تسجيل دخول

عام الاستعداد للخمسـين

العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس نبض الوطن

مجلس نبض الوطن ( نرصد كل مهم في الوطن من أحداث ومناسبات )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 5 - 11 - 2013, 09:30 AM
الصورة الرمزية نبض انسان
نبض انسان نبض انسان غير متواجد حالياً
مشرفة نبض الوطن
 
تاريخ التسجيل: 7 - 12 - 2011
الدولة: فوق البيــــــت
المشاركات: 37,870
معدل تقييم المستوى: 1535
نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute
«دبي للتوحد» يطالب بافتتاح تخصصات جامعية في رعاية المتوحدين

يوماً على انتهاء حملة «نتوحد من أجلهم»
«دبي للتوحد» يطالب بافتتاح تخصصات جامعية في رعاية المتوحدين




300 أسرة على قوائم انتظار مركز دبي للتوحد أرشيفية

طالب مدير عام مركز دبي للتوحد محمد العمادي، الجامعات العاملة في الدولة، بافتتاح فروع خاصة بدراسة التخصصات المتعلقة برعاية المتوحدين، والتركيز على التخصصات النادرة، مثل اختصاصي العلاج الوظيفي، والنطق. وقال إن عدم وجود فروع للتخصصات السابقة، يؤدي إلى عدم وجود أخصائيين في الدولة، خصوصاً من المواطنين، ما يضطر مراكز تأهيل المعاقين إلى استقدام أخصائيين من خارج الدولة، يكلفون مبالغ كبيرة، فضلاً عن حاجتهم إلى مدة زمنية للتعرف إلى خصوصية الحياة الاجتماعية في الدولة وتعدد الثقافات، فضلاً عن اللهجة المحلية.

وأكد أهمية ادراج المهن الخاصة برعاية المعاقين، في الأهداف الاستراتيجية للتوطين، كون مراكز الإعاقة قادرة على استيعاب اعداد كبيرة من المواطنين، فضلاً عن أن ادراج المهن في الاستراتيجيات سيحفز الجامعات والطلبة على حد سواء على دراسة تلك الفروع، وافتتاح أقسام خاصة بتدريسها في الجامعات.

وأشار العمادي إلى أن أعداد الأخصائيين المؤهلين لرعاية اصحاب الإعاقة، خصوصاً فئة التوحد، قليلة في المنطقة بشكل عام، فضلاً عن حاجة دولهم اليهم بسبب نقص عددهم، ما يرفع من تكاليف استقدامهم، كونهم يتلقون مبالغ مجزية في بلدانهم الأصلية.

ودعا رجال الأعمال والشركات العاملة في الدولة، إلى دعم حملة «نتوحد من أجلهم» التي أطلقتها «الإمارات اليوم» بالتعاون مع مركز دبي للتوحد، لاستكمال بناء وتجهيز مركز حديث لأصحاب التوحد في دبي. وأشار العمادي إلى أن الحملة تستهدف جمع 50 مليون درهم، لاستكمال انجاز المبنى المؤلف من أربعة طوابق، تمكنت من تأمين 19 مليوناً و500 الف درهم منها. وأكد أهمية انجاح الحملة التي تستمر شهراً كاملاً، وبقي نحو 11 يوماً على انتهائها، وذلك لإنهاء معاناة نحو 300 أسرة ينتظرون على قوائم مركز دبي للتوحد.


وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أول المتبرعين للمركز، بالأرض وقيمة الأساسات التي تقدر بنحو 100 مليون درهم.

وأشار العمادي إلى ان افتتاح تخصصات رعاية المعاقين في الجامعات، سيضمن وجود اخصائيين في الدولة، ما سيقلل من كلفة رعاية المعاقين، فضلاً عن استقرار الكادر الوظيفي.

وأوضح العمادي أن علاجات التوحد خصوصاً النطق، تحتاج إلى اشخاص ناطقين باللهجة المحلية، بسبب عدم قدرة المتوحد على استيعاب أكثر من كلمة للمعنى نفسه، وهو ما يدفع مراكز التوحد إلى استقدام أخصائيين من بلدان شقيقة يتكلم مواطنوها لهجات قريبة إلى اللهجة المحلية، مؤكداً وجود أعداد جيدة من المواطنين في تخصصات معلم تربية خاصة، مشيراً إلى وجود نقص حاد في اختصاصات النطق والعلاج الوظيفي، التي لا يشكل عدد المواطنين فيها ما يزيد على أصابع اليد الواحدة.

وقال إن الجامعات العاملة في الدولة تركز على الفروع المرغوبة، التي تستقطب أعداداً كبيرة من الطلبة لغايات تجارية، من دون دراسة لسوق العمل وتوجهاته، مشيراً إلى أن فروع ادارة الأعمال، والمحاسبة، تملأ تلك الجامعات.
__________________
[flash=http://download.mrkzy.com/e/1912_md_13374412136.swf]WIDTH=400HEIGHT=350[/flash]

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:20 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها