تسجيل دخول

عام زايد 2018


عدد مرات النقر : 156
عدد  مرات الظهور : 6,228,388


مجلس الطب واهتماماتة مجلس يهتم بمواضيع الطب و الامراض و الوقايه منها و الاسعافات الاولية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20 - 1 - 2018, 11:11 PM
مختفي مختفي غير متواجد حالياً
مراقب عام المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 28 - 9 - 2008
الدولة: الرمس
المشاركات: 11,722
معدل تقييم المستوى: 353
مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute
كيف تفهم الكلى.. وتحافظ عليها؟

.









كيف تفهم الكلى.. وتحافظ عليها؟








تنبع أهمية الكلى من كونها جهازاً حيوياً يعمل على تنقية الدم وتخليص الجسم من السموم والنفايات، وبعض الوظائف المهمة الأخرى مثل تنظيم معدل إنتاج خلايا الدم الحمراء، عن طريق إفراز مادة تعمل على تنشيط النخاع العظمي لإنتاج كرات الدم الحمراء، وأي خلل في وظائف الكلى له مردود سلبي خطر على صحة الشخص، كما أن الوصول إلى حالة الفشل الكلوي التام لوظائف الكلى، يدخل المصاب في دوامة الغسيل الأسبوعي.


من الملاحظ أن مشاكل واضطرابات الكلى وتكوين الحصوات من أكثر الأمراض انتشاراً في الفترة الأخيرة، نتيجة الإهمال في الحافظ على هذا الجهاز المهم، واتباع بعض العادات والسلوكيات غير الصحية التي يمارسها الشخص بصفة يومية، دون أن يشعر أن ذلك يأخذ من رصيد كفاءة أداء الكليتين، ومشكلة هذا العضو المهم أنه لا يصدر أعراضاً أو علامات تدل على وجود خلل، إلا في الحالة المتأخرة عند حدوث نسبة كبيرة من الفشل في وظائف الكلى، ويتأثر القلب في حالة إصابة الكلى بالضرر، كما تتأثر الكلى أيضاً بارتفاع ضغط الدم الشرياني أو إذا حدث هبوط في وظائف القلب، وفي هذا الموضوع سوف نستعرض طرق الحفاظ على الكليتين، وما هي الأساليب الفعالة في الوقاية من أمراض الكلى، وبعض العادات والسلوكيات التي تساهم في تدمير الكلى.

* * *




طرق الكشف


يعتبر الحفاظ على سلامة الكلى من أهم الأولويات التي يجب أن يسعى إليها الأشخاص، ومن أهم الوسائل للمحافظة عليها تنظيفها من السموم التي يتم تصفيتها بشكل يومي في السائل البلازمي، والالتزام بالكشف الدوري عليها للاطمئنان إلى سلامتها، وخاصة في بعض الحالات والظروف مثل الإصابة ببعض الأمراض المزمنة التي تؤثر في الكلى، وهناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها استنتاج حالة الكلى ومدى صحتها، ومنها الملاحظة المباشرة من خلال النظر والفحص التقليدي، ثم اللجوء إلى الطرق التحاليل الطبية والمعملية اللازمة، ويمكن من خلال ملاحظة لون البول والكمية ورائحته وطبيعيته، وكذلك لو كان هناك بعض الألم المصاحب لعملية التبول، وكذلك إذا كان هناك ألم أسفل الظهر فذلك يعد دليلاً على وجود مشاكل في الكلى، مثل حصى الكلى والتهاب حوض الكلى، أو مشكلة ارتفاع نسبة ارتجاع البول إلى حوض الكلى، بالإضافة إلى بعض المشاكل والاضطرابات الأخرى، أما الفحص التقليدي الإكلينيكي للكلى يقوم به الطبيب المختص، فيقوم بفحص البطن بشكل عام ثم يركز على الكلى بصورة خاصة من حيث الشكل والحجم الخارجي، وهل هناك ارتباط بألم يوجد في الظهر أو البطن، والطريقة الثالثة لكشف مشاكل الكليتين تتمثل في التحاليل المعملية، مثل عمل تحليل وظائف الكلى، والتي تتم على الكرياتينين واليوريا، وهي من الفضلات التي يتخلص منها الجسم عن طريق الكلى، وأي ارتفاع في معدل هاتين المادتين يدل على تدهور في وظائف الكلى، وفي هذه الحالة لابد من سرعة معرفة السبب واتخاذ الحذر والتدابير اللازمة لمعالجة هذا الخلل، ويتم عمل تصوير للكلى لمعرفة الحجم الكلى لها ليقارن بين الحجم الطبيعي وأي حجم جديد طرأ على الكليتين.

* * *


المشروبات الغازية


ينصح الأطباء بعدد من الخطوات المهمة للحفاظ على صحة الكلى من التدهور، ومنها التوقف عن تناول المشروبات الغازية، لأنها تعد من أكثر المشروبات خطورة على الكلى وتسبب الفشل الكلوي وخاصة الأطفال، وكذلك عدم تعاطي الأدوية إلا بوصفة الطبيب وعدم التساهل في تناول المسكنات والمضادات الحيوية كما يفعل الكثير من الأشخاص، فمن المعروف علمياً أن بعض الأدوية المستخدمة لها آثار جانبية في الكلى، ومنها الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين، هذا الدواء يؤدي إلى حدوث تلف للكلى على المدى المتوسط والطويل، وهذه الأدوية لابد أن تأخذ بحذر وتحت إشراف الطبيب، حتى الأشخاص الأصحاء يجب أن يحافظوا على استمرار صحة الكليتين، وفي حالة الأشخاص الذين يعانون أمراضاً مزمنة، مثل التهاب المفاصل أو آلام الظهر ويحتاجون لتعاطي هذه الأدوية بصورة دائمة، فلابد من التفاهم مع الطبيب للوصول إلى حلول بعيدة عن هذه الأدوية، حتى لا تتعرض الكلى للضرر الجسيم، وفي إطار طرق الحفاظ على الكليتين يجب تقليل الملح في الطعام بصورة كبيرة، وتجنب الإكثار من تناول المخللات والموالح، لأنها تزيد كمية الأملاح والصديد في الجسم ويؤثر ذلك بالسلب في الكليتين، وعدم السماح للأطفال بتناول رقائق البطاطس الجاهزة ذات النكهات المتنوعة، ويمكن للأم أن تقدم هذه البطاطس في المنزل بطرق مختلفة والأفضل المسلوقة والمهروسة بالبيض.

* * *




اللحوم المصنعة


تجنب تناول اللحوم المصنعة بكل أشكالها من طرق الحفاظ على الكلى، وكذلك الحصول على قسط كافٍ من النوم العميق في فترات الليل، وتناول المياه باستمرار لمعادلة كمية الملح والصديد في الجسم، وممارسة نوع من الرياضة أو المشي والحركة بشكل يومي، وعدم الإفراط في تناول اللحوم والتركيز على الخضراوات والفاكهة والسلطات في الوجبات اليومية والنظام الغذائي عموماً، عدم الاستسلام للترهل والكسل والوخم، والمتابعة المستمرة لضغط الدم والمحافظة على المعدل الطبيعي له، ويجب على الأشخاص الذين يعانون مشكلة ارتفاع ضغط الدم اللجوء للطبيب لوضع حد لهذه المشكلة وتناول أدوية الضغط باستمرار، كما أن النظام الغذائي الصحي يحافظ على القلب ويقي من مرض السكري، وكل ذلك يصب في مصلحة وظائف الكلى، والإقلاع عن التدخين من أهم طرق الحفاظ على الكلى، وتشمل طرق الحفاظ على الكليتين وجود كمية معتدلة من السوائل بالجسم، والكشف الدوري عليهما وخاصة في بعض حالات الأشخاص الذين يعيشون بكلية واحدة، نتيجة عيب خلقي أو التبرع أو استئصال إحداهما بسبب مرضي، ويتعرض بعض الأشخاص الذين يعانون مرض السكري للإصابة بأمراض الكلى، وينصح الأطباء هؤلاء بضرورة تنظيم معدلات السكر في الدم بشكل يضمن صحة الكلى، كما يفضل المتابعة الدورية المنتظمة للأشخاص الذين أُصيبوا في وقت سابق باضطراب في وظائف الكلى، حتى تعود الكلى إلى سابق مستواها الطبيعي في أداء الوظائف، وكذلك الأشخاص الذين لهم تاريخ وراثي من أمراض الكلى، عليهم الالتزام بالكشف الدوري على وظائف الكلى.

* * *



وجبات صحية


يضع مجموعة من الأطباء جدول تغذية صحي يساهم في الحفاظ على الكلى من الضرر، ويعزز من أداء وظائفها ويحميها من الإصابة بالأمراض والمشاكل، وتشمل وجبة الإفطار تناول فصين من الثوم على الريق صباحاً، وتتكون الوجبة من كوب من الحليب وبعض بليلة القمح، ثم كوب صغير من عصير البقدونس، ويفضل بعد ذلك تناول كوب من الشاي الأخضر، ثم تناول وجبة خفيفة بعد الساعة 12 وتفضل أن تكون أنواعاً من الفواكه مثل التفاح والبطيخ والتوت، ثم تناول كوب من الزبادي مع ثمرتين من الخيار، أما وجبة الغذاء فتشمل طبقاً من السلطة الخضراء والخضار المعتاد، مع كوب من العدس أو الحمص أو الفاصوليا، ورغيف صغير من الخبز الأسمر، وكمية صغيرة من الأرز، ويفضل إضافة الأسماك إلى هذه الوجبة مرتين خلال الأسبوع، والوجبة الخفيفة بعد الغداء بنحو 3 ساعات وتشمل فاكهة وكوباً من عصير الفراولة، ووجبة العشاء تتكون من الزبادي والسلطة الخضراء مع بيضة مسلوقة والبطاطس المشوية في الفرن أو المسلوقة، ثم تناول كوب من عصير البقدونس بالكرفس، وهذه الوجبات الثلاث يمكن الانتظام عليها لفترة 5 أيام من أجل تنظيف وتحسين صحة الكلى، وطرد أي أنواع من السموم المتراكمة بداخلها، ويستحسن تكرار هذه الوجبات كل فترة للحفاظ على الكلى من الأضرار وإعطائها قسطاً من الراحة.


* * *


الرصاص والأمراض


تشير الدراسات الحديثة إلى أن هناك بعض الاعتبارات التي تم التوصل إليها حديثاً والتي تؤدي إلى الإصابة بأمراض الكلى، منها التعرض المستمر للرصاص، وبعض السموم المعدنية الأخرى المضرة بالكلى، وكذلك الإصابة بالأمراض المعدية ومنها التهاب اللوزتين والحمى القرمزية والحصبة، وهذه الأمراض تؤدي إلى حدوث ضرر في الكلى، في حالة عدم العلاج بالطرق الصحيحة والسليمة، وكشفت دراسة يابانية أن عشب الاسبيرولينا يعمل على تقليل تسمم الكلى بالزئبق والأدوية، كما لاحظ الباحثون أنه يمكن تخفيف الآثار الجانبية لبعض الأدوية على الكلى باستخدام هذا العشب، وتوصلت دراسة أخرى إلى أن الإصابات المتكررة للمسالك البولية بالعدوى ترجح وجود مشكلة خطيرة بالكلى، ودراسة سابقة أظهرت أن التدخين من الأسباب الأساسية التي تقلل من معدل تدفق الدم إلى الكليتين، ومن ثم تنخفض قدرتهما على العمل بالشكل الطبيعي، إضافة إلى وجود النيكوتين والمواد السامة الناتجة عن هذا التبغ التي تتراكم داخل الجسم وتعوق عمل الكلى، وكشفت الدراسة أن التدخين يرفع من خطر الإصابة بسرطان الكلى بنسبة 55%، ومن الجدير بالذكر أن الكلى الواحدة تزن نحو 125 إلى 160 جراماً، وتحتوي كل كلية على نحو مليون وحدة ترشيح مياه على أعلى مستوى من الفاعلية.



* *

*المصدر: جريدة الخليج، ملحق "الصحة والطب"، نشر بتاريخ 14 يناير 2018م.




__________________
..


التعديل الأخير تم بواسطة مختفي ; 20 - 1 - 2018 الساعة 11:13 PM
رد مع اقتباس
اعلانات
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:45 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها