تسجيل دخول

عام الاستعداد للخمسـين


الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16 - 10 - 2014, 06:28 PM
الصورة الرمزية رذاذ عبدالله
رذاذ عبدالله رذاذ عبدالله غير متواجد حالياً
مشرفة المجلس الأدبي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: 8 - 6 - 2008
الدولة: رصيف عينيك
المشاركات: 22,994
معدل تقييم المستوى: 457
رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute رذاذ عبدالله has a reputation beyond repute
الضحية العمياء( خيري منصور )

الضحية العمياء

خيري منصـور

* دار الخليج




ما إن يتجول المرء حتى على عجل في أحد معارض الكتب العربية - وما أكثرها - حتى يتساءل باندهاش: هل هي كُتب، للعرض فقط أم للقراءة، وإن كانت للقراءة فأين هي تجلياتها في الوعي والحوار؟
هنا نتذكر ذلك السؤال الخالد عن الغفران الذي يرتجى بعد كل تلك المعرفة، فالله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده، ولو قُرئ واحد بالألف فقط من هذه الكتب لكانت الحال غير الحال واللغة غير اللغة ومعجم المفردات غير هذا المعجم الأصغر من علبة الكبريت .

ما تقوله تقارير التنمية البشرية عن أحوال القراءة في وطننا العربي لا يحتاج إلى تعليق، فالأرقام تتولى الكلام نيابة عن الجميع، وهي أرقام فلكية لكن بشكل معكوس، أو أصفار على يسار الواحد!

والإنسان يحتاج بين وقت وآخر إلى ما يذكره بما يجهل لعله يحاول تدارك الأمر .

والتجوال في معارض الكتب مناسبة نموذجية لهذا التذكير، وهنا ينبغي التحذير من مجرد شراء الكتب لاقتنائها أو التظاهر بالرغبة في قراءاتها، فهذه النزعة السنوبية كما يسميها الإنجليز سترضي بها المرء نرجسيته لبعض الوقت، ثم تبدأ الكتب باستضافة طبقات من الغبار على أغلفتها المهجورة!

ولو احتكمنا إلى الحوارات المتلفزة وما يُنشر من مقاربات وتعليقات حول أحداث عربية ذات أبعاد إقليمية ودولية لوجدنا أن معظم المتداول وما يُقال سبق له أن قيل قبل عقدين على الأقل، وهناك من قالوا العبارات ذاتها عن حروب الخليج الثلاث، ومن استخدموا الأسلوب ذاته فلسطينياً خلال ستين عاماً ونيف .

وهناك من أصدر كتاباً عام 1967 عن النكبة كان مجرد طبعة ثانية من الكتاب الذي أصدره عام 1948 وكأن الزمن قد توقف عشرين عاماً!
ولو قرأ الناس أقل القليل مما يصدر من كتب في الغرب لما أدهشتهم الأحداث لأن معظم ما يجري الآن سبق توقعه أو الإعداد له وصياغة سيناريوهات تجريبية له قبل عقود، سواء تعلق الأمر بظواهر العنف وإعادة إنتاج الإسلام يعكس مرجعياته ونصوصه أو بما يحدث من نزاعات طائفية وعرقية، وكأن الموسم السياسي برمته احتفال بذكرى المئوية الأولى لسايكس - بيكو .

فخرائط برنارد لويس وتقارير وولفويتس وكتابات برنارد ليفي وممارساته الميدانية والمعاهد الاستراتيجية المُسيرة بالريموت كونترول من البنتاغون فرغت جميعاً من مهماتها في وقت مبكر، وكأن المثل العربي القائل "سبق السيف العذل" قيل عما سيحدث وليس عما حدث قبل قرون" .

لهذا سيظل السؤال ذاته يتكرر وهو أي غفران يُرتجى بعد تلك المعرفة؟

هذا إذا كان هناك بالفعل معرفة .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:39 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها