تسجيل دخول

عام زايد 2018


عدد مرات النقر : 313
عدد  مرات الظهور : 12,958,991

العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس نبض الوطن

مجلس نبض الوطن ( نرصد كل مهم في الوطن من أحداث ومناسبات )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 6 - 11 - 2018, 05:13 PM
الصورة الرمزية سبق الإمارات
سبق الإمارات سبق الإمارات غير متواجد حالياً
رئيس مجلس
 
تاريخ التسجيل: 26 - 3 - 2010
المشاركات: 31,279
معدل تقييم المستوى: 94
سبق الإمارات is on a distinguished road
إم راشد أكبر حاجّة تؤدي مناسك الحج

إم راشد أكبر حاجّة تؤدي مناسك الحج

البيان









كرمت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، الحاجة أم راشد، وهي أكبر حاجة تؤدي مناسك الحج، وتبلغ من العمر 82 عاماً، والتي أتاحت لها المؤسسة أداء مناسك الحج المرة الأولى في حياتها ضمن برنامج زايد للحج 2018.
ووجهت الحاجة أم راشد الشكر للقيادة الرشيدة والقائمين على المؤسسة والتي أتاحت لها الفرصة لتحقيق حلمها في أداء مناسك الحج هذا العام برفقة شقيقها، مشيرة إلى أنها بسبب ظروف معينة لم تتمكن من أداء الفريضة وقد سبق أن أدت مناسك العمرة وكانت تتمنى أن تكون ضمن حجاج الدولة في يوم ما إلى أن تحقق حلمها وهي في هذا العمر.
وقالت إن هذه المكرمة التي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه واستمرت بدعم القيادة الرشيدة كانت سبباً في إسعاد العديد من الأشخاص داخل الدولة وخارجها الذين منعتهم ظروفهم المادية من أداء هذه الفريضة.
وأشادت بمستوى التنظيم والرعاية والتسهيلات التي وفرتها المؤسسة لحملات الحجاج، مؤكدة أنها أحيطت بعناية فائقة من قبل القائمين على الحملات فتلقت أفضل الخدمات لتسهيل تأدية المناسك وتوفير أقصى درجات الراحة لكافة الحجاج

رد مع اقتباس
اعلانات
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:46 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها