تسجيل دخول

عام زايد 2018


عدد مرات النقر : 218
عدد  مرات الظهور : 8,361,214


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10 - 4 - 2018, 11:35 PM
مختفي مختفي غير متواجد حالياً
مراقب عام المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 28 - 9 - 2008
الدولة: الرمس
المشاركات: 11,739
معدل تقييم المستوى: 353
مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute
قريبة من الأحياء

.






قريبة من الأحياء



*جريدة الخليج



يوسف أبو لوز:

لا تموت الأسماء.. بعضها أو كثيرها لا يموت.. ويموت الاسم مادياً كجسد وكيان، ولكنه لا يموت كينونة ومعنى وفكرة.



إلى اليوم يستعاد هوميروس. والمتنبي «.. صانع سمّ الأفعى..» يجري في عروق الكتب، وإلى اليوم نأخذ من حكمة وروحية طاغور وكونفوشيوس وغاندي المحارب بالملح والرداء الأبيض الخفيف، والنحول الأكثر خفة.


يعلمك آرنست همنغواي الصبر وحكمة البحر،.. وترى صورة عزرا باوند في الريح والغيوم، ويمسح بيتهوفن العرق عن جبينك، ويهيئ محيي الدين بن عربي لك سريراً من طبيعة الأندلس، وينام في عقلك المعري.


الأسماء لا تموت إذ تحولت إلى لغة، وكل اسم له صوت.. صوت أحمد بن ماجد، صوت الماجدي بن ظاهر. صوت السياب. صوت الجواهري، صوت المرأة في دموع الخنساء. صوت البحر في غناء المسافرين الكبار في الماء: جورج ماورر، نيرودا، لوركا، محمود درويش، حسب الشيخ جعفر، أنسي الحاج..


لا تموت الأسماء، إنها أسماؤنا، أسماء أبنائنا وبناتنا. هوياتنا الأبجدية في جوازات السفر وفي بطاقات التعريف. طرقنا إلى الحياة.. نصيبنا.. و«.. لكل امرئ من اسمه نصيب..».


يولد الإنسان، ويظهر إلى النور بعدما كان أمضى في مملكته الأمومية المائية تسعة شهور بلا اسم.. يصرخ أولاً كما لو يبحث عن اسم وهوية ونصيب.


في اللحظة التي يولد فيها الإنسان أو بعدها بيوم أو يومين يجري اختيار اسمه. لا يتأخر الاسم عن الإنسان.. ويا ليت يدل القارئ إلى مولود أو وليد سمي بعد شهر من ولادته.. الأسماء المتقدمة، والأسماء المتأخرة.. صورتنا، وربما مصيرنا.


مع التقدم في العمر، والنمو، والمعرفة نختار أسماء مستعارة. نخرج عن الطاعة الاسمية الأولى. نختار أسماءنا وقد كبرنا وقررنا بمحض إرادتنا.. هذا هو اسمي. هذا هو نصيبي.


يعرف القارئ أكثر مني أسماء مستعارة أو الأسماء المستعارة وكأنها أقنعة أو حواجب.. لم يكتب نيرودا باسمه الحقيقي الطويل، ولا سان جون بيرس،.. وكتبت صاحبة «العشبة» تحت اسم مستعار،.. وحجب البدوي الجميل «يحيى» وجهه بأمجد، واستعار المتصوفة وجه النور.


لا تموت الأسماء، مصنوعة من الحروف والكلام والغناء.. إن كانت مستعادة أم كانت مستعارة أم كانت مستعملة.. في الحالات كلها.. جميلة.


ما أجمل وقع الاسم مقدمة للتعريف. إيقاع وصوت.. صوت لا يموت.. يتمثل كياناً ووجوداً في الحياة يتحول إلى بيت وسور وحديقة وباب.


اسم الإنسان اسم بيته.. معناه، تشكيله. صورته، تكوينه، أثاثه، رائحته.


هل للاسم رائحة؟


اسألوا الأحياء والموتى.. «.. إن المتوفين موجودون في حياتي.. أحدّثهم دون أن أسمع جوابهم.. فأنا هنا وهناك. قريبة من الأحياء والأموات».





__________________
..

رد مع اقتباس
اعلانات
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:39 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها