تسجيل دخول

عام التسامح 2019


عدد مرات النقر : 444
عدد  مرات الظهور : 20,215,612

العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس نبض الوطن

مجلس نبض الوطن ( نرصد كل مهم في الوطن من أحداث ومناسبات )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20 - 9 - 2018, 04:59 PM
الصورة الرمزية سبق الإمارات
سبق الإمارات سبق الإمارات غير متواجد حالياً
رئيس مجلس
 
تاريخ التسجيل: 26 - 3 - 2010
المشاركات: 32,397
معدل تقييم المستوى: 97
سبق الإمارات is on a distinguished road
شرطة دبي تتيح الاستعلام إلكتر ونيا عن الحالة الجنائية ومنع السفر للقضايا المالية

شرطة دبي تتيح الاستعلام إلكتر ونيا عن الحالة الجنائية ومنع السفر للقضايا المالية

الامارات اليوم - محمد فودة- دبي


أطلقت الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي في شرطة دبي بالتعاون مع الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، خدمة الاستعلام عن الحالة الجنائية للقضايا المالية على تطبيقات شرطة دبي الذكية وموقع شرطة دبي على الانترنت، والتي تختصر الوقت والجهد في الاستفسار والاستعلام عن الحالة الجنائية للمراجعين في القضايا المالية لدى مراكز الشرطة.
وقال مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي العميد خالد ناصر الرزوقى، إن هذه الخدمة تتيح للجمهور الاستعلام عن حالتهم الجنائية في القضايا المالية المقيدة في مراكز شرطة دبي، بالإضافة إلى الاستفسار عن منع السفر في مثل هذه القضايا على مدار الساعة، من خلال توفير الخدمة على تطبيقات شرطة دبي وموقع الإلكتروني الرسمي.
ودعا الرزوقي الجمهور إلى الاستفادة من هذه الخدمات التي توفر عليهم الوقت والجهد، بعد أن أصبح بإمكانهم استخدامها بشكل أسهل مقارنة بالسابق، وذلك لمواكبة التطور الذي تشهده إمارة دبي في تقديم خدمات فريدة من نوعها بهدف إسعاد الجمهور.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:12 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها