تسجيل دخول

عام زايد 2018


عدد مرات النقر : 228
عدد  مرات الظهور : 8,607,032


مجلس التراث والتاريخ (نطلع معاً على تراث وطن وتاريخ أمة وقصة مكان)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14 - 12 - 2008, 07:51 AM
الصورة الرمزية ساحل عمان
ساحل عمان ساحل عمان غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 21 - 11 - 2008
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 22
معدل تقييم المستوى: 0
ساحل عمان is on a distinguished road
* المتحف العماني لفرنسي *

* المتحف العماني لفرنسي *












يقع هذا المتحف في مدينة مسقط ( العامره ) عاصمة السلطنه على مقربة من قصر العلم العامر ، والمتحف مقام في أحد المنازل الأثرية والذي يبلغ عمره حوالي 170 سنة وقد شيدته غالية بنت سالم وهي ابنة أخت السلطان سعيد بن سلطان.




وقد قام السلطان فيصل بن تركي بإهداء هذا البيت لأول قنصل لفرنسا في مسقط ليكون مقراً للقنصلية الفرنسية وكان ذلك في عام 1896م ، وبقي المنزل مقراً للقنصليه ومسكناً للقناصل الفرنسيين حتى عام 1920 م .





ومن ثم جاء إنشاء هذا المتحف لأحياء العلاقات العمانية الفرنسية والتي يزيد عمرها لأكثر من مائة عام ، وتم افتتاح المتحف في 29 يناير/ كانون الثاني 1992 وهو عباره عن صورة مصغرة للعلاقات التاريخية بين عمان وفرنسا في مختلف المجالات خاصة المجال البحري. فقد كان الحرص على أن يكون عماد هذه الفكرة الرمز المادي الذي يؤرخ بجلاء لهذه العلاقات التاريخية التي قامت بين السلطنة وفرنسا.






و قد وقع الإختيار على ما كان يعرف بـ [ بيت فرنسا ] ليكون مقراً للمتحف العماني الفرنسي حيث أن هذا البيت العريق كان مقراً للقنصلية الفرنسية ما بين عام 1896م و 1920م ، والذي كان مقدماً من السلطان فيصل بن تركي إلى أول قنصل لفرنسا في مسقط وهو ( بول اومافي ) في عام 1896م واستمر مقراً للقنصلية ومسكناً للقناصل الفرنسيين حتى عام 1920م.





ويمكنك الدخول الى المتحف عن طريق باب جانبي صغير ، حتى تصل الى مكتب الإستقبال وقص التذاكر .





صورة الباب المؤدي للمتحف











ويتكون المبنى من دور أرضي ودور علوي ، ويوجد في الدور الأرضي قاعتين للعرض وهما :





* القاعة رقم ( 1 ) *





وتعرض في هذه القاعه مجموعه متنوعه من الطوابع البريديه والخطابات والرسائل .






صور للطوابع البريديه












صوره لتمثال نصفي











صوره للخنجر العماني












صور في الطريق الى القاعه رقم ( 2 )































* القاعة رقم ( 2 ) *






وهي عباره عن قاعة تخلد ذكرى افتتاح المتحف ولتخليد ذكرى زيارة جلالة السلطان لجمهورية فرنسا التي تعد أول زيارة يقوم بها سلطان عماني لفرنسا ، فتشاهد بعض الصور للزيارة التي قام بها جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم إلى فرنسا في 30 مايو من عام 1989م والتي استقبله خلالها الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران بمطار اورالي والمراسم الترحيبية التي قوبل بها جلالته ، ويوجد فيه بعض الخرائط والهدايا التذكاريه .







صورة مجسم لقوس النصر في باريس













صورة مجسم لمسلة الكونكورد في باريس













صوره مجسم لفرقه عسكرية فرنسيه












صورة لمجسم للكره الأرضيه أهداها الرئيس الفرنسي الراحل ( فرنسوا ميتران ) لصاحب الجلاله السلطان ( قابوس بن سعيد ) .












بعض الصور الموجوده في القاعه رقم ( 2 )





صوره لخارطه نهر السين في فرنسا











بعض الصور للمخطوطات والخرائط الفرنسيه



























ثم بعد ذلك أنتقلنا الى الدور الأول ، وأنتقلنا الى القاعات التاليه :






صوره للبهو في الدور الأول













* القاعه رقم ( 3 ) و ( 4 ) *





بإمكانك تتبع تاريخ العلاقات العمانية الفرنسية التي تعود إلى مطلع القرن الثامن عشر الميلادي ، وتوجد في هاتين القاعتين مجموعه متنوعه من المراسلات بين السلاطين العمانيين وحكام الجمهوريه الفرنسيه ، بالإضافه الى وجود صور لبعض حكام وسلاطين دولة آل سعيد .





صورة مخطوطه من خطاب السلطان ماجد بن سعيد الى نابليون الثالث عام 1869 م بمناسبة مغادرة القنصل الفرنسي لزنجبار .






صورة السيد سعيد بن سلطان
1807 م - 1856 م







صورة السيد تركي سعيد بن سلطان
1871 م - 1888 م







صورة السيد فيصل بن تركي
1888 م - 1913 م







صورة السيد تيمور بن فيصل
1913 م - 1932 م







صورة السيد سعيد بن تيمور
1932 م - 1970 م








صورة للأمبراطور نابليون الثالث ومجموعة من المخطوطات







* القاعة رقم ( 5 ) *



وهي قاعة الملاحة البحرية والتي تضم نماذج لبعض السفن العمانية والفرنسية ، بالإضافه الى الآلات المستخدمه في صناعة السفن في كل من السلطنه وفرنسا ، وأيضاً هناك بعض الأدوات المستخدمه في الملاحه .



صورة مجسم لنموذج للسفن العمانية التقليدية









صورة نموذج للسفن الفرنسية القديمة







صورة لبعض الأدوات التي كان يستخدمها البحاره الفرنسيين







صورة الأدوات التي كان يستخدمها العمانيون لصناعة السفن







* القاعة رقم ( 6 ) *



تحتوي على صور ومقتنيات تعبر عن أزياء وعادات الشعبين العماني والفرنسي وكذلك توجد بها مشاهد من الحياة اليومية في مسقط في فترة الخمسينيات يقابلها مشاهد من الحياة اليومية في بريتاني الفرنسية في الفترة من 1910م إلى 1912م .



صور لنماذج الملابس النسائية في سلطنة عمان










صور لنماذج الملابس النسائية في الجمهوريه الفرنسيه










صورة للخنجر العماني







صورة للحلي النسائية العمانيه








* القاعة رقم ( 7 ) *



وتحوي مكتب القنصل الفرنسي الذي توالى عليه حتى عام 1920م (13) عليه ثلاثة عشر قنصلاً يمثلون الجمهورية الفرنسية في سلطنة عمان .




صوره للمكتب الخاص بالقنصل الفرنسي














بعض الصور لعدد من القناصل الفرنسيين في السلطنه







صورة البدله الرسمية التي كان يرتيدها القنصل الفرنسي







وبعد القاعه رقم ( 7 ) نكون بذلك قد إختتمنا زيارتنا لهذا المتحف العماني الفرنسي .




* مواعيد الزيارة *



من السبت – الأربعاء
8:00 صباحاً حتى 1:30 ظهراً
يوم الخميس
9:00 صباحاً حتى 1:00 ظهراً




* الرسوم *



500 بيسه لكل زائر فوق ( 12 ) سنه .
300 بيسه لزيارة العائلات .
200 بيسه لكل زائر من ( 6-12 ) سنه
وتخفض الى 100بيسه عند مرافقة العائله .



البريد الإلكتروني

(تم حذف الإيميل لأن عرضه مخالف لشروط المنتدى)
__________________
وما من كاتب إلا سيفنـى...........ويُبقى الدهـر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء..........يسـرك في القيامة أن تراه
رد مع اقتباس
اعلانات
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منتخبنا يتعادل مع العماني في مسقط عاشق الرمس الرياضة المحلية 5 20 - 3 - 2008 01:30 PM


الساعة الآن 09:42 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها