تسجيل دخول

عام التسامح 2019



مجلس الطب واهتماماتة مجلس يهتم بمواضيع الطب و الامراض و الوقايه منها و الاسعافات الاولية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25 - 8 - 2015, 11:45 PM
مختفي مختفي متواجد حالياً
مراقب عام المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 28 - 9 - 2008
الدولة: الإمارات-رأس الخيمة- الرمس
المشاركات: 12,116
معدل تقييم المستوى: 357
مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute
نقص الحديد عواقبه خطرة

.










يمكن علاجه بتعديل النظام الغذائي
نقص الحديد عواقبه خطرة








أظهرت نتائج دراسة ألمانية أن نقص الحديد في الجسم يؤدي إلى عواقب صحية خطيرة منها الشعور الدائم بالإعياء وتراجع القدرة على الإنجاز والشعور بدوار، وكذلك الإصابة باضطرابات التركيز وشحوب الوجه. كما تشمل آثار نقص الحديد تشقّق زوايا الفم وتكسر الأظافر وتقصف الشعر أو سقوطه، وزيادة الحساسية تجاه البرودة، فضلا عن الإعياء المزمن وعدم القدرة على العمل وشحوب الوجه والإحساس بالدوار وقلة التركيز، والإصابة بنوبات اكتئاب.


يقول الطبيب الألماني بيتر نيلسن من مستشفى هامبورغ إبندورف الجامعي أن نحو 30% - 50% من النساء اللائي يمررن بفترات الطمث يعانين نقص الحديد بسبب فقد أجسامهن الدم بصورة مستمرة.


كما أوضح أن الكثير من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عام ونصف وثلاثة أعوام وكذلك المراهقين بين 12 و14 عاماً يعانون أيضاً نقص الحديد في هذه المراحل العمرية نتيجة مرورهم بمراحل النمو.


وأضاف الطبيب الألماني أن الأشخاص الذين يعانون السمنة المفرطة يمكن أن يعانوا أيضاً من سوء امتصاص الحديد بأجسامهم بسبب اتساع الأنسجة الدهنية في منطقة البطن، زيادة على من يمارسون رياضات قوة التحمل والنباتيين.


من جهة أخرى أظهرت دراسة فرنسية حديثة أن نقص الحديد في الأطفال قد يساهم في ما يسمى باضطراب فرط النشاط وتشتت الانتباه، وهي حالة تتصف بزيادة الحركة الشديدة والتهور في حركة الطفل مع قلة الانتباه إلى ما يجب أن ينتبه إليه.


وفي الوقت الذي يبدو فيه مبكراً أن يكون للدراسة تأثير فوري على علاج فرط النشاط، إلا أنه من الصحيح أن تصحح مستويات الحديد المنخفضة لدى الأطفال خصوصاً الذين يعانون هذا الاضطراب النفسي.


ويقول الباحثون أن سبب انخفاض مستويات الحديد في الأطفال المصابين بفرط النشاط غير واضح، إذ لم يكن لدى الأطفال في الدراسة دليل على سوء التغذية المؤدي إلى انخفاض مستويات الحديد لديهم.


ولاحظ الباحثون أن الأطفال الأكثر نقصاً في مستويات الحديد كانوا أكثر حركة وقلة في الانتباه، ما جعلهم يستنتجون أن انخفاض مخزون الحديد في الفِيرِّتين قد يشرح ما نسبته 30% من شدة الإصابة بفرط النشاط.


والفِيرِّتين هو بروتين موجود في الجسم، وظيفته تخزين عنصر الحديد، ويستخدم كمقياس على كمية الحديد المخزونة في الجسم.


وقامت الدراسة بقياس مستويات بروتين الفِيرِّتين في دم 53 طفلاً مصاباً بفرط النشاط و27 طفلاً غير مصاب بفرط النشاط، لكنه يعاني ضعفاً خفيفاً في المطالعة في المدرسة، فتبين أن مستويات الفِيرِّتين منخفضة بشدة لدى 84% من الأطفال المصابين بفرط النشاط، مقارنة بـ18% من الأطفال بدون فرط النشاط.


وكانت البحوث السابقة قد أظهرت أن نقص الحديد في مرحلة الطفولة قد يؤدي إلى تباطؤ نمو المخ، الأمر الذي قد يؤدي إلى تأخر الأداء الدراسي للطفل فيما بعد.


ويرى الباحثون أن إضافة الحديد لغذاء الأطفال المصابين بفرط النشاط ونقص الحديد قد تفيد في تخفيف الأعراض، بل قد تكون ذات تأثير فوري وكبير عند هؤلاء الأطفال.


وأضاف الباحثون أن نقص مستوى الحديد عند الطفل المصاب بفرط النشاط مرتبط بزيادة شدة الأعراض.


ويمكن علاج مشكلة نقص الحديد بشكل طبيعي من خلال تعديل النظام الغذائي والإكثار من تناول الأطعمة المحتوية على الحديد مثل السبانخ واللحوم وكبد الحيوانات، لكن شريطة عدم تناول اللحوم بكثرة أو إمداد الجسم بكميات كبيرة من الحديد، لأن ذلك يؤدي إلى إحداث اضطرابات في عملية التمثيل الغذائي للسكر بالدم وكذلك إلى الإصابة بمتاعب في المفاصل.


ويقول الخبراء إنه لا يكفي أن تحضر أطباقا متنوعة عند كل وجبة بل احرص على أن تكون هذه الأطباق غنية بالحديد سواء الذي يمتصه الجسم بسرعة أو الذي يأخذ وقتاً حتى يتم امتصاصه واستيعابه من قبل الجسم.


يجب أولاً أن نفرق بين الأطعمة التي تحتوي على الحديد بطيء الامتصاص والأطعمة سهلة الامتصاص، ويظهر الأول في الأغذية النباتية مثل البقول والحبوب والفواكه والكاكاو، أما الثانية فتظهر في الأغذية ذات المصادر الحيوانية مثل اللحوم الحمراء والبيضاء الكبد والمأكولات البحرية.


ولزيادة كمية الحديد في الجسم وضمان حضورها يجب تنويع المأكولات وخلق التوازن بينها سواء السريعة أو بطيئة الامتصاص، دون إغفال أهمية الأطعمة الغنية بالفيتامين C الذي يساعد على تسريع امتصاص الحديد وتجنب شرب الشاي والمشروبات الغازية مع أو بعد الأكل مباشرة.





* * *



*المصدر: جريدة الخليج، ملحق "صحة وطب"، نشر بتاريخ 15 مارس 2015م.
__________________
..


..




التعديل الأخير تم بواسطة مختفي ; 25 - 8 - 2015 الساعة 11:46 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:20 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها