تسجيل دخول

عام الاستعداد للخمسـين


مجلس الدين والحياة (نظرة التوزان بين الدين والحياة)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28 - 5 - 2011, 10:59 AM
الصورة الرمزية أنين الصمت
أنين الصمت أنين الصمت غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: 24 - 2 - 2009
المشاركات: 573
معدل تقييم المستوى: 65
أنين الصمت has much to be proud of أنين الصمت has much to be proud of أنين الصمت has much to be proud of أنين الصمت has much to be proud of أنين الصمت has much to be proud of أنين الصمت has much to be proud of أنين الصمت has much to be proud of أنين الصمت has much to be proud of أنين الصمت has much to be proud of أنين الصمت has much to be proud of
من يتقدم إليها


امرأة مسلمة تفرح بالحياة وتسر بها.. لكنها فقدت الزوج والصاحب في بحر متلاطم من الفتن.. يتقدم إليها ؟!



أخرى.. فتاة متوسطة الجمال وقد يكون بها بعض النقص لكنها مصلية صائمة عابدة مؤمنة ! أتٌترك لقصر في طولها أو لسواد في بشرتها أو لطول في أنفها ! شابة في مقتبل العمر قدر الله عز وجل أن تتزوج برجل يطلقها في زمن يسير.. يا ترى لمن تترك.. ألوحشة الطريق أم للزمن المهلك أم للهموم والغموم ! أين من يحتسب الأعمال الصالحة عند الله عز وجل.. إن التقدم إليهن من أعظم الأعمال وأرفعها عند الله عز وجل ففيها إعفاف مسلمة وتفريج كربة ورعاية أسرة

(فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً)

النساء: من الآية19.


يا شباب الإسلام.. لا تحرموا أنفسكم جمال الروح وصفاء النفس وحسن الأخلاق وطيب المعشر.. على لحظات فانية وشهوة زائلة..



قال ابن الجوزي فيكتابه صيد الخاطر : قيل لأبي عثمان النيسابوري : ما أرجى عمل عندك ؟ قال : كنت في صبوتي يجتهد أهلي أن أتزج فآبى، فجاءتني امرأة فقالت : يا أبا عثمان !أسألك بالله أن تتزوجني، فأحضرتٌ أباها – وكان فقيراً – فزوجني منها، وفرح بذلك. فلما دخلت إليَّ رأيتها عوراء عرجاء مشوهة ! قال : وكانت لمحبتها لي تمنعني من الخروج، فأقعد حفظاً لقلبها، ولاأظهرلها من البغض شيئاً، وإني على جمر الغضى من بغضها. قال : فبقيت هكذا خمس عشرة سنة حتى ماتت، فما من عملي شيء هو أرجى عندي من حفظي لقلبها.



فمن يحفظ القلوب ويتقدم لهن!
__________________
[align=center]
[/align]

[align=center]ڷآ إلــه إ ڷآ [mark=#FFFFCC]أنـــتْ[/mark] سبْحـــآنڪَ ،، إنـيے ڪُنْـت مِن آلــظآلمين . .! . [/align]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:45 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها