تسجيل دخول

عام زايد 2018


عدد مرات النقر : 216
عدد  مرات الظهور : 8,325,792


الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12 - 8 - 2014, 03:20 PM
Nb'6 Al8eid Nb'6 Al8eid غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 12 - 8 - 2014
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 16
Nb'6 Al8eid is on a distinguished road
Exll قصة فصول حياتي من كتاباتي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


شحالكم ان شاء الله بخير ...

حبيت انزل لكم قصة فصول حياتي من كتاباتي و الحمدلله الي قروها عيبتهم القصه و هي على 20 بارت .. و اتمنى انها اتعيبكم بس لو سمحتم ابا ردود مب بس انزل و عقبها ما القى شي . هالقصه حصريه فقط في منتدى الرمس
اعلانات
  #2  
قديم 12 - 8 - 2014, 03:42 PM
Nb'6 Al8eid Nb'6 Al8eid غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 12 - 8 - 2014
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 16
Nb'6 Al8eid is on a distinguished road
رد: قصة فصول حياتي من كتاباتي

القصه في راك

 عايلة ابو احمد
الابو : متوفي من 10 سنوات ...
الام : موجوده و هي كبيره شوي بالعمر ... طيبه وااااااايد و هاديه ... مدينه و دومها تذكر الله ...
احمد : اكبر واحد توفى و عمره 27 سنه ... كان خاطب بس قبل لا يملج توفى ...
حصه : عمرها 25 سنه و مب معرسه ... تشتغل في قطاع حكومي براك ... حنونه و دومها ويا اختها حور ...
سالم : عمره 24 سنه و يشتغل في دبي و بعد يدرس في جامعه خاصه في راك ... عصبي لدرجه فضيعه و ملسون ...
حور : هاي هي بطلتنا الحلوه ... عمرها 23 و هي خريجة من الكليه و كانت تشتغل فالبنك بس طلعت منه و بتعرفون السبب ... هاديه واااااااااايد و دوم ترسم ابتسامتها على ويها بالرغم من الي تعانيه ... ضعيفه و ملامح ويها تخبل خاصة عيونها الناعسات ...


 عايلة ابو سلطان
الابو : واااااايد عصبي و دومه يطلب بيزات من عياله ... عايش ويا عياله و حرمته الثانيه لانه مطلق حرمته الاولى الي هي ام سلطان ...
حرمة ابو سلطان الثانيه : دومها تتامر و تنهي فالبيت ... مثل ريلها وااااااااايد عصبيه ... موليه ما اداني سلطان و احمد ...
سلطان : اكبر واحد من عيال ابو سلطان و هو الي شال البيت ... عمره 28 و بعده الين الحين ما عرس ...
احمد : بطل القصه و عمره 26... طيب واااااااايد و دومه متفهم ...
هنادي : اصغر وحده و عمرها 23 سنه ... يالسه فالبيت بطاليه لا شغله و لا مشغله ... هي اخت احمد من الابو و ملسونه بشكل فضيع بس واااااايد تحب اخوانها خاثة احمد الي يعاملها بطيب ...

 الشخصيات الثانيه
ام محمد : ربيعت ام احمد و هن ربع من ايام الدراسه ... عندها ولد واحد بس و هو محمد ولدها ... دومها تكون ويا ام احمد و اتساعدها في ظروفها ...
سعيد : ربيع احمد الروح بالروح و يداوم وياه براك ... دومه مغازلجي بس واااايد حبوب و سوالف ...
ريم : ربيعت حور و يارتها ... كل يوم ازور حور و تحاول اتخفف عنها ...
سلوى : اخت ريم و حشره بشكل لا يطاق ... عمرها 20 سنه بس بعدها ياهل ... دومها تلعب ويا يهال فالفريج و تلعوز سالم اخو حور ...


ملاحظه مهمه : "" هالكلام بكون بين الشخصيات بالاشارات . اما [ ] فها بكون في خاطر الشخصيه
  #3  
قديم 12 - 8 - 2014, 03:44 PM
Nb'6 Al8eid Nb'6 Al8eid غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 12 - 8 - 2014
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 16
Nb'6 Al8eid is on a distinguished road
رد: قصة فصول حياتي من كتاباتي

& البــــــدايه &
قبل سنتين و ها صار قبل لا يتوفى احمد اخو حور ... كانت حور راده بالسياره ويا اخوها احمد ...
احمد : ها حوحو شو الدوام وياج ؟ حد لعوزج ؟؟
بوزة حور : احمد عاد لا تزقرني بحوحو تراك تعرفني ما احب
ضحك احمد : ههههههههه ان شاء الله يا اميرتيه الدلوعه و انا اسف حقج عليه
حور : الحين غديت شطور ههههههههه
احمد : هههههههههه
حور : الا تعال متى ناوي تملج فالبنيه تراها اذتني من كثر ما اتقول انا حرمت اخوج
احمد : ان شاء الله بعد اسبوع بس عندي كمن شغله اخلصها و كلي بفضى لريماني شيخة البنات
حور : لا والله لو هي شيخة البنات عيل انا شو سمنديقه
ضحك احمد : هههههههه وابويه عالي تغار
حاسة حور بوزها : انا ما اغار
احمد : لا تحاتين بييج الريل الحين و لا بعدين و ان شاء الله بيحبج وااااااااايد
شافت حور اخوها و ابتسمت : مثلك انت و ريموه مستحيل
احمد : و ليش ان شاء الله شو ناقصنج ؟؟ ما شاء الله عليج جمال و طيبه و خبله و هبله
ضربت حور اخوها بالخفيف و هي تضحك ...
حور : لو عن الجمال و الدلال فديتني انا عنوانه اما الخبال و الهبال خليته لك انت و حرمتك
احمد : ما عليه عيل بخبر عليج ريموتي
حور : سير عادي خبرها و انا بقوللها انك كنت تجسس علينا و نحنا انسولف بالحوي
احمد : وابويه شريره
ترفع حور حواجبها : تراني اختك و لا انت ناسي
تمو اثنينتهم يسولفون و يرن فون احمد ...
احمد : الووو اهلين بو جاسم
حور تمت اطالع احمد اول ما طرى ابو جاسم لانها تدري ان محمد معروف بهاللقب ...
محمد : اهلين فيك بو شهاب وينك الحين ؟؟
احمد يشوف حور بطرف عينه : موجود ويا اختي الشريره حور
محمد : ههههههههه و ليش شريره !!
احمد : لانها يالسه تهددني انها بتخبر عليه الحرمه
محمد : هههههه يحليلك عيل رحت فيها
احمد : شفت انا احمد اخر الزمن اختي تهددني . وين القط ويهي الحين
محمد : هههههههه مشكله بعد الاخوات . زين اني وحيد الوالده
احمد : الا تعال شحالها خالوه الحين ؟؟
محمد : الحمدلله احسن عن قبل
احمد : يلا ما اشوف شر ان شاء الله
محمد : الشر ما اييك يا بو شهاب . يلا عيل بخليك و لا اطول عليه شرات ما اسوي دوم تراني هالمره برفسك اول ما توصل صوب بيتنا
احمد : ههههههه خلاص تم و اول ما اوصل حوحو بييك
سكر احمد و يلقى دحه يعني ضربه من حور ...
حور : توني قايلتلك لا تزقرني حوحو
احمد و هو متعور من ضربت اخته : خيبه مب ايد عليج
حور : دواك محد قالك تزقرني بهالاسم
ابتسم احمد : انزين شو رايج اسرع الحين عشان اوصلج البيت
حور : لا فديتك سوق شوي شوي تراني اخاف
احمد : اونه تخافين . يلاااااااااااا ووووووووووووووووووه
سرع احمد بالسياره عشان يغصص بحور ... كانت حور خايفه و هي تدعي على اخوها ...
حور : الله يغربل بليسك يا احمدوه خفف
احمد : شو ما اسمع شو اتقولين ؟؟
حور : اقولك خـــــــــــــــــــــــفـــف
ابتسم احمد ويا بخفف السرعه بس ما قدر يتحكم بالسكان عدل ... حاول احمد انه يسيطر عالسكان بس ماشي فايده و كانت جدامه سياره فما كان عنده حل غير انه يلف عشان يتفادا الاصتدام ... لف احمد السياره بس للاسف انضربت السياره بالعمود و صار الي صار ... احمد توفى على طول اما حور فكان مغمي عليها و عقب الحادث فقدت نعمت السمع و الكلام يعني ما تروم ترمس او تسمع صوت حد ... الحادث اثر عليها وايد و خاصة وفاة احمد الي وايد كان يحبها و يخبرها اسراره ... الحين انرد لبطلتنا الي كانت نايمه بغرفتها ... كانت حور تحلم بالحادث الي صار و تنقز من نومها ... فتحت حور عيونها و هي اتسمي بالله في قلبها ... كانت تحس ان قلبها بيوقف ...

حور في خاطرها [ بسم الله الرحمن الرحيم . لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم . استغفر الله و اتوب اليه . الله يرحمك يا اخوي احمد ]

ادش حصه الغرفه ... اول ما شافت حصه حور سارت عندها و يلست مجابلتنها ... اشرت حصه لحور بلغت الاشارات و سالتها شو فيها ... ابتسمت حور و اشرت براسها ان ما فيها شي ... استغربت حصه و هي اشوف ملامح اختها الي باين عليها الحزن ...

حصه في خاطرها [ لا حول لله و لا قوة الا بالله . مادري والله يا حور كيف اساعدج . شو اسوي عشان اخليج تنسين الحادث و معاناتج ويا حالتج ]

تنتبه حصه على ايد حور الي على ايدها واشوفها ... ردت حصه لحور الابتسامه و هي اتحس بقلبها قابضها على اختها و حالتها ...

اشرت حور لحصه و قالتلها " لا تحاتين انا بخير "
ردت حصه تاشر لحور و تقوللها " ادري فديتج بس بعد لازم احاتيج دامني اختج الكبيره و اخاف عليج "

ابتسمت حور و هي اتحس انها مرتاحه ان عندها اخت نفس حصه ... كان وجود حصه مشجع حور و مخلنها قويه ...

تاشر حور لحصه " حصوه ليش ما سرتي دوامج اليوم ؟؟ "
ردت عليها حصه " خذت اجازه يومين من الدوام عشان ايلس وياج انتي و امايه "
تاشر حور " حبيبتي والله لا تحاتين عليه و على امايه نحنا بخير "
ردت عليها حصه " المهم انا عندي موضوع ابا ارمسج فيه و ما اباج تفهميني غلط "
اختفت ابتسامت حور لانها فهمت عن شو الموضوع " حصوه لا تفتحين الموضوع لاني مصره على قراري "
اشرت حصه " حور حبيبتي انا اباج تشغلين عمرج بشي يفيدج ترى يلست البيت ما بتنفعج "
"اشرت حور " انزين تراني دوم اسير المعهد و اشغل عمري هناك "
ردت عليها حصه " تشغلين عمرج بالدوام غير عن انج تتعلمين فالمعهد . ادري انج تخافين ما يقبلونج اي مكان عشان حالتج بس لازم تحاولين و تثبتين لهم انج تقدرين حتى و انتي بهالحاله "

نزلت حور راسها و كانت بصيح بس يودت عمرها ... كانت تدري ان رمست حصه صح بس ما باديها شي لانه محد بيقبل انها تشتغل عندهم ... تحس حور بايد حصه الي تضربها على ايدها بالخفيف عشان تنتبه عليها ...

حصه تبتسم و تاشر " شو رايج تفكرين بالموضوع عدل و اوعدج انا بدور لج الدوام المناسب "

تحرك حور راسها انها موافقه تفكر بموضوع الدوام بس في داخلها كانت متردده ... حصه تعرف ان هالشي وايد بكون صعب على حور بس ما تبا اتحسس حور انها عاجزه عن شي حتى لو ما كانت تقدر تسمع و ترمس ...

ابتسمت حصه لحور و تاشر لها " انزين قومي نتريق "
تبتسم حور " مابا مب يوعانه و بالعافيه عليج حبيبتي "
تاشر حصه " اوكيه حبيبتي على راحتج . اذا تبين شي سويلي بنق عالبيبي "

قامت حصه و طلعت من الغرفه ... يلست حور اتفكر شو لازم اسوي الحين و تاخذ فونها البيبي الي هو ( البلاك بيري ) ... فتحت حور المسن و اسير صوب محادثتها ويا ريم ربيعتها ...

حور العيون : مرحبااااا ريماني

ما ردت عليها ريم ... سوت حور 3 بنقات ...

شيخة البنات : يا هلا وغلا . سوري فديتج ما انتبهت عليج لاني كنت بعيده عن البيبي . شحالج دبوتي
حور العيون : تبين الصدق و لا ابوه
شيخه البنات : الي تبينه انا عادي عندي ههههههههه
حور العيون : ههههههه الحمدلله على كل حال و انتي
شيخه البنات : انا !! دام غناتي و روحي بخير انا بالف خير
حور العيون : حبيبتي والله ولهت عليج وااااااااايد
شيخه البنات : مي توه فديتج . اوووف متى بيي العصر عشان اييج
حور العيون : و ليش تتريين الين العصر تعالينا الحين و بعد بيتكم لاصق بيبتنا
شيخه البنات : ادري بس تعرفين ابويه ما بخليني هالوقت اونه عيب اطلع من البيت
حور العيون : اها . اوكيه خلاص
يلسن البنات يسولفن فالبيبي الين ما اذن الظهر و عقبها كل وحده سارت تصلي ...
  #4  
قديم 12 - 8 - 2014, 03:47 PM
Nb'6 Al8eid Nb'6 Al8eid غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 12 - 8 - 2014
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 16
Nb'6 Al8eid is on a distinguished road
رد: قصة فصول حياتي من كتاباتي

عقب ما مر الوقت و رد سالم من دوامه ... كانو كلهم يالسين عالغدا ...
سالم : اقول امايه ابا بيزات عشان ادفعها للجامعه
ام احمد : ما عندي يا ولدي بيزات و تراك شايف حالتنا
سالم : يعني تبيني اطلع من الجامعه و ما اكمل الماجستير
حصه : اعوذ بالله بلاك ترى مب قصدها جيه بس
قاطعها سالم و هو معصب : انتي محد رمسج و بعد انتي ترومين اساعديني بس عفانا الله
حصه : منك ان شاء الله و بعد بخبرك انا ما اشتغل و اكرف عشان عيونك تراني اشتغل عشان اساعد امايه فالبيت
سالم : سيري لاه تراج ما بتقنعيني برمسج ( يرمس امه ) امايه اباج تدبرين لي البيزات لاني لو ما دفعت جريب بنطرد من الجامعه
امايه : ان شاء الله يا ولدي بسوي الي اقدر عليه
ترفع حصه حاجبها : لحظه تعال ليش امايه ادبر لك البيزات ليش ما تدفع من راتبك للجامعه ؟؟
سالم : مالج خص و بعد هاي بيزاتي و انا حر فيها ( قام ) يلا عيل بسير ارتاح شوي قبل لا اسير الجامعه
حصه : هيه عشان جيه ما تدفع ولا بيزه فالبيت
طنش سالم حصه و سار ... كانت حور اشوف تعابير ويه كل واحد بس ما حبت تدخل ...
حصه : امايه لا تسمعين رمست ولدج و خليه يدبر بيزاته بروحه
ام احمد : يا بنتي ها اخوج ما يصير ما اساعده
حصه : الله هداج يا اميه وين اساعدينه و انتي بروحج ما عندج غير المساعدات و راتبيه
ام احمد : ما عليه يالغاليه ان شاء الله بدبرها و الله كريم
انقهرت حصه : انزين تمي دلعي ولدج الين ما يركب على راسج بس بعدين لا تين و اتقولين ساعديني ترى الي عندي يسدني
قامت حصه و سارت ... شافت حور حصه الي كانت معصبه و امها الي ما تدري شو اسوي ... عقب ما مر الوقت ... العصر عقب ما اذن ... كانت حور يالسه فالحوي تتريا ريم تييها ... طلع سالم من الصاله و يشوف اخته ...
يتنهد سالم : و انتي بعدج على عادتج . اوه نسيت انج ما تسمعين
مشى سالم جدام حور و طلع ... و هو طالع شاف ريم و هي يايه ...
نزلت ريم عيونها : السلام عليكم
ابتسم سالم : عليج السلام و الرحمه
دشت ريم بيت قوم حور و سالم بعده واقف يطالعها ... هو اصلا معجب فيها من قبل بس ما قدر يقوللها لانه يعرف انها تحب الموحوم احمد ( ريم كانت خطبية احمد ) ...

سالم في خاطره [ ما شاء الله عليها مزيونه و الزين كله فيها . ما الوم عمري يوم انعجبت فيها ( اذكر احمد ) بلاني تخبلت . خلني اسير للجامعه ابرك لي قبل لا يحط لي جيك الغبي ابسنت ]

سار سالم صوب باب السياره و تيي صوبه كورة اليهال ... شاف سالم اليهال و تيي سلوى اخت ريم عنده ...
سلوى : ممكن تعطيني الكره ؟؟
سالم : لاء مب ممكن
بوزة سلوى : و ليش ان شاء الله ؟؟
سالم : لاني مابا اوسخ عمري ورايه جامعه يا كسلانه
سلوى : انا مب كسلانه
سالم : باين لو كنتي شاطره لكنتي الحين تدرسين بالجامعه و لا الكليه مب تلعبين ويا عيال الفريج جنج ياهل
عصبت سلوى : والله العب و لا ما العب هالشي يخصني فاهم يعني بالاخير اسوي الي ابيه
سالم : انزين انا ما بمنعج ولا لي خص فيج . يلا جاااااااو يالياهل
دش سالم سيارته و خلى سلوى على اعصابها ... فالسياره ... كان سالم بعده يفكر بريم ...

سالم في خاطره [ ادري ان ريم و احمد كانو يحبون بعض بس مادري ليش الين الحين انا معجب فيها و احس مرات اني احبها ]

انسير للبنات ... كانن حور و ريم يالسات فالحوي ... كانن يالسات حذال بعض و كل وحده في بالها موضوع ... حور كانت اتفكر بالي قالته حصه عن الدوام اما ريم فكانت تذكر احمد يوم كان يطلع ويا سالم برع البيت و هي اشوفه من دريشة غرفتها ... تنتبه ريم على حور الي كانت تكتب عالبيبي ... وصل لريم شي عالبيبي و تاشر لها حور بعيونها ان اشوف المحادثه ... فتحت ريم المحادثه و قرت الي كاتبتنه حور لها ...

حور العيون : اقول ريماني تراني اليوم حلمت باحمد يوم كنا نرمس بالسياره قبل الحادث

اول ما قرت ريم تمت ساكته و هي اتحس ان قلبها قابضها ... صح انها ما نست احمد بس تحاول انها ما تذكره و ما اصيح عليه عشان ما تعذبه بقبره ... نزلت ريم راسها و اطيح دموعها ... حست حور انها غلطت لانها كتبت عن احمد ... مسحت حور دموع ريم بايدها و هي تبتسم لها ... ما كانت ريم تعرف وايد تتعامل باشارات ويا حور عشان جيه كله ترمسها فالبيبي اما حصه فكانت متعوده عالاشارات و دوم اتسير ويا حور عند الي يعلمها الاشارات ...

حور العيون : دبوتي لا اصيحين تراني ما اتحمل اشوفج حزينه

ابتسمت ريم و هي تكتب لحور ...

شيخة البنات : ادري بس ما بايدي . اصلا مهما احاول انسى احمد ما اقدر لانه كان حبي الاول و الاخير
حور العيون : ما اقدر الومج يا ريم وايد صعبه انج تفقدين شخص تحبينه اكثر من اي حد فالكون
شيخة البنات : انزين خليج من ها و قوليلي شو ناويه اسوين الحين ؟
حور العيون : بروحي مادري ابا اساعدهم و اشغل عمري بس انتي تعرفين محد بيقبل يشغلني و انا حالتي جيه
شيخة البنات : هيه ادري بس في اماكن يقبلون فيها ناس نفس حالتج
حور العيون : يصير خير فديتج و الله كريم
شيخه البنات : ان شاء الله حبيبتي
كملن البنات سوالفهن الين المغرب و عقبها ردت ريم بيتهم ... عقب ما خلصت حور صلاتها يلست تقرا قرأن ... دشت حصه الغرفه و تريت حور الين ما تخلص ... خلصت حور و اشوف حصه الي كانت تبتسم ...

تاشر حور لحصه " شو فيج "
ترد عليها حصه " ماشي بس قلت بسالج لو بسيرين وياي المنار بشتري كمن غرض و بعد بنتحوط هناك "

استانست حور و عقبها بوقت ظهرن البنات ... عقب ما وصلن البنات المنار تمن يشترن الاغراض ... كانت حور اتحس انها ما تقدر اتكمل المشي فتمت تمشي ورا حصه ... لفت حصه لحور و سارت عندها ...

اشرت حصه لحور " بلاج تعبانه ؟؟ "
تاشر حور و هي تبتسم " شوي ابا ايلس مكان عشان ارتاح "

سارن البنات صوب الكراسي الي محطوطه فالنص بين المحلات ( الي يسير المنار بعرف شو قصدي ) ... المهم انرد لهم ...

تاشر حصه " ها شو اتحسين الحين ؟؟"
حور " شوي احسن الحين . اذا كان عندج شغله سيري سوييها و انا بترياج هني "
حصه " لا حبيبتي ماقدر اخليج بروحج هني "
حور " لا تخافين عليه الله بيحفظني "

ابتسمت حصه و هي تحاتي اختها بس بعد كانت تبا اتخلص و تشتري اغراض البيت الي امها طلبته ...

تاشر حصه " انزين اذا تبين شي رمسيني عالبيبي اوكيه "
حور " اوكيه "

سارت حصه عن حور ... تمت حور اشوف الكل و تنزل راسها و هي تفكر ...

حور في خاطرها [ الين متى بتم جيه ما اقدر ارمس ولا اسمع ( اشوف الناس الي حواليها ) ليش انا غير عن هالناس ليش ؟؟ . مرات اتمنى لو مت ويا احمد و ارتحت من الي فيني . استغفر الله العظيم بلاني اقول جيه . قدر الله ما شاء فعل و الله كتب لي حياه ايديده بس من دون النعمه الي عند البشر ]

في هالوقت مرو شباب جدام حور و كان بينهم بطلنا احمد ... كانو الشباب يسولفون و يضحكون ...
راشد : هههههههه اقولك شوي و بغيت افره برع غرفتي
سعيد : هههههههه يحليله ما يدري ان خاله شرير ( يشوف حور ) الله عالغزاله الي يالسه هناك
استغرب سعيد لانه حور ما انتبهت عليه ...
على سعيد صوته عشان تسمعه حور : الله عالغزاله الي اطالع البيبي ( يرمس الشباب ) بلاها هاي ما تسمع ؟؟
راشد : شكلها مطنشتنك لانه ما عندك سالفه
سعيد : وايد تعرف تنكت ويا ويهك ( يشوف احمد ) انت يالي ما تدري وين الله حاطنك فكنا من هالفون و شوف خلق الله
رفع احمد عيونه و شاف سعيد : خير بلاك تتحرطم ؟؟
سعيد ياشر بعيونه على حور : شوف الغزال الي يالس هناك
شاف احمد حور و رد نزل عيونه : انزين و انا شو لي فيها
سعيد : مالت عليك طول الوقت تكتب لي عالبيبي مادري منو فيه الحبيبه و لا الغرام
رفع احمد عيونه و هو معصب : بو عسكور اذا تبا تغازل البنيه سير و عطها رقمك بس لا اطفر فيني الله يخليك
ابتسم سعيد ابتسامه شريره : حاظر الي تامر به
سار سعيد صوب حور ...
راشد : اييه يالمينون رد هني ( يرمس احمد ) بو شهاب وقف ربيعك قبل لا يفشلنا جدام البنيه و الناس
احمد : تدري شي بو سنيده خلنا انسير بعيد عنه احسن
سارو الشباب بعيد ... عند سعيد الي وصل عند حور ... وقف سعيد جدام حور و هو يبتسم لها ... رفعت حور عيونها و شافت سعيد باستغراب ...
سعيد : ممكن ايلس هني يالشيخه ؟؟
ما فهمت حور على سعيد ...
سعيد في خاطره [ بلاها ما ترد هاي ؟؟ ] : اختي اسالج ممكن ايلس هني ؟؟
اشرت حور لسعيد بمعنى شو تبا بس سعيد ما فهمها ...
سعيد : السموحه منج اختي . مع السلامه
لف سعيد عشان يسير صوب الشباب بس ما شافهم ... عصب سعيد و اتصل باحمد ...
احمد : بلاك امفول ؟؟
سعيد : وينكم و ليش سرتو ؟؟
احمد : ليش شو تبانا انسوي نيلس انشوفك و انت تغازل البنيه
سعيد : انزين خل عنك هالرمسه و قلي وينكم الحين ؟؟
احمد : سايرين صوب المطاعم
سعيد : اوكيه ياينكم الحين
سار سعيد ... عقب ما خلصت حصه ردت عند حور ...
  #5  
قديم 12 - 8 - 2014, 03:48 PM
Nb'6 Al8eid Nb'6 Al8eid غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 12 - 8 - 2014
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 16
Nb'6 Al8eid is on a distinguished road
رد: قصة فصول حياتي من كتاباتي

تاشر حصه لحور " اسفه تاخرت عليج "
تبتسم حور " لا عادي "
حصه" انزين شو رايج ناكل لنا شي لاني يوعانه "
حور " اوكيه "

قامن البنات و سارن صوب المطاعم ...

تاشر حصه لحور " حور حبيبتي انتي ايلسي و انا بطلب لج الي تبينه "

ابتسمت حور و سارت يلست عالكرسي ... كانت اتفكر بالموقف الي صار من وقت ويا سعيد ...

حور في خاطرها [ شو سالفته هالشاب و شو كان يقول ؟؟ لا حول لله و لا قوة الا بالله لو كنت الحين طبيعيه نفس الناس لكنت مرتاحه اكثر بس يلا الحمدلله على كل حال ]

يت حصه و يلست جدام حور ...

تاشر حصه " بلاج ؟؟ "
ابتسمت حور و هي تحاول تخفي الي فيها من حزن " ما فيني شي "

يلسن البنات ياكلن ... عند الشباب الي كانو يالسين في نفس المكان بس شوي بعيد عن البنات ... كان احمد يقدر يشوف حور عكس سعيد الي معطنها ظهره ...
سعيد : ااااااااخ اسميها حلوه بس اوووف منها موليه ما ردت عليه غير باشاره الي ما فهمتها
ضحكو الشباب و بوز سعيد ...
سعيد : هيه اضحكو اكثر
راشد : هههههههه يحليلك يا بو عسكور
سعيد : خلني اقوم احسن قبل لا استوي مسخره زياده
احمد : هههههههه ايلس يا ريال ولا تزعل هههههههه
يشوف احمد حور و حصه الي كانن يالسات ... تم احمد يشوف و ينتبه ان حصه تاشر لحور و حور ترد عليها بالاشاره ... دقق احمد زياده و حس ان حور فيها شي ...
راشد : بو شهاب
احمد : هلا
سعيد : وين سرحت ؟؟
احمد : لا بس كنت اركز عالبنيه
راشد : اي بنيه لا يكون بو عسكور عداك
احمد : لا ارتاح بس شكلي عرفت ليش البنيه ما عطته ويه و ردت عليه بالاشاره
سعيد : و شو الي عرفته ؟؟
احمد : لف وراك و بتعرف السالفه بس ركز عليها و على الي وياها
لف سعيد ويهه و يشوف البنات ... حاول سعيد انه يستوعب الموضوع بس ما قدر يعرف شي ...
سعيد : يا ريال والله ما فهمت شي قلي
احمد : البنت شكلها فاقده نعمة السمع و الكلام
فتحو الشباب حلجهم ...
راشد : بو شهاب ما فهمتك !! كيف يعني فاقده نعمة السمع و الكلام
احمد : بسيطه انها ما تقدر لا تسمع صوت حد ولا ترمس الا بالاشارات
سعيد : و انت شقى عرفت ؟؟
احمد : من طريقة تحريك ايدها و بعد لو هي كانت تسمعك يوم رمستها جان ردت عليك بلسانها مب بالاشاره يالفهيم
سعيد : هيه والله اصدق هالشي مايا في بالي
راشد : اها . يلا الله يشافيها ان شاء الله
عقب ما مر الوقت البنات ردن بيتهن و حتى الشباب ...




هالبارت الاول كامل جدامكم و لا تبخلون عليه بالردود لا هنتم



نبض القصيد
  #6  
قديم 13 - 8 - 2014, 10:44 PM
Nb'6 Al8eid Nb'6 Al8eid غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 12 - 8 - 2014
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 16
Nb'6 Al8eid is on a distinguished road
رد: قصة فصول حياتي من كتاباتي

==&==&==
البارت الثاني
==&==&==

عقب اسبوع ... الصبح عالساعه 7 ... في بيت ابو سلطان ... كانو كلهم واعيين الا هنادي الي راقده في سابع نومه ... كانو يالسين يتريقون ...
ابو سلطان يطالع سلطان : اقول سلطان
سلطان : هلا ابويه امر
ابو سلطان : اباك تعطيني بيزات الحين
استغرب سلطان : بس ابويه انا عطيتك بداية الشهر نص راتبي
اطالع ام هنادي سلطان بنظرة احتقار : انزين و شو يعني اصلا غصبا عنك لازم تعطيه دامه ابوك
سلطان : انا مب قصدي جيه بس الي ابا اقوله انا بروحي ما بقالي غير كمن بيزه ولازم اخليهم لبترول سيارتي
ابو سلطان : و انت يا احمد لا يكون ما عندك بيزات نفس اخوك ؟؟
احمد : امبلا بس ما عندي الحين بالبوك و ان شاء الله اول ما ارد من الدوام بعطيك ( قام ) عن اذنكم الحين
سار احمد غرفته ... كان احمد توه طالع من الحمام و يسمع صوت باب الغرفه ...
سلطان معصب : اوووف منه و من حرمته هالعقربه
ضحك احمد : هههههههه هدي يا بو مايد ترى ان سمعك الشيبه بيلعن خيرك
سلطان : خله يسمع كثر ما يبا . عنبو ما يسده انه ياخذ نص رواتبنا و بعد يبا زياده عفانا الله
احمد : شو بسوي بعد هذا ابونا و لازم نعطيه
سلطان : اي ابو انت الثاني ليش ناسي بسبته امنا بعيده عنا و لا بعد يايب هالافعى تعيش ويانا يا سلام
احمد : والله ماني ناسي شي بس يقولون الشكوى لغير الله مذله يعني خلها على الله . يلا انا ساير الدوام . تامرني بشي
سلطان : لا سلامتك بس تحمل على عمرك عدل
احمد : ان شاء الله لا تحاتي
طلع احمد و هو يفكر بحياته كيف كانت قبل لا يتزوج ابوه حرمته الثانيه ... كانو سلطان و احمد بعدهم صغار ... كانو مرتاحين ويا امهم و ابوهم الين ماخذ ابو سلطان حرمته الثانيه بالسر ... عقبها بفتره طلق ابو سلطان حرمته و الحين اتعيش ويا ريلها الثاني بس ما عندها عيال منه اما ابو سلطان قدر ياخذ حضانة الشباب و ايب مرته الثانيه البيت ... احمد و هو يالس في سيارته ... كان يحس عمره مهموم و انه مشتاق لامه واااااااايد بس يعرف ان ريل امه ما يدانيه موليه و ان دق باب البيت ما بخليه يدش ...

احمد في خاطره [ اتمر الايام و السنين و نحنا على نفس الحال . همم دوم انقول بنغير الي يصير بس ولا شي يتغير ليش ؟؟ الين متى بنتم جيه تايهين ؟؟ ابويه همه البيزات و امايه لو نبا انشوفها ما نقدر . اللهم يا معين اعنا ولا تجعل الدنيا اكبر همنا يارب ]

الحين انسير لبيت ام احمد ... كانن حصه و امها يالسات يتريقن و يشوفن حور يت عندهم و هي تبتسم ... ابتسمن اثنينتهن و اشوف ام احمد بنتها بحزن ... كانت ام احمد دوم تحاول انها تجنب حور عشان ما اصيح على حال بنتها بس هالمره تمت اشوفها ... كانت اشوف حور الي تبتسم لاختها و هي تتالم داخلها ...

ام احمد في خاطرها [ ياليتني اقدر اعطيج صوتي و اخذ سكوتج يالغاليه . يالتني اقدر اساعدج و اريحج من الي فيج بس ما اقول لا حول و لا قوة الا بالله ]

تلاحظ ام احمد بناتها الي كانن يطالعنها ... كانت حور اشوف امها و هي تبتسم لها ...

حور في خاطرها [ فديت هالويه الي خلقه ربي . ادري يا امايه انج ما تتحملين اشوفيني و انا بحاله بس ما اقدر غير ابتسم جدامج عشان ترتاحين ]

لفت حور ويها صوب حصه و تاشر لها " حصه يلا انقوم "
استغربت حصه و هي تاشر " ليش وين بنسير ؟؟ "
حور لحصه " ليش ناسيه اني اسير اليوم المعهد "

حصه بصوتها : هيه صح نسيت والله
ام احمد تسال حصه : شو فيكن يا بنتي ؟؟
حصه : نسيت اني لازم اشل حور المعهد
ام احمد بنبره حزينه : هيه . يلا عيل قومن عن تتاخرن عليه
حصه : ان شاء الله الغاليه ( تاشر لحور ) " بسير البس عباتي و بييج "
قامت حصه و سارت اما حور فلفت لامها و اشوفها اصيح ... كان قلب ام احمد متقطع على حور خاصة عقب ما شافت حور كيف تتحاور ويا حصه بالاشارات ... حست حور انها بعد بتصيح بس قوة عمرها و سارت حضنت امها ...

حور في خاطرها [ والله ما اتحمل اشوف دموعج يا امايه . ارجوج لا اصيحين تراني اباج تكونين قويه عشان اقدر اتحمل و اصبر . ياربي صح انك حرمتني من واايد اشياء بس ارجوك لا تحرمني من اهلي ترى مالي غيرهم من عقبك . يا حياتي و روحي احبج يا اروع ام في هالدنيا كلها ]

شافت حور امها و مشت دموعها و هي تبتسم ... ردت ام احمد بابتسامه عشان ما تجرح كبرياء بنتها زياده ... يت حصه و طلعن البنات ... عقب ما تحركن البنات ... في سيارة حصه ... كانت حور تذكر ويه امها و هي اصيح ... حست حور بالضيج و انها السبب في حزن امها و تبدا اصيح طبعا بدون صوت ... صح انها يودت عمرها جدام امها بس ما قدرت تسيطر على نفسها جدام حصه ...

حور في خاطرها ( عباره عن قصيده )

يا كثر ماني اخبي حزني و اهاتي .. و احاول ابدلها بابتسامه و فرحه
صارت تخنقني روحي و عبراتي .. الي مب ملاقي له مكان و طرحه

حاولت انادي بصوتي و صرخاتي .. لاكن وين الذي يسمع الصرخه

عقب ما وصلن البنات المعهد ... وقفت حصه السياره و اشوف حور الي بعدها اصيح ...

تاشر حصه لحور باستغراب " حور بلاج اصيحين ؟؟!! "
تاشر حور و بعده دموعها على خدها " اذكرت امايه و هي اصيح . احس اني السبب في حزنها "
تبتسم حصه " لا حبيبتي لا تحطين في بالج هالشي "

ابتسمت حور لحصه و هي مب مقتنعه ... نزلن البنات و دشن داخل المعهد ... دشن البنات على الاستاذ الي كان داخل الصف ...
حصه : السلام عليكم
الاستاذ : عليكم السلام ( ياشر لحور ) ها حور شحالج اليوم ؟؟
ابتسمت حور " الحمدلله بخير استاذ "

حصه : يلا عيل ما بطول عليكم ( تاشر لحور) " انا الحين بسير الدوام و يوم بخلص بمر
عليج "

ردت حور باوكيه و طلعت حصه من المعهد ... فالسياره قبل لا تتحرك حصه ...

حصه في خاطرها [ فديتج والله يا حور ما تستاهلين الي يصير بج بس يلا الله كريم و ان شاء الله ترتاحين بهالوضع حتى اني اتمنى انج تتعالجين و تستوين احسن ]

الحين انسير صوب الشباب الي بدوامهم ... في مكتب الشباب و هم ثلاثه ( احمد و سعيد و راشد ) ... كل واحد منهم كان يسوي شي ... احمد يشوف الملفات الي عنده اما راشد يرمس بالفون ويا حبيبت القلب و عاد سعيد ههههههههه بعده منقهر من الي صار امس فالمنار ... عند راشد ....
راشد : هههههههه من عيوني حياتي . انزين بخليج الحين
البنيه : اوكيه حبيبي بس دير بالك على نفسك عدل
راشد : لا توصين حريص غناتي
سكر راشد عالبنيه و يشوف الشباب ...
راشد : ها بو شهاب اشوفك مشغول بالملفات اليوم
احمد يشوف راشد بنظرة سخريه : ههههههه ليش تتحراني مثلك فاضي ايلس ارمس بالفون
ضحك راشد : هههههه شو اسوي يبوك ما عندي شي فقلت ارمس حبيبت القلب
احمد : هيه اصدق ترى المقصه انطلت عليه
رفع راشد حاجبه : كيف يعني ما فهمت ؟؟
احمد : اعرفك حطيت ملفاتك على مكتبي قبل لا ايي
انحرج راشد من احمد بس ما حب يبين : و انت منو قالك اني حطيت ملفاتي عندك ؟ بو عسكور ؟
احمد : لا انا شفتك و انت اتحطها عندي و بعد شي ورقه من المسؤول مكتوب فيها الى راشد سوي شغلك و لا تيلس تلعب ههههههه
احترق ويه راشد : الله يغربل عدوه هذا دومه يحط لي هالملاحظه السخيفه
احمد : ههههههه ما ينلام يوم انك يالس بدون شي
راشد : احم انزين و الحين بسوي شغلي و لا ؟؟
احمد : تدري بطوفها لك هالمره
ابتسم راشد : كفو والله انك اخو يا بو شهاب . تدري اني احبك
ضحك احمد : ههههههه لا تستانس وايد ترى اليوم انا بسوي شغلك و باجر انت الي بسوي كل شغلي
بوز راشد : مالت و انا يحليلي اقول هذا ربيعي و اخوي اثرك طلعت عدوي
احمد : والله يالغالي انا اخوك و ربيعك بس الدنيا يوما لك و يوما عليك صح بو عسكور
ما رد سعيد على احمد ...
احمد و راشد مره وحده : بــــــــــــــــــو عسكـــــــــــــــور
نقز سعيد من مكانه و شافهم : والقفعه بلاكم ؟؟
احمد : انت الي بلاك سرحان ؟؟
سعيد و هو يتافف : اوووف يالس اذكر البنيه الي شفناها بالمنار امس
راشد : وابويه لا يكون حبيتها
سعيد بعصبيه : حبتها اليراده ان شاء الله
احمد : شو فيك تدعي عالبنيه جيه ترى مالها ذمب انها ما ردت عليك بلسانها
سعيد : انزين و يعني ؟؟!!
راشد : ياخي بلاك غبي
سعيد : انا مب غبي بس مقهور اني ما قدرت اصيدها
احمد : لا والله ليش هي فريسه عشان تنصاد ؟؟ سعيدوه كبر عقلك شوي
سعيد : لا حول انزين سكر الموضوع . المهم شو ايديدكم ؟؟
احمد : انا ما عندي شي ايديد بس بو سنيده شكله عنده
استغرب راشد : و انا شو عندي ان شاء الله ؟؟
يبتسم احمد بمكر : انته الادرى
سعيد : ها بو سنيده شو ايديدك خبرنا و تحفنا
راشد : و انت شكلك صدقت رمست هالمينون
احمد : ما شاء الله الحين صرت مينون . اوكيه خلاص بهون و ما بسوي شغلك
بوز راشد : لا لا خلاص انا المينون و الخبيل و الي تباه بس دخيلك سويه ترى ما فيني من حشرة المسؤول
سعيد : ها !! شالسالفه ؟؟
  #7  
قديم 13 - 8 - 2014, 10:48 PM
Nb'6 Al8eid Nb'6 Al8eid غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 12 - 8 - 2014
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 16
Nb'6 Al8eid is on a distinguished road
رد: قصة فصول حياتي من كتاباتي

( سعيد ما كان منتبه على احمد و راشد و هم يرمسون عن الملفات )
يضحك احمد على راشد : ههههههههه ربيعك بو سنيده حط ملفاته عندي و انا كشفته
سعيد و بنبرة جادة : يا ويلي عيل رحت فيها يا ابو سنيده رحت فيها
استغرب راشد : اعرف بس ليش اتقولها بطريقه جاده ؟؟
سعيد : لانه بو شهاب لو ذل حد تلقاه يخبر الكل بالموضوع يعني عادي يوصل الخبر للمسؤول
فتح راشد عيونه : قول والله
سعيد : والله . بو شهاب تحيد يوم كنا بالثنويه و قلتلك غششني في امتحان الانجليزي
ضحك احمد : هههههههههههههه هيه احيد و الصراحه دواك عالي سويته فيك ذاك اليوم
راشد : شباب انا مب فاهم شي
انا بخبركم الي صار قبل ... ها صار قبل لا يتخرجون الشباب من الثنويه يعني ثالث ثنوي ... كانو احمد و سعيد في نفس الصف اما راشد فما كان وياهم لانه يدرس في مدرسه ثانيه ... المهم احمد و سعيد يالسين حذال بعض و يرمسون قبل الامتحان ...
سعيد : يلا عاد بو شهاب والله هالمره بس غششني
احمد معصب : سعيدوه قلتلك لاء يعني لاء
سعيد : اوووف يا ريال لا تعاند تراني ربيعك و اخوك
احمد : ادري انك ربيعي بس انا ما احيد الوالده يابت لي اخو غير سلطان
عصب سعيد : شو يعني الحين ما بتغششني
حمد : موليه انسى هالموضوع
لف سعيد ويهه عن احمد اونه زعلان بس احمد ما اهتم له ابدا بالعكس قام و شل طاولته وياه ...
سعيد : حوه بو شهاب وين ساير ؟؟
احمد و هو ياشر عالاستاذ : هذا الاستاذ وصل و انت بعدك مب مستوعب الموضوع
شاف سعيد الاستاذ و فتح حلجه ... ضحكو الشباب على سعيد ... قبل لا يخلص وقت الامتحان بشوي ... كان سعيد يالس ورا احمد ...
سعيد بصوت واطي عشان ما يسمعه الاستاذ : بو شهاب
احمد بدون ما يلف : خير قول
سعيد : دخيلك بس عشاني هالمره غششني
يتافف احمد : اوووف انزين بس بشرط
سعيد : اطلب الي تبينه وانا حاظر
الاستاذ : شباب بدون صوت
احمد و سعيد : ان شاء الله
المهم عقب ما خلص الامتحان طلعو الشباب من الصف ...
سعيد متشقق من الوناسه : واااااااااااااي الصراحه واااااايد مستانس . مشكور بو شهاب والله ما انسالك هالجميل
احمد : لحظه تعال لا يكون على بالك غششتك عشان حلاة ويهك لا حبيبي انا قلتلك بشرط بغششك
سعيد : انزين امر و ادلل
احمد : اول شي اباك اتراويني فلم ايديد بالسينما و ثاني شي اباك اتعشيني في اغلى المطاعم و ثالث شي
قاطعه سعيد : ويه ويه شو اولا و ثانيا و ثالثا . اقولك تراك تطلب وايد لو عن السينما عادي بس تاكل في مطعم غالي لاء
احمد : عيل خلاص بسير اقول للاستاذ انك غشيت فالامتحان
انقهر سعيد : ويا ويهك خلاص موافق على شروطك . توبه ما اغش منك مره ثانيه
المهم فاليوم الثاني كان الاستاذ مصحح الامتحان و توقعو شو كانت درجة سعيد ( 50% ) يعني عالحافه اما احمد فكانت ( 90% ) ... عقب ما خلصت الحصه ... كان سعيد معصب عكس احمد الي يحاول انه ما يضحك على سعيد ...
فلان : ها شباب بشرو شو درجاتكم ؟؟
احمد : انا الحمدلله يبت احسن من بعض الناس ههههههههههه
سعيد يطالع احمد بنص عين : و تضحك بعد
احمد : ههههههههه انزين شو اسوي بك تراك ما تسمع عدل اقولك كلمه و اترجمها بكلمه ثانيه والله حاله
سعيد : اوووف توبه والله توبه اني اغش منك
احمد : احلف والله
سعيد : والله
احمد : لا اباك تحلف جدام كل الشباب الي فالصف
انقهر سعيد : هين يا بو شهاب ان ما راويتك ( وقف ) شباب احلف لكم اني من اليوم و ساير ما بغش من احمدوه بس بليز انتو غششوني
ضحكو كل الشباب على سعيد ... الحين انرد لهم ... كانو احمد و راشد ناقعين من الضحك على الموقف بس سعيد كان معصب ...
سعيد : والله لين الحين ما نسيت هذا الموقف يا بو شهاب
احمد : هههههههه شكلك حاقد عليه من الخاطر . خلاص ولا يهمك بعوضك عن اضرار الماضي بس فالمستقبل مب الحين هههههههه
راشد : هههههههههههه والله انك تحفه يا بو شهاب
قام سعيد و طلع من المكتب ...
احمد : بو عسكور وين ساير تراني امزح وياك ( قام عشان يلحقه ) تعال ياريال
بس سعيد ما سمع احمد ...
راشد : بو شهاب تهقا به زعل منك
ابتسم احمد : لا مستحيل اعرف بو عسكور ما يزعل مني ابدا و بعد هو يعرفني دومي اسولف وياه جيه
راشد : ان شاء الله ما يكون زعل . تدري بو شهاب استانس والله يوم ايلس وياكم و اسولف احس اني ويا اخواني
احمد : تسلم يا بو سنيده و نحنا بعد والله بس الي يخرب علينا حبيبت قلبك يوم تتصل فيك و انت تشرد عنا عشان ترمسها
راشد : ههههههههه ليش تباني ارمس جدامكم . لا ابوي في اشياء ما تنقال جدام اليهال عيب
حمد : و منو يهال يالهرم
راشد : يوم انكم ما تعرفون شي بالحب اكيد يهال ( سار لعالمه الثاني ) ااااااااااخ يا قلبي والله اشتقت لها حيل
احمد : مادري هالحب الين وين بوديك
راشد : تدري وين ؟؟ لعالم مافيه غير العاشقين و المحبين
احمد : انزين قلي الصدق انت ناوي تزوجها عقب ما تعرفت عليها
راشد : الصراحه الحين مب حاط في بالي هالشي بس يمكن لو حسيت انها اتناسبني
احمد : و انته وين شفتها عشان تتعلق فيها هالكثر
راشد : الله يسلمك نحنا تعرفنا فالمنتدى و صار لنا 4 شهور بس ما شفتها غير مره وحده فالمول ويا اختها الصغيره
احمد : شـــــــــــــو المنتدى ؟؟ رشود
راشد : بلاك تراني مب اول واحد اتعرف على بنت فالمنتدى ياما غيري سووها
سعيد واقف عند الباب : انزين و انا ما بتعرفني ببنات المنتدى
احمد : طع هذا طلع معصب و يانا مشتط
سعيد : انت اسكت تراني معصب منك ( يرمس راشد ) بو سنيده ابا اشترك عندكم فالمنتدى
راشد : حياك عيل ( يرمس احمد ) ها بو شهاب شو رايك تبا تنظم ويانا
احمد : لا مابا
يطالع سعيد احمد بطرف عينه : حتى لو تبا محد بيقبل فيه كعضو
احمد يعرف ان سعيد يبا يستفزه : خلاص بشترك عشان بس اغايض بو عسكور
ضحك راشد : ههههههههههه المهم بخبركم اتشاركون بالمواضيع و الردود مب من يفتح عندكم صندوق المحادثات خلاص تلصقون فيه
احمد : اي صندوق المحادثات ؟؟
راشد : ترى فالمنتدى مسوين صندوق المحادثات و نقدر نرمس فيه ويا بعض بس اذا كانت مشاركتك فوق 200
سعيد : خيبـــــــــــــــــه 200 عز الله عيل قردنت البنات
احمد و راشد : بــــــــــــــو عسكــــــــــــــــــور
سعيد : وابويه خلاص بسكت
تمو الشباب يرمسون عن المنتدى و قالو بيدشونه عقب ما كل واحد يرد بيته ... عقب ما مر الوقت ... في بيت ام احمد ... كانن ام احمد و بناتها يتغدن و يدش سالم الصاله ...
ام احمد : يا هلا بالغالي تباني احط لك الغدا
سالم : لا مابا . انزين امايه وين البيزات الي طلبتها منج ؟؟
ام احمد : السموحه منك يالغالي ما قدرت اتسلف لك غير شويه
يصارخ سالم : امايه انتي تتمسخرين انا قلت لج اني ابا البيزات كاملها عشان ادفع لهم
عصبت حصه : سلوم شو هالاسلوب الي ترمس فيه امك
سالم : حصوه انتي مالج خص و لا تدخلين يوم ارمس امايه فاهمه
حصه : لا والله يعني تقلل ادبك جدام امايه و تباني اتم ساكته
سالم : هيه اتمين ساكته نفس اختج شو فيها
يحس سالم بايد حصه الي صفعته طراق ...
حصه : صدق انك قليل ادب و ما تستحي على ويهك و هاي الي تقول عنها ما ترمس تراها اختك . صح انها عاجزه انها ترمس بس
ما سمع سالم باقي رمست حصه و سار غرفته و هو مقهور و متغصص منها ...
ام احمد : حصه غناتي ليش سويتي جيه ؟؟
حصه : امايه لو انتي تتحملين ولدج يصارخ عليج انا ما اتحمل انه يقول عن حور كلام شين او حتى يهينها
حور كانت اشوف الي يصير و حست ان الي صار بسببها ... قامت حور و سارت غرفتها ... يلست حور عالشبريه و هي اتفكر ...

حور في خاطرها [ معقوله كانو يضاربون بسبتي . يالتني اقدر اعرف شو الموضوع . اااااااه الين متى بتم جيه لا ارمس و لا اسمع صوت حد ]

ضمت حور ريولينها و خشت راسها بينهم و هي تحس بالضعف من حالتها ... صاحت حور و هي مقهوره من الي يصير لها و الي مالها ذمب فيه ... تفتح حصه باب الغرفه و اشوف حور ... ما بغت حصه ازيد على حور عشان جيه طلعت من الغرفه و هي حزينه على اختها ... عقب ما مر الوقت و يا وقت العصر ... كانت حور راقده و تحس بايد حد على شعرها ... قامت حور و هي اشوف ويه حصه الي تبتسم لها ... تبادلها حور بابتسامه بارده ...

تاشر حصه " ها شو اتحسين عمرج الحين مرتاحه ؟؟ "
نزلت حور عيونها و رفعته " لا لاني ابا اعرف ليش صفعتي سالم و شو الي قاله عشان انقهريتي منه هالكثر "
حصه " حور حبيبتي في اشياء مب لازم تعرفينها لانها اتعبج "
زعلت حور " هيه صح لو كنت الحين اسمع و اقدر ارمس لما كنت سالتج . انا اسفه "
عصبت حصه " عيب لا تقولين هالرمسه مره ثانيه تراج مب غير عنا "
حور بنظرة قهر و غصه " عيل ليش ما تقوليلي السبب ؟؟ "
تتنهد حصه " سالم كان يبا بيزات من امايه عشان يدفعها للجامعه بس تدرين امايه ما عندها بيزات فهو عصب و صارخ عليها و انا هزبته "
حور في خاطرها [ يحليلها امايه ] " انزين ليش ما قلتيلي من البدايه "
حصه " لاني اعرفج بتحاتين على امايه "

ما بغت حصه تخبر حور عن الي قاله سالم عشان ما تكرهه او تتحسس منه ... ردت حور تبتسم ابتسامتها الحلوه ...

حصه تاشر " انزين يلا قومي صلي ترى اذن العصر "

قامت حور و صلت العصر ... عقب ما خلصت يودت فونها و دشت على محادثتها ويا ريم ... فتحت حور المحادثه و اشوف الرمسه الي كاتبتنها ريم ...

شيخة البنات : هلا حور حبيبتي . سوري ما بروم ايي اليوم لاني زجمانه
ردت عليها حور العيون : اهلين دبوتي . خلاص ولا يهمج عادي و سلامات ما اشوفين شر غناتي . عساه في عدوج و لا فيج

سكرت حور المحادثه و هي تحس بالملل ... فالصاله كانن البنات يالسات يشوفن التلفزيون و يطلع سالم من غرفته ... شاف سالم حصه بعصبيه و طلع ... سالم و هو طالع تذكر ريم الي ما شافها اليوم لانه تعود يشوفها العصر تيي بيتهم ...
سالم يشوف سلوى الي تلعب ويا الاولاد : سلوى . سلوى
لفت سلوى لسالم و سارت عنده : خير شو عندك ؟؟
سالم : لا تحاتين مابا منج شي بس بسالج وينها ريم
بوزة سلوى : و انت شو تبا بريم ؟؟
سالم : حور كانت يالسه بروحها فالحوي فقلت اكيد تتريا ريم
سلوى : ريموه اليوم مرضانه و ما تروم تيي . خلصني الحين تبا شي ثاني
سالم : لا سيري يالياهل
سلوى : اوكيه لو انا ياهل عيل انت شيبه ( اطلع لسانها ) الللللل
سارت سلوى عند الاولاد ...
  #8  
قديم 13 - 8 - 2014, 10:55 PM
Nb'6 Al8eid Nb'6 Al8eid غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 12 - 8 - 2014
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 16
Nb'6 Al8eid is on a distinguished road
رد: قصة فصول حياتي من كتاباتي

عقب ما مرت ساعه ... كانت حور متملله لانه ريم محد و حصه مشغوله تغسل الملابس ... تفكر حور انها ادش المسن ... فتحت حور لابها و دشت المسن ... كان عندها 300 رساله الكترونيه ... سارت حور صوب الوارد و اشوف اول رساله من المنتدى الي كانت مشتركه فيه قبل ... ضغطت حور على رابط المنتدى و ادشه بس ما اذكرت الباس مالها ... حاولت انها تذكر الباس بس ما قدرت و ضغطت على ( نسيت كلمة المرور ) ... عقبها بشوي وصل لحور اميل فيه الباس الاديد مالها ... حطت حور نكها الي هو ( حور العيون ) و الباس الايديد ... دشت حور المنتدى كعضوه و اسير صوب ملفها الشخصي ... كانت حاطه صورة عيون و اشوف مشاركاتها الي وصلت 158 ... الحين انسير لبيت ابو سلطان ... كان احمد يالس على لابه و هو ماله خلق يدش المنتدى ... ينتبه احمد على فونه الي يهتز بالبنق ... فتح احمد المسن و يشوف البنقات الي يطرشها سعيد ...
بو شهاب : بو عسكور بسك
بو عسكور : ياخي انت شو مشكلتك يلا سجل و فكنا
بو شهاب : شو ؟؟ هو غصب و لا شو ؟؟
بو عسكور : لا بس احيدك قلت انك بسجل عشان تغايض بي و لا انت مب قد رمستك
بو شهاب : اوووف . خلاص انزين فكني من حنتك
سكر احمد المحادثه و يفتح المنتدى و يسجل فيه باسم " بو شهاب " ... يلس احمد يشوف الاقسام و يدش قسم القصايد و الشعر ... تم احمد يشوف المواضيع و يدش موضوع باسم ( لحن الشوق ) ...

لحنت اليوم لحن الحزن و شوقي تواق .. يقولك متولهن عليك حيل يا حبيبي
رسمت في قلبي لك حب و اشتياق .. و مشيت مغمظن عيني لدرب الغريبي
اسال الغرب وينك يالي مالك الاشواق .. يالي غنيت لك في قلبي الوهيبي
انت الروح و الشوق يالي لك اذواق .. ما تغيبي فالحب و انت الي دوم في روحي
اعطيني بس من حبك يالي لك انا مشتاق .. العمر لو تدريبي بس نقطه والله تكفيني
اخر كلمة اقولها لك بحروف يغنيها العشاق .. اني احبــــــك بلحنن كله وله يا حبيبي

تم احمد يقرا القصيده و يرد عالموضوع بــ : ما شا الله عليج ابدعتي فالقصيده اختي حور و صح لسانج يالغاليه . ولا تحرمينا من ايديدج . بو شهاب

طلع احمد و يلس يقرى باقي القصايد ... انرد لبيت ام احمد ... كانت حور لاهيه باللابتوب و حصه بالغسيل ... حد يدق الجرس و تفتحه ام احمد ...
ام احمد مستانسه : يا هلا و مرحبا بالغاليه ام محمد . توه ما نور البيت
ام محمد : منور بوجود اهله فديتج . شحالج و شحال البنات ؟؟
ام احمد : الحمدلله كلنا بخير الا وينه محمد مايا وياج ؟؟
ام محمد : الحين بيي
ام احمد : انزين اقربي البيت بيتج
دشت ام محمد و ويا ام احمد و يسمعون صوت ريال ...
محمد : هود هود
ام احمد : هدا حياك الغالي
دش محمد و هو يبتسم لامه و خالته ...
محمد : هلا خالتي شحالج ؟؟
ام احمد : اهلين فيك يا ولدي انا بخير و من صوبك ؟؟
محمد : الحمدلله يسرج حالي
ام محمد : اقول وين البنات ؟؟
ام احمد : حور في غرفتها و حصه تحط الغسيل عالحبل
ام محمد : يحليلها والله حصه . الا حور شو حالتها الحين ؟؟
ام احمد : شو اقولج يا عليا والله هالبنت كاسره خاطري اباها تتعالج بس تدرين ما عندي بيزات عشان اسفرها برع البلاد
ام محمد : يلا الحمدلله على كل حال فديتج و ها قضاء الله و قدره
ام احمد : و النعم بالله . شو بتشربون ؟؟
محمد : ما يحتاي خالتي اتعبين عمرج انا الحين بظهر بس ييت اسلم عليج
ام حمد : لا يا ولدي ما يصير تظهر من دون ما تشرب شي . الحين بسير اسوي جاي و بيي بس ها لا تتحرك من مكانك
ضحك محمد : هههههه ان شاء الله
سارت ام احمد و اشوف حصه بالدرب و خبرتها ان محمد و امه موجودين بالصاله ... لبست حصه شيلتها و دشت عليهم ...
حصه : السلام عليكم
محمد و امه : عليكم السلام
ام محمد : هلا بحبيبتي حصه شحالج ؟؟
تبتسم حصه : الحمدلله خالتي شحالج انتي ؟
ام محمد : بخير فديتج . ما شاء الله عليج كبرتي و صرتي حرمه
حصه : تسلمين خالتي . عيل استاذنج الحين بسير اشوف حور
ام محمد : اذنج معاج بس ها هاتيها هني لاني ابا اشوفها
حصه : ان شاء الله خالتي
قامت حصه و سارت ... كان محمد يشوفها ( هم من صغار متربين ويا بعض ) ...
ام محمد : ها محمد شو رايك بالبنيه ؟؟
محمد : امايه عاد لا تبدين لي بنفس الاسطوانه
ام محمد : لا حول لله
ين البنات و يوقف محمد و هو يشوف حور ... كانت حور تعيبه وايد و يبا يخطبها بس امه مب طايعه بسبت حالتها ... جدمت حور و سلمت على خالتها و هي تبتسم ...
حصه : عن اذنكم بسير اشوف امايه
سارت حصه و ما عرفت حور شو اسوي ... كانت تعرف ان محمد يشوفها من دشت عليهم ...

حور في خاطرها [ ياربيه ليش سرتي عني حصوه . ابا ارد غرفتي لاني ما اقدر اتحمل ان محمد يشوفني بهالحال . ياليتني اقدر اكون طبيعيه نفس الكل ]

ين ام احمد و حصه ... يلست حصه حذال حور و اشوف حور الي تاشر لها انهم يردون الغرفه ...
حصه : عن اذنكم الحين
قامن البنات و سارن الغرفه اما محمد فعيونه كانت على حور ... دشن البنات الغرفه ...

تاشر حصه لحور " بلاج "
حور " مادري ما ارتحت هناك "
تاشر حصه " قصدج ما ارتحتي لمحمد الي كان يطالعج "

شافت حور حصه و هي مبوزه ... كانت حور معجبه فيه بس هي تدري ان مستحيل في يوم يجتمعون اثنيتهم ... عقب ما صلت حور صلاة المغرب ردت يلست عالمنتدى ... كانت اشوف مواضيعها الي في قسم الشعر ... شافت حور موضوعها الي رد عليه احمد ... دشت حور و تقرا رد احمد بس استغربت كيف عرف ان اسمها حور ... دشت حور على ملف احمد الشخصي و طرشت له رساله عالخاص ( بتعرفون شو المكتوب فالرساله فالبارت الياي ) المهم طرشت و ظهرت من المنتدى ...




هالبارت الثاني كله جدامكم و ان شاء الله يعيبكم



نبض القصيد
  #9  
قديم 14 - 8 - 2014, 04:12 PM
Nb'6 Al8eid Nb'6 Al8eid غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 12 - 8 - 2014
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 16
Nb'6 Al8eid is on a distinguished road
رد: قصة فصول حياتي من كتاباتي

==&==&==
البارت الثالث
==&==&==

فاليوم الثاني ... الصبح عند الشباب فالدوام ... كان احمد يالس على كرسيه فالمكتب و هو مستانس عالاخر لانه ما عنده اي شي يسويه على عكس راشد الي يالس يكرف اما سعيد امبوز و معصب ...
احمد يبتسم : ها شباب شحالكم اليوم ؟؟
محد رد عليه منهم ...
احمد : بل بلاكم جيه كل واحد حايس بوزه شبرين ؟؟
راشد : لا ولا جنك تدري ها ؟؟
احمد : لو عنك ترى امس كان دوري اكرف ورا ملفاتك يعني اليوم دورك ياخي
بوز راشد : مالت عليه تحريتك اخويه و ربيعي
احمد : والله يالغالي انا كذالك بس اسمحلي انا وقت الجد جد ( يشوف سعيد ) و انت بلاك اليوم موليه مقشر و تقول مالك خاطر ؟؟
سعيد : احمدوه و الي يسلم غاليك اسكت عني
رفع احمد حاجبه : ليش انا شو مسوي بك ؟؟
سعيد : ياخي انت مالك خص . الله يخليك فكني ترى راسي يعورني
احمد : خلاص ابويه مب قايل شي اعوذ بالله
راشد : انا بقولك هذا شو سالفته . امس حاول انه يرمس بالصندوق بس ما قدر لانه ما وصل 200 مشاركه و سار عند المدير اونه يحتشر ليش ما يخلونه يرمس بالصندوق . اسميه فشلتني جدام الريال
سعيد : هيه ترى انت مشاركاتك اكثر مني مب انا الي ما وصلت غير 5 مشاركات
احمد : انزين سير شارك بمواضيع و حط لك كمن موضوع فالاقسام
بوز سعيد : اوووف مابا
راشد : عيل لا تيلس تتحرطم عالناس و تفضح عمرك
سعيد : انزين شو رايكم حد منكم ياخذ نكي و الباس و يوصلني لل200 مشاركه ( يشوف راشد و احمد ) ها شو قلتو ؟؟
راشد : من صوبي مابا
بوز سعيد و يشوف احمد ...
احمد : لا اطالعني جيه تراني مشغول و مب فاضي لك
سعيد بكل براءه : افااااا بو شهاب و انا ربيعك الروح بالروح تقول جيه
يضحك احمد : هههههههه مهما تحاول فيني ما بطيع يعني اغسل ايدك مني
بوز سعيد ... يرن فون احمد ... اول ما شاف احمد الرقم استانس و قام ...
راشد : على وين بو شهاب ؟؟
احمد : برد على مكالمه خاصه
سعيد : ليش ما تروم ترد جدامنا
احمد : لاء . يلا بالاذن
طلع احمد و رد على امه ...
احمد : الووو . اهلين الغاليه شحالج ؟؟
ام سلطان بشوق : اهلين فيك الغالي . الحمدلله بخير بس مشتاقه لكم حيل والله
احمد : فديتج و نحنا اكثر بس شو انسوي ما بالايد حيله
ام سلطان : حسبيه الله على من كان السبب
احمد : المهم خبريني عنج شو اسوين و شو ريلج وياج ؟
ام سلطان : والله يا ولدي الحال بخير و الريل بعد بس تعرفه دومه يناجر
احمد : هيه والله ادري . يحليلج يا امايه ما ارتحتي لا ويا ابويه ولا ويا ريلج
ام سلطان : يا ولدي ما من انسانن ارتاح في دنياه بس ما انقول غير الحمدلله على كل شي
احمد : يلا الحمدلله . انزين شو رايج نتغدا اليوم ويا بعض ؟؟
ام سلطان : الود ودي يالغالي بس كيف و انتو بعيدين عني
احمد : افااااا عليج انتي وين ما تكونين نحن بنيج هناك . ها شو رايج ؟؟
ام سلطان : خلاص الشور شورك بس ها الغدا عندي بالبيت
احمد : لا الله يخليج كله و لا بيتكم ترى يسدنا ريلج طاردنا المره الي طافت
ام سلطان : خلاص عيل فديتك انتو اختارو المكان و انا بييكم هناك
حددو احمد و امه المطعم الي بيلتقون فيه و سلطان اكيد وياهم ... الحين انسير لشخصيه ثانيه و هو سالم ... في دبي في دوام سالم ... كان يالس ويا ربيعه و معصب بسبت حصه الي صفعته امس طراق ...
خالد : هدي يا بو غنيم ترى العصبيه ما بتيب لك غير عوار الراس
سالم : صدقني ما برتاح الين ما ارد لها هالصفعه
خالد : انزين قلي انت شو بتستفيد لو رديت لها الصفعه ؟؟
سالم : بسترد كرامتي لاني ريال و ما ارضى حد يذلني و اتم ساكت
خالد : والله مادري شو اقولك
يشوف سالم واحد من الشباب ياشر له عشان اييه ...
سالم : لحظه شوي
قام سالم و سار عند ربيعه ...
سالم : خير عبود شو عندك ؟؟
عبدالله : اليوم يايب لك زقاره اتنسيك همومك و كل شي حواليك
سالم : لا والي يسلمك المره الي طافت قلت جيه و يوم جربتها طلعت اخرطي
عبدالله : هالمره غير بو غنيم
شاف سالم الزقاره الي بايد عبدالله ...
سالم : انزين عطني اياها
عبدالله : لا اسف اذا تباه عطني اول الي ابيه عقبها خذ الزقاره
سالم : اوووف منك دومك تاخذ مني
عبدالله : والله انت تدري اني اشتريه نفس ما تشتريه مني
سالم : انزين بكم
عبدالله : -----
طلع سالم البيزات من بوكه و عطاه لعبدالله ... قبل لا يجرب سالم الزقاره وصل المسؤول عنده ...
المسؤول : سالم عبدالله شو اسوون هني ؟؟
ارتبكو الشباب اول ما شافوه لانه ممنوع التدخين فالدوام و المسؤول وايد صارم بهالموضوع ...
سالم : ها ؟؟ ولا شي سيدي
المسؤول : عيل ليش واقفين هني ويا بعض ؟
عبدالله : امممم كنت اساله لو بيتغدا وياي اليوم فالمطعم الي فاتحينه في جميرا
المسؤول : اتمنى يكون هالموضوع حتى اني شاك . انزين يلا اشوف كل واحد على شغله يلا
سار سالم و في جيبه الزقاره ... عقب ما مر الوقت ... في راك ... كانن ام احمد و بناتها يالسات يترين سالم عالغدا ...
ام احمد : حصوه فديتج اتصلي على اخوج
حصه : امايه قلتلج خلينا نتغدا الحين و يوم بيي سالم بروحه بقولج اذا يبا يتغدا و لا لاء
ام احمد : يا بنتي ولو اتصلي فيه و طمنيني عليه ترى قلبي مب مطمن
حصه : خلاص ان شاء الله الي تامرين به
يودت حصه فونها و يسمعون صوت باب البيت و هو ينفتح ... دش سالم الصاله و يشوف حصه بعصبيه و قهر ...
حصه : ها هذا ولدج وصل
سالم : خير شو عندج الحين ؟؟
حصه : سلامتك ما عندي شي بس امايه كانت تحاتيك
سالم : انا مب ياهل عشان تحاتوني
حصه : هيه بس مهما يكبر الولد يبقى في عين امه صغير
سالم : اوهو و بعدين يعني ما بنخلص
قبل لا ترمس حصه قالت ام احمد ...
ام احمد : حصوه بسج على اخوج ( ترمس سالم ) هالغالي تبا تتغدا
سالم : لاء متغدي ويا ربيعي فالدوام
تشم حصه ريحة زقاره من سالم ...
حصه : سلوم انت ادوخ زقاره ؟؟
ارتبك سالم : هاااا !! لاء ليش ؟؟
حصه : لاني اشم ريحة زقاره منك . اوووف صدق لوعة بجبدي
سالم : اولا انا ما ادوخ ها ربيعي و ثانيا انتي مالج خص حتى لو كنت ادوخ هالشي راجع لي فاهمه
سار سالم عنهم ...
حصه : امايه انتي متاكده ان هذا ولدج ؟؟
ام احمد : ليش تسالين هالسؤال ؟؟
حصه : لانه مب طبيعي موليه المهم خلينا انكمل غدانا
ردن ام احمد و حصه يكملن غداهن ويا حور الي نفس كل مره اتم اشوف الاحداث و هي ساكته بس هالمره ما كانت منتبهه لهم لانها اتفكر بالرساله الي طرشته لاحمد امس الفليل ...

حور في خاطرها [ منو هذا و كيف عرف اسمي حتى اني موليه ما اعرفه ؟؟ اوووف انا شو خلاني اطرش له رساله جان تميت ساكته احسن






يتبع
  #10  
قديم 14 - 8 - 2014, 04:13 PM
Nb'6 Al8eid Nb'6 Al8eid غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 12 - 8 - 2014
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 16
Nb'6 Al8eid is on a distinguished road
رد: قصة فصول حياتي من كتاباتي

في مكان ثاني في راك ... كانو ام سلطان و عيالها يالسين ياكلون غداهم ...
سلطان : اقولج قهرت فيني يا امايه ما عرفت شو اسوي ولا ابويه زاد الطين بلا اونه يلس يدافع عنها
ام سلطان تتنهد و هي تذكر ريلها : هيه ادري فيه ابوك دومه جيه يدافع عن هالعقربه
احمد : امايه انا اسف اني بذكرج بالي صار قبل بس ابا اعرف شو استوى قبل
ام سلطان : يا ولدي الحين و بعدين لازم تعرفون سبب طلاقي من ابوكم . احيد هذاك اليوم كنت اسوي لكم العشى و ابوكم دش علي

( هالحوار الي بين ام و ابو سلطان )
ابو سلطان : ام سلطان سيري حطي اغراضج فالشنطه
ام سلطان باستغراب : ليش بنسير مكان ؟؟
ابو سلطان : مب نحنا بنسير انتي الي بسيرين
ام سلطان : ما فهمتك !!
ابو سلطان : انتي طالق بالثلاث
انصدمت ام سلطان بريلها : ليش انا شو سويت ؟؟
ابو سلطان : ما سويتي شي بس انا ماباج لا بحياتي و لا بحياة عيالي
ام سلطان و هي اصيح : خالد انت شو اتقول ؟؟ و ليش اسوي جيه ؟؟ اباك اتفسر لي
ابو سلطان : انا مب مجبور اني افسر لج و ان شاء الله ورقة طلاقج بتوصلج عند باب بيتج
يلست ام سلطان اصيح على حالها و هي اتفكر بعيالها ...
ابو سلطان : و على فكره ترى العيال بيتمون عندي
ام سلطان و هي بعدها اصيح : لاء . مستحيل اخلي عيالي بتربون عندك
ابو سلطان : مب على كيفج دامني ابوهم و المسؤول عنهم انا بربيهم
ام سلطان : خالد الله يخليك لا تاخذهم عني . انزين بس قلي ليش طلقتني ؟؟
ابو سلطان : لانه زوجتي الثانيه مب راضيه انج اتمين بذمتي و انا ما اقدر ارفض لها طلب
انصدمت ام سلطان اكثر بالخبر الثاني الي هالمره جرحها و نزل من قدرها عند ريلها ... ما كانت متوقعه انه بيزوج عليها و يسمع بعد كلام حرمته الثانيه انه يطلق ام عياله ...
ام سلطان مب مصدقه : شــــــو ؟؟ خالد انت من صدقك ؟؟ خالد لا اجذب عليه
ابو سلطان : انا ما اجذب و اذا مب مصدقه اتصلي على حرمتي و اساليها
ام سلطان : خالد انا و انت عشنا احلى قصة حب معقوله تنساها . وين وعدك لي و حبك الي قلت انه ما بينتهي ؟؟
ابو سلطان معصب : خلصيني الحين و سيري حطي اغراضج فالشنطه
ام سلطان تمسح دموعها : انزين بسير بس يكون في علمك عيالي بسيرون وياي و مستحيل اخليهم عند واحد نذل نفسك
عصب ابو سلطان و صفع مرته طراق ... حطت ام سلطان ايدها على خذها و هي اصيح بصوت واطي ...
ام سلطان اشوف ريلها باحتقار : هممم حسافه لاني تخليت عن اهلي عشانك و انت الي ما قدرتني
ابو سلطان : بالعكس انا وايد قدرتج و عطيتج ويه زياده عن اللزوم بس الحين كل شي تغير . انا ما عدت خالد القبلي
اشوف ام سلطان ريلها و مب مصدقه ان هذا هو الانسان الي حبته و عطته كل عمرها عشان تسعده ... مرات الانسان يختار له درب يتحسبه فالبدايه انه درب السعاده بس للاسف مب كل سفيه فالبحر نجت من الغرق ... المهم ام سلطان و ريلها اضاربو على حضانة العيال و فالبدايه خلو الام تحتفظ باليهال الين ما عرست و عقبها عطو احمد و سلطان لابوهم ... انرد للشباب و امهم ...
ام سلطان : هالي صار يا ولدي
سلطان : تدرين امايه انا ما كنت مستبعد ان هالعقربه ورا هالسالفه
احمد : هيه بس معقوله ابويه يسمع كلامها و يطلقج حتى انكم ماخذين بعض عن حب و الكل شاهد عليها
ام سلطان : يا ولدي اباك تعرف ان الحب مصيره ينتهي مع مرور الايام بس اذا كنت مخلص لحبيبتك و تبا اتصونها محد يقدر يمنعك
سلطان : و ابويه ما كان صاينج ؟؟
ام سلطان : ما انكر انه صانني و حبني وايد بس على اخر فتره احيد وايد كنا نتناجر و كل واحد منا صار يكره الثاني الين مايا اليوم الي طلقني فيه ابوكم
سلطان : حسبي الله على هالعقربه و ابويه الي ظلمج
ام سلطان تتالم : يا ولدي ما من شخص ما ظلم حد في هالدنيا و اكيد انا طلمت اهلي عشان جيه الله رواني في ابوك
استغرب احمد : كيف ظلمتي اهلج ؟؟
ام سلطان بحزن و هي تذكر الي صار قبل : امايه كانت دوم مريضه و ابويه توفى من صغري . ( تتنهد ) ااااااه انا كنت كله اهتم فالوالده و اختي الصغيره و ياني يوم و طفرت منهم . يوم عرفت ابوك حبينا بعض وايد بس بالمقابل اهملت الوالده و اختي ( دمعة عيونها ) يومها الوالده تعبت عليه و توفت اما اختي فما قدرت اسوي شي غير اتم وياها اما ابوك ما قدر بسبت يدك الي كان يبا يزوجه بنت عمه و هو مب طايع . حاول ابوك يقنعه بس هم ما طاع و هني خلاص قررنا نتزوج بالسر و انحط يدك بالحقيقه المره
سلطان : انزين و عقبها شو صار ؟؟
ام سلطان : ازوجنا و عقبها انتو ييتو اما يدكم فمات من كثر القهر من ابوكم
احمد : هيه بس شو دخل وفاة يدتي في ظلمج ؟؟
ام سلطان مقهوره من عمرها : انا يا ولدي كنت دوم اضارب وياها و اقوللها كلام يجرحها حتى انها كانت اصيح مني و اتقول الله يهديج يا بنتي ( اصيح بالخفيف )و قبل لا تتوفى بيوم اضاربت وياها ضرابه غير طبيعيه و عقبها توفت. الله يرحمج يا اميه
احمد و سلطان غامضتنهم امهم : اميــــــــــــن
يلسو يكملون سوالفهم ... كان واحد من الرياييل صوب مكان يلست ام سلطان و عيالها و اول ما شافهم اتصل على ابو سلطان و خبره ... انرد الحين لبيت ام احمد ... كانت حور يالسه على لابها و عالمنتدى خاصة ... كانت اشوف لو بو شهاب الي نفسه احمد رد عليها و لا لاء ...

حور في خاطرها [ هذا وينه و ليش ما رد عليه اوووف . بلاني جيه مستعيله اكيد اول ما بيدش المنتدى بيشوف رسالتي و بعد احسن لو ما يرد . خلني ارمس ريموه احسن ]

شلت حور فونها و سوت لريم بنقات ...
شيخة البنات : هلا و غلا بحبيبتي حور العيون
حور العيون : اهلين فيج ريماني . شحالج ؟؟
شيخة البنات : اليوم احسن من امس و انتي شحالج ؟؟
حور العيون : حالي اوووف
شيخة البنات : بلاج شو مستوي ؟؟
خبرت حور ريم عن المنتدى و ان احمد كاتب اسمها فالرد عالقصيده ...
شيخة البنات : اويه . انزين الحين شو بسوين ؟؟
حور العيون : بروحي مادري والله حاسه قلبي بينط من مكانه . خايفه ريموه
شيخة البنات : من شو ؟؟ ترى ما صار شي
حور العيون : شو ما صار شي و هو يعرف اسمي
شيخة البنات : انزين و يعني ؟؟
حور العيون : شو يعني ؟؟ اقولج يعرف اسمي
شيخة البنات : حور حبيبتي انتي تكبرين الموضوع و بعد انتي اصلا ما تعرفتي على اي واحد من الشباب . المهم انتي لا تحاتين وايد و اذا قالج شي قوليلي و انا اراويه
حور العيون : اوووف يصير خير بعدين المهم بتين اليوم ؟؟
شيخة البنات : اكيد بيي عشان غناتي و حبيبتي حور . ما تدرين امس اشكثر مللت بس شو اسوي بسبت الازجام ما قدرت ايي . انتي شو سويتي امس ؟؟
حور العيون : ماشي كالعاده اشوف ضاربة حصوه ويا سلوم و اسير غرفتي
شيخة البنات : ضرابه ؟؟ ليش شو صار بينهم ؟؟
حور العيون : حصوه قالت لي انه يبا من امايه بيزات للجامعه فيوم قالت له ما عندها عصب و تم يصارخ فحصه صفعته طراق
شيخة البنات : وابويه طراق مره وحده
حور العيون : ما كان بايدها غير هالحل عشان اسكته . الصراحه ما تنلام لو كنت انا بدالها كنت بسوي نفسها لاني مستحيل ارضى حد يصارخ على امايه
شيخة البنات : الله يعين خالتي والله . اصدقين لو كان المرحوم موجود ما كانت بتكون حالتكم جيه
اذكرت حور اخوها احمد و سكتت ... كانت دوم وياه و هو اقرب لها من بين اخوانها ...
شيخة البنات : سوري
حور العيون : لا عادي فديتج اصلا بروحي افكر فيه و اقول لو احمد كان موجود لكنت الحين اقدر ارمس و اسولف عادي نفس الناس (بضيج فضيع ) والله صعبه وااااااااايد يا ريم اعيش على هالحال
شيخة البنات : حور فديتج لا تقولين جيه و بعد الي صار الله كاتبنه . في ناس اخس منج بوايد بس بعد يحمدون الله
حور العيون : و النعم بالله . ريموه انا مب قصدي جيه بس احس اني لو كنت عاديه لكنت سويت وايد اشياء و قدرت اخفف على امايه و حصه
شيخة البنات : و منو قالج انج ما تقدرين ؟؟ حور حبيبتي صح انج عاجزه عن الكلام و السمع بس مب معناه انج عاجزه عن كل شي . ياما ناس في حالتج قدرو يسوون وايد اشياء . لا تحسسين عمرج انج ما تقدرين
يلسن البنات يكملن سوالفهن ... عقب ما اذن العصر طلع سالم من البيت عشان يسير الجامعه و يشوف ريم و هي طالعه من بيتها ... سالم اول ما شافها استانس وايد و ارتاح انها بخير ... مشت ريم و اشوف سالم ...
ريم منزله عيونها : السلالم عليكم
يبتسم سالم : عليكم السلام
سارت ريم و ما عطت سالم ويه بس سالم لف لها ...
سالم : ريم
لفت ريم : امر
سالم : ما يامر عليج عدو بس حبيت اقول سلامات
استغربت ريم : على شو ؟؟
سالم : امس سالت سلوى عنج فقالت لي انج مريضه عشان جيه ما ييتي
ريم : الله يسلمك . عن اذنك
دشت ريم بيت ام احمد و هي اتحس ان سالم يحبها لانه كان يشوفها بنظرت شوق و وله ... وقفت ريم عند الباب و هي تفكر بس اول ما تذكرت احمد اتغيرت ملامحها ...

ريم في خاطرها [ اااااااااااه من الي غاب و خلى حياتي بلا معنى . ياليتك يا احمد موجود وياي الحين لكنا عايشين و نحنا مرتاحين . استغفر الله انا شو اقول ترى ها حكم القدر والله كاتبنه ]





يتبع
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:09 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها