تسجيل دخول

عام التسامح 2019


العودة   منتديات الرمس > مركز الأخبار .... News Center > مجلس نبض الوطن

مجلس نبض الوطن ( نرصد كل مهم في الوطن من أحداث ومناسبات )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18 - 1 - 2020, 09:41 AM
الصورة الرمزية سبق الإمارات
سبق الإمارات سبق الإمارات غير متواجد حالياً
رئيس مجلس
 
تاريخ التسجيل: 26 - 3 - 2010
المشاركات: 36,653
معدل تقييم المستوى: 110
سبق الإمارات is on a distinguished road
الإعـلان عـن تقييـم مراكـز الخدمـة بدبـي اليـوم

الإعـلان عـن تقييـم مراكـز الخدمـة بدبـي اليـوم





الخليج



تنتظر الجهات الحكومية في دبي اليوم، الإعلان عن أفضل وأسوأ ثلاثة مراكز ل «إسعاد المتعاملين»، بحسب ما أعلن عنه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، خلال شهر سبتمبر/أيلول من العام الماضي، حيث أشار سموه حينها إلى الإعلان عن المراكز الأفضل والأسوأ يوم 18 يناير من كل عام.
يأتي إعلان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، عن جودة خدمات مراكز إسعاد المتعاملين في إمارة دبي التزاماً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لمتابعة وتحفيز الأجهزة الحكومية بشكل دوري مطلع كل عام سعياً لتحفيز كل الأجهزة الحكومية في الإمارة، لبذل مزيد من الجهد في الارتقاء بخدماتها المختلفة، بما يتجاوز مستوى تطلعات المتعاملين، ويحقق لهم أعلى مستويات السعادة وفق أرقى المعايير العالمية.
وكان سمو ولي العهد، قد أوضح أن الكشف عن الأفضل والأسوأ في إسعاد المتعاملين، من أهم الحوافز التي ستعين على تحقيق مستويات غير مسبوقة للخدمات التي تقدمها الجهات التابعة لحكومة دبي، سواء من ناحية الجودة أو السرعة، أو سهولة الحصول عليها، مع ضمان أعلى مستويات الراحة للمتعاملين.



حيث قال سموه في حينه: «سنعلن عن النتائج للجمهور بداية كل عام، وسنتبع في ذلك أعلى درجات الشفافية، لرصد مستويات أدائنا، وقياس مدى تحقيقها لتطلعات الناس، والعمل على تطوير قدراتنا، لتقديم خدمات نوعية تلبي احتياجات المتعاملين وتحقق سعادتهم».
وطالب سموه، كل الأجهزة الحكومية في دبي، بمضاعفة العمل من أجل النهوض إلى مستويات الأداء المرجوة، وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لمنظومة العمل الحكومي في دولة الإمارات، على صعيديها المحلي والاتحادي، وفي ضوء توجيهات سموه المستمرة بوضع مصلحة المتعامل وراحته وسعادته في مقدمة الأولويات لأي جهة حكومية كانت، وعلى تنوع أشكال الخدمات المقدمة إلى الجمهور، بما يستدعيه ذلك من حضور كبار مسؤولي تلك الجهات في الميدان، لمتابعة سير العمل، والتأكد من تطبيق معايير الجودة، والوقوف على انطباعات الناس عن الخدمات المقدمة من الجهة التي يتولى مسؤوليتها.
وقال سموه: «على جميع الجهات الحكومية في دبي إحداث تغيير حقيقي في مستويات الخدمة المقدمة؛ فالميدان هو الساحة الحقيقية لجميع موظفينا لإسعاد المتعاملين».

وأعرب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، عن ثقته بقدرة فرق العمل في حكومة دبي، على تقديم المزيد في سبيل الوصول إلى مستويات جديدة في مفهوم التميز في مضمار العمل الحكومي، وترجمته إلى إنجازات تزيد سعادة المتعاملين ورضاهم، وهو المفهوم الذي اتخذته حكومة دبي أساساً للإطار العام للعمل فيها، وركيزة لنهجها الدائم في التطوير منذ سنوات، وقال سموّه: «أنتظر الكثير من فرق العمل لتحقيق إنجازات غير مسبوقة وتعزيز ريادتنا، فهدفنا تقديم أفضل الخدمات لمواطنينا والمقيمين، وسيكون الإعلان عن نتائج مؤشر السعادة لمتعاملي حكومة دبي في شهر يناير من كل عام».
وكان سموه قد أكد أهمية حضور المسؤول في الميدان، مشيراً إلى أنه سيتابع بصورة شخصية سير العمل في مختلف الجهات والدوائر التابعة لحكومة دبي، خلال المرحلة المقبلة، للوقوف على مدى الالتزام بتوفير المقومات التي تلبي احتياجات المواطنين والمقيمين والزوار على حد سواء، بينما ستبقى انطباعات المتعاملين وردود فعلهم، الفيصل الرئيسي لتحديد مدى نجاح كل جهة في تحقيق المرجو منها، خلال المرحلة المقبلة.
وقال سموه: «يمثل مؤشر سعادة المتعاملين مقياساً شاملاً لجميع الجهات الحكومية الخدمية في الإمارة، وسأتابع شخصياً مدى تطوير جودة الخدمات وسهولة وسرعة تقديمها».
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:54 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المطروحة بمجالس الرمس الحوارية لا تمثل رأي الموقع او ادارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها