تسجيل دخول

عام الاستعداد للخمسـين

العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس إمارة رأس الخيمة

مجلس إمارة رأس الخيمة (نبقيك على صلة بأحداث الإمارة ونسبق الآخرين إليها)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21 - 2 - 2021, 09:17 AM
الصورة الرمزية سبق الإمارات
سبق الإمارات سبق الإمارات غير متواجد حالياً
رئيس مجلس
 
تاريخ التسجيل: 26 - 3 - 2010
المشاركات: 40,472
معدل تقييم المستوى: 120
سبق الإمارات is on a distinguished road
«بائعو العسل العشوائيون» ظاهرة موسمية دون رقيب برأس الخيمة

«بائعو العسل العشوائيون» ظاهرة موسمية دون رقيب برأس الخيمة




الرؤية / محمد الدويري



انتشرت في إمارة رأس الخيمة ظاهرة تجارة العسل بشكل عشوائي، إذ يتواجد باعة آسيويون على مداخل الأسواق التجارية يحملون عبوات مليئة بالعسل، غير مثبت عليها نوعه أو مصدر إنتاجه أو انتهاء صلاحيته، ورصدت «الرؤية» مجموعات من الآسيويين بعدة مواقف للسيارات أمام الأسواق التجارية، في مناطق الخران والظيت وخزام، يحملون حقائب بلاستيكية بداخلها عبوات عسل مجهول المصدر والبيانات.

وأكد متسوقون أن هذه الظاهرة موسمية كل عام، وهذا العسل غير موثوق فيه، كونه لا يظهر نوعه أو مصدره على العبوة، كما أن سعره منخفض جداً مقابل العسل ذي الجودة العالية، مما يزيد الشك فيه.
من جهتها، أوضحت دائرة البلدية في رأس الخيمة أن ضبط هؤلاء الباعة والوقوف على حقيقتهم من اختصاص دائرة التنمية الاقتصادية، ولم يتسن لـ«الرؤية» الحصول على إجابة واضحة من «اقتصادية رأس الخيمة»، حول جملة من الاستفسارات عن باعة العسل العشوائيين.

تجارة غير قانونية

وقال عبدالله الكتبي إن تواجد باعة العسل العشوائيين في مواقف السيارات بالأسواق التجارية، يشكل ظاهرة تجارية غير قانونية، وأن احتمالية الغش في المنتج كبيرة، إلا أن البعض يبتاعه نظراً لانخفاض السعر.

وأشار إلى أنه من الواجب على الجهات المعنية بتنظيم الأعمال التجارية في رأس الخيمة، رصد هذه المخالفات واتخاذ الإجراءات المناسبة، وأنه من الضروري فحص هذه المنتجات من الناحية الصحية، لأن أي غش أو تلاعب يدخل في صناعة العسل تحديداً، سيلحق أضراراً صحية كبيرة بالمشترين، خاصة أن الباعة غير المرخصين يستخدمون السكر في مزجه بالعسل.

ظاهرة موسمية

وأكد خالد النقبي أن هذه الظاهرة تنتشر سنوياً في موسم إنتاج العسل، لكن لا رادع لهم، بسب غياب الفرق التفتيشية عن هذه هؤلاء البائعين، فضلاً عن تخفي هؤلاء الجائلين حتى لا يقعوا في قبضة المراقبين.

وأضاف أنه لا يعرف حالة العسل إذا كان حقيقياً أم مغشوشاً، لكن عدم وجود مصدر وتاريخ للإنتاج على العبوة لا يبعث على الاطمئنان لشرائه، مبيناً أن سعره مقابل 100 درهم تقريباً للعبوة يبعث الشك في جودة المنتج.

وقال حمزة عقيل، إنه قام بشراء عبوة من الباعة العشوائيين للعسل، وعند فحصه في المنزل بالطرق التقليدية في الماء أو الحرارة، تبين أن نسبة كبيرة منه سكر، إذ تغير لونه للغامق، وأصبح مزيجه أشبه ما يكون بالسكر المحروق.

وطالب الجهات المعنية في الإمارة بمتابعة الباعة العشوائيين في الأسواق التجارية، كونهم يشكلون خطراً على الحالة الاقتصادية والصحية لعموم الناس.


مصدر رزق

من جانبهم، ذكر عدد من بائعي العسل برأس الخيمة، لـ«الرؤية»، إن هذا المنتج طازج، وتم حصده من الأشجار المحيطة في الإمارة، حيث يقومون بجولات بحث يومية عن العسل بين الأشجار في المزارع، وغيرها من الأشجار العشوائية في ضواحي رأس الخيمة، مؤكدين أن المنتج مضمون ولا يوجد فيه أي مزج مع السكر لزيادة الكمية.

وأوضح أحد البائعين، أنهم يعرفون بعضهم البعض ويعملون معاً لقطع خلايا النحل عن الأشجار، مبيناً أنه لا يوجد لديهم عمل يقومون به، ويجنون المال من بيع العسل في موسم الحصاد.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:10 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها