تسجيل دخول

عام التسامح 2019


عدد مرات النقر : 672
عدد  مرات الظهور : 27,269,856

العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس إمارة رأس الخيمة

مجلس إمارة رأس الخيمة (نبقيك على صلة بأحداث الإمارة ونسبق الآخرين إليها)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14 - 5 - 2019, 10:08 AM
الصورة الرمزية سبق الإمارات
سبق الإمارات سبق الإمارات غير متواجد حالياً
رئيس مجلس
 
تاريخ التسجيل: 26 - 3 - 2010
المشاركات: 33,852
معدل تقييم المستوى: 101
سبق الإمارات is on a distinguished road
ثمانيني ولا يزال يدير شركته بنفسه...حسن الزعابي: العمل الاقتصادي يسري في دمي

ثمانيني ولا يزال يدير شركته بنفسه
حسن الزعابي: العمل الاقتصادي يسري في دمي








الخليج : رأس الخيمة: عدنان عكاشة


من رجالات الرعيل الأول، الذين صدقوا العهد وأدوا الأمانة، وحفروا في الصخر، وعاشوا قسوة ما قبل الدولة والاتحاد، وشهدوا كمخضرمين مرحلتين أو أكثر من عمر الدولة، وعايشوا أجيالاً مختلفة من أبناء الإمارات.
عمل، منذ بدايات حياته المهنية، في التجارة والاستثمار، حتى بات العمل الاقتصادي يسري في دمه كما يقول واستمر على ذلك أكثر من ٦ عقود، وهو لا يتوانى عن التأكيد دائماً على أهمية العمل والعطاء والإبداع وبذل كل جهد ممكن، في سبيل تحقيق الأحلام والوصول إلى الطموحات وتجسيد الأماني.
هو حسن محمد بن حميدان الزعابي، ولد عام ١٩٣٨ بمنطقة الجزيرة الحمراء في رأس الخيمة، التي تعرف أيضاً بجزيرة زعاب.
«المطاوعة»
حسن الزعابي (٨١ عاماً) عن حياته وسيرته الشخصية قائلاً: تعلمت في المطاوعة، وهي «الكتاتيب» بلهجة مصر وبلاد الشام، بدءاً من عام ١٩٤٥، حين كنت في السابعة من عمري، على يدي شيخ عراقي، جاء إلى رأس الخيمة «جزيرة زعاب» تحديداً، عن طريق الكويت، حيث اتفق معه الأهالي على تعليم أبنائهم القراءة والكتابة واللغة الإنجليزية وترتيل القرآن الكريم، ومن تلك المرحلة التي استمرت بين ٣ إلى ٤ أعوام، حفظت جزءاً من كتاب الله، عز وجل، وكانت الأسرة تدفع عن كل طالب ٤٠ درهماً سنوياً، ثم في مرحلة أخرى درست في صفوف «محو الأمية»، بمنطقتنا الجزيرة الحمراء، ضمن مدرسة خالد بن الوليد، وهو ما جعلني متمكناً من القراءة والكتابة.
الوالد حسن الزعابي له ١٢ ابناً، منهم ٩ ذكور، هم توالياً: عبد الله، أكبر أبنائه، مالك مجموعة «التعمير»، محمد، نائب الرئيس التنفيذي للإمارات الشمالية في «أدنوك»، الدكتور أشرف، استشاري الأمراض الصدرية بمستشفى زايد العسكري بأبوظبي، أحمد، عقيد بالقوات المسلحة، إبراهيم، عقيد بوزارة الداخلية، علي، محامٍ عام في النيابة العامة بأبوظبي، عمر، مهندس في «اتصالات»، جبر، يعمل بوزارة الداخلية، ويوسف، مدير إدارة الشؤون الإعلامية والاتصال الحكومي بالمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة بأبوظبي.
كاتب عرائض
يقول أبو عبد الله: بدأت حياتي العملية وعمري ١٨ عاماً، سافرت حينها إلى السعودية، برفقة ٢ من أصدقائي، أحدهما من عجمان، والآخر من رأس الخيمة، حيث عملت هناك، أولاً في الدمام، في وظيفة «كاتب عرائض» توجه للحكومة، بخصوص طلبات الإقامة والسفر والشكاوى المختلفة، ورسائل المغتربين، ثم عملت في «تخليص الجوازات»، وبقيت في المملكة ٧ أعوام خلال خمسينات القرن الماضي.
ذهبت بعدها إلى الكويت أوائل الستينات، وعملت في التجارة داخل السفن الضخمة، في مهنة كان يعرف من يشغلها بالبوسطة، حيث أبيع فيها بضائع متفرقة للمسافرين والبحارة والعاملين على متنها وأنقل الرسائل وبقيت في الكويت نحو ٨ أعوام على الأقل.
الحبيب الأول
ولأن «ما الحب إلاّ للحبيب الأول»، عاد حسن الزعابي إلى وطنه الإمارات، قبل قيام الاتحاد ونشأة الدولة، ليعمل على ظهر سفن خشبية، كانت في وقتها جديدة وسريعة، وتحظى بمكائن قوية، وتبحر وتعمل بالتجارة بين الإمارات والهند، وكان معه على ظهر السفينة ١٥ عاملاً هندياً، كان مشرفاً عليهم ومسؤولاً عن حمولات السفن من البضائع النفيسة، ويمكن توصيف وظيفته تلك بمسؤول السفينة والأمين على البضاعة، ليبقى أخيراً في الإمارات ويستقر في ربوعها.
يضيف: في تلك المرحلة من حياتي العملية، أخذت أسافر إلى الهند، حيث نشتري من دبي بضائع نفيسة ونبيعها في الهند، «وكان الخير وايد» من وراء تلك التجارة الرابحة، لتصل حصيلة زياراتي العملية للهند في تلك الحقبة إلى حوالي ٢٠ زيارة.
تجارة رابحة
يواصل المواطن الثمانيني: كانت البضائع، التي نشتريها من دبي، ونبيعها في الهند، من إنتاج بعض دول أوروبا وآسيا، ومنها فرنسا واليابان، بجانب الولايات المتحدة، وكانت تلقى رواجاً هناك، وتباع بأسعار عالية، بهامش ربحي مرتفع، وهي بضائع متنوعة مثل الغتر والوزر، وكنا نحضر بعضها إلى رأس الخيمة، حيث تتولى نساء في تلك المرحلة بيع هذه البضائع المستوردة في «فرجان» الإمارة، مقابل نسبة متفق عليها، وكانت تلك الشريحة من السيدات يساعدن بها أسرهن. في المقابل كنا نعود من الهند محملين ببضائع أخرى، لبيعها في دبي، كالأقمشة والعطور ودهن العود والزعفران والملابس و«براقع» النساء.
وبعد أعوام طويلة قضاها في دبي، عاد إلى رأس الخيمة، وأنشأ فيها قبل حوالي ٤٨ عاماً، شركة مقاولات عامة، بالشراكة مع شقيقه الأكبر حميدان، وكان ذلك في بدايات الاتحاد، ثم أنشأ في ١٩٧٨، شركة مقاولات جديدة مستقلة وخاصة به، ولا يزال حتى اليوم يزاول عمله ويباشر مهامه بنفسه، غير عابئ بأعوامه التي تعدت الثمانين.
وعمل الزعابي عضواً في اللجنة الزراعية في دائرة الزراعة والثروة الحيوانية بأبوظبي، اعتباراً من عام ١٩٨٠، وبقي في ذلك الموقع ٢٧ عاماً، كما كان عضواً لدى وزارة الزراعة والثروة السمكية، ممثلاً عن رأس الخيمة.
بين راحتين
وعن حياة الماضي وحياتنا المعاصرة، يقول أبو عبدالله: كان الواحد منا يعيش حياته خالي البال، مرتاحاً نفسياً، أما الآن فإن الراحة مادية، وأيامنا الراهنة أفضل في هذا الجانب، بفضل الله تبارك وتعالى، ثم بفضل قيادتنا الرشيدة، في ظل ما تبذله من جهود مخلصة لإسعاد شعب الإمارات.
وعن «شباب اليوم»، يقول: إن كثيراً منهم يحملون شهادات علمية ومؤهلات عليا، وهم ذخيرة الإمارات ومستقبلها المشرق، منهم من ضحّى بدمه وروحه من أجل أمنها واستقرارها ومكتسباتها، داعياً إياهم لمزيد من العمل، للارتقاء بها وتعزيز إنجازاتها ورصيدها الحضاري بين دول العالم.
ويوجه رسالة إلى جيل اليوم، فحواها أن يبحث الشاب عن العمل بشكل دائم ودؤوب، وأن يسعى للتفوق على الآخرين بالإبداع وإنجاز ما هو أفضل مما ينجزون، أو أن يضاهيهم على الأقل، وعليه أن يعمل المستحيل للوصول إلى الحياة الكريمة المنشودة.
يضيف: علاقتي مع أحفادي خاصة جداً، أحنّ عليهم كما أفعل مع آبائهم، وأحيطهم بالاهتمام والرعاية، فالأحفاد ثروتنا الغالية، وأول من يفيدنا من الناس ويرعى شؤوننا هم الأبناء وعيالهم.






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:07 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها