تسجيل دخول

عام الاستعداد للخمسـين

العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس نبض الوطن

مجلس نبض الوطن ( نرصد كل مهم في الوطن من أحداث ومناسبات )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18 - 1 - 2022, 08:39 AM
الصورة الرمزية سبق الإمارات
سبق الإمارات سبق الإمارات غير متواجد حالياً
رئيس مجلس
 
تاريخ التسجيل: 26 - 3 - 2010
المشاركات: 43,775
معدل تقييم المستوى: 132
سبق الإمارات is on a distinguished road
تطعيم الطلبة بلقاح «كوفيد-19» الطريق الأقصر للعودة الآمنة إلى التعليم الحضوري

يحمي المصابين بالفيروس من الأعراض الشديدة

تطعيم الطلبة بلقاح «كوفيد-19» الطريق الأقصر للعودة الآمنة إلى التعليم الحضوري





الامارات اليوم- عمرو بيومي ■ أبوظبي



توقع معلمون وإداريون في مدارس خاصة عودة التعليم الحضوري في حال ارتفعت نسب تطعيم الطلبة.
وشدد أطباء على أهمية حصول الأطفال على لقاح «كورونا» للحماية من الأعراض الشديدة، في حال التعرض للإصابة.
وأظهرت إحصاءات محدثة، صادرة عن دائرة التعليم والمعرفة، وصول عدد الطلبة الحاصلين على لقاح «كوفيد-19» في المدارس الخاصة ومدارس الشراكات إلى 121 ألفاً و394 طالباً وطالبة. وعدد المعلمين والموظفين العاملين في المدارس، ممن حصلوا على اللقاح، إلى 37 ألفاً و299 معلماً وموظفاً.
وتفصيلاً، أظهرت إحصاءات مبادرة «المدارس الزرقاء» التابعة لدائرة التعليم والمعرفة، حصول 97% من المعلمين والموظفين في المدارس الخاصة ومدارس الشراكات في أبوظبي، على التطعيم، فيما بلغت نسبة الطلبة المطعمين 44%.
وبينت الإحصاءات الأخيرة أن 68.7% من المدارس لايزال نسبة الطلبة المطعمين فيها أقل من 50% من عدد طلبتها.
وحققت 19.4% من المدارس نسب تطعيم راوحت ما بين 50% و54%، فيما حققت 10.6% من المدارس نسب تطعيم راوحت بين 65% و84%.
كما نجحت 1.3% من المدارس في تحقيق نسب تطعيم بين طلبتها أكثر من 85%.
وحث مسؤولون ومعلمون في مدارس خاصة، محمد سالم، وأشرف عبداللطيف، وعائشة فتحي، وصباح الأحمد، وميادة حسن، ذوي الطلبة على سرعة تطعيم أطفالهم ضد فيروس «كوفيد-19» لتعزيز مناعتهم، والإسهام في عودة التعليم الحضوري في المدارس خلال الفترة المقبلة، مشيرين إلى أن استمرار انخفاض نسب التطعيم في المدارس يتسبب في استمرار تطبيق التعليم عن بعد، خصوصاً مع زيادة الإصابات بـ«كورونا» في العالم كله بسبب متحور «أوميكرون» سريع الانتشار.
وأكدوا أن توفير التطعيمات لمختلف الأعمار الطلابية يعكس اهتمام الدولة بصحة وسلامة أفراد المجتمع، وحرصها على تطعيم أكبر شريحة ممكنة، بما يسهم في الوصول إلى المناعة المكتسبة، التي تمكن الطلبة من العودة إلى الصفوف الدراسية في أسرع وقت.
وشددوا على أن تطعيم العدد الأكبر من الأطفال سوف يسرع العودة الآمنة إلى التعليم الحضوري داخل القاعات والصفوف الدراسية.
وأشاروا إلى أن تطعيم الأطفال متاح منذ أكثر من عام ومعتمد ومأمونيته مؤكدة. ولم تحدث أي شكوى من حصول أي طالب على التطعيم، وبالتالي لم يعد هناك سبب لامتناع ذوي الطلبة عن تطعيم أطفالهم، خصوصاً بعد أن باتت اللقاحات رهان العودة «الواقعية» الآمنة للمدارس.
وأكد الأطباء، مي محمد، وولاء فايق، وأسامة أبواليزيد، وأحمد فكري، أهمية تطعيم الأطفال ضد فيروس «كوفيد-19»، مشيرين إلى أن الدولة توفر لقاحات للأطفال من سن ثلاث سنوات.
وشددوا على أن تطعيم الأطفال يقلل فرص إصابتهم بالمرض، ما يسهم في العودة إلى الحياة الطبيعية وفي عودة الطلبة إلى المدارس.
وأكدوا مأمونية لقاحات الأطفال المتوافرة في الدولة، وأنها تستوفي كل شروط السلامة والأمان للفئات العمرية المستهدفة كافة، ما يستوجب قيام أولياء أمور الأطفال بتطعيمهم ضد «كوفيد-19» للحفاظ على صحتهم وسلامتهم، خصوصاً أن اللقاح يحفز الجهاز المناعي لإنتاج المضادات، وبالتالي التقليل من فرص الإصابة بالفيروس، وتقليل الخطر في حال حدوث الإصابة.
وأشاروا إلى ضرورة التزام الطلبة بالحفاظ على الإجراءات الاحترازية التي تشمل استخدام أدوات الوقاية الشخصية، وعدم تبادلها مع الزملاء، وتجنب المصافحة أثناء التحية، وإبلاغ المنشأة التعليمية إن كان الطالب يعاني أي أمراض مزمنة، أو نقص في المناعة. أما في حال ظهور أعراض «كوفيد-19»، فدعوا إلى إخطار المسؤول عن الصحة والسلامة في المدرسة، لاتباع الإجراءات المحددة من الجهات الصحية في الدولة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:51 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها