تسجيل دخول

عام الاستعداد للخمسـين

العودة   منتديات الرمس > المجالس الاخرى > المجالس العامة > مجلس الدين والحياة

مجلس الدين والحياة (نظرة التوزان بين الدين والحياة)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 31 - 1 - 2014, 12:39 AM
لواء المظاليم لواء المظاليم غير متواجد حالياً
مطــــرود (محظور)
 
تاريخ التسجيل: 6 - 8 - 2012
الدولة: جميع الحقوق محفوظة
المشاركات: 320
معدل تقييم المستوى: 0
لواء المظاليم is a jewel in the rough لواء المظاليم is a jewel in the rough لواء المظاليم is a jewel in the rough
ما تفسير قوله تعالى (( انك ميت وانهم ميتون ثم انكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون ))... ؟؟؟

ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَٰلِكَ لَمَيِّتُونَ





15 المؤمنون
*أضغط هنا لعرض كامل السورة



تفسير بن كثير



يقول تعالى مخبراً عن ابتداء خلق الإنسان من سلالة من طين، وهو آدم عليه السلام خلقه اللّه من صلصال من حمإ مسنون، وقال ابن عباس { من سلالة من طين} قال: من صفوة الماء، وقال مجاهد: من سلالة أي من مني بني آدم، وقال ابن جرير: إنما سمي طيناً لأنه مخلوق منه، وقال قتادة: استل آدم من الطين، وهذا أظهر في المعنى وأقرب إلى السياق، فإن آدم عليه السلام خلق من طين لازب،وهو الصلصال الحمإ المسنون، وذلك مخلوق من التراب، كما قال تعالى: { ومن آياته أن خلقكم من تراب ثم إذا أنتم بشر تنتشرون} ، وقال النبي صلى اللّه عليه وسلم: (إن اللّه خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض، فجاء بنو آدم على قدر الأرض، جاء منهم الأحمر والأبيض والأسود وبين ذلك، والخبيث والطيب وبين ذلك) ""أخرجه أحمد وأبو داود والترمذي وقال: حسن صحيح"". { ثم جعلناه نطفة} هذا الضمير عائد على جنس الإنسان، كما قال في الآية الأخرى: { وبدأ خلق الإنسان من طين * ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين} أي ضعيف كما قال: { ألم نخلقكم من ماء مهين فجعلناه في قرار مكين} يعني الرحم معد لذلك مهيأ له { إلى قدر معلوم فقدرنا فنعم القادرون} أي مدة معلومة وأجل معين، حتى استحكم ونقل من حال إلى حال وصفة إلى صفة، ولهذا قال ههنا { ثم خلقنا النطفة علقة} أي ثم صيّرنا النطفة وهي الماء الدافق الذي يخرج من صلب الرجل وهو ظهره، وترائب المرأة وهي عظام صدرها ما بين الترقوة إلى السرة، فصارت علقة حمراء على شكل العلقة مستطيلة، قال عكرمة، وهي دم { فخلقنا العلقة مضغة} وهي قطعة كالبضعة من اللحم لا شكل فيها ولا تخطيط { فخلقنا المضغة عظاما} يعني شكلناها ذات رأس ويدين ورجلين بعظامها وعصبها وعروقها. وفي الصحيح: (كل جسد ابن آدم يبلى إلا عَجْب ما استدق في مؤخره الذَّنَب، منه خلق وفيه يركب). { فكسونا العظام لحما} أي جعلنا على ذلك ما يستره ويشده ويقويه، { ثم أنشأناه خلقا آخر} أي ثم نفخنا فيه الروح فتحرك وصار خلقاً آخر ذا سمع وبصر وإدراك وحركة واصظراب { فتبارك اللّه أحسن الخالقين} . عن ابن أبي طالب رضي اللّه عنه قال: إذا أتت على النطفة أربعة أشهر بعث اللّه إليها ملكاً فنفخ فيها الروح في ظلمات ثلاث، فذلك قوله: { ثم أنشأناه خلقا آخر} يعني نفخنا فيه الروح، وقال ابن عباس: يعني فنفخنا فيه الروح وكذا روي عن أبي سعيد الخدري، ومجاهد، وعكرمة، والشعبي، والضحاك، والحسن البصري""؛ واختاره ابن جرير، وقال العوفي عن ابن عباس { ثم أنشأناه خلقا آخر} : يعني ننقله من حال إلى حال، إلى أن خرج طفلاً، ثم نشأ صغيراً، ثم احتلم، ثم صار شاباً، ثم كهلاً، ثم شيخاً، ثم هرماً، وفي الصحيح: (إن أحدكم ليجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوماً نطفة ثم يكون علقة مثل ذلك، ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يرسل إليه الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات: رزقه وأجله وعمله وهل هو شقي أو سعيد، فوالذي لا إله غيره إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب فيختم له بعمل أهل النار فيدخلها، وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب فيختم له بعمل أهل الجنة فيدخلها) ""أخرجاه في الصحيحين عن عبد اللّه بن مسعود ورواه الإمام أحمد"". وقال عبد اللّه بن مسعود: إن النطفة إذا وقعت في الرحم طارت في كل شعر وظفر، فتمكث أربعين يوماً، ثم تنحدر في الرحم فتكون علقة ""رواه ابن أبي حاتم عن ابن مسعود موقوفاً""، وفي الصحيح: (يدخل الملك على النطفة بعدما تستقر في الرحم بأربعين ليلة فيقول يا رب ماذا؟ شقي أم سعيد، أذكر أم أنثى؟ فيقول اللّه فيكتبان، ويكتب عمله وأثره ومصيبته ورزقه، ثم تطوى الصحيفة فلا يزاد على ما فيها ولا ينقص) ""الحديث رواه مسلم والإمام أحمد عن حذيفة بن أسيد الغفاري مرفوعاً"". وروى الحافظ أبو بكر البزار عن أنس أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: (إن اللّه وكل بالرحم ملكاً فيقول: أي رب نطفة، أي رب علقة، أي رب مضغة، فإذا أراد اللّه خلقها قال: أي رب ذكر أو أنثى؟ شقي أو سعيد؟ فما الرزق والأجل؟ قال: فذلك يكتب في بطن أمه) ""الحديث أخرجاه في الصحيحين ورواه الحافظ البزار واللفظ له"". وقوله: { فتبارك اللّه أحسن الخالقين} : يعني حين ذكر قدرته ولطفه في خلق هذه النطفة من حال إلى حال، ومن شكل إلى شكل، حتى تصورت إلى ما صارت إليه من الإنسان السوي الكامل الخلق، قال: { فتبارك اللّه أحسن الخالقين} ، وقوله: { ثم إنكم بعد ذلك لميتون} يعني بعد هذه النشأة الأولى من العدم تصيرون إلى الموت { ثم إنكم يوم القيامة تبعثون} يعني النشأة الآخرة، { ثم اللّه ينشئ النشأة الآخرة} يعني يوم المعاد، وقيام الأرواح إلى الأجساد، فيحاسب الخلائق، ويوفي كل عامل عمله إن كان خيراً فخير وإن كان شراً فشر.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31 - 1 - 2014, 12:39 AM
لواء المظاليم لواء المظاليم غير متواجد حالياً
مطــــرود (محظور)
 
تاريخ التسجيل: 6 - 8 - 2012
الدولة: جميع الحقوق محفوظة
المشاركات: 320
معدل تقييم المستوى: 0
لواء المظاليم is a jewel in the rough لواء المظاليم is a jewel in the rough لواء المظاليم is a jewel in the rough
رد: ما تفسير قوله تعالى (( انك ميت وانهم ميتون ثم انكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون ))... ؟؟؟

الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْد ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيّهَا النَّاس مِنْ بَعْد إِنْشَائِكُمْ خَلْقًا آخَر وَتَصْيِيرنَاكُمْ إِنْسَانًا سَوِيًّا مَيِّتُونَ وَعَائِدُونَ تُرَابًا كَمَا كُنْتُمْ , ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْد مَوْتكُمْ وَعَوْدكُمْ رُفَاتًا بَالِيًا مَبْعُوثُونَ مِنَ التُّرَاب خَلْقًا جَدِيدًا كَمَا بَدَأْنَاكُمْ أَوَّل مَرَّة . وَإِنَّمَا قِيلَ : { ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْد ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ } لِأَنَّهُ خَبَر عَنْ حَال لَهُمْ يَحْدُث لَمْ يَكُنْ , وَكَذَلِكَ تَقُول الْعَرَب لِمَنْ لَمْ يَمُتْ : هُوَ مَائِت وَمَيِّت عَنْ قَلِيل , وَلَا يَقُولُونَ لِمَنْ قَدْ مَاتَ مَائِت , وَكَذَلِكَ هُوَ طَمِع فِيمَا عِنْدك إِذَا وُصِفَ بِالطَّمَعِ , فَإِذَا أُخْبِرَ عَنْهُ أَنَّهُ سَيَفْعَلُ وَلَمْ يَفْعَل قِيلَ هُوَ طَامِع فِيمَا عِنْدك غَدًا , وَكَذَلِكَ ذَلِكَ فِي كُلّ مَا كَانَ نَظِيرًا لِمَا ذَكَرْنَاهُ . الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْد ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيّهَا النَّاس مِنْ بَعْد إِنْشَائِكُمْ خَلْقًا آخَر وَتَصْيِيرنَاكُمْ إِنْسَانًا سَوِيًّا مَيِّتُونَ وَعَائِدُونَ تُرَابًا كَمَا كُنْتُمْ , ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْد مَوْتكُمْ وَعَوْدكُمْ رُفَاتًا بَالِيًا مَبْعُوثُونَ مِنَ التُّرَاب خَلْقًا جَدِيدًا كَمَا بَدَأْنَاكُمْ أَوَّل مَرَّة . وَإِنَّمَا قِيلَ : { ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْد ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ } لِأَنَّهُ خَبَر عَنْ حَال لَهُمْ يَحْدُث لَمْ يَكُنْ , وَكَذَلِكَ تَقُول الْعَرَب لِمَنْ لَمْ يَمُتْ : هُوَ مَائِت وَمَيِّت عَنْ قَلِيل , وَلَا يَقُولُونَ لِمَنْ قَدْ مَاتَ مَائِت , وَكَذَلِكَ هُوَ طَمِع فِيمَا عِنْدك إِذَا وُصِفَ بِالطَّمَعِ , فَإِذَا أُخْبِرَ عَنْهُ أَنَّهُ سَيَفْعَلُ وَلَمْ يَفْعَل قِيلَ هُوَ طَامِع فِيمَا عِنْدك غَدًا , وَكَذَلِكَ ذَلِكَ فِي كُلّ مَا كَانَ نَظِيرًا لِمَا ذَكَرْنَاهُ .'
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31 - 1 - 2014, 12:40 AM
لواء المظاليم لواء المظاليم غير متواجد حالياً
مطــــرود (محظور)
 
تاريخ التسجيل: 6 - 8 - 2012
الدولة: جميع الحقوق محفوظة
المشاركات: 320
معدل تقييم المستوى: 0
لواء المظاليم is a jewel in the rough لواء المظاليم is a jewel in the rough لواء المظاليم is a jewel in the rough
رد: ما تفسير قوله تعالى (( انك ميت وانهم ميتون ثم انكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون ))... ؟؟؟

قوله تعالى { ثم إنكم بعد ذلك لميتون} أي بعد الخلق والحياة. والنحاس : ويقال في هذا المعنى لمائتون. ثم أخبر بالبعث بعد الموت فقال { ثم إنكم يوم القيامة تبعثون} .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 31 - 1 - 2014, 12:41 AM
لواء المظاليم لواء المظاليم غير متواجد حالياً
مطــــرود (محظور)
 
تاريخ التسجيل: 6 - 8 - 2012
الدولة: جميع الحقوق محفوظة
المشاركات: 320
معدل تقييم المستوى: 0
لواء المظاليم is a jewel in the rough لواء المظاليم is a jewel in the rough لواء المظاليم is a jewel in the rough
رد: ما تفسير قوله تعالى (( انك ميت وانهم ميتون ثم انكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون ))... ؟؟؟

سورة المؤمنون الايات 15 - 23
ولك أنْ تسأل: كيف يُحدِّثنا الحق - تبارك وتعالى - عن مراحل الخَلْق، ثم يُحدِّثنا مباشرة عن مراحل الموت والبعث؟

نقول: جعلهما الله تعالى معاً لتستقبل الحياة وفي الذِّهْن وفي الذاكرة ما ينقض هذه الحياة، حتى لا تتعالى ولا تغفل عن هذه النهاية ولتكُنْ على بالك، فتُرتِّب حركة حياتك على هذا الأساس.

ومن ذلك أيضاً قول الله تعالى:
{ تَبَارَكَ ٱلَّذِي بِيَدِهِ ٱلْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلْمَوْتَ وَٱلْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً.. }
[الملك: 1 - 2] كأنه سبحانه ينعى إلينا أنفسنا قبل أنْ يخلق فينا الحياة، وقدَّم الموت على الحياة حتى الحياة وتستقبل قبلها الموت الذي ينقضها فلا تغتر بالحياة، وتعمل لما بعد الموت.

وقد خاطب الحق - سبحانه وتعالى - نبيه صلى الله عليه وسلم بقوله:
{ إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَّيِّتُونَ }
[الزمر: 30] البعض يظن أن ميَّت بالتشديد يعني مَنْ مات بالفعل، وهذا غير صحيح، فالميِّت بتشديد الياء هو ما يؤول أمره إلى الموت، وإنْ كان ما يزال على قيد الحياة، فكلنا بهذا المعنى ميِّتون، أمّا الذي مات بالفعل فهو ميْت بسكون الياء، ومنه قول الشاعر:
لَيْسَ مَنْ مَاتَ فَاسْتَراحَ بِمَيْتٍ إنما الميْتُ ميِّتُ الأحْياءِ
ومعنى: { بَعْدَ ذٰلِكَ } [المؤمنون: 15] يعني: بعد أطوار الخَلْق التي تقدمت من خَلْق الإنسان الأول من الطين إلى أنْ قال سبحانه:
{ فَتَبَارَكَ ٱللَّهُ أَحْسَنُ ٱلْخَالِقِينَ }
[المؤمنون: 14].

والمتأمل في هذه الآية وهي تُحدِّثنا عن الموت الذي لا ينكره أحد ولا يشكّ فيه أحد، ومع ذلك أكدها الحق - تبارك وتعالى - بأداتين من أدوات التوكيد: { ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذٰلِكَ لَمَيِّتُونَ } [المؤمنون: 15] فأكّدها بإنّ وباللام، ومعلوم أننا لا نلجأ إلى التوكيد إلا حين يواجهنا منكر، فيأتي التأكيد على قَدْر ما يواجهك من إنكار، أما خالي الذهن فلا يحتاج إلى توكيد.

تقول مثلاً لخالي الذهن الذي لا يشك في كلامك: يجتهد محمد، فإنْ شك تؤكد له بالجملة الاسمية التي تفيد ثبوت واستقرار الصفة: محمد مجتهد، وتزيد من تأكيد الكلام على قدر الإنكار، فتقول: إن محمداً مجتهد، أو إن محمداً لمجتهد، أو والله إن محمداً لمجتهد. هذه درجات للتأكيد على حسْب حال مَنْ تخاطبه.

إذن: أكّد الكلام عن الموت الذي لا يشكّ فيه أحد، فقال: { ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذٰلِكَ لَمَيِّتُونَ } [المؤمنون: 15] ومع ذلك لما تكلَّم عن البعث وهو محلّ الشك والإنكار قال سبحانه: { ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ }
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31 - 1 - 2014, 09:27 AM
الصورة الرمزية نبض انسان
نبض انسان نبض انسان غير متواجد حالياً
مشرفة نبض الوطن
 
تاريخ التسجيل: 7 - 12 - 2011
الدولة: فوق البيــــــت
المشاركات: 37,862
معدل تقييم المستوى: 1539
نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute نبض انسان has a reputation beyond repute
رد: ما تفسير قوله تعالى (( انك ميت وانهم ميتون ثم انكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون ))... ؟؟؟

جزاك الله خيرا
__________________
[flash=http://download.mrkzy.com/e/1912_md_13374412136.swf]WIDTH=400HEIGHT=350[/flash]

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:51 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها