تسجيل دخول

عام زايد 2018


عدد مرات النقر : 227
عدد  مرات الظهور : 8,558,466


المجلس المنوع (مواضيع عامة ومسابقات وفكاهة وترفيه)

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 1 - 9 - 2016, 11:15 PM
مختفي مختفي غير متواجد حالياً
مراقب عام المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 28 - 9 - 2008
الدولة: الرمس
المشاركات: 11,739
معدل تقييم المستوى: 353
مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute مختفي has a reputation beyond repute
عند فتح الإبريق

-




عند فتح الإبريق


*جريدة الخليج


شيماء المرزوقي:

أطفالنا لهم تصرفات غريبة، وفي أحيان يقومون بفعل أمور لا نفهمها نحن الكبار، فتكون ردة فعلنا قاسية، دون محاولة أي فهم لهذا السلوك الطفولي، الذي يحدث أننا نحطم هذا الطفل وبقسوة.

بين يدي قصة جميلة تحمل دلالة تربوية عميقة، وأيضاً توضح ما أريد أن أوصله لكم.


وهي عن جيمس وات، وهو عالم ومخترع ومهندس إسكتلندي رائد في الثورة الصناعية، خلال مرحلة طفولته كان عند جلوسه أمام مائدة الشاي مع عمته، يقوم برفع غطاء الإبريق ثم يعيده، ثم يرفع الفنجان ويضعه فوق البخار الذي يخرج من إبريق الشاي، ثم يعيده، ثم يرفع ملعقة ويضعها فوق الإبريق، ثم يعيدها. وكان يتساءل في نفسه أثناء قيامه بهذا الفعل: لماذا كان الغطاء يصعد عندما يقترب الإبريق من النار؟ ثم يعود إلى مكانه إذا أبعدناه عن النار؟


كانت عمته تغضب وتوبخه قائلة: «يا لك من كسلان يا جيمس، اذهب واقرأ كتاباً أو افعل شيئاً ينفعك بدلاً من اللهو بالمائدة وتضييع الوقت على هذا النحو».


كان جيمس وات في طفولته نحيلاً وهزيلاً ما عرضه دوماً للسخرية من أقرانه وزملائه، وبالرغم من هذا لم يتوقف عن الاستكشاف والتعلم والعمل، ومن كان يعلم أن ذلك الصبي سيكون من أوائل من قاموا بتأسيس مبادئ القوه البخارية، فلم تكن عمته تعلم أنه عندما كان يرفع غطاء الإبريق، ثم يعيده ويكرر ذلك مرات عديدة، يعمل على تجربته الأولى لاختراع المحرك البخاري والذي خدم البشرية لفترة طويلة وقد كان نقلة عظيمة في مجال الطاقة فقد اختصر على الإنسان الذي كان يعتمد على القوة البدنية الكثير من العناء وفتح آفاقاً جديدة من الوسائل التي خدمت البشرية، فصنعت القطارات البخارية والسيارات البخارية والعديد من الآلات الأخرى.


عندما رأت عمة جيمس أنه يلهو بغطاء الإبريق وبخته وأخبرته بأن يقضي وقته فيما لاينفعه، وهذا من أسباب النجاح فلو كانت تلك العمة مثل العديد من الأمهات في العصر الحاضر لاكتفت بتوبيخه أو طلبت منه أن يذهب للهو بشيء آخر، وهنا يكمن الفرق بين التربية وتدليل الأبناء، فقسوة عمة جيمس عليه كانت تصب في مصلحته وبالرغم من هذا كله، جيمس لم يكن يلهو.


لذلك نحتاج أحياناً لتطوير أساليب تربيتنا لتتناسب مع أسلوب تفكير أبنائنا، فعمة جيمس لم تكن تعلم أنه الآن يفكر ويخترع. من أسلوب توبيخها (اذهب واقرأ أو افعل شيئاً مفيداً) ندرك أنها تسعى لتطوير مهاراته وعقليته ولو علمت كيف يفكر جيمس لما وبخته هكذا.

هذه بمثابة الرسالة للآباء ألا يستعجلوا في إطلاق الأحكام على أبنائهم ويكونوا خير داعمين لهم.
__________________
..

اعلانات
  #2  
قديم 2 - 9 - 2016, 12:00 AM
محب الغرباء محب الغرباء غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 1 - 9 - 2016
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
محب الغرباء is on a distinguished road
رد: عند فتح الإبريق

موضوع جميل ومفيد
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:11 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها