تسجيل دخول

عام التسامح 2019


العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس إمارة رأس الخيمة

مجلس إمارة رأس الخيمة (نبقيك على صلة بأحداث الإمارة ونسبق الآخرين إليها)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2 - 10 - 2019, 09:03 AM
الصورة الرمزية سبق الإمارات
سبق الإمارات سبق الإمارات غير متواجد حالياً
رئيس مجلس
 
تاريخ التسجيل: 26 - 3 - 2010
المشاركات: 35,329
معدل تقييم المستوى: 105
سبق الإمارات is on a distinguished road
رحيل مواطن أطلق 33 «سفينة رحمة» للعراقيين

رحيل مواطن أطلق 33 «سفينة رحمة» للعراقيين








الخليج : رأس الخيمة: عدنان عكاشة





فارق الحياة في رأس الخيمة، أمس الأول (الاثنين)، محمد عبدالله الشيبة النعيمي، رجل المبادرات الإنسانية، والشخصية المجتمعية المعروفة، الذي اشتهر في تسعينات القرن الماضي بإطلاق مبادرات (سفن الرحمة)، بمشاركة واسعة حينها من المحسنين وأهل الخير والأهالي، ولقيت المبادرة آنذاك تفاعلاً واسع النطاق، بمشاركة أطياف المجتمع الإماراتي بالتبرع والمساهمة في إغاثة الشعب العراقي الشقيق المحاصر حينها.
وترك رحيل صاحب «سفن الرحمة» أصداء واسعة في رأس الخيمة، في ظل الدور الاجتماعي والإنساني للفقيد «الشيبة»، وهو رجل أعمال ومحسن معروف في رأس الخيمة والإمارات والمنطقة، توفي عن عمر يناهز 79 عاماً، وله 14 ولداً، أكبرهم (عبدالله).
ووفقاً للدكتور أحمد إبراهيم الجروان، من أقارب الفقيد، شغل «الشيبة» منصب مدير مكتب العمل في حكومة رأس الخيمة في ستينات القرن الماضي، في بدابة مسيرته المهنية، ثم انتقل لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية في دبي، حيث تقلد منصب مدير إدارة الضمان الاجتماعي، وساهم في صياغة وتأسيس قانون الضمان الاجتماعي في الدولة، وله مشاريع خيرية وإنسانية متعددة في عدد من دول العالم.



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:12 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها