الإمارات العربية الخليجية .. منذ فجر التاريخ الذي سطر بطولات أولئك الذين عانوا شغف العيش ومرارة الحياة ، متدرعين بلا إله إلا الله وبإرساء دعائم التعاون والتكاتف بين الجميع .. فصنعت الحضارة وصار الوطن شامخا قويا يشار إليه بالبنان . لذلك .. جاءت الذكريات المنسية لتعيدنا إلى ذلك الزمن البسيط المتواضع بعيدا عن زحمة الحاضر الموبوء بالقلق والسلوكيات الدخيلة على مجتمع تربى على المحبة والسلام وشفافية التعامل مع الجميع .
حكايات منسية :
ولد (أبو معاذ) في أواسط الستينات من القرن العشرين .. الأمر الذي أتاح له فرصة العيش لجانب من جوانب الحياة الإماراتية القديمة قبل قيام الدولة الاتحادية في 2 ديسمبر 1971م بقيادة زايد الخير ، وحتى أواسط الثمانينات تقريبا .. حيث انخرطت الإمارات بعدها في عصر الانفتاح بسرعة البرق وقوة الرعد . نقول : عاش الكاتب فترة من الزمن .. حياة ، شريفة ، كريمة ، ناصعة .. نتلمس فيها نقاء سريرة جيل تلك الحقبة الزمنية الطيبة وأصالة معدنهم ، مما يعني أن أبا معاذ شاهد إثبات حي وأمين على ذلك العصر الذهبي للحياة الاجتماعية في الإمارات وفي الرمس بوجه خاص .. فقد استطاع الكاتب ببساطة وأمانة تسطير جانبا مهما من السلوكيات والعادات الاجتماعية النبيلة التي كان يتمتع بها ذلك الجيل إرثا طيب الأثر ممن سبقوه من الآباء والأجداد ، مما جعل منه حجر أساس طاهر للأجيال التي لحقت به تباعا حتى يومنا هذا وإلى أن يشاء الله .
استراتيجية الأسرة الاجتماعية :
يجد المتتبع للحياة الاجتماعية في دول الخليج العربية أن البيت هو أساس العلاقات في المجتمع الخارجي ، فإذا كانت الوضعية الاجتماعية في الداخل مستتبة وآمنة ومبنية على روح مرحة يسودها الحب والطمأنينة والوفاق ، مما يؤدي إلى بيئة عمل عادلة ، فيصبح البيت على إثرها خلية نحل نشطة كل من فيها عامل بناء ، فتتوزع الأدوار فيما بين الأفراد كل حسب سنه وجنسه وموقعه من الهرم المنزلي أو خريطة الحياة التي أسست على قواعد ونظم انطلقت من الروح الدينية التي يعتنقها سكان الخليج (الإسلام) . لذلك .. عمل الكاتب على إبراز تلك الأسس من خلال السلوكيات المتبعة والمتبادلة بين السكان على هيئة حكايات وإشارات متداخلة فيما بينها .. فامتزج ما يحدث في الداخل بما هو واقع ملموس في الخارج ، حيث البيت بيئة مجتمعية صغيرة ، والمجتمع الخارجي بيت كبير . ومن ذلك .. سنحاول لفت الانتباه إلى المظاهر الاجتماعية الدالة على البيئة الداخلية (البيت) وما نستدل به على البيئة الخارجية (المجتمع) من خلال الأمثلة المتاحة في الكتيب :
البيت مدرسة :
من المؤكد أن البيت هو المدرسة الأم لتعليم النشء ـ والأفراد عموما ـ أسس التعامل مع الآخرين بانتهاج سلوك يحمدون عليه ، وبذلك يكون السلوك المتبع في الخارج هو مرآة حقيقية لما هو حاصل في الداخل (البيت) . ومن ذلك ، يمكن الإشارة إلى ما هو دال على :
· التفاف الأسرة حول بعضها البعض في رحلة المقيظ ، أثناء الانتقال من الرمس إلى ضاية وبالعكس وجلوس أفراد الأسرة مع بعضهم البعض في فترات تناول الطعام وخصوصا فترة الغداء التي يتوافد الجميع إليها بعد نهار شاق من العمل في مزارع النخيل أو في أماكن العمل الأخرى أو بعد العودة من الحرم الدراسي (المدرسة) ، وكذلك فترة العشاء الذي يتناوله الأفراد إيذانا بالإيواء إلى الفراش مستمعين إلى حكايات المساء على أمل استقبال يوم جديد مفعم بالروح والحيوية والمحبة .
· خروج الأطفال مع النساء والرجال لاستخراج الحمى (المحار) من باطن أرض البحر عند الشاطئ تقريبا أو داخل البحر قليلا .
· خلية النحل النشطة في أيام العيد وفي شهر رمضان المبارك وفي مواسم الحج وفي أيام وليالي الأعراس وعند جلب الماء وفي لحظات سفر واستقبال الرجال المغادرين إلى الغوص أو إلى الدول المجاورة لكسب الرزق وتأمين معيشة الأسرة ثم احتواء المرأة لأبنائها الذين بقوا معها بانتظار عودة الآباء والأجداد من رحلات السفر المحفوف بالخوف والمخاطر من ناحية والمحاط برعاية الله سبحانه وتعالى من ناحية أخرى ، وعند العودة إلى أرض الوطن ، يلتئم الشمل مرة أخرى ويبدأ الأب بسرد حكاياته وقصص الرحلة التي أخذته من بيته وأبنائه وأهله وأشقائه ومن أرض بلاده التي تنتظر قدومه بين الفينة والأخرى ليرتمي بأشواقه بين أحضانها وفي ربوع عشقها الأبدي له ولجميع المخلصين من أبنائها .
البيت الكبير :
إذا كان البيت مدرسة ومجتمع صغير تدور في أرجائه مظاهر الأسرة الاجتماعية المتعاضدة ، فإن المجتمع بيت كبير يضم بين جنباته عدة مجتمعات صغيرة تسمى أُسراً . لذلك .. تبدو ملامح الأسرة واضحة المعالم من خلال التجانس الفكري والتلاحم الاجتماعي بين أفراد الخلية الكبيرة (المجتمع) ، مما يدفعنا بقوة وبحيوية إلى تعداد بعض تلك المظاهر من خلال ما يتسنى لنا من أمثلة يمكن الاستشهاد بها :
· تعاون رجال البلد في تشييد المنازل في منطقة ضاية ـ ص 2 ـ
· بعد أداء صلاة العيد تبدأ مراسيم صلة الرحم بزيارة الأقارب والأهل والخلان والأصحاب وتقام المآدب طعمة للمسلمين ـ ص 10 ـ
· في شهر رمضان يتم تبادل الأطعمة ما لذ منه وما طاب بين الجيران والأقارب ، ثم من كل بيت تخرج مائدة متجهة نحو (المفطر) الذي يتجمع فيه الجيران بانتظار سماع صوت الأذان إيذانا من الله بوجوب الإفطار مكافأة لهم على صيام ذلك اليوم ـ ص 12 ـ
· عند السفر إلى بيت الله الحرام يتجمع الأهالي في مكان ما لتوديعهم ، وعند سماع نبأ الوصول تعلق الأعلام على منازل الحجاج وتطلق الأعيرة النارية احتفاء بسلامة الوصول والحج المبرور والسعي المشكور والذنب المغفور بإذن الله ـ ص 14 ، 15 ـ
· في الأعراس تأت النسوة إلى بيت العريس لانتقاء حبوب الأرز وحبوب القمح من الشوائب ، كما يقوم الأقارب والمعارف بمد يد العون إلى العريس بم تجود به النفس وبما تستطيعه مقدرة كل فرد سواء بالمال أو بالمواد الغذائية المختلفة أو بالجهد الذي يبذل في سبيل إنجاح هذا العرس الذي هو فرحة للجميع ـ 16 ، 17 ـ
· تعاون النسوة مع بعضهن في جلب الماء من الآبار التي توجد في أطراف البلد ـ ص 21 ـ
· الرجل يزيل حجرا رآه في الطريق خوفا من تعثر أحد المارة به ـ ص 23 ـ
· تدافع الرجال إلى إنزال القارب داخل البحر إيذانا بالسفر إلى الكويت أو إلى أي جهة أخرى ثم تجمهر الرجال والنساء معا لإحياء مراسم الوداع المؤقت والمؤلم لرجالات البلد وشبابها المسافرين عبر عباب البحر ـ ص 24 ـ
· وبعد العودة المكللة بسلامة الله وبغنائم السفر أو بخسائر البحر ، يتجمهر الرجال الباقون في البلد والنساء والأطفال عند شاطئ البحر وأعينهم تبحث هنا وهناك عن الأحبة والخلان القادمين ، تستقبلهم الأعيرة النارية وروائح البخور التي طالما هي الأخرى انتظرت قدومهم لتتعطر بهم ولتعطر ملابسهم وشوقهم الكبير إلى البلد وأهلها وأناسها الطيبين ـ ص 26 ـ
إضاءة :
*
1.الكتيب غير مخصص للبيع ـ حسبما أشار المؤلف ـ مما يعني أنه إهداء إلى الجميع ، صغارا وكبارا ، وهذه نقطة بيضاء ، أظنها تضاف إلى رصيده وتؤكد نقاء السريرة وأصالة المعدن .
2. ( أبو معاذ) في جعبته الكثير ـ هذا ما أعرفه عنه وما لمسته منه ، مما يدعونا إلى انتظار أعماله القادمة لتضاف إلى سجل إبداعاته التي سنتحدث عنها لاحقا بإذن الله بشيء من الشرح والحوار المريح .
3. (الذكريات المنسية) إهداء من أبي معاذ إلى أبنائه .. هو أشبه ما يكون بـ (رسالة إلى ولدي) للكاتب/ محمد راشد الجروان " رحمه الله " ، الصادر في الثمانينات تقريبا ، والذي ربما يكون أول كتاب عن تراث وتاريخ الإمارات ، مع اختلاف المواضيع أو طريقة كتابة وعرض نقاط الرسالة المراد إيصالها إلى جيل المرحلة التي طبع فيها الكتاب . لذلك .. تجدر الإشارة إلى أن الذكريات المنسية مليئة بما هو جدير بالكتابة عنه وإزاحة الستار عنه في قراءة أخرى نتمنى لها رؤية النور في القريب العاجل بإذن الله
[/align]



عبد الله محمد السبب
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	مسجد+بن+ه...jpg‏
المشاهدات:	157
الحجـــم:	58.9 كيلوبايت
الرقم:	3585  
الصور المرفقة
       
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18 - 1 - 2010, 02:46 PM
الصورة الرمزية رمساوي للابد
رمساوي للابد رمساوي للابد غير متواجد حالياً
عضو ذهبى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 10 - 2009
الدولة: في الشعبيه
المشاركات: 2,053
معدل تقييم المستوى: 41
رمساوي للابد will become famous soon enough
رد: حكايات الرمس العتيقة

مشكور اخوي عبدالله محمد السبب ع التذكير
__________________
^^كل عام وانتو بخير^^
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18 - 1 - 2010, 09:58 PM
الصورة الرمزية RAKBOY783
RAKBOY783 RAKBOY783 غير متواجد حالياً
مدير التغطيات والفعاليات
 
تاريخ التسجيل: 3 - 12 - 2008
المشاركات: 44,601
معدل تقييم المستوى: 20
RAKBOY783 has a reputation beyond repute RAKBOY783 has a reputation beyond repute RAKBOY783 has a reputation beyond repute RAKBOY783 has a reputation beyond repute RAKBOY783 has a reputation beyond repute RAKBOY783 has a reputation beyond repute RAKBOY783 has a reputation beyond repute RAKBOY783 has a reputation beyond repute RAKBOY783 has a reputation beyond repute RAKBOY783 has a reputation beyond repute RAKBOY783 has a reputation beyond repute
رد: حكايات الرمس العتيقة

يسلمو ع طرح الموضوع اخوي
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19 - 1 - 2010, 10:11 AM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
الدولة: رصيف عينيك
المشاركات: 22,994
معدل تقييم المستوى: 454
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
رد: حكايات الرمس العتيقة

بالفعل حكايا أجيال وتاريخ مر وبقت ذكراه عابقة،،
شاكرة لك السطور المميزة،،
تحية لقلمكــ الجميل والمميز،،
دمت برقي،،

التعديل الأخير تم بواسطة رذاذ عبدالله ; 20 - 1 - 2010 الساعة 10:57 AM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19 - 1 - 2010, 07:46 PM
الصورة الرمزية reasonboy
reasonboy reasonboy غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 17 - 9 - 2007
المشاركات: 189
معدل تقييم المستوى: 45
reasonboy is on a distinguished road
رد: حكايات الرمس العتيقة

يزاك الله خير
وتشكراتي على الطرح الجميل لموضوع جميل و لكاتب اجمل
مساء الجمال
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 19 - 1 - 2010, 08:27 PM
امل امل غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 19 - 12 - 2009
المشاركات: 13
معدل تقييم المستوى: 0
امل is on a distinguished road
رد: حكايات الرمس العتيقة

ذ كريات جميله ليتها تعود شكرا عبدلله
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20 - 1 - 2010, 01:34 PM
AHMED 0000 AHMED 0000 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: 2 - 1 - 2010
الدولة: rak
المشاركات: 861
معدل تقييم المستوى: 40
AHMED 0000 has a spectacular aura about AHMED 0000 has a spectacular aura about AHMED 0000 has a spectacular aura about
رد: حكايات الرمس العتيقة

شكرا ع الطرح
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 20 - 1 - 2010, 03:34 PM
عضو جديد عضو جديد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 22 - 11 - 2009
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
عضو جديد is on a distinguished road
رد: حكايات الرمس العتيقة

مشكو اخوي على تذكيرنا بتاريخ المنطقه العزيزه في قلوبنا مقترح لوزارة التربيه والتعليم ان تساهم في ادراج تاريخ المناطق في المناهج الدراسيه بيكون لهذه المواضيع اثر طيب في نشر تاريخ دولة الامارات بصوره اوسع ويزيد حب الافراد لوطنهم ومعرفة مدى الصبر والتحمل الاجداد في زمن ما قبل الاتحاد .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20 - 1 - 2010, 03:50 PM
الصورة الرمزية الطرف الاغر
الطرف الاغر الطرف الاغر غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 4 - 12 - 2007
الدولة: الرمس طبعا
العمر: 43
المشاركات: 170
معدل تقييم المستوى: 44
الطرف الاغر is on a distinguished road
رد: حكايات الرمس العتيقة

ذكريات جميله تبعث في النفس حنين غريب الى الماضي لا يمكن ان يشعر به الا من ارتشف من عبق هذا التاريخ. طريقة حياة الكل يحبها والكل يستأنس بذكرها نتمنى ان تعود ولكن المطالب ليست بالتمني. المفاطر بقى منها عدد قليل وهي الاخرى تنذر بالرحيل ولولا كبار السن "الشواب" لاندثرت هي الاخرى.......

لا اعلم ما السبب !!!! هل الزمن تغير ؟ ام الناس ليست كسابق عهدها؟؟؟ ام الاجيال لم تسلم الامانه كما يجب؟؟؟؟ التراث امانه وطريقه العيش امانه فهل نحن خننا الامانه؟؟؟؟

مقال اكثر من رائع اخي العزيز

**** وين الاقي الكتيب؟:
__________________
إن سألوك عن شيخك فقل: شيخي رسول الله،وإن سألوك عن جماعتك فقل:هُوَ سَمَّاكُمْ الْمُسْلِمينَ :وإن سألوك عن منهجك فقل: الكتاب والسنة بفهم سلف الامة،وإن سألوك عن بيتك فقل: إن بيوت الله في الأرض المساجد
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 20 - 1 - 2010, 06:33 PM
شبح الاستاندر شبح الاستاندر غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 20 - 12 - 2009
الدولة: في البيت
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
شبح الاستاندر is on a distinguished road
رد: حكايات الرمس العتيقة

مشكوررررررين صورة مسجد بن هديب ذكرتنا بالماضي الجميل وباصدقاء الطفولة والحنين للرمس القديمه
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
::ألبوم حكايات:: السعاده مجلس السمعيات والمرئيات الاسلامية 1 5 - 1 - 2010 09:40 PM
حكايات عن غسان رذاذ عبدالله مجلس الكتابات الأدبية المنقولة 2 6 - 12 - 2009 11:38 AM
حكايات الرصاص ..,, يوسف مجلس نبض الوطن 1 3 - 3 - 2009 12:19 AM
مركز شرطة الرمس يسجل أول حادث سير على تقاطع الرمس الجديد (صور للحادث) الراصد مجلس أخبار مدينة الرمس 20 10 - 7 - 2008 06:07 AM


الساعة الآن 03:32 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها