تسجيل دخول

عام التسامح 2019


عدد مرات النقر : 2,438
عدد  مرات الظهور : 28,902,107

العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس إمارة رأس الخيمة

مجلس إمارة رأس الخيمة (نبقيك على صلة بأحداث الإمارة ونسبق الآخرين إليها)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10 - 6 - 2019, 09:26 AM
الصورة الرمزية سبق الإمارات
سبق الإمارات سبق الإمارات غير متواجد حالياً
رئيس مجلس
 
تاريخ التسجيل: 26 - 3 - 2010
المشاركات: 34,183
معدل تقييم المستوى: 102
سبق الإمارات is on a distinguished road
مدير عام بلدية الإمارة : أول مبنى أخضر في رأس الخيمة يرى النور قريباً

مدير عام بلدية الإمارة :
أول مبنى أخضر في رأس الخيمة يرى النور قريباً










الخليج- حوار: عدنان عكاشة

كشف منذر بن شكر الزعابي، المدير العام لدائرة بلدية رأس الخيمة، عن تشييد أول مبنى أخضر في الإمارة قريباً، مؤكداً أن الدائرة تحمل طموحات وخططاً تنموية واعدة، تساهم في تعزيز مسيرة النمو والاستدامة في الإمارة، في ظل رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، ومتابعة واهتمام سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، رئيس المجلس التنفيذي للإمارة.
وأشار في حوار مع «الخليج»، إلى إنجاز البلدية خلال المرحلة الماضية عدداً من مشاريعها الحيوية، واستمرار العمل في مشاريع أخرى، من المقرر إنجازها في المرحلة المقبلة.. وتالياً نص الحوار:


* كم يبلغ حجم المخالفات والضبطيات الغذائية والصحية خلال المرحلة الماضية من العام الجاري؟


- وصل عدد المخالفات الغذائية والصحية، التي ضبطت على أيدي رجال التفتيش الصحي في البلدية، خلال الفترة بين 1/‏1 و3/‏27 /‏2019م، إلى 89 مخالفة، فيما تم تحرير 188 إنذاراً، وبلغ عدد العقوبات، التي وقعت على المنشآت الغذائية ونظيراتها، التي تقدم خدمات ذات صلة بالصحة العامة، 277 عقوبة.
وضبطت تلك الحصيلة من المخالفات خلال 953 جولة تفتيشية، اشتملت على 3041 زيارة تفتيشية، في أسواق رأس الخيمة، نفذها مفتشو إدارة الصحة العامة في البلدية، في إطار عمليات الرقابة المحكمة على المنشآت الغذائية وذات العلاقة بالصحة العامة.
* ما طبيعة الإجراءات العقابية التي اتخذت بحق المخالفين؟

- وفقاً للقانون رقم (2) لعام 2009، بشأن رقابة الغذاء في رأس الخيمة، والقوانين والقرارات الوزارية «الاتحادية»، ذات العلاقة بالصحة العامة، تنذر المنشأة في الزيارة الأولى، وتمنح الفرصة لتنفيذ الإجراءات التصحيحية، ثم توقع عليها المخالفة، وفقاً للعقوبات المنصوص عليها في القوانين، الاتحادية والمحلية.

* أين وصل العمل في مبنى المتعاملين الجديد في المقر الرئيسي للبلدية؟ وما هي مرافقه؟

- أنجز حتى إبريل الماضي حوالي 65% من المشروع، ويضم المبنى مركز سعادة المتعاملين، و8 غرف تداول عقاري، وقاعات خاصة لمراجعة مهندسي إدارة المباني، واستراحة و«كافتيريا» داخلية وخارجية. ويتميز بقدرة استيعابية كبيرة، إذ يحتوي على 53 «شباك خدمة» في الطابق الأرضي، و332 مقعد انتظار.
وروعي تطبيق مسار رحلة متميز وسهل ومريح للمتعاملين من مراجعي المبنى الجديد، للحصول على الخدمة المنشودة من قبلهم بسرعة وجودة وضمان راحتهم ورضاهم وسعادتهم، حيث يحتوي المبنى، أولاً، على ركن «الاستعلامات» في مدخله، ثم ركن الاستقبال الخاص بإدارة التخطيط والمساحة وقطاع الأراضي. ويضم المبنى أيضا أجهزة دفع آلي ودرهم إلكتروني وصراف آلي ومنصات الخدمة، وتتوفر فيه 190 موقف سيارات، ومواقف مخصصة لسيارات الأجرة «التاكسي»، مع توفير خدمة الإنترنت «الواي فاي» للمتعاملين لأول مرة، وخصصت مناطق انتظار خاصة بأصحاب الهمم، وكبار المواطنين، والسيدات، ومصاعد للمتعاملين للتنقل بين الطوابق.

* كم بلغ عدد المباني الجديدة المسجلة في البلدية خلال العامين 2018 و2019؟
- 4326 مبنى في 2018، منها 1262 مبنى في الربع الأول، مقابل 1144 مبنى في الربع الثاني، و907 مبان خلال الربع الثالث، وألف و13 مبنى خلال الربع الأخير، وبلغ عدد المباني الجديدة المسجلة خلال العام الحالي، حتى العاشر من إبريل، 968 مبنى.
* ما تصنيف المباني الجديدة عامي 2018 و2019؟

- توزعت خلال العام الماضي 2018، بين 33 مبنى صناعياً، 46 مبنى عاماً، 1984 «فيلا» خاصة، 233 «فيلا» استثمارية، 1784 ملحقاً، 109 بنايات مختلفة، 137 مبنى تجارياً.

وانقسمت في 2019، حتى إبريل/‏ نيسان الماضي، بين 16 مبنى صناعياً، 12 مبنى عاماً، 464 «فيلا» خاصة، 7 «فلل» استثمارية، 426 ملحقاً، 18 بناية مختلفة، 25 مبنى تجارياً.

* كم عدد المباني المهجورة التي أزيلت حتى الآن؟ وماذا عن خطة إزالة ما تبقى؟

- أزالت البلدية 41 موقعاً مهجوراً حتى نهاية 2018، ويجري حالياً حصر المباني المهجورة الباقية، للوقوف على عددها في كل منطقة من مناطق الإمارة، واتخاذ الإجراءات بحقها.
وبعد اكتمال حصر المباني المهجورة، سنسعى للتعرف على صاحب كل مبنى، لإخطاره بتعديل أوضاعه، وتوجه البلدية إنذاراً لصاحب البناء المهجور حال الاستدلال عليه، وتلصق إنذارا بالإزالة على المبنى في حال عدم الاستدلال عليهم، ثم يزال المبنى بعد انقضاء فترة الإنذار القانونية، مع احتساب تكلفة الإزالة على أصحاب البناء المهجور، وتحصيلها وفق الطرق القانونية.

العنونة والترقيم

* أين وصل مشروع العنونة والترقيم في رأس الخيمة؟ وكم نسبة المناطق والطرق التي غطاها؟
- تعمل بلدية رأس الخيمة على إنجاز المرحلة الثانية من مشروع العنونة (مكاني)، المتوقع الانتهاء منها قريباً، على أن يبت في المرحلة الثالثة في يونيو 2019. وغطى المشروع حتى الآن 36 ألفاً و800 مبنى، تتوزع على 5 قطاعات في الإمارة.
ويغطي المشروع حالياً حوالي 70% من الإمارة، مقابل 30% من الطرق والمناطق، التي لم يشملها حتى الآن، وتشمل قطاعات 1 و7 و8 و9، وستنجز خلال المرحلة الثالثة.

* وما خطة البلدية لاستكمال المشروع؟

- تستكمل المرحلة الثالثة من المشروع في سبتمبر من العام الجاري، لتغطية باقي القطاعات في إمارة رأس الخيمة، ليساهم في تمكين الإمارة من استخدام نظام العنونة «مكاني» في العديد من الأنشطة المتعلقة به، والوصول إلى الأماكن المختلفة بسهولة ويسر.

تطوير نوعي لسوق السمك في معيريض
أطلقت بلدية رأس الخيمة مشروعاً متكاملاً لصيانة ورفع كفاءة سوق السمك بمنطقة معيريض، الذي يرتبط بذاكرة أبناء الإمارة، ويقدر عمره بنحو 37 عاماً، فيما شيد المبنى الحالي للسوق عام 2007، وافتتحت البلدية، مؤخراً، صالة بيع الأسماك، التي شهدت نقلة نوعية في خدماتها.
السوق، الذي افتتح لأول مرة حوالي عام 1982، أصبح مكيفاً بالكامل، بواسطة أحدث أنظمة التبريد، لتعزيز سلامة الأسماك، ما شمل منطقة عرضها، ومنطقة التنظيف والتقطيع. وتضمن المشروع إحلال طاولات عرض الأسماك القديمة وطاولات تقطيعها، بأخرى حديثة من «الاستانلس ستيل»، المستوفية للشروط الصحية، ملحق بها أحواض غسل وتعقيم، وميزان إلكتروني بالغ الدقة، وطاولات حديثة للمزاد، بدلاً من عرضها سابقاً على الأرض، بهدف تعزيز المعايير الصحية، بجانب استبدال ثلاجات حفظ الأسماك القديمة.
أول أرشيف مركزي للعمل البلدي
دشنت بلدية رأس الخيمة في أكتوبر 2018 أول أرشيف مركزي شامل للدائرة، عبر تاريخها، الذي يقدر بحوالي 59 عاماً، مزود بتقنيات متقدمة وخصائص متطورة.

أول مقصب آلي ومتكامل في المناطق البعيدة

افتتحت البلدية أول مقصب آلي متكامل خارج مدينة رأس الخيمة، في بلدة الغيل، نحو 40 كيلومتراً جنوب مدينة رأس الخيمة، بتكلفة ١٠ ملايين درهم، يقدم خدمات ذكية، ويعمل إلكترونياً بالكامل، ويخدم 8 مناطق، حيث يوفر على أبنائها المشقة والوقت والتكاليف، التي كانوا يتكبدونها للانتقال لمدينة رأس الخيمة، لذبح مواشيهم، ويقدم خدمات ذات جودة عالية، بأحدث التقنيات، بطاقة استيعابية يومية 250 ذبيحة، ترتفع في الأعياد والمناسبات إلى 500 رأس، مقابل ١٠-٢٠ رأساً من المواشي الكبيرة.
وتقدم خدمات المقصب بالكامل إلكترونياً، وتستغرق عملية الذبح والخدمة 14 دقيقة كحد أقصى، من فحص الذبيحة حتى تسليمها لصاحبها.





رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:54 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها