تسجيل دخول

عام الاستعداد للخمسـين

العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس نبض الوطن

مجلس نبض الوطن ( نرصد كل مهم في الوطن من أحداث ومناسبات )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 7 - 4 - 2020, 10:37 AM
الصورة الرمزية سبق الإمارات
سبق الإمارات سبق الإمارات غير متواجد حالياً
رئيس مجلس
 
تاريخ التسجيل: 26 - 3 - 2010
المشاركات: 37,799
معدل تقييم المستوى: 113
سبق الإمارات is on a distinguished road
جامعة خليفة تصنع جهازاً للتنفس الاصطناعي

جامعة خليفة تصنع جهازاً للتنفس الاصطناعي





أبوظبي: «الخليج»



قام فريق بحثي من مركز الابتكار في هندسة الرعاية الصحية في جامعة خليفة بتطوير ابتكار بارز للمساهمة في تطوير أجهزة تنفس اصطناعية للحالات الطارئة، ويهدف الفريق البحثي، من خلال النموذج الذي تم تطويره في المملكة المتحدة بهدف التصدي للأوضاع التي سببها فيروس كورونا هناك، إلى تطوير نموذج أوّلي لجهاز تنفس اصطناعي، إضافة لإنشاء وحدة لإنتاج أجهزة التنفس تعمل بالهواء المضغوط، وذلك تلبيةً للمتطلبات المتزايدة لأجهزة التنفس الاصطناعي حول العالم.
ويعمل الفريق البحثي، بإشراف الدكتور سيزار ستيفانيني، أستاذ الهندسة الطبية الحيوية ومدير مركز الابتكار في هندسة الرعاية الصحية في جامعة خليفة، استجابةً لاحتياجات العالم المتزايدة لأجهزة التنفس الاصطناعي في ظل انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.
وقال الدكتور سيزار ستيفانيني: «قد يعاني نظام الرعاية الصحية إمكانية حدوث نقص في أجهزة التنفس الاصطناعي على المستوى العالمي كواحدة من النتائج المترتبة على انتشار فيروس كورونا، كما يعتبر عدد أسرّة العناية الحثيثة وأجهزة التنفس الاصطناعية أقل مما قد نحتاج إليه في الأسابيع القادمة خاصةً وأن العدوى بالفيروس ما زالت مستمرة».



وأضاف: «نسعى لأن يكون مشروعنا قادراً على مكافحة الوباء، حيث نهدف من خلاله إلى تطوير النموذج الأوّلي لجهاز التنفس الاصطناعي في مدة أقل من أسبوعين، وتصميم وحدة إنتاج شاملة. ويحظى فريقنا البحثي القائم على المشروع بالخبرات النظرية والهندسية اللازمة للتصنيع».
وفي الوقت الحالي، يعمل فريق جامعة خليفة البحثي والمكون من مهندسين وخبراء من مختلف التخصصات على التحضير للمتطلبات اللازمة لتأسيس وحدة إنتاج لهذه الأجهزة في أبوظبي. وبفضل التدابير الوقائية التي اتخذتها قيادة دولة الإمارات الحكيمة في الوقت المناسب، فإنه من غير المحتمل أن يحدث السيناريو الأسوأ الذي تم افتراضه، إلا أن تأسيس وحدة إنتاج لأجهزة التنفس الاصطناعي محلياً يعدّ إجراءً احترازياً مهمّاً.
وقال «يمثل توفير أجهزة تنفس اصطناعي وبالمعدل المطلوب تحدياً كبيراً، ويُعزى ذلك للتكلفة الباهظة للجهاز إضافة للطلب العالمي المتزايد عليه في ظل انتشار الوباء».
وفي السياق، قام فريقان أكاديميان عالميان بتصميم وتطوير وصنع نموذج أوّلي لجهاز إنعاش مكون من صمام ووسادة هوائية، وهو جهاز طبي يعمل يدوياً ومتوفر بأعداد كبيرة في كل المستشفيات تقريباً، حيث صمم هذا الجهاز بهدف تعزيز عملية التنفس لدى المريض في حالات توقف نبضات القلب، إلى أن ظهرت أجهزة التنفس الاصطناعية وأصبحت متاحة، وبالاستعانة بالنظام الذي طورته كلية كنجز كوليدج (أوكس-فنت)، والنظام المطور في معهد ماساتشوتس للتكنولوجيا (إي-فنت)، وباستخدام الأنظمة الميكانيكية المتخصصة في الالتهاب الرئوي والتي تساهم في تشغيل أجهزة الإنعاش، تم ابتكار جهاز التنفس الاصطناعي، والذي يعتبر حلاً اقتصادياً وسهل الصنع.
وأضاف: «يعتبر نظام الالتهاب الرئوي الطريقة الأفضل لتطوير جهاز التنفس، وذلك لأنه غير مكلف اقتصادياً وسهل الصنع، إضافة لوفرة كميات الهواء المضغوط في المستشفيات، وهو ما يعتمد عليه نظام الـ (أوكس-فنت) بشكل رئيسي».
وقال الدكتور أشرف الزعابي، رئيس قسم أمراض الجهاز التنفسي في مستشفى زايد العسكري والذي قام بتجربة الجهاز الجديد: «أكدت أزمة وباء فيروس كورونا، أهمية تضافر الجهود بين مختلف التخصصات والمتمثلة بقطاعات الرعاية الصحية والهندسة والتصنيع، إذ تشكل هذه الجهود خطوة أولى نحو العديد من المشروعات المستقبلية المتخصصة في مجال الهندسة الطبية الحيوية في دولة الإمارات، كما سلطت هذه الأزمة الضوء على أهمية الاعتماد على الذات في الحالات الطارئة، إضافة لتسليط الضوء على القدرات التي يتمتع بها المواطنون والمقيمون».


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:03 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها