تسجيل دخول

عام التسامح 2019


العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس إمارة رأس الخيمة

مجلس إمارة رأس الخيمة (نبقيك على صلة بأحداث الإمارة ونسبق الآخرين إليها)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2 - 6 - 2019, 04:34 PM
الصورة الرمزية سبق الإمارات
سبق الإمارات سبق الإمارات غير متواجد حالياً
رئيس مجلس
 
تاريخ التسجيل: 26 - 3 - 2010
المشاركات: 34,650
معدل تقييم المستوى: 104
سبق الإمارات is on a distinguished road
"البنية التحتية": (عبارات) وادي اصفي خضعت ل ٣ مراحل من الدراسة الميدانية

إنجاز العمل في المشروع يوليو المقبل
"البنية التحتية": (عبارات) وادي اصفي خضعت ل ٣ مراحل من الدراسة الميدانية





الخليج- رأس الخيمة: عدنان عكاشة

أكدت وزارة تطوير البنية التحتية أن قنوات تصريف المياه الجديدة "العبارات" في منطقة وادي اصفي، ١٠٠ كيلومتر جنوب مدينة رأس الخيمة، تجاوزت ٣ مراحل من الدراسة والتدقيق الميداني، لضمان تحقيق أهدافها، في استيعاب مياه الأمطار والأودية وتصريفها، وتجنب عرقلتها لحركة المرور والمركبات.
وأشارت الوزارة إلى إنجاز العمل في المشروع بشكل نهائي واستلامه في يوليو المقبل.
وأوضح م. أحمد الحمادي، مدير إدارة الطرق في الوزارة، أن مشروع "العبارات" راعى عند تصميمه متوسط كميات الأمطار، التي تهطل على المنطقة، لتستوعبها، في ضوء دراسات وإحصائيات علمية، لافتا إلى أن ما شهدته المنطقة مؤخرا، بعد تساقط الأمطار وجريان الأودية، يرجع إلى إلقاء البعض مخلفات من جذوع الأشجار والحيوانات الميتة في مجرى الوادي والعبارات، بجانب عدم اكتمال العمل في مداخل ومخارج بعض العبارات، والعمل حاليا على تهذيب الأودية، لافتا إلى أن من أهم عوامل نجاح "التصريف" في تلك العبارات ضمان انسيابية دخول المياه وخروجها منها.
وقال أهالي منطقة وادي اصفي: إن قنوات تصريف مياه الأمطار في "العبارات" الجديدة، التي أنشئت في منطقتهم مؤخرا، لم تستوعب كمية مياه الأمطار، التي هطلت على المنطقة مؤخرا، ما أدى إلى فيضان المياه، وتضرر تلك المصارف والعبارات، وغرق الطريق بالمياه، وعرقلة حركة المركبات وقطع طريقها لفترة، بسبب برك المياه والمخلفات، التي سحبتها معها.
وطالب المواطنون من أبناء المنطقة بتوسعة قنوات تصريف المياه والعبارات، لتستوعب أكبر كمية ممكنة من المياه، وتجنب فيضانها وغرق الطرق، الواقعة فيها، وتعطيل حركة المرور.
وأوضح سالم خميس اليليلي، من أبناء وادي اصفي: إن حجم قنوات تصريف المياه. فتحاتها محدود وصغير، وهو ما أدى إلى امتلائها وفيضان المياه منها، في أول حالة لتساقط المطر بعد افتتاحها، رغم أن كمية الأمطار حينها كانت متوسطة. لافتا إلى خطورة الوضع في حال هطول أمطار غزيرة وجريان أودية كثيفة خلالها، في ظل القدرة الاستيعابية لقنوات تصريف المياه تحت "العبارات"، وهي ممر لعبور المركبات من أعلى ومجرى لمياه الأمطار والأودية من الأسفل.



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:44 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها