تسجيل دخول

عام التسامح 2019


العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس نبض الوطن

مجلس نبض الوطن ( نرصد كل مهم في الوطن من أحداث ومناسبات )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20 - 11 - 2019, 09:21 AM
الصورة الرمزية سبق الإمارات
سبق الإمارات سبق الإمارات غير متواجد حالياً
رئيس مجلس
 
تاريخ التسجيل: 26 - 3 - 2010
المشاركات: 35,906
معدل تقييم المستوى: 107
سبق الإمارات is on a distinguished road
فطنة طفل تنقذ شقيقه الأكبر من براثن الإدمان

فطنة طفل تنقذ شقيقه الأكبر من براثن الإدمان




البيان - دبي - سعيد الوشاحي






في حادثة لا تعكس إلا نجاح مركز حماية الدولي في القيادة العامة لشرطة دبي في نشر التوعية ضد مخاطر المخدرات بين مختلف شرائح المجتمع وفئاته، أنقذ طفل، يبلغ من العمر 13 عاماً، شقيقه الأكبر، البالغ 17 عاماً، من الانغماس في إدمان المخدرات، لا سيما بعدما أخبر والده، بدافع الخوف، عن حوار غامض دار بين شقيقه الأكبر وأحد رفقاء السوء، ليبادر الأب المصدوم بالتواصل مع المركز الذي قدّم له الدعم المعنوي والنفسي، ووجهه إلى تقديم ابنه للعلاج، مستفيداً من المادة 43 من قانون المخدرات الإماراتي لإعفائه من العقوبة، وكافأ الابن الأصغر بالاشتراك في دورات المركز الترفيهية التي تشتمل على أنشطة متكاملة ومتنوعة، مثل ركوب الخيل والسباحة، إلى جانب محاضرات وورش عمل متعددة تخص فئته العمرية.
استفسار
وقال العقيد عبد الله الخياط، مدير مركز حماية الدولي في شرطة دبي، لـ«البيان»: «تواصل أحد الآباء مع مركز حماية الدولي، ليستفسر عن كيفية التعامل مع الشخص المدمن في حال اكتشافه والعقوبة التي تقع عليه، وكان التوتر والقلق واضحين عليه، وبعد طمأنته بسرية البلاغات وتشجيعه على الإبلاغ عن الفرد المدمن في عائلته للاستفادة من المادة 43 من قانون المخدرات الإماراتي لإعفائه من العقوبة وتقديمه للعلاج والمتابعة، روى لنا قصة ابنه الأكبر البالغ 17 عاماً مع الإدمان، لا سيما أن بعض رفقاء السوء أوقعوه في فخ تعاطي السموم».

وتابع العقيد الخياط: «كان الأب دائماً ما يوصي ابنه الأكبر برعاية شقيقه الأصغر وإحاطته بالحرص والاهتمام، لا سيما أنهما يعيشان مع الأم بعد الطلاق، ولا يتسنى له رؤيتهما سوى يوم في الأسبوع، وغالباً ما كان يمنعه انشغاله عن لقائهما، فيكتفي بالتواصل والمواكبة الهاتفية، وقد كثرت في الآونة الأخيرة شكاوى ابنه الصغير من شقيقه الأكبر الذي يعامله بشكل سيء ويعنّفه كثيراً، وبسؤال الأب للأم عن سبب تغيّر سلوك نجله الأكبر، أخبرته أن طباعه أصبحت حادة، كما أنه يُلحّ عليها بطلب المال، ولم يعد يهتم بالمذاكرة كالسابق، وبرغم محاولات الأب لنصحه وتوجيهه، فإن محاولاته باءت بالفشل، وظن الأب أنها فترة وستمضي وسينضج، إلى أن اتصل الابن الأصغر في أحد الأيام، ليخبر أباه عن خوفه على شقيقه الأكبر، لا سيما بعد سماعه مكالمة هاتفية درات بين شقيقه الأكبر وأحد رفقاء السوء الذين اعتادوا على القدوم إلى منزلهم بشكل يومي للهو بألعاب الفيديو في غرفته، وكان شقيقه يتوسل إليه بجلب شيء ما، ويعده بتأمين مبلغ مالي، وعدم التأخر في الدفع».
سلوكيات
وأضاف: «طلب الأب من ابنه الأصغر عدم إخبار أحد بما سمعه، وعدم تناول أي شيء في حال عرض عليه شقيقه ذلك، ريثما يتحقق من الأمر، وتواصل على الفور مع مركز حماية الدولي طلباً للتوجيه والإرشاد والدعم النفسي، وبعد التأكد من إدمان ابنه تم تقديمه للعلاج، مستفيداً من المادة 43 من قانون المخدرات الإماراتي».

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:39 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها